منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 بعد استهداف سفارتهم بصواريخ ايرانية ،هل ستطالب الكويت براس المالكي ؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3442
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: بعد استهداف سفارتهم بصواريخ ايرانية ،هل ستطالب الكويت براس المالكي ؟؟؟   2011-07-21, 12:09 am

بعداستهداف سفارتهم بصواريخ ايرانية ،هل ستطالب الكويت براس المالكي ؟؟؟
الأربعاء, 20 يوليو 2011
عبد الله الفقير

هل سأل احدكم نفسه لماذا اختفى ابو مهدي المهندس من الساحة الاعلامية والسياسيةبعد ان كانت ايران تعده ليكون راس الحربة في المرحلة القادمة؟؟,

الم تلاحظوا انه اختفى كليا من الواجهة بعد ان كان يظهر كل يوم في احد وسائلالاعلام مروجا لنفسه او لطائفته او لايران؟؟,

هل تعلمون انه قد اغلق (او بالاحرى قد اهمل) حتى موقعه الالكتروني وتركه مهجورا منذ
642010 والى اليوم ؟؟؟,


هل تعتقدون ان المجرم "حاكم الزاملي" قد حاز على اصوات اكثر مما حاز عليها "ابو مهدي"حتى يفشل في الانتخابات؟؟؟.


قبل فترة طالبت الكويت باعتقال "مصطفى بدر الدين" وهو رابع اربعة اتهمتهم المحكمةالدولية بتدبير عملية اغتيال الحريري,وطلب الكويت جاء بناء على ان هذا العنصر كان معتقلا لديها بتهمة تفجير السفارات التي حصلت في ثمانينات القرن الماضي, وانه فرّ من السجن اثناء الاجتياح العراقي للكويت,

تقول المعلومات عنه انه ((قد دخل الكويتمع بداية ديسمبر من العام 1983 بجواز سفر لبناني يحمل اسم الياس صعب وادين بحادثة التفجيرات السبعة المتزامنة في يوم1983/12/13 والتي طالت سفارتي
الولايات المتحدةالأمريكية وفرنسا ومجمعاً سكنياً يسكنه أمريكيون ومكاتب شركة أمريكية وبرج المراقبة في المطار الدولي ومنطقة الشعيبة الصناعية ومركز المراقبة والتحكم التابع لوزارةالكهرباء والماء.ويفيد الملف الجنائي لمصطفى بدر الدين باسم إلياس صعب انه دخل البلاد باذن زيارة حينها لتنفيذ تلك العمليات وكان عمره وقتها 23 عاما حيث شارك في تلك
العمليات الإرهابية 25 شخصا 17 منهم عراقيون من اتباع حزب الدعوة المعارض لصدام حسين ابان حربه مع ايران و3 لبنانيون احدهم «بدر الدين أو صعب» واثنان من فئة البدون و3كويتيون احدهم (س.ذ) الذي اثير أخيرا لغط حول خروجه من السجن قبل اسابيع حيث اشار النائب محمد هايف الى انه كان مداناً بتفجير المقاهي في فترة الثمانينيات.وكان قد ألقي
القبض على مصطفى بدر الدين باسم إلياس صعب الذي حاول من خلاله الإيحاء بانه مسيحي حيث تبين انه هو من قام بتفخيخ السيارات التي قامت بتلك التفجيرات الارهابية حينها واودعالسجن ثم حكم عليه بالاعدام مع آخرين من اعضاء نفس الشبكة غير انه هرب من البلاد أثناء الغزو العراقي ولجأ الى إيران ثم غادرها الى لبنان حيث واصل عمله في صفوف حزب اللهمع عماد مغنية الذي كان مسؤولا عن اختطاف طائرة الجابرية في الثمانينيات.)).


وان هذا الشخص قد دخل الكويت (( للمشاركة والتنسيق معتنظيم حزب الدعوة وبعض الكويتيين من اتباع هذا الحزب حليف النظام الايراني والمعادي لنظام صدام حسين ابان الحرب الايرانية العراقية في فترة الثمانينيات))!!!.

يمكنكم ان تعرفوا اهمية هذا الشخص بالنسبة لحزب الله عندما تعرفون بان حزب الله قام باختطافطائرة "الجابرية" الكويتية فقط من اجل ارغام الكويت على اطلاق سراحه !!

(مصطفى بدر الدين هو شقيق زوجة عماد مغنية,وربما ضغطت الزوجة كثيرا على عمادمغنية من اجل اطلاق سراح اخيها!!!).

واما عن طريقة هروبه من السجن فتقول الاخبار ((ووفقاًلشهود العيان من رجال الأمن، فانهم أبصروا صعب والموسوي ومجموعتهما يركبون في سيارة ديبلوماسية كانت في انتظارهم قرب باب السجن بعدفرارهم، واقلتهم إلى جهة مجهولة)),ولانحتاج لكثير من الذكاء لنعرف الى أي سفارة تنتمي تلك السيارة!!(السؤال المحير هو لماذا لم تنفذ الكويت فيه حكم الاعدام زقد بقي محجوزا لديها سبعسنوات؟؟؟).

من هذه التفاصيل يهمنا تفصيلين

الاول هوكيف ينتحل عناصر من حزب الله شخصيات واسماء "نصرانية" لابعادالشبهات عنهم ولالقاء التهم على جهات اخرى (وقد شرحنا ذلك في مقالات سابقة عن تكتيكات المجاميع الشيعية في تنفيذ عملياتهم الاجرامية).

واما التفصيل الاخر الاكثر اهمية فهو ان سبعة عشر عنصرا من المتهمين بتنفيذ تفجيرات
الكويت بالاضافة الى محاولة اغتيال امير الكويت السابق كانوا "عراقيين" ومن حزب "الدعوة" حصريا الذي يقوده اليوم نوري المالكي " الذي كان يعرف في بدايات الاحتلال الامريكي بـ"جواد المالكي",والذي تعرفه المخابرات الكويتية والعراقية والسورية باسم "سيد محسن " (انظروا كيف كانوا ينتحلون صفة"سيد" ويدعون انهم من نسل النبي ليخدعوا اتباعهم رغم انهم ليسوا كذلك!!),


من المعروف بل ومن المؤكد ان "ابو مهدي المهندس" واسمه الحقيقي"جمال جعفر" كان احد السبعة عشر
عراقيا الذين شاركوا في تلك التفجيرات ومن ضمنها محاولة اغتيال امير الكويت ,وهذا ما تعترف به الكويت,بل ويعترف به ابو مهدي نفسه (الا انه يصر على ان الكويت قد اسقطت عنه تلك التهمة بعد ان شارك في محاربة القوات العراقية التي دخلت الكويت!!),


غير ان المخابرات والسلطات الكويتيةتخفي الى حدّ الان اسماء الستة عشر عراقيا الاخرين الذين شاركوا في تلك
التفجيرات والتي تقول التقارير المسربة ان من ضمنهم "صدر الدين القبنجي" و"علي الاديب" المعروف باسم"سيد بلال",بالاضافة الى مسؤول العمليات العسكرية في حزب الدعوة انذاك الا وهو "سيد محسن"(أي نوري المالكي!!).


كانت الكويت ولفترة قريبة تمتنع عن فتح ملفات قديمة تورط فيها جماعات شيعية خوفا على مصالحها
في العراق "الايراني الامريكي" الجديد,وكجزء من تعهداتها "الشفوية" لأولئك'المجرمين الذين تلطخت ايديهم بدماء الكويتيين (رغم اننا نرحب بتفجير السفارة الامريكيةوالفرنسية,الا اننا ندين تفجير الاسواق والمقاهي التي حدثت بالكويت,كما اننا نستغرب من استهدافهم لمحطة الكهرباء في ذلك الوقت!!),


ولهذا ايضا تجد المالكي وكل قادة الميليشيات الشيعية في العراق بدائا من الحكيم وليس انتهاءابالزعطوط (اقصد مقتدى الصدر) يمتنعون عن انتقاد الكويت على كل ما تقوم به ضد العراق رغم انهم يحملون عليها من الحقد والكراهية ما سترون نتائجه بعد ايام (ورغم انهم لا ينتقدون ايران رغم ما تقوم به من قصف للاراضي العراقية
وتدخلاتها في الشان العراقي وسرقتهالنفطه,الا ان نقطة الفرق بين الكويت وايران هو انهم لا ينتقدون ايران لا سرا ولا جهرا,اما الكويت فيتنعون عن نقدها علانية رغم انهم في مجالسهم يتحينون الفرصة للانقضاضعليها!!),


الا ان احداث البحرين التي كشفت بشكل سافر عن الحقد الشيعي على الامةالاسلامية ودول الخليج تحديدا,ثم زيادة الوعي الخليجي خاصة والاسلامي عموما تجاه الخطر الذي بات يمثله الشيعة على الامة الاسلامية والذي يماثل الخطر
اليهودي او الصليبي انلم يكن اكثر وحشية,ثم تنامي حدة التهديدات التي يطلقها قادة ايران تجاه الكويت تحديدا وتجاه الخليج عموما,ثم تقاعس الامريكان عن القيام باي دور حقيقي في الجام ايرانوشيعتها واطلاقها الحبل على الغارب لكي تعيث في المنطقة الفساد,ثم وصول عدد من السلفيين الى البرلمان الكويتي وارتفاع صوتهم داخله,كل ذلك جراء الكويت على القيام بعدة خطوات


احدها هو كشفها لخلية التجسس الايرانية واعلانها عن تلك الخلية رغم انهاكانت تمتنع سابقا عن كشفها,

وثانيا مشاركتها في دعم درع الجزيرة والدفاع عن البحرين رغم ان دورها كان خجولا في بداية الامر,

وثالثا انتقادها للدور الايراني بعد ان كانت تخشى ان تصدر أي رد فعل رسمي بهذا الشان,

ورابعا مطالبتها باعتقال مصطفى بدر الدين وفتح ملفاته القديمة رغم ما تحمله تلك الخطوة من فتح لملفات خطيرة تورط فيها شخصيات أصبحت اليوم معروفة بصورتها وباسمها الحقيقي,

وخامسا اصرارها على انشاء ميناء مبارك رغم كل الاعتراضات التي ابداها حلفائها الحاليين (أعدائهاالسابقين) في العراق!!.

ولهذا,

فان استمر خط تسلسل الأحداث بنفس الوتيرة,خصوصا بعد تعرض السفارة الكويتية في المنطقة الخضراءالى قصف عنيف باربعة صواريخ كاتيوشا من قبل الميليشيات الشيعية التي تشرف طائرات هليكوبتر عراقية بابلاغهم باحداثيات السفارة ومقرها,مما ادى بالكويت الى سحب سفيرها منبغداد بعد ان ايقنت بان ايران هي من امرت بقصف السفارة الكويتية ,

فاننا لن نتعجب ان سمعنا بعد ايام اعلان الكويت عن عزمها اعتقال المالكي وصدر الدين القبنجيوعلي الاديب بتهمة تورطهم باعمال تخريبية داخل الاراضي الكويتية,كما اننا سوف لن نتعجب عندما تطالب الكويت ايران تسليمها ابو مهدي المهندس لتورطه باغتيال اميرها السابق, خصوصا عندما يرد اسم "جمال جعفر " ضمن لائحة المتهمين باغتيال الحريري مقرونا باسم "انيس النقاش" الذي سحبته ايران مؤخرا من الاسواق بعد انحامت التاكيدات حول تورطه باغتيال الحريري!!.

معلومة خاصة للسفارة الكويتية في العراق:

الصواريخ التي اطلقت على السفارة لم تطلق من اقصى الغرب او اقصى الشرق,وانما اطلقت من منطقة البتاوين
المجاورة للمنطقة الخضراء التي تسكنون فيها,حيث اوقفت مجموعة من الميليشيات المجوسية سيارة عسكرية انزلوا منها الصواريخ ثم وضعوها فوق احد الابنية العالية واطلقوها ثمانصرفوا تحرسهم الهة الامريكان والايرانيين ومنطاديهم البيضاء المعلقة فوق المنطقة ,وترقبوا المزيد من اخوانكم المجوس .


والسلام عليكم



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعد استهداف سفارتهم بصواريخ ايرانية ،هل ستطالب الكويت براس المالكي ؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

أخر المقالات والأخباروالأحداث العامة على الساحة :: مقالات والاخبار من العراق

-
انتقل الى: