منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 عملية جريئة في قلب وزارة الداخلية تؤدي الى مقتل أكبر ضابط في مكافحة الارهاب (العميد مؤيد الصالح) و 6 ضباط آخرين.. !! - فلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: عملية جريئة في قلب وزارة الداخلية تؤدي الى مقتل أكبر ضابط في مكافحة الارهاب (العميد مؤيد الصالح) و 6 ضباط آخرين.. !! - فلم   2011-05-09, 8:58 pm

عملية جريئة في قلب وزارة الداخلية تؤدي الى مقتل أكبر ضابط في مكافحة الارهاب (العميد مؤيد الصالح) و 6 ضباط آخرين.. !! - فلم

:: وكالات ::



أكد مسؤول كبير في وزارة الداخلية العراقية بأن أربعة ضباط كبار في مديرية مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة قتلوا كما قتل 12 موقوفا في المواجهات التي دارت الليلة الماضية على مدى نحو ست ساعات في موقف مديرية مكافحة الإرهاب.

هذا وقد استمرت الاشتباكات المسلحة على مدى نحو ست ساعات بين عدد من الموقوفين في موقف في مديرية مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة التابعة لوزارة الداخلية وبين حراس الموقف أسفرت عن مقتل أربعة ضباط كبار في المديرية من بينهم العميد مؤيد صالح مدير مكتب مكافحة الارهاب في الكرادة إضافة إلى مقتل 12 موقوفا في هذا المعتقل.

وأوضح مسؤول طلب عدم الكشف عن اسمه أن المواجهات بدأت عند منتصف ليلة السبت عندما تمكن الموقوفون من انتزاع السلاح من مرافقي احد الضباط في المديرية ومن ثم دارت اشتباكات مسلحة بينهم وبين حراس الموقف استمرت لنحو ست ساعات وانتهت قرابة الساعة السادسة من صباح الأحد.
.......................

ونود أن ننبه قراء الرابطة الكرام الى عدم التصديق بكل ما يصدر عن الجهات الرسمية في حكومة الاحتلال والتي لا تصرح إلا بما يخدم مصالحها ويبرر لها اعتقال عشرات الآلاف من الأبرياء من شعبنا العراقي تحت مسميات (مكافحة الارهاب)، خصوصا اذا صدرت مثل هذه التصريحات من كذاب بغداد (قاسم المكصوصي).

ونحن لانعلم بالضبط ماذا حدث ليلة البارحة، وتغيب عنا الصورة بجميع تفاصيلها، لكن من المؤكد أن اختراقا أمنيا خطيرا قد وقع في أخطر جهاز أمني في العراق وفي أخطر مكان كانت تدار منه فرق الموت، وما تزال، ألا وهو وحدة مكافحة الارهاب، والتي يجدر استبدال اسمها بـ(وحدة إرهاب الشعب). وكان من نتائج هذه العملية الجريئة مقتل أكبر رتبة عسكرية في وحدة مكافحة الارهاب وعدد من الضباط المحيطين به..!

وعلينا أن لا ننسى ايضا أن المعتقلين في هذا المبنى، والذين اتهموا بارتكاب جرائم إرهابية حتى قبل تقديمهم للمحاكمة وقبل انتهاء التحقيق، قد تعرضوا دون أدنى شك الى أبشع أنواع التعذيب النفسي والجسدي، فإذا كان المعتقل العادي الذي يؤخذ بوشاية كاذبة يتعرض للتعذيب فكيف بهؤلاء؟ وهذا يثير تساؤلات حول إمكانية مثل هؤلاء المعتقلين - لوحدهم - على القيام بعملية منظمة ودقيقة كهذه..!

هناك علامات استفهام كثيرة تحيط بهذه العملية وبغيرها مما ينسب الى تنظيم القاعدة، خصوصا وأن هنالك استياءا أمريكيا بالغا من عدم وجود اهتمام أو اكتراث أو (ردة فعل عنيفة) لدى شعوب العالم العربي بمقتل أسامة بن لادن، مما أظهر العملية التي قام بها أوباما في غاية الغباء والحماقة.. لأن المخطط كان يقتضي أن تنصرف شعوب العالم العربي عن ثورات التحرر وتنشغل بـ(مكافحة الارهاب)..!

وأخيرا من هو العميد مؤيد الصالح؟ هل يعرفه أحد؟ كما تشاهدون في الفلم أدناه والذي نشرته قناة الجزيرة منتسبون أمنيون (يلطمون) وينتحبون فوق سيارات الشرطة..!! وآخرون يطلقون العيارات النارية في الهواء من أسلحة ومسدسات يدوية.. ويبدو أن هناك صدمة حقيقية لدى الأجهزة الأمنية مما حصل!!

وكما أكد لنا أصدقاء الرابطة الأعزاء من خلال تعليقاتهم، فقد شارك في تشييع الجنائز كما تشاهدون في الفلم أدناه مراسل قناة العربية (أحمد الصالح) والذي يقال أنه شقيق عميد (مكافحة الارهاب) مؤيد الصالح، وهذا الأمر يثير كثيرا من التساؤلات حول ارتباط قناة (العبرية) بالأجهزة الأمنية العراقية..!!




من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عملية جريئة في قلب وزارة الداخلية تؤدي الى مقتل أكبر ضابط في مكافحة الارهاب (العميد مؤيد الصالح) و 6 ضباط آخرين.. !! - فلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

أخر المقالات والأخباروالأحداث العامة على الساحة :: مقالات والاخبار من العراق

-
انتقل الى: