منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 تابع واكتشف بنفسك أكاذيب (قناة العراقية) في مقابلة المتهم فراس الجبوري في مسرحية (مذبحة عرس التاجي).

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4542
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: تابع واكتشف بنفسك أكاذيب (قناة العراقية) في مقابلة المتهم فراس الجبوري في مسرحية (مذبحة عرس التاجي).   2011-06-08, 7:23 pm

تابع واكتشف بنفسك أكاذيب (قناة العراقية) في مقابلة المتهم فراس الجبوري في مسرحية (مذبحة عرس التاجي)..! - فلم

2011-06-08 :: إعداد: الرابطة العراقية ::


ليست هذه المرة الأولى التي تشارك فيها قناة الاحتلال الطائفية (العراقية) في لعبة قذرة تقوم على إدانة الأبرياء قبل وصولهم للقضاء وقبل محاكمتهم أصلا، ضاربين عرض الحائط القاعدة القانونية الأبدية والمعمول بها حتى في أكثر الدول تخلفا: (المتهم بريء حتى تثبت إدانته)..!

ولا ندري من منح قناة إعلامية الحق في استجواب متهمين في قضايا خطيرة (ممن تعرضوا قبلها لتعذيب المحققين دون أدنى شك) أمام ملايين المشاهدين ؟ وهل تتوقعون أن المتهم يوافق بمحض إرادته أن يتحدث على الهواء أمام الملايين لولا تعذيب مرعب تعرض له أو تهديد بمصير اسود ينتظر عائلته إن هو رفض ذلك؟

ولكن المشكلة التي تعاني منها أجهزب الكذب والتلفيق العراقية أنها لاتجيد فنون الكذب، وتخاف من كلمة الصدق، لذلك فهي مفضوحة دوما ولاتنطلي أكاذيبها إلا على شرائح معبئة طائفيا لقبول كل اتهام لخصومهم إنطلاقا من عقدة (المظلومية التاريخية) وهولوكوست المقتل.

وكما عودتكم الرابطة العراقية فنحن بالمرصاد لهؤلاء الكاذبين، وأقل ما نفعله للدفاع عن حقوق اي متهم عراقي هو أن نفضح ونكشف الأساليب الرخيصة التي يتبعها المالكي وأجهزته الطائفية القذرة لالصاق التهم بالأبرياء، ولنتابع معا كيف ورطت قناة العراقية نفسها في المسرحية التي تشاهدونها في الفلم أدناه:

1. من الواضح تماما حالة الرعب التي يعيشها المتهم (فراس الجبوري) والذي كان يتلعثم على الدوام محاولا أن يتذكر ما أملى عليه المحققون أثناء تعذيبه، لأن نسيان أي شيء مما يجب أن يقولوه يعني مواصلة تعذيبه.. وهذا ما عرفته الرابطة العراقية من خلال مقابلات أجرتها مع أشخاص ظهروا على قناة العراقية على أنهم إرهابيين ثم أفرج عنهم بعد ذلك..! وسوف تفرج الرابطة قريبا عن مقابلتها الخاصة مع الشيخ (أبو تبارك) الذي أتهم من قبل لواء الذيب في الموصل باللواطة في مسجده وبالقتل والذبح عام 2006 أيضا (في مقابلة متلفزة تناقلتها القنوات الطائفية).. ثم أفرج عنه بعد ذلك بشهور لعدم ثبوت اي دليل ضده..!

2. نفتتح بسؤال منطقي بسيط: هل يعقل أن يلجأ شخص أكاديمي ناجح في حياته وحامل لشهادة بكلوريوس علوم سياسية وشهادة الماجستير أيضا في التاريخ لوسائل الارهاب والقتل والذبح والاغتصاب والتي يمارسها في العادة مجرمون وفاشلون في حياتهم؟

3. في الدقيقة 6:30 من الفلم، يقول المتهم فراس الجبوري أنهم كلفوا بزرع العبوة على الشارع العام بعد الساعة 2 ظهرا، ولكن في الدقيقة 12:40 من المقابلة نفسها يقول المتهم أن سيارات (الزفة) وصلت الى مضيف الشيخ محجوب في منطقة الفلاحات الساعة 12 ظهرا، وكرر هذا في الدقيقة 13:49 من المقابلة..! فلا ندري هل كانت الساعة تسير بالمقلوب؟ كيف ياترى تم زرع العبوة الساعة 2 ظهرا، ثم تنفجر أو لاتنفجر العبوة، ثم يتغير مسير الزفة، ويتم توجيه رحلتهم نحو قرية الارهابيين، فيصلوها الساعة 12 ظهرا..؟؟!!

4. في الدقيقة 9:40 من الفلم يوجه مدير المقابلة سؤالا الى المتهم (كلما تريدون تقتلون أشخاص تزرعون عبوة على الطريق الرئيسي..؟) لكن تقطع الاجابة ويتم الانتقال لموضوع آخر..! لماذا لم نسمع إجابة المتهم فراس على هذا السؤال المهم، أم أنه إجابته كانت محرجة لهم وخارج سياقات المسرحية؟

5. في الدقيقة 10:50 يقول المتهمون أنهم تنكروا بشكل سيطرة عسكرية وهمية وفحصوا هويات المسافرين المشاركين بالزفة عند جامع الحنبلي على الطريق العام قبل أن يأمروهم بالتوجه نحو الطريق الزراعي.. فلماذا اذا العبوة الناسفة؟ إن وجود ضابط وجنود مسلحين في سيطرة عسكرية كاف جدا لاغلاق أي طريق دون الحاجة لوجود عبوة، ثم يحرفوا مسار السيارات الى اي طريق آخر.. يعني هو المسافر راح يحاجج أو يجادل سيطرة عسكرية بوجود أو عدم وجود عبوة؟

6. لماذا لم يتحدث أحد من المتهمين أن العبوة انفجرت، وتبعا لذلك توقفت جميع السيارات المسافرة على طريق بغداد-موصل..؟؟!! وهل تم توجيه كافة السيارات المتوقفة بعد وقوع الانفجار نحو الطريق الزراعي، أم سيارات الزفة العشرة فقط؟؟ وعلى فكرة فطريق بغداد الموصل خصوصا في هذه المنطقة كانت تجوبه الأرتال الأمريكية على الدوام.. فهل انفجرت العبوة وتم (اختطاف) 10 سيارات فيها 70 راكبا، رجال ونساء وأطفال، دون أن ينتبه أحد..؟؟ ولماذا لم يبلغ أحد من عوائل العريس والعروس والمحتفلين من العشيرتين ممن كانوا ينتظرون في التاجي؟؟ خصوصا وأن أسلوب حرف مسير السيارات باستخدام عبوة متبع كما يوحي مدير المقابلة..؟! هل يعقل اختفاء 70 شخص في يوم واحد دون أثر من غير أن تقوم الدنيا ولا تقعد في مناطق عشائرية ؟؟

7. في الدقيقة 11:40 يسأل مدير المقابلة المتهم: (جان عدكم سيارات؟) فأجابه بنعم.. ولكن هل تسائلتم لماذا لم يسأله (جان عدكم سيارات شرطة ؟).. لأنه لا يعقل أن تكون هناك عدد من سيارات الشرطة مختطفة لدى (الارهابيين) يتجولون بها دون حسيب أو رقيب..!

8. في الدقيقة 14:27 يسأل مدير المقابلة المتهم (ألم يسألكم مسافري الزفة لماذا تجبروهم على النزول الى المضيف؟) فأجاب لا أبدا..! فهل يعقل هذا؟ ضع نفسك في مكان المختطفين.. ألن تتساءل وتقلق لماذا تجبرون على التوقف والنزول في منطقة غريبة خصوصا أن الصراع الطائفي في العراق كان على أشده في ذلك الوقت. ثم يوضح المتهم بعد أن سرد جملة من التفاصيل أن وظيفته كانت الحراسة على الشارع العام والذي يبعد مئات الأمتار عن المضيف.. أي أن المتهم كان يروي أمورا أمليت عليه ببساطة..!

9. يكرر المتهمون الآخرون الذين يظهرون بين الحين والآخر نفس القصة دون زيادة أو نقصان وكأنهم ببغاوات..! إن اغتصاب وقتل وذبح وإغراق 70 شخصا هو قصة معقدة وطويلة وفيها تفاصيل مهولة، فلماذا يصر جميع المتهمين على تكرار نفس العبارات والمفردات من غير تفاصيل؟ وحتى فراس الجبوري يقول أنه كان يحرس على الشارع العام، أي أنه (شاهد مشافش حاجة..!).

10. في الدقيقة 19:16 يقوم مدير المقابلة بإخبار المتهم (فراس الجبوري) أن إغراق الأطفال تم بعد أخذهم بزروقين واحد أبيض وواحد أسود ثم رميهم في النهر، ويبدو أن فراس لم يكن يعرف هذا (الفصل) في المسرحية، أو لم يراجعه ويحفظه جيدا في (البروفة)، لذلك استوجب الأمر أن يقوم مدير المقابلة بـ(تذكيره)..! أليست هذه مهزلة؟ كيف تعرف قناة العراقية ياترى تفاصيل من الواضح أن المتهم يجهلها؟ وإذا كان المتهم قد قرر (بمحض إرادته) أن يعترف أمام شاشة التلفاز بدوره في جريمة مروعة فلماذا (نسي) فقرة الزوارق المهمة؟ وعندما أصر مدير المقابلة على أن المتهم كان في أحد الزوراق لم نسمع الاجابة، وإنما قفز الشريط الى موضوع آخر..! فهل أصر المتهم على أنه لم يكن في الزورق ولذلك لم نسمع إجابته؟ (أنظر الدقيقة 19:30).

11. في الدقيقة 25:28 يتحدث أحد المتهمين أن الشياب من جماعة الزفة تم شد البلوكات في أقدامهم وإعدامهم ثم رميهم في النهر، بينما في مواضع أخرى من المقابلة يتحدثون أن الأطفال فقط شدت أرجلهم بالبلوكات، وهو أحد المؤشرات على تناقض الروايات رغم أنها مختصرة جدا.

12. في الدقيقة 25:46 يتحدث المتهم فراس عن (المفتي المصري)، لكنه لايعرف عنه شيئا على الاطلاق، وينسب كل ما قيل عن المفتي الى المتهم الآخر (إبراهيم نجم عبود)..! ولاندري كيف أن عضوا مثقفا في تنظيم القاعدة يسمونه (الدكتور) يعيش في قرية صغيرة ويصلي في جامعها الصغير لسنوات لايعرف شيخا مهما للغاية يسكن ويصلي في هذا الجامع وهو المفتي لتنظيمه، بل يصر فراس أنه لم يره على الاطلاق..! الجواب سهل.. ليس هناك مفتي ولا مصري وإنما هي قصة مختلقة من أساسها. ومن اغتصب جميع النساء وقتل الرجال والاطفال (كما تدعي المسرحية) لماذا يسأل المفتى ماذا يفعل بالعريس والعروس؟؟!!

13. في الدقيقة 26:26 يقول أحد المتهمين بأنهم بعد أن اغتصبوا العروس رموا في سيارتهم قنبلة يدوية وفجروها..! هل تعرفون ما هو موديل هذه السيارة؟ في بداية المقابلة يقول فراس أنها (بي أم دبليو).. والمعروف عنها بأنها من أسرع وأمتن السيارات في الأجواء العراقية، وأغلاها ثمنا ايضا.. فهل يعقل أن يفرط بها (الارهابيون) بإحراقها بدلا من بيعها أو تفخيخها أو تنفيذ العمليات الارهابية فيها؟؟؟..

14. في الدقيقة 28:06 يقول فراس أن العريس لم يستنجد بالارهابيين ويتوسل بهم وهو يراهم، كما تدعي المسرحية، يغتصبون عروسته..! هل يعقل هذا؟ لو كنت أنت مكانه ماذا كنت ستفعل.. تقف وتتفرج وتبكي فقط؟؟؟

15. في الدقيقة 30:40 يشرح المتهم فراس كيف انتمى للجيش الاسلامي، فيقول أنه تلقى تهديدا منهم لأنه شارك في تنظيم الانتخابات في منطقة شاطئ التاجي كموظف في المفوضية المستقلة للانتخابات، وبتأثير ذلك التهديد فقد أصبح عضوا في هذا التنظيم. ولكن الذي نعرفه جميعا أن الميليشيات المسلحة كانت تهدد خصومها بأن يتركوا عملهم أو يقتلوا، ولكن لم نسمع أن أحدا تم تهديده ليصبح عضوا في تنظيم مسلح دون قناعة، لأنه قد يقوم بتسريب معلومات خطيرة أو بخيانة مجموعته..!

16. انتبهوا أن المتهم فراس طوال هذه المقابلة الطويلة لم تصدر منه أية كلمة أسف واعتذار وندم تدل على ضلوعه في اي من فقرات هذه المسرحية، رغم المحاولات المتواصلة لمدير المقابلة الخبيث، ولو كان فراس مجرما حقيقيا لطمح في أن يستدر العطف والشفقة كما هو متوقع فيسمعنا كلمات الأسى والأسف والاعتذار والندم عما اقترفته يداه.. ونعتقد أن فراس الجبوري كان ذكيا جدا في إدارة أجوبته على محاولات قناة العراقية الايقاع به، وأي خبير جنائي منصف سوف يكتفي بدقائق مما عرض ليحكم بغباء إخراج هذه المسرحية وغباء مخرجيها.

نترككم مع المقابلة، وتعدكم الرابطة بمواصلة البحث والتنقيب حتى تتكشف جميع خيوط هذه المسرحية القذرة التي تمارسها حكومة المالكي لتسقيط خصومها السياسيين ولاتهام منظمات حقوق الانسان والعاملين عليها بالارهاب، كما صرح المالكي نفسه قبل يومين.. ونرجو ممن لديه أية معلومات أو ملاحظات أخرى موافاتنا بها لتمم الفائدة..





من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تابع واكتشف بنفسك أكاذيب (قناة العراقية) في مقابلة المتهم فراس الجبوري في مسرحية (مذبحة عرس التاجي).
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

أخر المقالات والأخباروالأحداث العامة على الساحة :: مقالات والاخبار من العراق

-
انتقل الى: