منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 معلومات خطيرة تكشف للمرة الأولى عن الجثث التي سلمتها قيادة عمليات بغداد الى الطب العدلي على أنها للضباط المقتولين ولحذيفة الب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4541
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: معلومات خطيرة تكشف للمرة الأولى عن الجثث التي سلمتها قيادة عمليات بغداد الى الطب العدلي على أنها للضباط المقتولين ولحذيفة الب   2011-06-02, 11:05 pm

معلومات خطيرة تكشف للمرة الأولى عن الجثث التي سلمتها قيادة عمليات بغداد الى الطب العدلي على أنها للضباط المقتولين ولحذيفة البطاوي في (مسرحية) مقر مكافحة الارهاب..! –
تقرير خاص بالرابطة

2011-06-02 :: صديق الرابطة - الأجهزة الأمنية ::



أدلى صديق للرابطة العراقية من داخل الأجهزة الأمنية، كان على مقربة مباشرة من الحدث، بالمعلومات الخطيرة التالية حول جثث القتلى التي سلمتها قيادة عمليات بغداد الى الطب العدلي:

1. في السياقات الأصولية، يتم تسليم جثث المقتولين أو المتوفين الى دائرة الطب العدلي بشكل مباشر لاجراء التشريح الجنائي والوقوف على اسباب الوفاة، لأن تأخر فحص الجثة قد يؤثر على نتائج التشريح، ولكن قيادة عمليات بغداد قامت بتسليم 11 جثة الى الطب العدلي بعد 3 ايام من الحادث..! فاين كانوا طوال هذه الفترة ولماذا؟

2. كانت جميع الجثث محفوظة في أكياس حفظ الموتى عارية عن ملابسها، اي لم يمكن من خلال الاطلاع على الجثث معرفة من هم الضباط والمنتسبين ومن هم المدنيين من بين الجثث، فلماذا تعمدوا رفع ملابسهم؟.

3. وبعد أن فتح أطباء التشريح في دائرة الطب العدلي الأكياس وجدوا ما يلي: 10 جثث كانت (نظيفة) تماما إلا من طلقة في الرأس، وقالت قوات عمليات بغداد لأطباء التشريح أن هذه الجثث تعود للضباط والمراتب الذين قتلوا في المواجهة المزعومة. لكن الأطباء علموا للفور أن هؤلاء الأشخاص قد أعدموا عن قرب بإطلاقة مسدس ولم يكن هناك آثار تدل على وجود مواجهة مسلحة بين طرفين.

4. لكن المفاجأة كانت عندما فتح الأطباء الكيس رقم 11 والتي أخبروا بأنها جثة أبو حذيفة البطاوي، فقد كانت الجثة ممزقة ومتهتكة بشكل مفزع، وكانت فتحات الاطلاقات النارية وقطع اللحم المتناثرة كبيرة الى درجة تدل على أن سلاحا متوسطا (بكتة مثلا) قد استعمل في تمزيقها، وليس كلاشنكوف عادي. طبيب التشريح لم يتمكن من تشريح اي شيء لأنه لم يتبق من الجثة سوى بقايا جمجمة وعمود فقري وقطع لحم متناثرة..!

5. ويضيف صديق الرابطة العراقية قائلا: بالاضافة الى الجثث فقد جاءت قيادة عمليات بغداد بكيس يحتوي على (مبرزات جرمية) لأجل فحصها وكتابة (تقرير المقذوفات)، وكان من ضمن الأسلحة مسدس كاتم 9 ملم. ماذا كان يفعل المسدس الكاتم بأيدي ضباط الأمن ياترى وهم يحققون مع معتقلين كما تقول الرواية؟ وقد أكد تقرير المقذوفات بعد فحص الاطلاقات التي كانت مستقرة في رؤوس القتلى أنها تعود لمسدس كاتم..!

6. في السياقات القانونية المعمول بها لدى الطب العدلي، فإن جثث الموتى لا تسلم على الاطلاق إلا لذويهم من الدرجة الأولى، واذا مضت 30 يوما دون أن يأتي أحد لاستلام الجثة يقوم الطب العدلي بدفنها. ولكن هذه المرة أصرت قيادة عمليات بغداد على أخذ الجثث معهم قائلين لهم (معليكم إحنه ندفنهم)..! ولكن الأطباء رفضوا لأن في ذلك مخالفة قانونية، ثم فوجيء الأطباء بأن لدى قيادة عمليات بغداد كتاب رسمي من (رئاسة الوزراء) يأمر بتسليمهم الجثث، فاستلموا 11 جثة وذهبوا بها الى مكان نجهله.

7. إن وجود كتاب رسمي من رئاسة الوزراء يدل على معرفة وتورط شخصيات كبيرة وربما المالكي نفسه في التستر على الجريمة وتعمد إخفاء هوية المقتولين، كما إن عدم قدوم ذوي القتلى الى الطب العدلي لاستلام جثث أبناءهم ودفنها بأنفسهم يؤشر ربما الى تعرضهم للتهديد.

8. في القضايا التي يحتمل أن يكون انتهاك لحقوق الانسان قد وقع، فإن دائرة الطب العدلي ملزمة بتسليم نسخة من تقرير التشريح الجنائي الى وزارة حقوق الانسان، ولكنها هذه المرة لم تطالب بأي تقرير، وهو أمر يثير الاستغراب بالطبع في الوقت الذي تطالب فيه الوزارة بتقارير لقضايا أقل خطورة بكثير من هذه.

ويواصل صديق الرابطة العراقية حديثه حول هذا الموضوع قائلا.. أما بالنسبة للطبيب (نمير خزعل الجنابي)، وهو طبيب تشريح في الطب العدلي، فقصته هي كالتالي: كان نمير الجنابي يترأس لجنة طبية لفحص المعتقلين، وكان ممن فحصهم قبل شهر من الحادث تقريبا (أبو حذيفة البطاوي) في سجنه، حيث كان البطاوي يعاني من ألم شديد في ساقه، وتبين للطبيب أن هناك 3 أعمدة بلاتين طويلة في ساق البطاوي كانت قد وضعت له قديما بعد حادث انقلاب لدراجة نارية كان يقودها، ولكن عندما كشف الطبيب نمير على الجثة التي قالت عنها عمليات بغداد أنها تعود للبطاوي، لم يجد اثرا لأي قطع بلاتين في ساقه رغم أن الساق لم تتعرض للتهتك كبقية الجسم، ولم يجد قطع البلاتين في أي من الجثث الأخرى أيضا، لذلك فقد كان مصرا أن يثبت ذلك في تقرير التشريح، وهو الأمر الذي أزعج قيادة عمليات بغداد بالتأكيد فقرروا التخلص منه مخافة أن يفضحهم.



من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معلومات خطيرة تكشف للمرة الأولى عن الجثث التي سلمتها قيادة عمليات بغداد الى الطب العدلي على أنها للضباط المقتولين ولحذيفة الب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

أخر المقالات والأخباروالأحداث العامة على الساحة :: مقالات والاخبار من العراق

-
انتقل الى: