منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 من هلوسات المخبول البائع شرفه وعرضه للاكراد المدعو سامي البازي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4549
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: من هلوسات المخبول البائع شرفه وعرضه للاكراد المدعو سامي البازي   2012-01-06, 10:43 am

"مار" حبيب تومي...هل كلامك ينطبق على قائد "نهضتكم" المطران سرهد جمو ؟

قبل الخوض في مقالنا هذا اردت ان اوضح ان كلمة "مار" معناها وكما هو معروف لدى الجميع باللغة السريانية هو السيد، اقترنت في مجتمعنا الكلداني السرياني الاشوري بالرؤساء الكهنة. أقرنتُها بحبيب تومي لما له من سلطة الكترونية على توجيه رجالاته من الكتاب الذي يحلو ان يطلق عليهم عالميين، والهام الكتروني ايضاً على رجال الكنيسة الكلدانية وباعلى درجاتهم، لذا أعتقد، ومن وجهة نظري، انه يستحق ان يطلق عليه لقب "مار" أسوة بلقب "سير" الذي يطلق على الناس المؤثرين في بريطانيا، مع فارق في ان تأثير الاول هو تأثير سلبي على مسيرة مسيحي العراق من الكلدان السريان الاشوريين، ولما يجاهد في سبيله هو وأعضائه العالميين في تفيت آواصر المحبة والوحدة لهذا المكون الاصيل خدمة لمنفذي غزوة زاخو، وليس لغاية في نفس يعقوب، إذ يبقى يعقوب بعيداً عن هذه التهمة.
ان نقاشك الهادي مع قداسة البطريرك مار دنخا الرابع جعلني والله اكتب هذا المقال رغماً عن إرادتي !! لما يحتويه من مفارقات، تصل الى مرحلة ان الواحد مِنّا تنفجر بطنه منها ولا يستطيع كبح جماح قلمه الذي كنت قررت ان لا أقوده الى هكذا مهاترات وخصوصاً مع كتاب لا يخجلون من اضفاء العالمية على انفسهم.
"مارنا" الحبيب! صحيح ان اسم الكلدانيين مكتوب في الكتاب المقدس 90 مرة، لكن هذا لا يعني انهم موجودين الان على ارض العراق، بل كانوا موجودين واستمرت سلطتهم 73 فقط انسحبوا الى جنوب العراق بعد ان تحطمت سلطتهم على يد اسيادهم الفرس الميديين الذين استسلموا وانصهروا بين العرب القادمين من الجزيرة العربية، ومن بقى منهم كعبد او اسير في بلاد اشور العليا انصهر ايضاً في المجتمع الاشوري، إذ ليس من المعقول ان يتبع السيد العبد، بل العكس هو الصحيح. أما عودة الاسم الى الواجهة من جديد فكانت بسب البابا أوجين والقصة معروفة للجميع ولا اريد الغوض في تفاصيلها التي اضحت من بديهيات التاريخ، التاريخ الذي لايقبل التزوير حتى ولو اضفيتم صفة "الكونية" على اقلامكم! فالمطران سرهد جمو ارادنا ان لا نكون "بهلية" عام 1996 ونصدق اننا كلدان ونحن جميعاً من سكنة بلاد آشور وحول عاصمتها نينوى. شاهد الرابط التالي :
http://www.youtube.com/watch?v=_V99u3S-WSk
أما لماذا ارتد المطران سرهد جمو على كلامه وسار باتجاه معاكس تماماً لما كان يؤمن به فهذا ما عنيته في اضفاء كلمة "مار" على حبيب تومي وعلى تأثيره السلبي حتى على قادة الكنيسة الكلدانية. فمصداقية وتأثير وصورة رجال الدين قد اهتزت بعد انجرافهم الكترونياً باتجاه الافكار التي روج ويروج لها "مارنا" حبيب!
الغريب في نقاشك "الهادئ" نصيحتك لسيادة البطريرك مار دنخا الرابع بان لا يخوض في السياسة، بحسب تعريف ارسطو، الا في اطار المساعي الحميدة بحسب تعريفك، في حين انكم قد اقحمتم لا بل جررتم سيادة المطران سرهد جمو الى أوطأ دهاليز السياسة، مبتعداً عن مبادئه التي نادى بها عام 1996، واستخدمتموه لاضفاء القدسية على جميع مخططاتكم السياسية، التي كما ذكرت في مقالتك تخالف الاخلاق في كثير من مفاصلها. أن تعبيرك الذي تقول فيه : (ان العمل السياسي هو كالدخول الى الغابة حيث صراع الوحوش فيضطر المرء فيكثير من الأحيان ان يخالف انسانيته ومبادئه التي يؤمن بها) يعبّر عن شعورك الباطني في الايمان بمخالفة المبادئ والانسانية التي تؤمن بها، والدليل انقلابك ومخالفتك على مبادئك الماركسية التي ناضلت طويلاً لاجلها.
فالسؤال المطروح هو: هل قام المطران سرهد جمو بطرق باب السياسة للغرض الذي ذكرته في مقالتك وضمن اطار المساعي الحميدة وحمامة السلام؟ ام تم استغلاله من قبلكم (اتحادكم وحزبكم) لضرب وحدتنا التي نادى هو وبعضمة لسانه عام 1998 من اجلها ؟ شاهد الرابط التالي :
http://www.youtube.com/watch?v=6kLH4gPldQM&feature=related

تحياتي
سامي البازي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من هلوسات المخبول البائع شرفه وعرضه للاكراد المدعو سامي البازي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات مزورة ليست حقيقية

-
انتقل الى: