منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 من خرافات واوهام وهذيان الهرطوقي الاشوري/ كوركيس البازي/ كندا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4548
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: من خرافات واوهام وهذيان الهرطوقي الاشوري/ كوركيس البازي/ كندا   2011-05-12, 10:11 am

كنائسنا والأنتماءات القومية الى اين ..؟ ؟

اعداد / كوركيس البازي/ كندا

ربما ليست التسمية المناسبة للموضوع لكنني لم اجد افضل منها لأنني لا انوي اعلان حرب هوجاء .. وانما استدراج حوار موضوعي حول مسائل من الأهمية في حياتنا ومصيرنا المستقبلي كشعب وامة واحدة . وعدم تركها خلف ظهورنا لكي لا نضطر لدفع الضريبة المستحقة لهكذا مواجهة .. فتاريخنا وحضارتنا وجذورنا ناصعة وزاهية لا تحتمل الخجل والخزي ، ما قد يبدو للبعض انه مخجل ومعيب . فان قضيتنا في اساسها هي مدى احساسنا بالأنتماء او عدمه وشكل هذا الأنتماء وصيغته الواقعية . والحقيقة الساطعة والتي قد لا يتقبلها بعضنا منا لشديد الأسف بوعي ام بدون وعي : فما قاله قداسة البطريرك مار افرام برصوم ( اننا احفاد الاشوريين والكلدانيين ).ووثائقه التي تركها تشهد على ذلك . وتبعه خلفه المثلث الرحمات البطريرك مار اغناطيوس يعقوب الثالث ليؤكد المقولة ذاتها في مقدمة كتابه تاريخ الكنيسة السريانية ، والتصريح الشجاع للمرحوم البطريرك مار روفائيل بيداويد بان اتباع الكنيسة الكلدانية في العراق والدول المجاورة يعود انتمائهم القومي الى الاشوريين مستنداً الى حقائق وثوابت تاريخية دامغة لا مجال تذكرها .. وفي تصريح اخر للمطرفوليت مار يوحنا ابراهيم مطران حلب في مقابلة تلفزيونية عشتار قبل عدة اشهر مع المذيع المخضرم الأستاذ شمعون متي (حول هوية هذا الشعب ) ، حيث قال بان النسطورية والسريانية الكاثوليكية والسريانية الأرثودكسية والكلدانية جميعها تسميات كنسية ، ويذكرني مقولة الملفان الكبير الخالد نعوم فائق السرياني في قصيدته السريانية المترجمة ؛ استيقظ يا ابن اشور استيقظ ؛ والقائمة تطول باسماء الكتاب والمؤرخين والباحثين في الشأن القومي ، فأن معظمهم ان لم نقل جميعاً بانهم من اتباع الكنيستين السريانية والكلدانية ، يؤكدون على وحدة شعبنا وأنتمائه القومي الأشوري :. واليوم نلاحظ انحصار النقاش بين الفئات المتحزبة من عامة الشعب لهذه التسمية او تلك متذرعة كل فئة بنوازعهاالقومية التي لا يرقى اليها الشك ؟ ولم يكن نقاشاً موضوعياً بطبيعة الحال ، فقد كان من الحدية والتغطرس لدرجة انه لم يهدف الا لكسر شوكة الطرف الأخر، لتعتبر نفسها وكأنها شعب مستقل وقائم بذاته بشكل لا يحتمل اي نقاش او جدل اضافي .. وفي الأونة الأخيرة لشديد الأسف نلاحظ يتسابق البعض من رجال كنائسنا لم يتجاوز عددهم اصابع اليد الواحدة على اعلى المستويات يحالفهم بعض الأنتهازيين والأنقساميين ، ليتلبسوننا جلد مذهبي كنسي نراهم اليوم ينسحبون بهدوء واحياناً بالضجيج الى كواليس المسرح ليمارسوا ويشجعوا كل ما هو لا قومي حتى لو كان اساءة بالغة لأبناء شعبنا وعدم وعيهم باتخاذ العبر والدروس من مظالم التاريخ الذي حل بنا ليتبرعوا مجاناً باصدار التصريحات التي تطغي باصالة وعراقة شعبنا وتقلل من شأنه بين الشعوب الشقيقة في المنطقة وتهدد وحدته وتشكك بهويته . وهذه النقاط بالتحديد تعني كل من يتوسم في نفسه احتلال موقع قيادي بين ظهراني هذا الشعب المنكود سواء كان من الكهنوت ام من العلمانيين .. لكن مهما كانت ملابسات وبواعث القضية ومهما كانت البواعث المحركة لهذه الظاهرة غير الطبيعية . فأنه لا يوجد شعب في التاريخ كله قبل او يقبل التنازل عن انتمائه القومي التاريخي ، مهما كان ضعيفاً ومغلوب على امره لمجرد ان رجل دين هنا او هناك نعته باسم اخر او اراد له انتماء اخر ؟ فالأنتماء هو بالنهاية حصيلة حتمية لتاريخ ذلك الشعب . وليس اختياراً انياً لأي شخص ، حتى ولو كان هذا الشخص ممثل السيد المسيح على الأرض ، وذلك لأن السيد المسيح نفسه له المجد، رغم الوهيته الكاملة ، لم يتجرد ولو لحظة واحدة في حياته الأرضية،من انتمائه اليهودي .. وفي كل الأحوال فلا هذا ولا تلك يمكن ان تشفع لمن يعنيه ان يقذف بمصير شعب باكمله بهذه البساطة الى مهب الريح .
فرجال الدين لهم مكانتهم وكرامتهم المحفوظة ، ونامل منهم ان يساعدونا من خلال اختيارهم السبل الأكثر قرباً من روح الشعب ، عندما يتعين عليهم اتخاذ القرارات المصيرية . واذا كان ولابد من اتخاذ هكذا قرارات فلا يجوز باي حال من الأحوال ان يظل الشعب المتلهف لوحدته القومية ساكتاً بعيداً عن ايداء رايه فيها ، وبخاصة انها مسائل علمانية اولى بالشعب ومؤسساته العلمانية ان تقررها ، واحرى برجال الدين تجنبها واكتفاء شرها وعدم الخوض في اوحالها والأهتمام بكنيستهم التي بحاجة ماسة اليهم وما زالت وعلى مدى مئات السنين كل حياته الدينية والدنيوية ..
وبدخولنا الألفية الثالثة تاريخاً . وامل ان تكون دخلناها بعقولنا وارواحنا ، واذ اعتز وافتخر بالأنتماء الأسمي والروحي لكنائسنا ، رجائنا واملنا من ابائنا الروحانيين وبخاصة اولئك الذين عهدت فيهم دائماً الجرأة والشجاعة ان يتاملوا حال هذا الشعب المعذب الذي تاهت سفينته في محيطات الضياع وعواصف التشتت ومزقته الأنقسامات الداخلية ان يحاولوا لملمته من جديد او على اقل تقدير التوقف عن تحميله المزيد من المرارات من خلال مناقشته المصيرية . قبل ان يرموا باحمالهم الثقيلة على كاهنه النحيف . والله من وراء القصد


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من خرافات واوهام وهذيان الهرطوقي الاشوري/ كوركيس البازي/ كندا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات مزورة ليست حقيقية

-
انتقل الى: