منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 من خول حسن العلوي تقسيم العراق؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4549
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: من خول حسن العلوي تقسيم العراق؟    2011-09-23, 5:40 am

من خول حسن العلوي تقسيم العراق؟

بيروت: كتب الدكتور احمد العامري..... يعتقد البعض من السياسيين والإعلاميين ان الخروج عن المألوف يمثل طريقة فضلى من اجل لفت انتباه الآخرين اليهم بعد معاناتهم من الفشل الذر يع وعدم حصولهم على ما يطمحون بالوصول إليه بسبب عدم وضوح مواقفهم وتقلبهم المستمر ووفقا لاتجاه الرياح فعندما تكون شرقية يحولون بوصلتهم نحو الشرق وعندما تهب من الشمال تراهم يكونون شماليين وهكذا دواليك.

وفي بلد مثل العراق بعد الاحتلال فقد كثر أمثال هؤلاء وامتلأت بهم الساحة السياسية حتى باتوا أكثر من الهم على القلب كما يقول المثل العربي. ان السيد حسن العلوي لا يخرج عن هذا الوصف فالرجل ظل يتقلب ذات اليمين وذات الشمال فبعد ان كان بعثيا ومناضلا ومن مداحي النظام السابق ورئيسه الراحل صدام حسين انزوى على نفسه بعد ان غضب عليه النظام وحول ركابه نحو سوريا وراح يمدح الرئيس الاسد ويمجد نظامه وبقى هناك حتى احتلال العراق عام 2003 وبعد فترة من الانتظار والترقب واهمال الجميع له وعدم حصوله على مايريد اعلن فجأة انضمامه الى القائمة العراقية التي سرعان ما اصبح ينتقدها ويكيل الشتائم لرئيسها وشكل على الفور ما اسماه بالكتلة البيضاء. فالرجل اعتاد على التقلب واللعب على حبال عدة اخرها ما خرج به علينا من تأييده لاعلان الدولة الكردية المستقلة عن الوطن العراق. وهو يعرف جيدا ان هذا الحلم يداعب مخيلة الاكراد منذ سنوات حيث اعتبره الفرصة التي يجب ان تقتنص من اجل الحصول على هبة مالية او قطعة ارض او حتى منصب في الاقليم رغم انه ليس كرديا. ان حسن العلوي وامثاله مارسوا وما يزالون سياسة أتعبت العراق ووضعت على كاهله الكثير من المصاعب والتعقيدات التي هو في غنى عنها بسبب وجودها اصلا حيث كان الاجدر بالعلوي ان يقول كلمة تخدم العراق وتقوي اوصاله التي يحاول البعض تقطيعها خدمة لاغراض ومصالح حزبية وشخصية واقليمية. يبدو ان بعض السياسيين والاعلاميين رفع الخجل من وجه واصبح يراهن على الظروف الصعبة التي يمر بها العراق من اجل الفوز بالغنائم بغض النظر عن الطريقة التي تجىء بها فالمهم هو ملاْ الجيب وشراء الفلل على شواطىء برده والنيل وليذهب الجميع الى الجحيم. انه الانهيار السياسي والاخلاقي الذي سيعقبه الطوفان بحيث يغرق به الجميع من جراء مواقف غير مسؤولة لهذا البعض او ذاك. انني ارى ان حسن العلوي كان الاجدر به ان يوصل رسالة الى الاخوة الاكراد مفادها ان العراق بلد الجميع وان الاكراد بماضيهم النضالي والتضحيات التي قدموها الاجدر ان يبقوا في العراق ويتمتعوا بخيراته التي حرموا منها لعقود ويكونون عنصرا فاعلا وموازنا على طريق وحدة العراق ووأد الفتن ومحاولات التقسيم التي تسعى جهات محلية واقليمية ودولية الى تحقيقها وبذلك يكون له شرف الموقف والمحاولة وليس مباركة الانفصال وإلحاق الدمار بهذا البلد وشعبه من اجل مصالح انانية ضيقه. وان ما يمكن ان نقوله للعلوي لقد رسبت في امتحان الوطنية وحصلت على درجات لاتؤهلك حتى لأن تكون مواطنا شريفا يستحق ان يعيش في كنف العراق فالتاريخ يعيد نفسه حيث سبق لابي رغال وان ارشد ابرهه الحبشي الى مكان الكعبة المشرفه فاين هو من موقف عبد المطلب الذي قال للبيت رب يحميه فحمى الله بيته وسيحمي هو سبحانه وتعالي العراق وشعبه وعندها لا ينفع الندم وسيكون لكل حادثة حديث.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من خول حسن العلوي تقسيم العراق؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

أخر المقالات والأخباروالأحداث العامة على الساحة :: مقالات والاخبار من العراق

-
انتقل الى: