منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 خسئ مَنْ قال "الإنفصاليون الكلدان ومؤتمر نهضتهم"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maria
عضو متألق
عضو متألق







البلد البلد : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1150
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/05/2009
مزاجي : اكل شوكولاتة

مُساهمةموضوع: خسئ مَنْ قال "الإنفصاليون الكلدان ومؤتمر نهضتهم"   2011-10-31, 11:05 pm

خسئ مَنْ قال "الإنفصاليون الكلدان ومؤتمر نهضتهم"



نزار ملاخا

كتب أحد المتأشورين من الناكرين لقوميتهم، ومِن خَدَمَة اسيادهم، ولِمَ لا؟ أليسوا اسيادُه هم الذين أوصلوه إلى هذا المنصب؟ يكرف منه النقود ما شاء ثمناً لخيانته وبيعهِ أُمَّتِهِ وضميره، هذا الناكر لقوميته الأصيلة الكلدانية، وشرائه ولبسهِ ثوباً آخر يتلون حسب الظروف، نراه يُعلِن غباؤه أمام العالم أجمع ويُناقض التاريخ والتاريخيين، ويَرفض العقل والمَنطق والحق، ليردد مع المُرَدّدين، دون أن يفهم أو يستفهم، فيقول "عقد في السويد تجمع كنسي للكنيسة الكلدانية"

يا للمهزلة ............... يا للعقول الجامدة !!!!!!!! يا للغباء، لقد تجلّت موهبة الغباء عند هذا الناكر لأُصولِهِ حداً بحيث جعلته يهذي، لقد تجلّت موهبة الغباء عنده بأعلى درجاتها، وقد فات على هذا البطل الهمام أن يستفسر من الحكومة السويدية، مَن هُم الداعيين لهذا المؤتمر؟ هل أن الداعين لهذا المؤتمر كان المطران سرهد جمو أم كهنة الكنيسة الكلدانية في السويد؟

نقول لهذا المتغابي الذي يدفن رأسه في التراب متمثلاً في عمل النعامة، نقول له ايها النائم، إن الذي دعا لمؤتمر النهضة الكلدانية في السويد أبطال من رجال الكلدان الشرفاء، الذين ما أرتضوا لإمتهم أن تُهان كما أرتضيتَ أنت، ولن يبيعوها مقابل منصب مدير أو مبلغ معين من المال كما فَعَلْتَ أنتَ، ها هو سيدك لا يميز بين الكلدان وغيرهم.

يونادم كنا عضو في مجلس النواب العراقي برنامج سحور سياسي - ضيف الحلقة: يونادم كنا - تقديم: عماد العبادي ، شاهد الفيديو


دعا لهذا المؤتمر إتحاد الأندية الكلدانية في السويد برئاسة الأستاذ بهنام جبو، ذلك الكلداني الشهم الشريف الغيور، وتم أخذ الموافقات الأصولية اللازمة لعقد المؤتمر، ولم يكن للكنيسة دخل في عقد المؤتمر، وتستطيع أن تستخبر عن ذلك وهذا هو ديدنكم، وبعد إستكمال الموافقات الأصولية، تم توجيه الدعوة لقادة الكلدان ورجالاتها وأسودها الشجعان، تم توجيه الدعوة أيضاً للدكتور نوري بركة رئيس المجلس الكلداني العالمي، كما تم توجيه الدعوة لسيادة المطران مار سرهد يوسب جمو لإلقاء محاضرات حول مواضيع متعددة، ومن الطبيعي أن لا توَجَّه الدعوة لأمثالكم لكونكم بائعي أُمَّتِكُم، فهل تستوون مع الذين يناضلون في سبيل علو شأن أمة الكلدان، حاشا.

ونود هنا أن نؤكد للجميع بما فيهم هذا المتغابي والذي يبكي على صنم أُمته المزورة وعلى أطلال نينوى ومقر كرسيّه الإداري، إن سيادة المطران مار سرهد يوسب جمو لم يكن قائداً للمؤتمر، وإن ارتضى أن يقود المؤتمر فهو شرفٌ رفيعٌ لنا جميعاُ ما بعده شرف، أن يكون مطراناً قائداً لهذا الجمع المبارك، وهذه الأمة التي شرّفها الله أن يكون أبنه يسوع المسيح من نسلها، وأن يكون إبراهيم الكلداني، الذي خرج من أور الكلدانيين اب الأنبياء جميعاً، ولا يشرفني أن يكون رمز الأمة حجارةً صمّاء، الهثُ وراءها، كمن يلهث وراء السراب، علّي أجد ما يشفي غليلي، ولكن أنّى لي ذلك، هكذا أنتم.

لقد كان سيادة المطران مار سرهد يوسب جمو أستاذاً محاضراً في ذلك المؤتمر، ولا تحاول أن تجاريه فلديه من الشهادات العلمية والدينية ما لم تتمكن من الحصول عليها لا أنت ولا برخوّك الذي تستنجد بكتاباته العقيمة الميتة.

فإن لم يكن للكنيسة دور في المؤتمر فأي مباركة تنتظر؟ ألم تراهنوا ومعكم برخو على المؤتمر الكلداني الذي أنعقد في أمريكا وكذبتم ومعكم برخو بأن عنده رسالة من غبطة البطريرك يرفض إقامة المؤتمر، ولما طالبناه بها، هرب ولاذ بالفرار، مكذباً نفسه وخافياً رأسه ولاطماً خديه على فعلته.

لا أدري هذا الرجل هل تم تسخيره من قِبَل اسياده للرد، ولكن جاء ردّه يتيماً عقيماً، سيقول ماذا فعلتُ!! تمنيت أن لا أرد. ولكن سبق السيف العذل.

مَنْ قال أن المؤتمر هو مؤتمر كنسي؟ أين قرأت ذلك يا بطل؟ وهل عرفتها لوحدك؟ أم أن أحداً علّمك ذلك؟ نأسف على ألقوش لأنك تنتسب لها.

نعم إن الغباء أصبح موهبة يتباهى به المتغابون، يقول هذا الرجل أن المؤتمر فاقد الشرعية، يا خطية، لا أدري هل يعرف معنى الشرعية، أم أن اسياده قالوها أمامه، وهو أصبح كالببغاء الذكي يردد ما يقوله اسياده دون علم أو معرفة، يقيناً إني أطالب السلطات العراقية بتقديم هذا الشخص للعدالة لتهجمه اللاشرعي واللاقانوني واللامنطقي على مؤتمر كانت الدولة العراقية مشاركة فيه ومتمثلة فيه بشخص وزير مفوض، وهذا يكفي لكي نلطمهم بصفعة قوية تجعلهم يستفيقون من غفوتهم.

ها هو السيد الوزير المفوض وبجانبه عضو البرلمان السويدي

وليعلموا أن المؤتمر أستمد شرعيته، من حضور سفير مفوض في سفارة جمهورية العراق لجلسات المؤتمر، كما حضرها عضو البرلمان السويدي، كما أستقبل أعضاء البرلمان السويدي لأعضاء المؤتمر وعقدوا لقاءاً مطولاً استمر أكثر من ساعتين، فكيف تكون الشرعية يا جهبذ؟؟؟؟ولماذا هذا الكذب، والإفتراء والدجل والشعوذة.

لا أدري من اين جاء هذا البطل بكلمات مثل "مجموعة إنفصالية" والله مضحكة هذه الكلمة، حلوه هذه "مجموعة إنفصالية" بالله عليك كم يتجاوز عددهم؟ خمسة، ستة؟ عشرة؟ يا للمهزلة! هل سيفتخر بك ابناؤك؟ أم اصبحتَ لهم موضع أستهزاء، وجلبت العار لهم بسبب الحقد الذي تكنّه لأمتك الكلدانية؟

أعتقد هو ومن على شاكلته مثل بطل جامعة يونشوبنك بطل بتاع كلّو، هم إنفصاليين وإنهزاميين، حينما جلس هذاالبطل مانحاً نفسه ألقاب لا علم لنا بها، جلس في الصف الثاني، مستمعاً إلى الكلمات والمحاضرة التي ألقاها سيادة الراعي الجليل مار سرهد يوسب جمو، وعند إنتهاء المحاضرة، سأله راعي الحفل، هل عندك اسئلة، وتكرر السؤال ثلاث مرات، ولكنه لم يجب، بل قال كلا، وولى هارباً. لماذا لم يصمد؟ لماذا لم يسال، إن كان على حق، وغيرهُ على باطل؟

هذه هي رجولتكم؟ أبهذا المتهرب المشاغب تستشهدون؟ هل هذا البطل الهارب هو منقذكم؟ ثم تهربوا لتطرقوا أبواب المواقع الألكترونية تنشروا فيها سمومكم وقاذوراتكم، على أمة، شرّفها الله أن تكون قادة الأمم، لن أطيل عليك وعلى زميلك بطل الجامعة الهارب من المناقشة أقول مستشهداً بالتاريخ وليس كما تفعلون أنتم تكتبون ما شاء لكم، وكيف ما يوجهونكم اسيادكم وأولياء نعمتكم، الجواب تجدونه عند المؤرخ الفرنسي ميشيل شيفاليه في كتابه "المسيحيون في حكاري وكردستان الشمالية " ص 181

إن الماساة الحقيقية المتعلقة بموضوعنا هذا، هي أن هذه التسمية ( ويقصد بها قوميتكم الجديدة الآشورية ) التي خلقت هذا الإنتساب الأسطوري الخرافي، شجّع ومنذ عام 1918 على إفتراض/ إختلاق قومية آشورية أو كلدوآشورية، كانت سبباً مع الأسف الشديد لشرور كبيرة وتشرذم حل بجماهير المسيحيين عامة والنساطرة والكلدان خاصةً، كانت خاتمتها مذبحة سمّيل عام 1933."

وأتمنى أن تنتظر لتقرأ ردّنا على بطل الجامعة الذي تستشهد بأقواله .,إلى أن نلتقي اقول نستودعكم الله


30/10/2011





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خسئ مَنْ قال "الإنفصاليون الكلدان ومؤتمر نهضتهم"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/نزار ملاخا

-
انتقل الى: