منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 قصتنا لاتختلف عن قصة شليمون/جنان خواجا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4426
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: قصتنا لاتختلف عن قصة شليمون/جنان خواجا   2011-11-04, 11:16 am

قصتنا لاتختلف عن قصة شليمون

جنان خواجا

وكأن الاحداث اجبرتنا جميعا على امتهان حرفة المقارنه والتشبيه بين الاحداث المتسارعه وما مر امامنا في سني العمر و لان كل ما يحدث اليوم له ما يشبهه او يقابله مما حدث بالامس وكثيرة هي تلك الاحداث حتى ولكثرتها ووضوح تفسيرها اصبحنا جميعا وبغض النظر عن مستوياتنا نجيد قرائتها وتفسيرها.

لهذا كله ولاني احد هؤلاء القوم الذين اكلتهم الحيرة من التساؤلات ولا شئ يشغلهم سوى (لماذا) لكل شئ ... وبلا جواب، اصبحت لحوحا حدا لااحتمله، ولم استقر من حيرتي واطرد تسائلاتي الا عندما تذكرت قصة شليمون.

شليمون اشوريا كان يعمل مشرف لحامين ( فورمن ) في منتصف السبعينات من القرن الماضي في احدى الشركات الاجنبيه العاملة جنوب العراق حين كنت انا اعمل محاسبا فيها، وشليمون هذا كان من سكنة الشعيبه في البصرة حيث كان اكثر سكان هذه المنطقه من الاشوريين كالحبانيه في بغداد ايام زمان، كان شليمون يجيد نطق الاحرف الانكليزيه افضل من العربيه علما انه عراقي المولد ، ومسالة اللغه كانت صفة مميزة لاخواننا الاشوريين، وشيخ المدربين عموبابا خير مثال على ذلك وان كان ذلك لايقلل من شأن الانتماء للعراق كوطن.

ونظرا لعمل شليمون كمشرف عمل له علاقه مباشرة مع العمال حتما كان ذلك سيخلق شيئا من الصدامات احيانا نتيجة العمل والمناخ الصحراوي اللاهب واسلوب الكلام الذي يدفع للسخريه والاستهزاء خصوصا وان شليمون كان يحدث المذكر بالمؤنث والعكس، ذلك كان يثير شليمون ( الفورمن ) المسيحي الذي يعمل مع مدير انكليزي مسيحي بالاسم حتما يصلي قبل وبعد ان يأكل ويذهب كل احد الى الكنيسه ويحفظ الانجيل المقدس عن ظهر قلب، كان شليمون يشعر بالاطمئنان وراحة لانه آمن مع مدير سيقاتل معه من آجل العقيدة، لكنه كان يتآنى في شكواه لضمانه الاكيد بالانتصار على المستهزئين به، انهم لم يستهزؤ به لانه مسيحي بل لانه كان يقلب العربيه، اما هو فمن جانبه و حسب اعتقاده فسر التصرف على هواه.

وكان لاستمرار تمادي العمال في الاستهزاء بشليمون وهو يكلمهم اثار ذلك في نفوره وشكواه للمسوؤل الانكليزي الذي سأله عن سبب الاستهزاء كما يدعي، فما كان منه الا ان اعلن كونه مسيحيا.... توقع شليمون ان يثور الانكليزي، ان ينفعل او يهدد او ان يأمر بانهاء خدمة من اهان شليمون المسيحي، لكن الامر كان خيبة امل لشليمون الذي الذي تلقى الحل كالصاعقه عندما نصحه الانكليزي باعتناق الاسلام تجنبا لهذا الاشكال...

لم تكن هذه الحقيقة شيئا غريبا او غير معقول لكن الغير مقبول فيها اعتماد الكثير منا واصرارهم على ان اعتناق مبادئ شليمون على الرغم من يقيننا بأن علاقتنا بصلة النسب القديم بالغرب قد اضرتنا ولازال ضررها يلاحقنا حتى اليوم حتى بعد ان تخلى الغرب كل الغرب عن المسيحيه واعتبرها تراثا ليس الا ومنع الحديث عنها والعمل على التعتيمم عليها بل بالعكس نشأت منظمات وجمعيات تدعم البدع وتشجع الاساءة للمسيحيه كديانه وللمسيح كشخص، وحتى بلداننا العربيه لم تقصر في الاساءة الينا كمسالة اعتدنا عليها وراثيا وزادت كلما تصرف الغرب او امريكا بما يسئ لها، واصبحنا ندفع ثمن الحروب الصليبية التي لا ذنب لنا فيها بعد ان كان اجدادنا ضحيه لكل الفتوحات الاسلاميه.... لم نعد ذا شأن في الغرب لاننا من الشرق واحتقرتنا اوطاننا لاننا ايتام لم يلتزمنا احد...

ان مشكلتنا لازال فينا من يملك ذات العقلية التي كان يملكها شليمون ويصر على عدم المساومة عليها، هي اننا لانريد ان نستيقظ من هذا الكابوس الذي قطًعنا ومَزق حتى قطعنا الصغيرة لابل شوه تلك القطع وجعلها اشكالا لايمكن لها ان تجلس في شكل فلا المربع يقبل المثلث ولا المثلث يقبل الدائرة ان تشكيلنا بهذا الشكل المدروس خُطط له وُرسم لنا ان نُحجر في غرف لايكفيها ان تكون مظلمه فقط لانه حتى في العتمة يمكنك التلمس لكننا ُتركنا في فراغات خاليه من الحدود مخيفة للحركة حالة الامان فيها هي الركود التام.

ان مشكلتنا ليست بالتحرر من عقلية شليمون التي بدخلنا ، لكنها بالتحرر من موروثنا البالي الممزق والمترهل الذي زرعه فينا من لا يريد لنا ان ننهض، فمزقنا وجعلنا الف حزب والف كنيسه لمسيح واحد لم يكن مع هذا وضد ذاك، جعل لنا الف تاريخ واكثر من قربان ،ولا يرضى لنا ان نقترب، ان نلتقي لان شكلنا مرعب وصرختنا مخيفة وتاريخنا عريق ولان كل اثار العراق هي اثارنا وبيننا ثأر قديم، والحاقدون كثر ولن نستثني منهم احد في مصيبتنا ولان من يصر على قتلنا هو من يعانقنا كل يوم ويصلي بالغش لجمعنا ....اننا يجب ان ندرك حقيقة لاتقبل الجدل ان قصتنا لاتخلف كثيرا عن قصة شليمون الذي توهم في دعم النسيب المسيحي له، انها الحقيقه ولان كل ما يؤيد ذلك هو تراجعنا وكبر فجوة الخلاف بيننا، وعدم وجود حكيما بيننا يتدخل لنصرتنا و لامخلصا يشتاق لعناقنا ، مشكلتنا لم نقرأ تأريخنا كي نفهمه بل قرأناه كي نستغله واختصرنا منه كل ما لانريد وشطبنا بالاسود على ما يوحدنا وحددنا بالاحمر كل عبارة تزيد بؤسنا ونكستنا وافتخرنا بمن يضحك علينا وصفقنا فرحين للمتخلين عنا .


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصتنا لاتختلف عن قصة شليمون/جنان خواجا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: