منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الأكراد يمارسون أبتزازهم ( والمالكي مسؤول أمام الله والتاريخ) : فيطالبون بـ 20% من المناصب العليا ،وبربع الحكومة ( بمفاصلها المهمة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maria
عضو متألق
عضو متألق







البلد البلد : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1150
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/05/2009
مزاجي : اكل شوكولاتة

مُساهمةموضوع: الأكراد يمارسون أبتزازهم ( والمالكي مسؤول أمام الله والتاريخ) : فيطالبون بـ 20% من المناصب العليا ،وبربع الحكومة ( بمفاصلها المهمة)   2010-05-08, 6:52 am

الأكراد يمارسون أبتزازهم ( والمالكي مسؤول أمام الله والتاريخ) : فيطالبون بـ 20% من المناصب العليا ،وبربع الحكومة ( بمفاصلها المهمة)

2010-05-08

العراق ـ تقارير متصاعدة ـ مع تعليق
التعليق:

عراق تائه تتحكم به القوى الكردية الموالية لإسرائيل والقوى الموالية لطهران ولا أحد للعراق والعراقيين وسط سعادة عربية ودعم قوي من الكويت، ومن الشركات الكبرى التي يديرها العرب والتي تعودت على أستغلال نكبات الشعوب في المنطقةوالعالم ،فالأكراد وطغيانهم وصل الى حد غير مسبوق وبعد أن دمروا عروبة العراق عندما أستولى على رئاسة العراق العربي ووزارة الخارجية ، ففعلوا فعلتهم يتدمير وجه العراق داخليا وخارجيا ، وها هم يريدون العبث بالأقتصاد والثروات العراقية فيصرون على وزارت عصب العراق وقوت الشعب العراقي.. وكل هذا لأنه لم تتبلور قوى وطنية وعروبية تقف بوجه هؤلاء ، وعندما تكونت أخيرا بزعامة علاوي سارعوا لتطويقها بدعم إيراني وكويتي لكي يبقى العراق مكسور الجناح وليست له هوية وذاهب الى التفتيت

ويتحمل المسؤولية التاريخية اليوم هو ( نوري المالكي) وحده وجماعته في أئتلاف دولة القانون الذين لا يريدون قلب الطاولة على الأكراد من خلال تحالفهم مع العراقية وعلاوي وهو الذي يرفضه التيار المتشدد في أئتلاف دولة القانون

التقارير

ذكرت مصادر من داخل وفد القوائم الكردية الأربعة المنضمة إلى ائتلاف الكتل الكردستانية، أن هذه القوائم ستطالب في محادثاتها مع القوائم العراقية الفائزة، بـ25% من مناصب الحكومة العراقية المقبلة.

وقال صلاح الدين بابكر، عضو وفد الاتحاد الإسلامي الكردستاني في ائتلاف القوائم الكردية، وفق ما أوردته وكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، "أكدت محادثات القوائم الكردية على المطالبة خلال مفاوضاتنا مع القوائم العراقية الأخرى بضمان 25% من المناصب للكرد وأن تكون المشاركة الكردية في الحكومة القادمة جدية وحقيقية".

وقال بابكر إنه "رغم عدم تناسب نسبة 25% مع عدد المقاعد التي حصل عليها الكرد، إلا أنهم سيصرون عليه لأنهم يعدونه حقًا للكرد كقومية ثانية في العراق"، على حد قوله.

وعن شائعة منح منصب رئيس مجلس النواب العراقي إلى الكرد، قال إن "ما نوقش هو السعي للحصول على منصب رئيس الجمهورية وليس رئيس مجلس النواب العراقي، وإن تم طرح مقترح كهذا يجب أن تجتمع القوائم الكردية من جديد وتتخذ القرار المناسب".

وزارات الدفاع والنفط والمالية:
وعلى صعيدٍ آخر، قال زانا روستايي، عضو وفد الجماعة الإسلامية في محادثات القوائم الكردية، "نطالب بـ25% من مجموع المناصب في الأجهزة الحكومية العراقية للكرد، ومنها منصب نائب رئيس الوزراء وعدد من الوزارات الهامة مثل الدفاع والنفط والمالية".

وحصلت القوائم الكردية مجتمعة على 57 مقعدًا من أصل 325 من مقاعد المجلس القادم، في انتخابات مجلس النواب العراقي التي جرت في 7 مارس الماضي.

وكان التحالف الكردستاني قد أعلن مساندته للائتلاف الشيعي المكون من قائمتي "دولة القانون" و"الائتلاف الوطني" العراقي وموافقته على أي مرشح يقدمه الائتلاف الذي أصبح يشكل أكبر كتلة برلمانية منبثقة عن انتخابات مارس.
وقال عضو التحالف الكردستاني روش نوري عقب لقائه المرجع الشيعي علي السيستاني في النجف جنوب بغداد: "التحالف الكردستاني متمسك بتحالفاته القديمة التي أدت إلى بناء العملية السياسية وتشكيل الحكومة السابقة وكتابة الدستور".

اتفاق أمريكي إيراني بوساطة كردية:
وفي وقتٍ سابق، كشفت ( القوة الثالثة) أن اندماج ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي مع الائتلاف الوطني الذي يضم المكونات الشيعية الرئيسية تم باتفاق أمريكي إيراني بوساطة كردية.

وقالت مصادر القوة الثالثة والذي نقلته وكالات عالمية "إن صيغة اتفاق الاندماج الذى جرى إعلانه أمس الأول تمت برعاية أمريكية من خلال وجود السفير السابق لدى العراق زلماى خليل زاد لفترة طويلة بإقليم كردستان ومباركة إيرانية من خلال وجود قائد فيلق القدس قاسم سليماني أو من ينوب عنه، حيث جرى التأكيد خلال الإعلان عن الائتلاف أن يكون برنامج الحكومة العراقية هو البرنامج الذى صممه الائتلاف الوطني رغم أنه ثالث كتلة فائزة وليس الأولى أو حتى الثانية وهو برنامج كتبه الشيخ همام حمودى الذي كان يرأس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المنتهية ولايته وفشل في الحصول على مقعد في المجلس المقبل وكذلك القيادى الشيعي البارز المقرب من أمريكا وإيران معا أحمد الجلبي".

وكان حيدر الملا عضو القائمة "العراقية" قد ألمح، في وقتٍ سابق، إلى دور إيراني في تشكيل هذا التحالف الشيعي، قائلاً إن "هذا التحالف لم يأت نتيجة المباحثات بين دولة القانون والائتلاف الوطني وبالتالي فإن هناك ضغوطات من إحدى دول الجوار ساهمت في إيجاد هذا التحالف من أجل إبقاء المشروع الطائفي في العراق قائمًا".

وفي المقابل، حذر إياد علاوي، رئيس الوزراء العراقي السابق، وزعيم القائمة العراقية من أن التحالف بين ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء، نوري المالكي والائتلاف الوطني العراقي قد يؤجج العنف الطائفي.

"البعث": التحاف الشيعي حلقة صدئة بمسلسل الاستهداف الإيراني:
ومن جهةٍ أخرى، دان حزب البعث العربي الاشتراكي "مخططات الحلف الأمريكي الصهيوني الفارسي" من خلال تحالف الائتلافين الشيعيين بزعمامة المالكي والحكيم.

وقال البعث في بيان له إنه "كان لجهاد البعث والمقاومة والشعب العراقي دوره في (اختلال الموازين) في نتائج الانتخابات الأخيرة لما يسمى (مجلس النواب) وتوجيه ضربة قاصمة للتخندقات والائتلافات ** العميلة لإيران والتي لم ترق لها نتائج الانتخابات بالرغم من التغيير النسبي لموازين القوى في إطار العملية السياسية المرفوضة من شعبنا جملةً وتفصيلاً، بيد أن العملاء المزدوجين لأمريكا وإيران هالهم وأرعبهم بروز الأصوات المناهضة للاحتلال ولإيران فراحت تصب جام غضبها عليهم لتجهز عليهم بسلاح (الاجتثاث) الصدئ تارة، وبإعادة ما يسمى (العد والفرز اليدوي) تارة أخرى والمناداة (بالويل والثبور وعظائم الأمور) من ما أسموه (عودة البعث الوشيكة)".

وأضاف "فراح النظام الإيراني هو الآخر يعزف على هذا الوتر النشاز وعلى لسان رئيسه أحمدي نجاد نفسه كما استدعوا عملاءهم المباشرين وغير المباشرين إلى قم وطهران وكذلك عبر الجهود المحمومة للمندوب السامي (السفير الإيراني في بغداد) وبالإشراف المباشر لقاسم سليماني و(الحرس الثوري الإيراني)، فأوعزوا لهم جميعًا بتوحيد ودمج ما يسمونه ائتلافي (الوطني العراقي ودولة القانون) في ائتلاف طائفي واحد بغية مصادرة دور بعض العناصر الوطنية التي فازت في الانتخابات وتشكيل حكومة عميلة مباشرة لإيران في إطار عملية توريث الاحتلال الامريكي للاحتلال الإيراني والتي سيتزامن تشكيلها مع هرب بقية القوات القتالية الأمريكية المحتلة في أواخر شهر أغسطس القادم".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأكراد يمارسون أبتزازهم ( والمالكي مسؤول أمام الله والتاريخ) : فيطالبون بـ 20% من المناصب العليا ،وبربع الحكومة ( بمفاصلها المهمة)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

أخر المقالات والأخباروالأحداث العامة على الساحة :: مقالات والاخبار من العراق

-
انتقل الى: