منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 إغفروا لي تَطاولي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maria
عضو متألق
عضو متألق







البلد البلد : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1142
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/05/2009
مزاجي : اكل شوكولاتة

مُساهمةموضوع: إغفروا لي تَطاولي   2010-03-04, 10:45 pm

إغفروا لي تَطاولي

وإغفروا لي تَجاوزي لأنني قررت الكتابة قررت أن أقتَحِمَ مجالاً برع فيه غيري كثيرين ممن يَسيل مِداد أقلامهم إتهامات وتَخوين لهذا الطرف أو ذاك ويَسيل مِداد أقلامهم دراسات وتحليلات ومقترحات لتصحيح مسارات هذا الطرف أو ذاك ويسيل مِداد أقلامهم تهديداً و وعيداً بفضح المستور لهذا الطرف أو ذاك ، ويَسيل مِداد أقلامهم مدحاً وردحاً على نغمات هذا الطرف أو ذاك ويَسيل ويَسيل مِداد الأقلام وأكثر منه يَسيل رخيصاً دَم شعب برئ خدمة لهذا الطرف أو ذاك ولا قلم يَسيل مِدادَه أحتجاجاً أو يَخُط كلمته أعتراضاً فقد بَرعنا بكتابة التعازي وتبرير المأسي ودفن الحقائق مع جثامين الشهداء
قررت أن أكتب ، وأكتَشَفتُ أن ما أصعب قراري . سألتني أفكاري عما تنوي الكتابة عنه فليس هناك شيء لم يُكتب عنه
أتكتب عن أغتصاب أراضينا ، فإنها عائدة لا محالة على صفحات جرائدنا ومواقعنا
أتكتب عن إهَدار حقوقنـا، فإنها مُستَرَدَة لا محالة في خِطابات مؤتمراتنا
أتكتب عن تَشرذمنا وفرقتنا ، فإنها غائبة لا محالة في أعراسنا وسهراتنا
أتكتب عن نضالنا وشجاعتنا، فإنها موجودة لا محالة على وسائد مخادعِنا
أتكتب عن كرامتنا وعزتنــا ، فإنها ظاهرة لا محالة أمام أطفالنا ونسائنا
أتكتب عن أصواتنا المسروقة ، فإنها مُدَوية لا محالة خلال مهرجاناتنا وإحتفالاتنا
أم تكتب عن أبناء شعبنا ، فهم إلى الجنة لا محالة ماضون وعن يمين ربنا مع الشهداء مُمَجدين
عَما تنوي الكتابة ، سألتني أفكاري وقد كَتَبَ كُتابنا وسَطَروا البطولات وصَنَعوا الملاحم وأغرقوا مواقِعنا وصُحفنا بمداد أقلامهم برعوا بكتابة شعر الغزل والحر وصياغة كلمات التعازي وأبدعوا بقراءة التآبين ...
ولم يُبقوا لك شيئاً تَكتُبَ عنه نبهتني أفكاري .
مَدحوا الجميع ولم يتركوا لك أحداً تَمتَدِحَه . خَوَنوا الجميع ولم يتركوا لك أحداً تُخَوِنَه لم يتركوا لك أحداً تبيع له قلماً وتقتاد من فتات مائدته
تَحَديت أفكاري وقررت أن أكتب أفكار شعب لم يُكتَبَ له إلا كلمات التروي والمهادنة والمُسايَسة والمسامحة أكتب عن شعب تعددت رؤوسه وليس بقادر على التفكير والقرار
أكتب عن شعب بنى الحضارة وصنع التأريخ وأصبح اليوم مختبئً مطروداً مَمحياً من التأريخ
أكتب عن شعب عَلَمَ الآخرين الحروف ويعجز عن الكتابة لأبنائه حرفاً
أكتب عن شعب تعددت لغاته وظَهَر عند الشَدائِد أخرساً مطيعاً وهو يُساق للذبح
أكتب عن شعب يقتحم الموت عنوة مستقبله وهو مُستَسلِم صاغر
أكتب عن شعب مَلَ وكَلَ من مراسم الدفن وحفظ عن ظهر قلب صلاة الجناز .
شعباً يتنفس الموت ، ويعيش الحياة في المقابر
أكتب عن شعب يصرخ بوجه الجميع كفى ... كفى قَتلاً لِصُناع الحياة ورُسُل السلام كفى قتلاً نطلقها صرخة مدوية تزلزل الكراسي و تَقشَعِر من هولها الأبدان . وصداها يخترق المسامع و يُرشِدَ العقول
لأننا شعب لا يخاطب إلا العقلاء عسى أن يفهموا
كفى قتلاً ، كفى نُقيدُ بها قادتنا عسى أن يتحرروا . فهم من يَدَعون شرعيتهم في قيادتنا . وهم من يَدَعون قدرتهم على قيادتنا وهم من يَدَعون أمانتهم في قادتنا . وهم من يَدَعون شجاعتهم في قيادتنا
أكتب عن شعب يفرقه قادته وهو غير راغب . ومصيره إلى الزوال والأندثار وهو ساكت راقد ، بفضل قياداته ولكني أتساءل هل فات الأوان وغَرِقنا في الهوان وأصبحنا نُقاد بإمرة أصحاب اللسان قليلي الأفعال أم أن الوقت قد حان والأمر ليس بالعسير أو صعب المنال أن نَنهَض و نُقلُب الطاولات ونصحح المسارات ونقود نحن قادتنا ونُحَقِقَ الآمال
هل أنا أدعو الى إنقلاب ، نعم هو إنقلاب من أجل شعب يستحق الحياة . إنقلاب مَدني شفاف سلمي يقوده قادتنا على أنفسهم وخلافاتهم ومناصبهم جميع قادتنا من غير إستثناء إنقلاب لتصحيح المسيرة وتحديد الأهداف وتثبيت الهوية وبناء المستقبل
إنقلاب يكون مسرحه طاولة مستديرة من صُنعِنا وبرعاية وأشراف ومتابعة وإقرار من قبل شعبنا ليس حولها كبير يستَصغر الصغير وليس فيها قوي يستَقوي على الضعيف وليس فيها ماضٍ نضالي تليد يُهَمِش من له في النضال تأريخ قريب
طاولة ليس عليها إلا حقوق شعبنا ومصيره ونيات قادتنا مخلصة صادقة
هي دعوة لقادتنا لتكون وحدتهم رَدَنا المُدَوي على قتلنا . نحن شعب مُتَوحد وقادر على فعل المستحيل نحن قادرين لأن نُجبِرَ قسراً قادتنا لأن يتحاورا علناً ، ونأمرهم أمراً لأن يضعوا اليَد باليد فنحن صُناع الحياة ورسل السلام قادرين لأن نُغير عندما نقرر . و يجب اليوم أن نقرر بوضع قادتنا أمام مسؤولياتهم وواجباتهم وأن يتحاوروا ومن يرفض الحوار علناً يَحكُم عليه شعبنا علناً بما يستحق ويُعَمم هذا الحكم بين أبناء شعبنا
أفكار شعبنا تسأل قادتنا . هل قتلنا أهون من خلافاتكم وهل تهجيرنا أيسَر من لقائكم وهل أنتم قادرون لأن تَشعروا بنا كما نحن نشعر بكم وهل تدافعون عنا كما نحن ندافع عنكم وهل تحترمون إرادتنا كما نحن نحترم إرادتكم أم هل ينتظر قادتنا يوم لا يكون لهم من يسمعَهم ويستَقبلهم . لأن شَعبهم بين المقابر والمآتم يعيش حياته ويوم لا يكون لصوتهم صدى لأن شَعبَهم لا نَبضَ للحياة فيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إغفروا لي تَطاولي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: