منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 موقع عنكاوا دوت كوم في الميزان/ وديع زورا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3168
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: موقع عنكاوا دوت كوم في الميزان/ وديع زورا   2012-01-06, 5:25 am

موقع عنكاوا دوت كوم في الميزان


بقلم : وديع زورا

أن شبكة الانترنت اليوم تعد بأنها ذروة التكنولوجيا المعلوماتية في عصرنا الحاضر ، كما تعتبر أحد أبرز المنجزات العلمية الانسانية التي شكلت بما عرف بثقافة الإنترنت و منذ انتشار الشبكة العنكبوتية والمساحة الواسعة التي احتلتها في كافة المجالات ، حيث الانترنت أصبح الوسيلة الاعلامية الاولى والأسرع في يومنا هذا في تنوع فريد ومساحة حرة خالية من القيود التي تقيد وسائل الاتصالات الأخرى، ثم توالى بعد ذلك ظهور المواقع الالكترونية المفتوحة على الانترنت وجماعات الاهتمام ألمشترك والتي تعد ثورة حقيقية في طريق التواصل بين الناس ولكن بالمقابل يدور الحديث ايضا عن الاضرار التي تقابل فوائد الانترنت حين اصبحت فضاءً مكشوفاً لترويج وتجارة الافلام والمواضيع!!؟؟ وبوق اعلامي رخيص وكاذب لجماعات وأفراد.
وضمن هذه المنظومة الكونية الجديدة المدهشة وجد ابناء شعبنا المسيحي العراقي من الكلدان والسريان والأشور أنفسهم في أكثر من موقع عراقي تنشر على صفحات المواقع الاخبار والمقالات والأفكار، حين تضيق هنا مساحة الحريات أو القيود والقوانين التي تمنع أو تحجب ما ينبغي أن يتم منعه وحجبه .

ان موقع عنكاوا دوت كوم يتميز بتعدد منتدياته مقارنة مع مواقع شعبنا المسيحي العراقي الاخرى الاعضاء يملكون كلمة مرور ومن حقهم فتح المواضيع والمقالات والمعلومات والنشر في هذا ألموقع ولقد اصبح موقع عنكاوا دوت كوم ملاذاً للكثيرين الذين يودون ايصال رسائلهم وأفكارهم في السياسية والمجتمع وكل شيء وبقدر ما اسهم هذا الموقع في ربط العراقيين داخل وخارج العراق واخص بالذكر ابناء شعبنا المسيحي العراقي من الكلدان والسريان والأشور، بالإضافة إلى المساهمة المقدرة في توفير المعلومات والخدمات ونشر اهم الاخبار والفعاليات والنشاطات إلى التوثيق وتبادل الاراء وإجراء المساجلات ألمفيدة بقدر كل هذا يطرح الموقع مشكلاته في توظيف هذه المساحة المهمة حين يكون الباب مفتوحا لإيراد الاخبار ونشر المقالات ألسياسية وحين يتم اختراقه لخدمة الافكار ونشر مواضيع المسكوت عنها عمدا في اتجاه خدمة طرف واحد وعلى وجه الخصوص الترويج للأفكار الشمولية والإقصائية. صحيح إن عنكاوا كوم أتاحت فضاء مفقوداً، ولكن يبدو للأسف لا تتسم بالإنصاف والموضوعية من وجهة نظري.

لم اكن ارغب بكتابة هذا الموضوع لولا استمرار موقع عنكاوا دوت كوم بزعم الحيادية والاستقلالية في حين يتم اقصاء كل المواضيع التي لها علاقة بالكلدانية وحجبها عن الصفحة الرئيسية. وعندما أقول المواضيع التي لها علاقة بالكلدانية، فاقصد تلك المدافعة عن حقوق الإنسان الكلداني أو لنقل تلك التي ترد على هجمات وتضليل بعض ألكتاب، لم أكن أرغب بكتابة هذا الموضوع لولا تلك الحملة الشرسة والهستيرية التي تستهدف التشويش على مطالب الكلدان الانسانية العادلة وخلق البلبلة وممارسة التدليس والتضليل على ألقراء، لم أكن ارغب بكتابة في هذا الموضوع لولا أن موقع عنكاوا دوت كوم يجبرنا للحديث عنه، بل لنفضح أسلوب التهميش والإقصاء بحق الكتًاب الكلدان والمنحاز إلى طرف اخر بعينه.

إن موقع عنكاوا دوت كوم لا يقتصر على اقصاء كل مقال مدافع عن الكلدانية، ولو اكتفى بذلك لكان أرحم ولكن يتعدى التهميش والحجب إلى فتح الصفحات لنشر مقالات معادية للكلدانية في المنابر الداخلية وعلى وجه الخصوص على الصفحة ألرئيسية للموقع حيث يعلن بعض الكتًاب من غير خجل ولا تخفي انهم ضد الكلدانية، وذلك من حقهم طبعاً، لكن ما ليس من حقهم هو ممارسة الكذب والتدليس ومغالطة ألناس اذ نسجل أن كتابتهم تغلب عليها المغالاة الايدلوجية والحسابات السياسية، بعيدا عن العلمية والموضوعية، اذ كيف يعقل مثلا ان يتحدث احدهم عن القومية الكلدانية ويفتري عليها وهو لا يفقه فيها ولا دراية عنها؟ انها ايدلوجية الاقلام الصفراء القائمة على الافتراء والاتهام المجاني ففي ظرف وجيز انتشرت المقالات والمواضيع كالفطر كلها متشابهة تقريبا من حيث الموضوع حيث يخرج البعض محاولا توجيه اتهامات رخيصة باطلة وكاذبة ضد كتًاب الاتحاد العالمي للكتًاب والأدباء الكلدان والتي وجدت في موقع عنكاوا دوت كوم الملاذ المناسب والظروف الملائمة للنمو والانتشار كالفطر.
ارجو من عنكاوا كوم ان يغير سياسته الانحيازية الى سياسة متزنة ومحايدة لمنفعة المكونات المسيحية العراقية .

wadizora@yahoo.com
6 كانون الثاني 2012



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موقع عنكاوا دوت كوم في الميزان/ وديع زورا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: