منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم   2012-01-16, 12:03 am

هذه هي مواضيع اعداء الكلدان التي نشرت ردا على بيان البطريركية الكلدانية

المتسابقون تم اختيارهم

sam al barwary

لست اديبا ولا كاتبا ولكنني اتعلم واجهد نفسي للبحث في عمق التاريخ لاتعلم واثقف نفسي من خلال ما كتب باقلام المؤرخين وادباء وكتاب من عصرنا ومن العصور الماضية وقد اثبت التاريخ بان هؤلاء هم من جعلوا التاريخ وقصصه نتناولها الان ونحن لم نعيش تلك اللحظات المصيرية التي استبسل الشعب بكل دياناته وطوائفه لاجل اثبات حقوقه ولاجل الحفاظ على ارضه ووطنه .المؤرخين والمهتمين بالتاريخ اجمعوا بان شعبنا المسيحي المتواجد في الوطن العربي وخاصة العراق باننا امة ذات تاريخ حافل بالبطولات ورجال صنعوا الامجاد بارواحهم لكي يبقى شعبنا حرا متماسكا بحقوقه وبارضه .ولقد شغلت امتنا في القرن الماضي وافنت جيلا كاملا من عمرها في مقاومة الاستعمار وبحثا عن الحرية والاستقلال وكانت الحياة صعبة وشاقة لكن العزيمة الصادقة والعقيدة الصحيحة والفكر المتين جعل من قادة شعبنا ورجاله الروحييين يقفون متماسكين في خندق واحد للحفاظ على شرف واسم وتاريخ ولغة وارض امتنا .لذلك يجب علينا ان نبقى سائرين على خطى اجدادنا وابطال تاريخنا لكي نقاوم الاستعمار وندعم ونساعد شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ونطلق ونتسابق اعلاميا على سبيل المثال لخدمة ولاسماع الناس باننا شعب ولد من رحم امة جاهدت في سبيل البقاء على ارض حضارتها البابلية الاشورية .الهدف من ارائي هو ان لا يسود منطق النار والتعصب على قيم والفكر وجمالية الانسانية بعد بيان الصادر عن بطريركية بابل الكلدانية الذي عقد في بغداد في الخامس عشر من شهر كانون الثاني لسنة 2012م والذي ينص على الانسحاب من ديوان اوقاف المسيحيين لاغراض سياسية لا تخدم شعبنا ومصالحه ومبادئه .واتمنى ان تحل كل القضايا المتعلقة بشؤون شعبنا كنسيا وسياسيا ونقف سندا لشعبنا في بلدنا بت نهرين عراقنا العظيم و هو يمر باصعب المواقف في حياته حيث الارهاب من جهة والمتعصبون الاسلاميين من جهة اخرى ويجب معالجة المشاكل بعقد مؤتمر يحضره رجال كنائسنا الروحيين وقادتنا السياسين دون اللجوء الى الحكومة المركزية او اية جهة اخرى ...فمثلما كان رجال كنائسنا وقادة شعبنا في الماضي متعاونيين لمحاربة الاستعمار وحل كل القضايا دون الرجوع الى الحكومات السابقة يجب علينا ان نخطى خطواتهم .وحوار طوائفنا هو اصدق الحلول وافضل السبل لدوام التعايش واشاعة الحب وارساء العدل والمساواة بين ابناء امتنا الكلدانية السريانية الاشورية واتمنى ان تكون المقالات التي سوف تظهر باقلام بعض الكتاب وخاصة كتاب وادباء الاتحاد الكلداني ان يسودها جو الحوار ولدوام التعايش بيننا وليس لطعن رجال كنائسنا وقادتنا بالسكاكين السامة والغدر من الخلف .ويجب ان تكون المواجهه بعقد مؤتمرات وحوار حتى نوصل شعبنا الى بر الامان ..انا متاءكد ان المقالات التي هي الان تكتب باقلام البعض وخاصة بيد كتاب وادباء الاتحاد الكلداني سوف تظهر مدى عنصريتها وحقدها وان اصحابها كانوا قبل 2003 متعاونيين ومجاهدين لرسم خريطة تاريخية جديدة لخدمة قوميتهم العربية ومتناسين بان الكنيسة الكلدانية وابنائها كانوا متواجدين ولم يكونوا متسلحين بكل هذه الافكار التي نراها الان والتي تصب في مصلحة طائفتنا الكلدانية .نتمنى ان تكون مقالاتهم ذات طابع حضاري مملؤة بالتسامح وليست ذات طابع مملؤة بالحقد .اخيرا اتمنى ان تبقى ارض العراق صالحة لزرع المحبة والورد بين كل الطوائف ونساهم لقطع الاشواك السامة ونبني عراقا ليبقى شامخا وعاليا ومرفوعا بتاريخه الحضاري العريق والذي يختلف عن تاريخ كثير من الدول التي لها تاريخ .فتاريخ حضارتنا علم باقي تاريخ الدول الاخرى فن التعليم وفن العلم وفن التكنلوجيا .وعراقنا متحف تاريخي مهم ولازال مصدر للعلم وللمعرفة للعالم اجمع.اتمنى من بطريركية بابل الكلدانية ان تقوم بعقد حوار وتجمع تحت خيمتها كل رجال كنائسنا الاخرى وقادتنا السياسيين ولتكون مقولة ربنا والهنا المسيح له المجد ( احبوا بعضكم بعضا ) شعارا لاي مؤتمر ونحن على يقين بان تلك المؤتمرات سوف تخرج بانجازات تخدم شعبنا المسيحي وتف الجهات التي تتمنى ان يفرع العراق من شعبه الاصيل حائرة بقدرات وتشريعات وانجازات رجال كنائسنا وقادتنا ..
لقد سميت هذه المقالة بالمتسابقون تم اختيارهم لان هناك الان من يوزع الاوامر لممثليه وكومبارسه لنشر مقالات تكون الاقلام وافكار اصحابها قد تم اختيارهم مسبقا لطعن امتنا ومنجزاتها .ويجب على كتابنا جميعا وبدون استثناء ان يضعوا مصلحة امتنا في مقدمة افارهم لغرض الخروج بمقترحات تخدمنا ولا يجرحوا مشاعر الاخريين وان تكون مقالاتهم خير دليل على امتلاك شعبنا بثقافة ولدت منذ قرون من رحم امة عظيمة .انا لا ادافع عن شخصيات سياسية او دينية خاصة بطائفتي لكن همي الوحيد هو ان ارى شعبنا الكلداني السرياني الاشوري حاصلا على حقوقه كاملا ومتعايشا مع كل طوائف العراق في محبة واخلاص ولست حاقدا على احد فالكل يخدم وطنه وامته بعمله الناجح وبافعاله وبثقافته التي تصب في مصلحة امتنا وان يكون ذو اخلاق حسنة لكي نمجد امتنا ونرفع اسمها بين سائر دول العالم.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم   2012-01-16, 12:06 am

كما توقعنا حبيب تومي وجد ظالته في بيان البطريركية الكلدانية المثير للجدل


بعد صدور بيان البطريركية الكلدانية المثير للجدل الى الشعب العراقي والمسؤولين في الحكومة العراقية بتاريخ 15 - 1 - 2012 المنشور في عنكاوا وتطرق الى الكثير من المواضيع السياسية والقومية والادارية وتمثيل شعبنا اتصل بنا عدد من الاصدقاء مبدين انزعاجهم من البيان وما جاء فيه من مغالطات وتوتر واضح كتبت وجه نظري بخصوصه في اللنك تحت وكان من ضمن مناقشاتي الهاتفية مع الاصدقاء ان الاتحاد الكلداني العالمي للكتاب والادباء المعلق في الهواء في الخارج وعلى رأسهم قائدهم الهمام حبيب تومي غدا سوف يكتبون ما يجول في خاطرهم استنادا للبيان حيث وجدوا ظالتهم وفعلا تحقق ما توقعناه عميد الكتاب حبيب تومي نشر مقال على موقع عنكاوا ليقول الشعب الكلداني يقف خلف قيادة البطريركية على غرار طريقة القائد الضرورة وبعد الاطلاع على المقال وجدته كلمات وعبارات مكررة ومعادة في كل مقالاته لا تستحق الرد مثل - الاقصاء التهميش اللغة الكلدانية حصة من الكعكة الاحزاب الاشورية يونادم كنا بلغ السيل الزبى الشعب الكلداني يقف بقوة وغيرها - من الطلاسم والعبارات التي لا معنى لها الا في قاموس الاتحاد العالمي وهنا اقول للبطريركية الكلدانية والاتحاد العالمي اذا كان الكلدان 75% من شعبنا الكلداني السياني الاشوري لماذا لم ينتخب مرشحي الاحزاب القومية الكلدانية في الانتخابات ثلاث مرات رغم دعم الكنيسة الكلدانية لهم وانتخبوا مرشحي الاحزاب الاشورية لان الكلدان يعرفون الحقائق التاريخية اننا شعب واحد وامة واحدة حتى اذا اختلفت التسميات فهي مدلولات لحقبة تاريخية ويرفضون التقسيم والشعب الكلداني مع وحدة امتنا قوميا ومع الكنيسة الكلدانية دينيا

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,554962.0.html

متي حنا البازي
بغداد الدورة


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم   2012-01-16, 12:07 am

بيان بطريركية كنيستنا الكلدانية.. تطور غريب، ومدى المنطقية الدينية والسياسية فيه!!!

البيان الذي اصدرته بطريكرية بابل لكنيستنا الكلدانيه إلى الشعب العراقي والمسؤولين في الدولة العراقية، جاء خصوصا حول موضوع رئاسة ديوان اوقاف المسيحيين في العراق.
الرابط ((((http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,554882.0.html)))):
كان متشنجا وحادا ومنفعلا لا يشبه البيانات السابقة عندما كانت كنائسنا تتعرض للتفجير، وابناء شعبنا يتعرضون للقتل حيث كان خطاب بطريركية كنيستنا المحترمة: يا رب أغفر لهم لانهم لا يعرفون ما يفعلون..... وسامحهم الرب، ومن ضربك على خدك... والمسيحية محبة وسلام ومغفرة وعدم التشهير بالذنوب لأن المحبة تستر كما يقول القديس بولس الرسول!!!!!!!!.

ومما جاء في البيان الجديد (ان السيد يونادم كنا وهو السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية،، يمثل نفسه وحزبه فقط لا غير).
نتوقف عند هذا القول، ليس للدفاع عن السيد كنا او الحركة، فلا علاقة لنا بذلك، لكن علاقتنا هي بشرح الحقيقة والمنطق والشيء الصحيح:
فاذا كان السيد فلان الفلاني يمثل نفسه وحزبه لا غير، فمن الذي انتخبه مع عضوان آخران من مرشحي حزبه كأعضاء في البرلمان العراقي (((ثلاثة من مجموع خمسة من كوتا شعبنا المسيحي)))؟؟؟؟؟.
اذا قال قائل ان حزبه وانصاره فقط هم انتخبوه، اذن فان حزبه وانصاره هؤلاء هم من الحجم والثقل والكثرة العددية بحيث يستطيعوا ايصال ثلاثة مرشحين الى مجلس النواب، فهم اذن شريحة كبيرة في مجتمعنا بمختلف تسمياته التاريخية....... ويمثلون جزء كبير منه، والا لم يكونوا يستطيعون التأهيل الى البرلمان بثلاثة اعضاء بدون عدد كافي من الاصوات من هذا الشعب.. وهذا التحليل هو ببساطة شديدة وبدون فلسفة.

يقول البيان أيضا... (((ان مجلس رؤساء الطوائف المسيحيه هو الجهة الوحيدة التي تمثل المسيحيين في هذا المجال و لها علاقة بعمل الديوان))).

كل التقدير لمجلس رؤساء الطوائف المسيحية المحترم. ولكن،،، منصب رئيس ديوان الأوقاف ليس منصبا دينيا روحيا، إنه منصب حكومي إداري تنفيذي، وإن كل المناصب في العراق من الوزير حتى الموظف البسيط.. يجري تحديدها اليوم حسب التوافقات السياسية بين الكتل السياسية في البرلمان، وهو الاساس التي تقوم عليها الحكومة العراقية اليوم ان اردنا ذلك او رفضنا... توافقات بين الكتل الفائزة في الانتخابات لتوزيع المناصب والدرجات الحكومية.
اذن فان التعيين في منصب رئيس ديوان اوقاف المسيحيين يتبع ويتعلق بالكتل والجهات السياسية لشعبنا الموجودة في البرلمان ومجلس الوزراء، وهو كما قلنا ليس منصب ديني او روحاني لكي تكون الكنيسة الجليلة صاحبة القرار فيه. إنه منصب حكومي خدمي ينفذ توجيهات الجهة التشريعية في خدمة الكنائس والمسيحيين في العراق، ويمكن ان تتم استشارة الكنائس في الامر لكن القرار الاخير يتبع موضوع التوفقات السياسية، والكنيسة المقدسة لا تستطيع ان تكون جزء من هذه التوافقات لانها تتبع تعاليم سامية وتعطي ما لله لله وما للقيصر للقيصر.

وكنت اتمنى ان يصدر مثل هكذا بيان عن بطريركية كنيستا بابل الكلدانية يكون حاد ومنفعل وعصبي موجه الى الحكومة العراقية،،،، في مناسبات اخرى ايضا،،،، عند تعرض شعبنا للقتل والتهجير وتفجير كنائسه والاقصاء والتهميش من قبل من هم خارج اوساط شعبنا، بدلا من بيانات (نحن نغفر لهم ونسامحهم والمحبة والمغفرة)، وبدلا من توجيه الطعون والسهام والاتهامات التي لم تتذكر هذه المرة ان الله محبة,,,, الى ابناء البيت الواحد والدين الواحد في ساحة حرب طائفية في العراق تحاول الطوائف الكبرى فيه الحصول على كل شيء وتهميش القليل عددا وقوة!!!!!!.
شعبنا المسكين مستمر في الهجرة والتشتت.. وقياداتنا الكنسية لا تقدر وتتقوى إلا على ابناء جلدتها ايا كانوا!!!!!!.
شماس سلام البغديدي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم   2012-01-16, 12:09 am

قراءة تحليلية في بيان البطريركية الكلدانية الى الشعب العراقي واستجداء طلب مقابلة المالكي
متي حنا البازي

اطلعت بتاريخ 15 - 1 - 2012 على بيان صادر من بطريركية بابل الكلدانية في موقع عنكاوا اللنك 1 بتوقيع قداسة مار عمانوئيل الثالث دلي الى الشعب العراقي والمسؤوليين في الدولة العراقية والبيان المذكور وحسب رأي المتواضع ما هو الا رد فعل متسرع وانفعالي ومتشنج بسبب تصريحات السيد يونادم كنا التي تقول في الاعلام بأننا شعب واحد وامة واحدة وان الكلدان مذهب كنسي وهذه حقيقة تاريخية معروفة ايدها قداسة الكاردينال عام 1958 في رسالته الدراسية في روما انذلك وتعتقد البطريركية ان هذه التصريحات اقصائية وتهميش للكلدان اني شخصيا مع رأي يونادم كنا مع وحدة شعبنا القومية واحترم رأي البطريركية حتى في الاختلاف لكن بدون تدخل في السياسة والشأن القومي وكذلك اعتبر البيان تدخل يونادم كنا في تعين شخص اخر محل الاستاذ رعد عمانوئيل رئيس ديوان اوقاف المسيحيين والديانات الاخرى حيث يحمل البيان السيد يونادم كنا هذه المسؤولية ومن وجهة نظري موضوع تسمية رئيس اوقاف المسيبحين كان يفترض من السيد يونادم ان يتركه لرجال الكنيسة بكل مذاهبها في العراق لان مهمته الاهتمام بالشوؤن الدينية ومراكز العبادة والترميمات وكان بالامكان معالجة الموضوع بطريقة الحوار داخل بيتنا وليس نشر غسيلنا امام شركاء الوطن وهذا مأخذ على حكمة البطريركية اما موضوع من يمثل شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي في العراق سياسيا وديمقراطيا هما قائمتي الرافدين التي يترأسها السيد يونادم كنا ولها ثلاثة نواب وقائمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري برئاسة السيد خالص ايشوع ولها نائبان وشعبنا وكل كنائسنا في العراق والخارج يعرفون هذه الحقيقة وان النواب المذكورين فازوا بأصوات شعبنا ديمقراطيا عبر صناديق الاقتراع وليس تعين ممثل للكلدان كما كان يحصل في مجلس الاعيان ابان العهد الملكي لذلك فأن قول البيان ان النائب يونادم يمثل حزبه ونفسه غير دقيق ومجافي للحقيقة والوقائع وليس قانوني لانه يمثل شعبنا مع قائمة المجلس الشعبي سياسيا في البرلمان اما بخصوص موضوع نسبة الكلدان اقول للبطريركية الكلدانية اذا كان الكلدان يشكلون 75% من شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن والخارج لماذا لم ينتخب الشعب الكلداني مرشحي الاحزاب القومية الكلدانية في الانتخابات ثلاث مرات حيث الفشل الذريع رغم دعم الكنيسة الكلدانية لهم وانتخبوا مرشحي الاحزاب الاشورية هذا يؤكد ان الشعب الكلداني يعرف جيدا الحقائق التاريخية اننا شعب واحد وامة واحدة حتى اذا اختلفت التسميات فهي مدلولات لحقبات تاريخية ويرفضون التقسيم والشعب الكلداني مع وحدة امتنا قوميا ومع الكنيسة الكلدانية كمذهب دينيا اما بعض النفرات من المتطرفين ينفخون في قرمة مقطوعة ودورهم لا يتجاوز طنين اجنحة الذباب


وبخصوص القومية الكلدانية الوارد في البيان يعتبر تدخل غير مقبول من قبل الكنيسة الكلدانية في السياسة وهي ليست بديلا عن التنظيمات القومية الكلدانية هذا من جهة ومن جهة اخرى قد يؤدي هذا الموقف الى الاحتقان والتوتر وتمزيق وتشتيت وحدة شعبنا لذلك يجب على رجال الدين في الكنيسة الكلدانية بكل مستوياتهم بعدم التدخل في السياسة في ظروف شعبنا المعقدة والصعبة في الوطن وليتفرغ رجال الاكليروس للصلوات داخل كنائسهم ومؤسساتهم الدينية وبدون اغراض سياسية وبما يتناسب مع سياسة وتوجهات (قداسة بابا الفاتيكان) المرجع الاعلى للكنيسة الكلدانية و كذلك بما ينسجم مع تاريخ الكنيسة الكلدانية التي لم تتدخل في السياسة على امتداد تاريخها

ارفض اسلوب الاستجداء في البيان لطلب مقابلة رئيس الوزراء المالكي وهذا يعتبر ان الكنيسة الكلدانية بدأت تفقد جزء من هيبتها ومكانتها وحكمتها نتيجة لذلك هل يعقل بعد جريمة كنيسة سيدة النجاة ان يذهب الكاردينال دلي الى المالكي للعزاء !! ما هذا ؟ انه اختلال في التوازن والحكمة وامعان في الضعف وفي الاصول يفترض المالكي وكل رموز الحكومة هم من يقدمون واجب العزاء في مقر البطريركية في بغداد اليس كذلك انها مفارقات ياخوان حيث نجد البطريرك اللبناني صفير سابقا واليوم الراعي يستقبلون الرؤساء وقادة الاحزاب في مقرهم شتان ما بين الحالتين اضافة لما تقدم هناك تدخلات واملاءات من بعض اصحاب المال والمتطرفين وبعض التنظيمات الكلدانية الصغيرة المتطرفة في الخارج والعاملين في البطريركية امثال السيد نامق ناظم جرجيس الضابط السابق في الجيش العراقي المسؤول عن بيت المال البطريركية اليوم اصبح ناطق رسمي بأسمها يتحدث في مؤتمرات صحفية هل يجوز ذلك كل الذين ذكرتهم اعلاه يدخلون في قرارات ومواقف البطريركية بسبب ضعف قداسة الكاردينال دلي لبلوغه من العمر عتية وترك الامور للمحيطين من المطارنة وغيرهم به اما بخصوص لقاءات الكاردينال دلي والمطران شليمون وردوني مع المسؤولين الحكومين وصلت الى مسامعنا ان معظم طلباتهم تنصب دائما في قضايا مالية وترميمات للكنائس واثاث ومدافىء وغيرها هل هذا معقول اين اصبحت هيبة الكنيسة الكلدانية من هذا

حيث بدلا من تدخل الكنيسة الكلدانية في السياسة عليها المساهمة بفعالية وجدية في توحيد كنائسنا بكل المذاهب بكنيسة واحدة وتحت سقف واحد وهذه هي مهمة الكنيسة الاساسية وهي مهمة مباركة وليس السياسة واعتقد ان ذلك من الصعوبة تحقيقه حاليا لان رجال الدين المتشددين والمتطرفين من كل المذاهب يسعون للمحافظة على مكاسب الزعامات والكراسي والابراج العاجية والسلطات والنفوذ والمصالح الضيقة وغيرها ...



http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,554882.0.html

متي حنا البازي
بغداد الدورة


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم   2012-01-16, 7:02 pm

النائب عماد يوخنا يستغرب لهجة البطريركية الكلدانية المتشنجة في انتقاد الحركة

ويؤكد على ان نواب شعبنا قاموا باداء واجبهم وفق الدستور


عنكاوا كوم – خاص

ابدى النائب في البرلمان العراقي عن الحركة الديمقراطية الاشورية عماد يوخنا استغرابه من المعلومات الواردة في بيان بطريركية بابل الكلدانية ولهجته المتشنجة، مشيرا الى انه كان من الاجدر بالبطريركية ان تصدر مثل هذا البيان في مواقف اكثر صعوبة وقسوة مر بها شعبنا في العراق، مستشهدا بمجزرة سيدة النجاة او مقتل المطران فرج رحو او استهداف حافلات نقل طلبة بغديدا واستهداف المسيحيين في بغداد والموصل وكركوك واحداث زاخو وسميل.



واضاف يوخنا في حديثه لموقع "عنكاوا كوم" انه "في الوقت الذي نقدر تقديرا عاليا غبطة ابينا البطريرك عمانوئيل الثالث دلي الكلي الطوبى بطريريك بابل على الكلدان في العراق"، نؤكد انه لم "يكن هناك اي تدخل سياسي في الشؤون الكنسية والدينية من قبل نواب قائمة الرافدين كما اشار سيادة المطران شليمون وردوني ونحن قمنا كنواب ممثلين عن شعبنا الكلداني السرياني الاشوري باداء واجباتنا حسب الدستور العراقي المادة(61) الفقرة الخامسة ب الخاصة بالموافقة على تعيين السفراء واصحاب الدرجة الخاصه".



وبينّ انه بهذه الطريقة جرت "الموافقة في مجلس النواب على توصية مجلس الوزراء بتعيين رعد جليل كجه جي على خلفية اداء الوقف حين كان عمانوئيل رئيس ديوان الوقف ومشاكله التي تكاثرت واستلمنا كنواب اراء سلبية عن اداء الديوان من مختلف الطوائف لذلك اتفقنا على تغييره وتم ترشيح رعد جليل كجه جي الذي وافقت عليه مجلس الطوائف المسيحية التي عددها 14 طائفة".



واستطرد يوخنا "جل احترامنا وتقديرنا لسيادة المطران حين قال نحن لا نتدخل بشوؤن السياسة ولعله التزم ذلك لان التدخل في هكذا امور يعتبر تدخلا في الامور السياسية كما اننا نحن لا نتدخل بشوؤن الكنيسة وحينما يشير الى عدم تمثيلنا للمسيحيين فهذا رأيه الشخصي لاننا النواب الخمسة الممثلين لكوتا المسيحيين انتخبنا من قبل الشعب وحسب قانون الانتخابات".



ونوه الى انه جرى الاتصال بالكثير من رجال الدين الذين ابدوا عدم رضاهم على ما حدث وحسب معلوماتي فان دلي مستغرب من البيان وليس له علم بفقراته وخاصه الدعوة الى مقاطعة الحكومة وهذا كلام خطير وسياسي ونحن لدينا واجبات وعلينا ان نبحث عن شعبنا وندافع عن حقوق المسيحيين.



وتساءل يوخنا "لو تم تعيين رعد عمانوئيل هل كان نفس الكلام سيقال عن الحركة؟"، مشيرا الى ان "الاصرار على شخصية واحده يثير الريبة لدينا لكننا سنعمل بتواصل مع شعبنا وندافع عنه ونحترم كنائسنا وكل رجال الدين الاجلاء ونحن نعتبر غبطة ابينا البطريرك دلي الاب الروحي لناولشعبنا المسيحي بكافه اطيافه".


وبينّ ان الرئيس الجديد للوقف رعد كجه جي كلداني ايضا فما الذي حدث كي تتهم الحركة الديمقراطية الاشورية بتهميش الكلدان؟.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم   2012-01-19, 6:49 am

هوسة ميخا وهوسة سيدنا دلي

زيا ميخائيل اوديشو

اغلبنا سمع ان لم يكن جميعنا كعراقيين بهوسة ميخا, مصطلح يطلق على الفوضى. فماهية الحقيقة لهذا المصطلح ومن اين جاء؟
سمعت ان شخصا يدعى ميخا, كان محبا ومدمنا على الخمور في العراق, وفي احد الاوقات الصعبة, رفع سعر قنينة العرق بضع فلسان, فقام ميخا بالاحتجاج على رفع الاسعار في البلد ونزل الى السوق يهتف وينادي ويحتج غلى الغلاء, وعندما سمعه الخباز التحق به محتجا ايضا بغلاء المعيشة, وهكذا الحلاق والقصاب والبزاز, الى ان اصبحت مظاهرة ضخمة اجبرت المسؤولين الى التسائل ما هو سبب المظاهرة, فبدؤا بسؤال البزاز عن سعر اي شيء يحتج, فلم يعلم, وهكذا القصاب والحلاق والخباز ولا احد من المتظاهرين له علم بالضبط عن موضوع المظاهرة, واضطر الجميع ان يسألو باديء الظاهرة, وعندما علموا ان سبب المظاهرة هي غلاء قنينة العرق, فرو جميعا من مكان المظاهرة, خجلانين لان معظمهم كانو مسلمين يحرمون شرب الخمر, علنا على الاقل.
وعندما نرى الهوسة الاخيرة, التي اثارها سيدنا دلي وخلط الاوراق ولغة التهديد والوعيد التي لم نسمعها من قبل لباطريرك, كلامه ان نعيش بامان وسلام ونسامح اخواننا الذين اخطؤا بحقنا, وحتى الذي ذبحنا يجب ان نسامحه, وفجأ يبدأ التشهير والتنديد والوعيد وبقضية ادارية صرفة, لا علاقة لها لا من بعيد ولا من قريب بالايمان والكنيسة, ولوم وعتب وتهديد وتنكيل ليس لذباحينا بل لاخوتنا بالدم والدين يحاولون خدمة شعبهم بما يعرفون, وهنا يفتح باب التساؤلات لماذا كل هذا الاحتجاج (هوسة)؟
اولا:اذا اجزمنا ان الاستاذ يوناذم كنا دكتاتوريا لانه فرض رأيه ورغبته برفض تعيين الاول وتعيين الثاني (رغم تفسيراته بعدم تمكنه من ذلك قانونيا, وبشهادة الاقرباء والغرباء), فبماذا نفسر رغبة سيدنا دلي بفرض الاول, ويجب ان يكون الاول, والا فننسى كل تعاليم المسيح, ونستنسخ بيان من بيانات معارك صدام لنغير بعض الكلمات فيه ونلقيه غلى شعبنا, فهل هذه بديمقراطية؟
ثانيا: اذا كان المرشح الاول والثاني والثالث (بدون ذكر الاسماء) هم مرشحين موافق عليهم وبتوقيع سيدنا المطران, فما الفرق بين الاول والثاني, هل الاول اكثر كلدانية من الثاني؟ وهل في الكنيسة هناك من هو سوبر كلداني واخر ممتاز وهناك كلداني عادي؟ وماهي خصائص كل منهم, وكيف يتسنى للكلداني ان يتسلق هذه الرتب والميزات؟
ثالثا: طرح موضوع التهميش للكلدان, اصبحت مسرحية كوميدية, يتعلق بها المفلسين كلما فشلوا في تحقيق شيء سياسيا, لا بل ظهر ان التهميش ان وجد فهو من حصة الاشوريين والسريان, وهنا نطالب من سياسينا ان يعالجوا هذا الامر بعيدا عن المجاملات لهذا وذاك, فالاجدر اليوم بهذه المناصب, هم الذين ضحوا بالكثير ايام النظال ضد البعث المقبور, وليس للذين كانوا بالامس اتباعا للبعث وعربا, واليوم اما اكرادا او كلدانا حسب الجو والسلطة والمال, وبهذا نتسائل بعد الاحصائيات التى قدمت من قبل الكثير عن مجمل المناصب التي شغلت من 2003 الى يومنا هذا, يظهر ان كثر المناصب, ان كان بدرجة وزير او عضو برلمان او مدراء عامين, هم من الكنيسة الكلدانية, وهذا الموضوع اثير من قبل الكنيسة الكلدانية, ونطالب التحقيق فيما اذا كان هناك تهميش, ومن اصاب ومن المستحق ولماذا؟
رابعا: موضوع الاغلبية والاقلية التي يتناغم ويتغرد بها البعض لا ادري باي معيار تقاس, فالمسيحيين كلهم يعتبرون اقلية في العراق, اما موضوع اي كنيسة لها رعية اكثر, فهذا شأن ديني بحت, بل بالعكس كثرة اتباع الكنيسة تكثر من مسؤليات الكنيسة وتضاعف من واجبات الكنيسة تجاه الشعب, وليس العكس, فللاسف كناسنا تتباها باعضائها عندما يحظرون للصلات, ولكن عند الواجبات, فعلى السياسيين ان يخدموا هذا الشعب. وليس كل من يحظر للصلات يتبع الاجندات السياسية المقدمة في الكنائس, فصحيح ان هناك اكثرية في الصلات, لكن في القومية والسياسة فالاغلبية هي من وصلت الى مقاعد التمثيل, رغم كل الاساليب التي استخدمت من الاعداء والاصدقاء لمنع الوصول, من تسقيط ونشويه واستخدام الدين والطائفية المقيتة.
واذا كانت الكنيسة الكلدانية هم الاغلبية, فمن هم الاغلبية في الكنيسة الكلدانية, هل هم اهلنا من القوش ام اهلنا من تلكيف؟ ونبقى ندور بعد ذلك من هي اكبر عشيرة في القوش الحبيبة؟ وهكذا يبقى المفلسين يعزفون على هذه الاوتار النشاز لتغطية فشلهم في تحمل مسؤلياتهم. وهنا شعبنا يقيس بمعايير اخرى, فالاغلبية والاكثرية بمقياس شعبنا هم من يقدمون اكثر, ومن لم يقصروا جهدا ولا يساومون على حق من حقوق شعبهم, فشعبنا لا يبحث عن اسياد, بل خدم يخدموهم اينما كانوا وباي منصب شغلوا, فماذا تستطيعون ان تقدموا لهذا الشعب؟ لتكونوا الاكثرية.
خامسا: للذين شاركوا في هذه الهوسة, وصفقوا للبيان رقم واحد, هل سألتم كل هذه الاسئلة على انفسكم؟ ام انكم اتباع وموافقين على كل ما ياتي من الكنيسة ورجالها لانه مقدس او لانه امر؟ وللاحزاب والسياسيين ( ان كانوا كذلك) ماذا لو ان هناك قضية فساد اداري وهناك محاولة تغطيتها؟ وخصوصا ان مؤسسات الدولة بدأت بالتشكيل, بالاضافة الى هناك رائحة في تلاعب باموال الكنيسة, في البصرة وتعويضات الناس المتضررين من مذبحة كنيسة النجاة وغيرها, وهناك تسائلات اليوم, وغدا ستكون حقائق تظهر, فبماذا ستفسرون تصفيقكم لشيء لا تعرفون عنه شيء كالقصابين والبزازين والخبازين الذي تبعوا ميخا في مظاهرته دون ان يعرفوا عن ماذا يتظاهر؟

زيا ميخائيل اوديشو
19.01.2012
z_odisho@yahoo.com


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم   2012-01-19, 6:51 am

وأخيرا ساعدنا رجال ديننا من الكلدان والأشوريين على التميز بين الكنيسة كرسالة سماء والكنيسة كمؤسسة

ليون برخو
جامعة يونشوبنك - السويد

كنت ألحظ أن البعض من ابناء شعبنا لايتفق مع لا بل يستهجن طرحي بخصوص الكنيسة وواجب التميز بين مهمتين تقوم بهما.

المهمة الأولى، وهي الأساسية، تخص رسالة المسيح التي وردت إلينا في إنجيله وكذلك الرسائل التي تركها لنا رسله.

المهمة الثانية مهمة دنيوية بإمتياز لا علاقة لها لا من قريب ولا من بعيد برسالة الإنجيل التي بلإمكان تلخيصها بكلمات أربع: المحبة والتسامح والإحسان والغفران.

مثال من كنيسة (أ)

في يوم من الأيام كنت في كنيسة (أ) وحضرها أسقف ومعه كاهن. قرأ الأسقف الإنجيل وكم كانت رائعة كلمات المسيح حيث أنها سقطت على القلب مباشرة. وكم كانت رائعة الكرازة التي أكدت على المبادىء او الكلمات الأربع التي ذكرتها أعلاه وأنشرح صدري وصدر الكثير من الحاضرين للموعظة.

ولكن ما أن ذهبنا إلى قاعة الكنيسة للإحتفاء بالأسقف حتى تغير الوضع والخطاب وأستدار الأسقف والقس 180 درجة. صعدا الإثنان على المنصة وأطلقا خطابا إقصائيا جعل من كنيسة وأتباع (أ) هم الأصل والفصل وأغدقا المديح على (أ) وإسمها ولغتها وأحجارها في المتاحف وأن (أ) عرفت الله قبل أن يقدمه لنا المسيح في رسالته. وأنهال الحاضرون بالتصفيق رغم ان ما أتيا به من طروحات وأخطاء قد لا يقترفها شخص متوسط الثقافة.

مثال من كنيسة (ب)

دخل أسقف وقس قاعة غاصة بالحاضرين ودخلا في نقاش يخص الكنيسة (ب) ولغتها وإسمها وقوميتها. لم يرسم أي منهما حتى إشارة الصليب ولم يستهلا الإجتماع بالصلاة الربانية بل دخل الإثنان في خطاب إقصائي جله مهاترات ومغالطات في التاريخ واللغة والتراث والطقس وبعضه مسيء مع ذلك كان الجميع يصفق لهما. وفي حديثهما الذي إستمر حوالي ساعتين لم يقتبسا حتى كلمة واحدة من الإنجيل وهذا لا يفعله حتى إمام حسينية في قرية نائية عند تعلق الأمر بالبسملة او الإقتباس مما لديه من نصوص.

ونعود للكنيسة (أ)

وكأن الذي فعله أسقفها لم يكن كافيا حتى دخل رئسه على الخط. هذه المرة أقحم الإقصائية وتفضيل كل ما يعود ل (أ) على الأخرين وهو يخاطبنا بمناسبة عيد الميلاد الذي علمنا نحن المسيحيين المشرقيين ان لا نبتدىء صلاتنا إلا بعبارة "تشبوحتا لالاها بمرومى وعال أرعا شلاما وسورا طاوا لونيناشا" (المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام والرجاء الصالح لبني البشر). أين هذا من هذا؟

ونعود للكنيسة (ب)

وكأن ما أتى به أسقف كنيسة (ب) وقسه لم يكن كافيا حتى دخل رئسهما على الخط وأين؟ في مؤتمر صحفي وفي خطاب جاء ردا، كما يبدو، على ما أتى به أتباع الكنيسة (ب). لا أود الدخول في مناقشة التصريح لكن علينا ان لا ننسى أن هذا البيان وكل الأمثلة التي تحدثت عنها حتى الأن لا علاقة لها برسالة السماء التي أتانا بها المسيح.

ما هي إذن؟

إنها سلطة ومؤسساتية ولأنها دنيوية بعيدة عن رسالة المسيح يحق لنا التعامل معها كما نتعامل مع أي خطاب سياسي مؤسساتي. ولأن الكنيسة (أ) والكنيسة (ب) إنطلقتا من طروحات أرضية بحتة وغير سماوية فعليهما تحمل تبعة ما قامتا به.

أصحاب المؤتمر الصحفي

ولأنني تابع إلى الكنيسة (ب) فإنني أقول لإصحاب المؤتمر الصحفي شكرا لكم لأنكم وضحتم لنا كيف تكون الكنيسة مؤسسة شأنها شأن أي بلدية او دائرة جباية ضرائب او حزب سياسي أو أي إدارة مدنية أخرى.

نعم لقد نهضتم (ثرثرتم) ولكن أنتم ورجال الدين من الطرف الأخر سقطتم سقوطا مريعا لأنكم الأن في أعين الكثير من ابناء شعبنا لستم إلا أناس عاديين تستخدمون سلطتكم الكنسية لتحقيق مأرب دنيوية ذات أبعاد سياسية قومية إيديولوجية بحتة لا علاقة لها برسالة الإنجيل.

هذا جيد ولكن فيه الكثير من الرياء والنفاق وإلا لكان أصبح بإمكانكم إستخدام نفس الأطر "النهضوية" في مناح أخرى وليس في طريقة جعلت منا– ونحن شعب مسكين ومضطهد وعلى شفا الإنقراض – أضحكوة أمام أنظار شعوب العالم وليس العراق وأقلياته فقط. وإن لم تصدقوني أعيدوا قراءة تصريح النائب من الطائفة اليزيدية:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,555155.0.html

شبعنا رياءا ونفاقا

إن كنتم هكذا أقوياء مؤسساتيا لماذا لا تنهضون وتهبون هبة رجل واحد لإنقاذ مؤسستكم الكنسية من الإنهيار حيث لا سلطة لكم فيها حتى على كاهن واحد. واليوم لنا كراريس صلوات بأشكال ولغات وطقوس مختلفة ربما بعدد الكهنة الموجودين لدينا في المؤسسة وبعضها مليء بالأغلاط اللغوية والطقسية والعلمية والتاريخية وحتى اللاهوتية؟

إن كنتم هكذا أقوياء لماذا لم تضعوا تقريرا مفصلا وعلى الإنترنت عن أوقاف الكنيسة ووارداتها في بغداد التي أثارت ولا زالت علامات إستفهام كبيرة كي ندخل عصر الشفافية وينتهي القيل والقال؟

وإن كنتم هكذا أقوياء لماذا ليس بإستطاعتكم إنقاذ المؤسسة من غزو الألتنة والتعريب كي نعود كلنا سوية إلى طقس وتراث كنيستنا المشرقية العظيمة؟

إن كنتم لا تستطيعون فرض طقس قداس موحد في مدينة واحدة يتواجد فيها أكثر من كاهن فكيف تطلقون العنان لأنفسكم في خطاب فيه تهديد وإنذارات وفي كل الإتجاهات؟

أتحداكم أن تفرضوا على كاهن واحد فقط أن يغير ملازمه الطقسية والغير القانونية والمليئة بالأخطاء ليس اللغوية فقط بل حتى العلمية والتاريخية والطقسية وغيرها؟

وهناك الكثير الكثير مما يمكن أن يقال منها التأمر المكشوف من قبل من هم حتى بدرجة الأسقفية على بعضكم البعض وحتى على رهبنتنا الكلدانية وكتابة التقارير للسفير والفاتيكان ووصل الأمر بالبعض العمل كمخبرين حيث أفشلوا من خلال علاقاتهم إنتخابين حرين نزيهين لإختيار الرئس العام للرهبنة ؟ وهذه الأمور كلها موثقة.

هل نسيتم؟

هل نسيتم كيف تواطأت هذه المؤسسة (مؤسسة المؤتمر الصحفي) مع مؤسسة أخرى ورضخت لشروطها بقطع علاقتها مع ملايين الكلدان في الهند (ومناطق أخرى مثل الخليج مؤخرا) وكيف سمحت للمؤسسة الأخيرة والتي هي من نفس المذهب إستخدام العنف المفرط لتغير ثقافة وطقس ولغة الكلدان هناك في ما يرقى إلى جريمة بحق الثقافة الإنسانية. أين كنتم عندئذ؟ ألستم شركاء؟

وأعتقدَ الكثير من الكلدان – لا بل إستبشر بعضهم خيرا – أن الخبر المصور الذي بثه موقع عنكاوة.كوم بعنوان "الكلية الكلدانية السريانية في الهند تحتفل بذكراها ...":

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,555148.0.html

جزء من النهضة الكلدانية او ربما ردة فعل لبطولة وبهلوانية المؤتمر الصحفي ونسيوا أن هذه المؤسسة ذاتها ساهمت في إلغاء إسم الكلدان من الوجود هناك وسلمت كل المعتزين به برجالهم ونسائهم وكهنتهم وأساقفتهم ورهبانهم وراهباتهم وكتبهم وتراثهم وثقافتهم وكنائسهم وأديرتهم ومدارسهم وجامعاتهم لقمة سائغة كي تفتك بهم أنياب الألتنة وتنهي لغتهم ووجودهم إلى غير رجعة.

وها أنا أضع الرابط أدناه لنفس المدرسة كي يطلع عليه القراء من الكلدان وأمل أن لا يستغربوا، وأن يكفوا عن الإتكاء على هذه المؤسسة لأنها صارت مثل القصبة المرضوضة التي تجرح في النهاية كل من إستخدمها للتقدم إلى الأمام او النهوض:

http://www.cshss.com/aboutus.php

تصور البعض من الكلدان بعد قراءة الخبر أن الثقافة الكلدانية والطقس الكلداني واللغة السريانية (سمها كلدانية) التابعة للبطريركية صاحبة المؤتمر الصحفي لا زالت قائمة في الهند وتصور البعض أن النهضة الكلدانية وصلت إلى هناك. كم نحن مخدوعين.

نعم كان هناك عدد هائل من الكلدان في الهند (كان عددهم قبل عقود أكثر من أربعة ملايين) ولكن قضت عليهم هذه المؤسسة بعد أن داست عليهم بأرجلها ورمتهم طعما سهلا للذئاب الكاسرة وغزاة الألتنة.

وما تبقي منا تقدمه اليوم هذه المؤسسة ذاتها ضحية وطعم لغزو التعريب والألتنة ايضا وأنظر كيف أنها تخلت عن الكلدان في دول الخليج العربي وبإنبطاح مكشوف لاينم عن أي غيرة او حرص على إسمنا وثقافتنا ولغتنا ومدارسنا ووجودنا هناك وهذا حدث مؤخرا وقارن بين عنجهية البيان الذي تلاه السيد نامق جرجيس في المؤتمر الصحفي.

وأنظر كيف هب الكثير من الكتاب من الزملاء الكلدان للدفاع عن المؤتمر المضحك المبكي وكيف أنهم يغضون النظر عن كل الكوارث والمأسي التي جلبتها هذه المؤسسة علينا لا سيما فيما يخص إسمنا وتراثنا وثقافتنا ولغتنا وطقسنا وتاريخنا لا بل وجودنا كأمة.

خلاصة

أظن أنني وضحت بما فيه الكفاية أن رجال ديننا من الكنيسة (أ) والكنيسة (ب) ساعدونا كثيرا في ما قاموا به من أعمال في الأشهر الأخيرة للبرهنة وبالدليل الدامغ على الإزدواجية التي كان الكثير منا يخشى حتى التطرق إليها في أحلامه.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم   2012-01-19, 6:55 am

لا أحد يـمثـل مسـيحيي العـراق

زاهـر دودا
إنّ ما يثير الشجن والأسى اليوم , إضافة الى الهموم اليومية العامة التي يمر بها الوطن من أزمات أمنية وسياسية واقتصادية نتيجة الصراعات الداخلية من التقاتل على السلطة والنفوذ ، والتي لا أول لها وأتمنى أن يكون لها آخر وعن قريب .
بدأت تجذبنا في الآونة الأخيرة عناوين المقالات لكتابنا المحترمين في المواقع والمنتديات الالكترونية الخاصة بالشعب الـسـورايا ! ونسمع أصوات تطاحن الأقلام المنقسمة والمنحازة الى طبول الحرب , وكل جهة ترقص حسب املاءات وكمية المبالغ المدفوعة , أو التي ستدفع لبطولة ذلك القلم في جسارته وقوته في إيذاء الآخر إذا ما انتصرت جبهتها واستولت على السلطة والنفوذ , كأننا في حرب مصيرية ــ نكون أو لا نكون ــ والكل يبرز مكامن النفس من الحقد الدفين للآخر , وهذه المرة دخل الى الساحة المرتدينَ الـزي الديني الموشح بعلامة الصليب الذي يرمز الى الفداء والتضحية ، غير أنهم يحملونه أو حـمّـلوه لهم كما فعل ( هتلر ) النازي وجعل أتباعه يحملون الصليب المعقوف شعارا ليحارب به من يعارضه لـتمرير أهدافه النازية الخاصة للسيطرة على العالم . وكذلك في الحروب التي تسمى بالحملات الصليبية ، التي جعلت من الصليب حطبا أوقدت به نارا في تلك الحروب على الآخرين لاختلاف المذهب أو المعتقد الظاهرة والمعلنة ولكنها كانت للأطماع والمصالح الخاصة الضيقة والدفينة.
ومن المؤسف والمخجل ، أن كل جهة تدعي لنفسها الأحقية في تمثيل هذا الشعب المسكين الذي لا ناقة له ولا جمل مما يجري حوله ، والمغلوب على أمرهِ منذ ما يقارب الألفي عام . وخير دليل على ذلك ، أولا ، واقعنا ( الشعب ) الأليم وما وصلنا إليه اليوم من التمزيق والتفتيت والتشرد في بلدان العالم ، ثانيا ، كثرة الرئاسات الدينية المفروضة عليه في توليها الأمور الدينية متغاض عنها الشعب لكون رسالتها دينية بحتة متخذين من الآية المقدسة ( أعطوا الى القيصر ما لقيصر والى الله ما لله ! . لوقا : 20 : 25 ) , وهي دائما تؤكد أنها لا تتدخل في الشؤون الحياتية للشعب منها السياسية , علما أن الشعب الواحد انقسم الى عدة أقسام وصُـبغ بصبغة القوميات المتعددة إضافة الى المذهبيات . وإلا لماذا سميت الكنائس ــ بعد الانشقاق والانفصال من كنيسة الأم الشرقية ــ باسم قومي كالـ ( كلدانية , آثورية ، سريانية ، مارونية ) وبعدها تكونت الكنيسة الارمنية واللاتينية و.... الى أن وصل الانقسام في داخل حدود الكنيسة الواحدة للقومية الواحدة ، وتكونت الكاثوليكية والأرثوذكسية والبروتستانتية والإنجيلية و... بينما كانت جميع هذه الكنائس منضوية تحت اسم واحد لا تحمل صبغة أي لون بشري أو طائفة حتى أنها وصلت الى الصين في قوة تبشيرها للرسالة الإلهية، لأن الرب كان معها لأنها كانت واحدة موحدة وكما يقول الرب ( إذا اجتمع اثنان أو ثلاثة فانا سأكون معهم ) .
وألان ماذا سيكون حالنا إذا زاد الانقسام والتشرذم في ما تبقى من ما بقى لنا في ارض آبائنا ، والجواب البسيط سيكون الناتج بالتأكيد الانقراض كما حصل في انقراض كنيسة الحيرة وكنيسة اليمن وكنيسة الخليج و.. والكل يعلم ماذا تعني الكنيسة ومن ماذا تتكون .
والمبكي والمضحك كل هذه الضجة في قضية تولي شخص واحد لمنصب ما يسمى بالديوان الوقف المسيحي ـ أي يعني بشؤون الكنائس فقط !؟ ـ وكذلك للديانات الأخرى منها الايزيدية والصابئة المندائية وغيرها , وهو لا يعني إلا على شؤون نفسه ومنافع في حدود ضيقة , والشعب بعيد كل البعد عن مكارمه ! ، وفضلات خيره ( الديوان ) تقع فقط على الرؤوس الممغنطة باتجاهه المنجذب إليه ولا تذهب الى غيره . وسؤال يمكن أن يطرحه أي إنسان عادي : ماذا فعل الديوان الى المهجرين في الداخل وليس في الخارج منذ تأسيسه والى حد الآن .
والمقـرف والمخجل في إثارة هذه الزوبعة الإعلامية والمدعومة من أطراف خافية أو علنية في حصول هذا الشخص أو ذاك على المنصب المذكور الذي لا يدوم ولا أظن أن الكنيسة يتشرفها الدخول في سجال على هذا الموضوع وتتدخل وتتوسط , بينما الأجدر أن نطالب معها في الحفاظ على المتواجدين في الوطن لكي لا ينساقون مكرهين الى الهجرة وإفراغ المنطقة من تواجد المكون الأصيل , وبعد ذلك هل ينفع أن نبكي إذا أصبحت كنائسنا أطلال ومواقع أثرية !؟، قد يأتي إليها أبنائنا ببعثات دراسية أو التنقيب بسبب ما اقترفت أنانيتنا والانقسام الذين لا يرضى عليهما الله وحتى غير المؤمن .
إن ظاهرة الأحزاب الكثيرة المتواجدة في الساحة الوطنية هي انعكاس الى الوضع العام المتدهور الذي لم يقرر بعد في الدستور العراقي على نظام تشكيل الأحزاب وعن آلياته وجهات التمويل والأهداف وو.. والشيء الذي لا يختلف عليه اثنان هو انه لا يوجد لا قبل ولا بعد 2003 حزب أوحد أو قائد أوحد يمثل كل الشعب ، ولهذا ليس من حق أي حزب من أحزابنا المحترمة أو أي جهة كانت أن تدعي أن لها الحق في تمثيل غير حزبها والمنتمين إليها .
أتمنى أن لا تـُنسى الدماء البريئة الزكية لشهدائنا التي أزهقت دون ذنب أو سبب لأنها لم تكن تتنافس على مراكز السلطة أو على الوظائف المرموقة ( السيادية ! ) حينما نالتها أيادي الغدر الحاقدة على الإنسانية النبيلة ، والذي ارجوه من إخوتي الكتاب الطيبين أن تكون غايتهم وهدفهم الأسمى في توحيد خطابهم وبوحدة أقلامهم مجتمعة على الحب ، لكي لا تنكسر إذا انفردت كل واحدة لوحدها ، وان تنصب حربهم المشرفة على الذي يريد النيل من بقايانا المتبقية في هذا الشرق المقدس .
وإنني مع البيان الذي أصدرته رئاسة الكنيسة الكلدانية في سحب تعاملها مع الدولة ومع وقف الديوان وان يصب كل اهتمامها في الشؤون الروحية الدينية النبيلة خارج دهاليز السياسة المقيتة التي لا تخدم الإنسان , والخاطئة في أساليبها وطرقها الوعرة للوصول الى أهدافها . وإنني مع الأخ ثامـر تـوسـا بما طرحه في مقاله المعتدل والغير المتشنج في شجب التهميش لأي مكـوّن مهما كان صغيرا , وعلينا أن نتعلم احترام الإنسان أولا, وعلى اختياراته ثانيا ، مهما كانت وبدون الضغط والتأثير على رغباته ، لأنه هو الذي سيجني نتائج اختياراته إن كانت صحيحة أو خاطئة .


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم   2012-01-19, 6:57 am

من المعيب أن نزداد تشرذماً ،بسبب رئاسة الوقف المسيحي !!!

أكثر من ثمانِ سنوات على سقوط النظام السابق ، والوضع العراقي غير المستقر امنياً
وسياسياً ولايزال ... ووضع الأقليات كان الأسوأ بين المكونات الكبيرة ( العرب والأكراد) ،
وشعبنا المسيحي كان نموذجاً للفرقة والتناحر والخلاقات البشعة المقززة بين الأحزاب السياسية
من جهة ، وبين رئاسات الكنائس من الجهة الثانية ، وبين السياسيين ورئاسات الكنائس ، منذ
2003 ولا تزال مستمرة ، حتى أصبحنا إضحوكة بين شركائنا في الوطن ، والمحصلة ضياع
في الحقوق الدستورية ، وكنا كبش الفداء في الإعتداءات الإرهابية ، وهجرة أكثر من نصف
شعبنا إلى دول الشتات هرباً من الظلم والتعسف بكل اشكاله ، وبدل أن نتعلم من أخطائنا ،
نغالي في التطرف غير المجدي ، ونصب الزيت على نار فرقتنا المقرفة ، فهل يعقل هذا ؟.
يتفق معي كل من له بصيرة ، ومن ينظر إلى الأمور ببعد نظر ـ ومن إشتمّ رائحة العقل
والمنطق ، فصل السياسة عن الدين ، فلا السياسي يجني شيئاً بالتدخل في الأمور الدينية ولا
رجل الدين يزداد إحتراماً بتدخله في السياسة ، والخلاف الإخير بين السيد يونادم كنا ، وبين
الكاردينال جزيل الإحترام عمانوئيل دلي ، حول تعيين السيد السيد رعد جليل كجه جي بدلاً
من السيد رعد عمانوئيل الشماع ، أي تبديل رعد ب رعد وكلاهما من أبناء شعبنا ، ومهما
كانت الأسباب ، فهذا لا يستدعي كل هذه الضجة التي لا تخدم أحداً ، والتي تزيد من فرقتنا
بدل أن توحدنا ، ونقول بكل ثقة وأمانة ، وكما أسلفنا اعلاه ، كلما تدخلت السياسة مع الدين
أو بالعكس كان الضرر حليف الأثنين معاً ، فنرجو مخلصين تجاوز المصالح الفردية والتعنت
اللامجدي ، والنظر إلى مستقبل شعبنا الذي أصبح على كف عفريت ، نتيجة خلافاتنا التي
كانت ولا تزال العمود الفقري في سلسلة مآسينا التي لا تنتهي إلا في وحدتنا وتوحيد رؤيتنا ،
فهل نتعض؟ عسى ولعل ....
منصور سناطي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم   2012-01-19, 7:06 am





من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم   2012-01-19, 7:08 am

حول بيان البطريركية الكلدانية
فاروق كوركيس/ سان دييغو- كاليفورنيا


قرأت ليلة أمس باستغراب شديد، بيانا صادرا عن بطريركية بابل الكلدانية في بغداد ، كاتب البيان لا يخفي أمتعاضه من ترشيح ألاستاذ رعد جليل كجة جي لرئاسة ديوان أوقاف المسيحيين بدلا عن ألاستاذ رعد عمانوئيل الذي وضع علامات استفهام كبيرة على أدائه لوظيفته في ادارة عمله الذي لاقى رفضا وأعتراضا كبيرين من قبل أخوتنا الصابئة المندائيين والايزيديين لاسباب عديدة ، ان رئيس الوقف هو موظف حكومي وتعيينه كان ولا يزال بين مسؤولي الدولة وليس بيد رجال الدين ولهذا لا يحق فرضه من أية جهة كنسية على الدولة وانما يعين بصورة توافقية بين ممثلي مذاهبنا والاقليات الاخرى ....... ما الضير في استبدال (رعد) عمانوئيل ب (رعد) كجة جي والاثنان من اتباع كنيستنا الكلدانية ، أن كان ذلك يبعد سوء الفهم ويجلب موافقة وتأييد اخوتنا من الاقليات الاخرى ونحن جميعا أحوج ما يكون الى الالفة والعمل المشترك . كان على كاتب البيان والجهة التي تمثله ان يحلّوا هذا الاشكال فيما بينهم وليس طرحه على الملأ بصورة علنية وبهذه الشكلية المتشنجة والهجومية ، ولم لا يستخدم هذا الاسلوب الهجومي عندما يهاجم او يقتل أبناء شعبنا من قبل الغرباء ؟ أم أن مقولة ( أبي ما يقدر الا على أمي ) ينطبق عليها .
حاول كاتب البيان القاء اللوم على النائب المنتخب من أكثرية أبناء شعبنا المسيحي بكافة كنائسه (الكلدانية والسريانية والاثورية )الاستاذ يونادم كنّا ، ولم يعطي الكاتب سبب هجومة والتي تتلخص في موقف السيد النائب من التسمية الكلدانية التاريخية التي سميّ بها جزء من كنيسة المشرق بعد الانشقاق الكنسي الكبير قبل خمسة قرون وانضمامه الى روما الكاثوليكية كتسمية قومية . لا أريد أن أدخل في هذه التفاصيل ، لكني أوكد على أن كنيستنا الكلدانية فتحت وتفتح ذراعيها لجميع الاقوام والاجناس من دون تمييز للانضمام اليها ، وليست كنيسة قومية ، لاننا لو جعلناها كذلك ، سنخنقها ، هكذا ارادها مؤسسوها والقائمون عليها كاثوليكية عالمية، وهي سببب ازدهارها هذا اليوم ، نتمنى من السيد كنّا أن يرد على هذا البيان لكي يطلع أبناء شعبنا على كلّ تفاصيل هذا الاشكال ويحكم عليه .
أن أقحام الكنيسة الكلدانية من خلال بعض رجالاتها ، في معترك السياسة والسياسيين والابتعاد عن واجبها الرئيسي ورسالتها في الموعضة وبسط السلام ، يجلب لها متاعب هي في غنى عنها ، مقولة ربنا يسوع له المجد في الفصل بين الاثنين ( ما لله لله وما لقيصر لقيصر) هي الحل الانجع .

لأتباع الكنيسة الكلدانية وحدهم الحق في تقرير مصيرهم السياسي في العراق الجديد والمنطقة باسرها مع اخوتهم وابناء جلدتهم اتباع الكنيستين السريانية والاثورية وغيرها من الكنائس والمؤسسات وليس رجال الكنيسة (أيا كانوا) ، وقد رشّح شعبنا ممثليه في المجلس الوطني في بغداد وأقليم كردستان من خلال الانتخابات ، أن كان كاتب المقال غير راض على نهج البعض منهم في ادارة شأننا فما علية سوى الانتظار للدورة المقبلة والافصاح عن برنامجه وترشيح من يراه مناسبا وبديلا أفضل كما حصل سابقا.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم   2012-01-21, 6:40 am

تخبط رجال كنيستنا الكلدانية هل يُجدي نفعاً

بقلم : جلال برنو

jbarno56@hotmail.com


أسفي رغم أنني أمقت أن أبدأ كلماتي بالأسف ... أسفي أن أرى رؤساء كنيستي يدعون انتمائهم القومي الكلداني ويدعون كذلك عدم تدخلهم بالسياسة رغم أنهم لا يمارسون أي نشاط يدل على جدية انتمائهم الكلداني أو أية طقوس بلغة الطقس الكلداني حيث منابعه الأصيلة الا ما ندر وفي كنائس محدودة لا زالت تقاوم سياسة التعريب وهي صامدة ومشكورة على صمودها والحفاظ على أصالتها.
وفي يومنا هذا يخجل القائمون على ادارة الكنيسة الكلدانية من أن يقيموا صلواتهم باللغة الآرامية أو السريانية وكأنها لغة تخلّف لا يفهما سوى أولئك القرويين أو كبار السن ويتسابق الكهنة في ترجمة نصوص الطقس الكلداني الى العربية ليصبح فيما بعد أحد منجزات الكاهن حيث يعتقد بأنه أنجزعملاً " عظيماً " بنقل ترنيمة أو صلاة ما الى العربية علماً أننا أبناء الكنيسة الكلدانية نفهم لغة السورث جيداً ولسنا بحاجة للترجمة الى تلك اللغة التي قلما تجد من لا يجيدها أحدنا واذا كان بيننا من لا يفهم السورث بل يفهم العربية فماذا نسميه آشوري ؟ طبعاً لا ، لأنه ماكو آشوري يُصلي بالعربي أم نسميه أرمني ؟ طبعاً لا ، لأنه لا يوجد أرمني يُصلي بالعربي ، هل نسميه كلداني ؟ ربما ولكن أليس الأصح أن نسميهِ عربي كلداني ... كما وصفتنا الفنانة العراقية كلوديا حنا في مقابلة تلفزيونية مع اعلامية مصرية اذ قالت نحن عرب كلدان ( صدقت يا فنانتنا الحلوة الحبابة مو أحنا دنسوي سلاطة ولازم نخبط خيار مع طماطة ). هذا مثال ولا عتب لربما تكون ثقافة هذه الفنانة بقدر عمرها الصغير ولكن العتب هو على أولئك المتقدمين بالعلوم اللاهوتية واللغوية والأنسانية وغيرها ولم يسألوا أنفسهم لماذا تُستخدم اللغة اللاتينية في كنائس أوروبا ولو بشكل محدود رغم أنها لغة غير مستعملة البتة بينما هم يحاولون اهمال تلك اللغة التي نطق بها المخلص ؟ هذا ان دل على شيء يدل على ضحالة و جهل القائمين على هكذا سياسة أقصد سياسة تعريب الكنيسة الكلدانية.
رجال الأكليروس ليسوا سياسيون وهم يقرون بأنهم ليسوا سياسيون و لا يسعوا الى التدخل بالسياسة ولكن أفعالهم وأقوالهم لا تثبت هذا والدليل هو البطاركة رؤساء الكنيسة المنتخبين بحسب " نظام الشورى " وبالأخص أولئك الذين خلفوا المثلث الرحمات مار بولس الثاني شيخو فعلى سبيل المثال كان البطريرك ما روفائيل بيداويذ يطل على القنوات الأذاعية أو الفضائية تارة يقول نحن أتباع الكنيسة الكلدانية عرب و تارةً أخرى يقول نحن آشوريون! و في الثمانينات من القرن الماضي عقد المطران مار سرهد جمو ندوة في ديترويت مسجلة ، أكرر مسجلة على شريط فيديو تم نشره على صفحات الأنترنيت ... يدعي أننا آشوريون أقحاح و خصوصاً أهل تلكيف اذ يقول أن تلكيف لا تبعد عن نينوى عاصمة الآشوريون الا بمقدار " شمرة عصا" والذي على سور تلكيف بأستطاعته أن ينادي من هو في نينوى فيسمعهُ وبالأمس صرح أبينا البطريرك الموقر تصريحاً خطيراً وكأني به ينطق حكمةً لا تضاهيها حكمة ملكا شليمون عفواً أقصد الملك سُليمان لأن شليمون قد لا يستسيغهُ البعض ... حينما قال " ان كل كلداني يدعي أنه آشوري هو خائن لكلدانيتهِ وان كل آشوري يدعي أنه كلداني هو خائن لآشوريتهِ " واليوم ينكر الذين انتخبهم الشعب بمليء ارادته ليمثله في البرلمان العراقي وليدافعوا عن قضاياه محاولاً الغائهم " بشخطة قلم" أو بتصريح غير مدروس البتة ويبدو أن هكذا تصريح بدر منه في لحظة غضب وان كان الغضب لا يليق بوقارهِ المسيحاني وعجبي كيف تكون ذكراه في التاريخ يوم ينأى المؤرخون عن التزوير!!!
عزيزي القاريء ألا تتفق معي أن رؤساء كنيستنا الكلدانية يتخبطون كثيراً وهم الرعاة واذا كان الراعي يجهل الطرق المؤدية الى حيث المراعي ومجاري المياه العذبة فماذا يرتجى منهُ سوى تبديد القطيع و ان ساقتك الحمية المذهبية وقررت الدفاع عنه فكيف يكون ذلك؟


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم   2012-01-21, 6:44 am

(بطريركية بابل الكلدانية وزوعا .. اين عقلاء الامة والكنيسة لطي الازمة ؟)
--------
يحبس اغلب ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي في الوطن والمهجر انفاسهم هذه الايام ويعيشون حالة من القلق وعدم الطمأنينة على خلفية تصاعد الازمة والاحتقان بشكل غير مسبوق بين بطريركية بابل الكلدانية والحركة الديمقراطية الاشورية زوعا متمثلا بسكرتيرها العام السيد (يونادم كنا) وما نتج عنها من ردود افعال عاطفية وانفعالية ومستعجلة من الطرفين حيث وصلت الاشكالات الى حدود غير مقبولة من التراشق والاتهامات وحتى لا ابدو وكأني احاول مجاملة اي من الطرفين في هذه الازمة فأني اتوخى الحذر والحيادية في قراءة الموقف من منطلق قومي وسياسي تحليلي وما تقتضيه مصلحة امتنا وشعبنا العليا بالوطن في ظل ظروفه الصعبة والمعقدة وفقا لوجهة نظري الشخصية :

ان ما جاء في جزء من بيان بطريركية بابل الكلدانية الصادر بتاريخ 15 - 1 - 2012 (الرابط الاول ادناه) اعتبره كطوق نجاة وانقاذ لبعض من ابناء شعبنا والتنظيمات القومية الكلدانية المتعصبة في المهجر بشكل خاص من الذين ينفخون في قرمة مقطوعة لتقسيم شعبنا وامتنا حيث لا خوف على مستقبل ووحدة شعبنا القومية وتماسك امتنا منهم لكن الخوف ان يحول البيان الكنيسة الكلدانية الى ملاذ وملجأ امن لهم لتنفيذ مزايداتهم ومخططاتهم ومأربهم السياسية بأسم الكنيسة الكلدانية ومن ثم اقحامها في العمل السياسي والقومي والكنيسة الكلدانية لا ترغب اطلاقا بمثل هذا الدور والتداخل في المواقع وتترفع عنه ...

ان هولاء واولئك الذين يحاولون تقسيم جسد الامة خارج الحقائق التاريخية لا نرى نشاطاتهم واعمالهم وبطولاتهم ولا نسمع هديرهم الا في الاعلام والمهجر اما في الوطن عندما تشتد العواصف والحوالك بشعبنا لا نجد مكانا لهم واصواتهم خرساء مشلولة فيه بينما نجدهم يتباهون بضجيج اجراس انذاراتهم المخادعة بأسم الكلدان في المهجر وشعبنا يتجرع كؤوس المرارة والاحباط في الوطن حيث المؤامرات تحاك ضده لتطويعه وتركيعه وتهجيره على مراحل وهم غير مبالون اقول لهم أن إطالة أمد اي ازمة وتأجيجها وتوسيع نطاق حرائقها ليس في مصلحة شعبنا وامتنا ولا بمصلحة احد ...

حيث في كل أزمة ايا كانت تعقيداتها والاشكاليات المحيطة بها لن تستمر إلى ما لا نهاية وأن كل الأزمات التي مر بها شعبنا وتنظيماته في الوطن كانت تصل إلى مرحلة تستدعي من كل أطرافها ومحركيها ومشعلي أحداثها ومفتعلي سيناريوهاتها تغليب العقل والمنطق والحكمة والمصلحة القومية العليا لشعبنا على ما دونها من المصالح الضيقة والأنانية وقلما وجدنا في أية أزمة من الأزمات ترك الامر للمراهقين السياسيين والمغامرين والمقامرين والمتطرفين لتنفيذ مآربهم وأجنداتهم ومشاريعهم الصغيرة المغرضة كما هو الحاصل اليوم من قبل البعض للتعاطي مع الأزمة الراهنة من منظور يغلب عليه طابع التعصب والاتهام والتسقيط والانفعال والتهور والتشدد والانغلاق فعمد هؤلاء مع الأسف الشديد إلى تغذية الأزمة الراهنة بكل التعقيدات عن طريق صب الزيت على نارها من الواضح ان شعبنا في الوطن يواجه الكثير من التحديات والصعوبات والاحتقانات التي صارت تلقي بظلالها وانعكاساتها السلبية على مسارات حياته اليومية وان اضافة اي ازمة جديدة الى ظروفه ستلحق به ضررا كبيرا ويصبح حاضره ومستقبله على كف عفريت او ادنى وعلى طاولة المجهول ...

ان اي جهود لتنقية الاجواء والمناخات بين بطريركية بابل الكلدانية وزوعا لن تأتي بالنتائج والثمار المرجوه منها الا اذا نفذتها وتابعتها شخصيات كنسية وقومية مرموقة وموثوق بها من قيادة الكنيسة بكل مذاهبها وقيادة تجمع تنظيماتنا السياسية في الوطن من العيار الثقيل (حيث اقترح تشكيل فريق عمل منهم) ينال ثقة الطرفين ومخول لوضع حلول ومقترحات وتسويات ومعالجات للازمة بينهما واقترح للمرحلة المقبلة في الوطن ان يتم فتح قنوات وابواب جدية بين قيادة تجمع تنظيماتنا السياسية ممثل شعبنا السياسي الشرعي الوحيد في الوطن وبين قيادات الكنيسة بكل مذاهبها لاستعادة جسور الثقة والمصداقية لسماع وجهات نظرهم ومطالبهم والتنسيق معهم في القضايا غير السياسية خاصة وان بعض اطراف الكنيسة فقدت الثقة ببعض السياسيين والبرلمانين من ابناء شعبنا لان الحكمة تقتضي اعتماد مبدء الشفافية والمصارحة والدقة للمرحلة المقبلة لبلوغ كامل حقوقنا المشروعة في الوطن وكلنا معا في سفينة واحدة اما (موضوع رئيس ديوان اوقاف المسيحيين والديانات الاخرى) وحسب رأي انه منصب اداري وليس سياسي يخص الكنيسة بكل مذاهبها لانه يخدم الكنيسة ومشاريعها لذلك على السياسين والبرلمانين من ابناء شعبنا مراعاة ذلك ...

ان المسؤولية التاريخية والقومية والدينية تقتضي اليوم من قادة بطريركية بابل الكلدانية والحركة الديمقراطية الاشورية وبعيدا عن الشحن الاعلامي والمزايدات الكتابية من قبل البعض مزيدا من الحكمة والتروي والتهدئة للاسراع في تسوية واحتواء وحل الازمة وتخفيف التوتر بتنازلات متبادلة ونية صافية وعقلية مسوؤلة وصادقة والاحتكام الى حلول وتسويات فريق العمل المقترح في اعلاه احتراما لمشاعر شعبنا التواق لتكون خلافاتنا وازماتنا ضمن العائلة الواحدة وداخل اسوار بيتنا قبل ان ينفلت الزمام من الجميع لان المستفيد الاول من تفاقم احتدام الخلافات والازمات بيننا هم اعداء شعبنا من المتربصين والمتصيدين بوجوده وحقوقه المشروعة فالمخطط واضح لتصفيته جهارا نهارا لان انشغالنا بصراعات وازمات ومعارك هامشية وجانبية لا تخدم شعبنا وقضيته القومية والدينية ووجوده في الوطن واعدائنا يرقصون على الحان خلافاتنا ونحن لا نعي ما يجري من حولنا الا بعد فوات الاوان ومثلما يحصل في كل مرة فهل نتعظ قبل فوات الاوان ونستفاد من هذه الفرصة واخطائنا السابقة ؟ ...

وهنا اود ان اقول لابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي في الوطن والخارج ان هذا الطرح والمقترح لتسوية الازمة بين زوعا وبطريركية بابل الكلدانية لا يندرج ويدخل في اطار الامنيات والتمنيات والرغبات المستحيلة والصعبة مع اقرارنا واعترافنا بالصعوبات والتعقيدات التي تكتنف تحقيقه رغم قناعتنا وايماننا ان صوت العقلاء والراشدون كبيرا في قادة امتنا وكنيستنا حيث مثلما تحقق التألف والتقارب والعمل القومي المشترك بين تنظيماتنا السياسية في الوطن بفضل عقلاء وحكماء الامة وتنظيماتها ومؤسساتها وفي مقدمتها مبادرات وطروحات المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري والحركة الديمقراطية الاشورية ومنظمة كاسكا في امريكا والمنظمة الاثورية الديمقراطية والاتحاد الاشوري العالمي وغيرهم كلها ساهمت في التقارب والتألف ووحدت الصفوف والاهداف بين تنظيماتنا في الوطن واثمر جهدها عن تشكيل تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الاشورية فيه (يمثل ارادة ثلاثة عشر تنظيم ومؤسسة في الوطن) للمطالبة بحقوقنا المشروعة في ارض الاباء والاجداد فهل يفعلها عقلاء وحكماء الامة وتنظيماتها الوحدوية مرة ثانية ومعهم حكماء الكنيسة لحلحلة واحتواء هذه الازمة وحلها وبشكل مستعجل ؟ لتعالج حالة الاحباط والاحساس باليأس وخيبات الامل لدى شعبنا وان غدا لناظره قريب وشعبنا يترقب ويحبس انفاسه بأنتظار النتائج الطيبة ...

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,554882.0.html


انطوان دنخا الصنا
مشيكان
antwanprince@yahoo.com


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4405
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم   2012-01-21, 6:52 am

الى متى التنافر بين كنيستنا و سياسيينا و شعبنا


السياسة التي هي بحسب التفسيرات الدينية ..ملعب الكراهية و التقلبات و المصالح و الللعب على اوراق الشعب الفقير للوصول الى السلطة الخ. امست لعبة يلعبها الكل خاصة في العراق و تحاول المؤسسة الكنسيّة من حين لآخر ان تلحق بهذا الركب من خلال بعض كهنتها او عن طريق اشخاص خارجيين يحاولون زج الكنيسة في هذه اللعبة عساهم يركبون قطار العصر
فهل تقبل كنائس شعبنا ان تلعب تلك اللعبة ؟ ام ان اشخاصا ذوو مصالح شخصية لا نستبعد ان تكون خارج العراق او ان يكون المال هو الهدف قد اجبرا القيادة ال(روحية ) على اتخاذ اكثر من قرار سياسي غاب عنه التروّي و الفهم السياسي و القومي في اكثر من مناسبة منذ 2003 اي منذ بداية الولوج الى عالم الثيوبوليتيكا .. فقبل ذاك التاريخ كان الخوف من السلطة و كسب ودها و التودد لدى اصحابها في الذهاب او الاياب هو ما عهدناه من قبل رجال كنائسنا و لن يستطيع احد ان يقول غيرها او ينكرها لأننا عايشنا تلك الفترة.. و قبل ذاك التاريخ بكثير كان لكنيسة المشرق الاخرى دورا كبيرا في السياسة القومية اليومية وهو ما سبَّبَ الكثير من المشاكل و الانشقاقات داخل الشعب الى أن اوقفَ الشعب ذاك التدخل الروحي في القضايا المصيرية السياسية لبقاء او فناء شعب مع ابقاء الاحترام الكامل للكهنوت و رجاله الموقرين
فمتى يوقف الشعب نفسه تدخُّل الكنيسة في قضاياه السياسية المصيرية في هذا الزمان الذي عرفنا فيه أنّنا نستطيع أن ننتقد اي رجل دين اذا اخطأ دنيوياً وهو ما يخصُّنا في حياته معنا، و متى تتَّعظ الكنيسة من اخطاء السياسيين و الكهنة السياسيين و تعمل على الوحدة فقط ولو إنّها جداً اصعب في اطار الكنائس منها بين عامة الشعب و الاحزاب
لم نتوقع بعد مرور بضعة سنوات على آخر التصريحات اللاوحدوية من قبل بعض رجال الكنيسة، لم نتوقع ان يصدر بيان ( عام امام الشعب العربي و الكردي و ليس المسيحي ) يدين فيه اشخاصاً مسيحيون في الحكومة هم ما خرجنا به بعد مخاض 100 سنة من النضال من اجل الحقوق ..لم نتوقع ان يكون البيان بتلك السخرية و مليء بالاتهامات لمسيحيين ناضلوا من اجل تلك الكنيسة و ذاك الشعب و كأنّهم قد باعونا الى الآخرين بأبخس ثمن..
بصراحة يا كنيستي ..هل أنّ منصب مدير الاوقاف هو السبب او هو الحجّة لإختلاق سبب لتكبير الفجوة ؟ ماذا سينفع الشعب لو كان الشماع او الكه جه جي او غيره مديرا للاوقاف ؟ و هل كُنّا سنخسر كثيراً ( ما عدا المال الذي اصبح هدف كثير من رجال الدين و السياسيين في العراق الآن ) لو كان رئيس اوقاف الاديان الغير المسلمة صابئيا او يزيديا؟ و هل كنا سنثور ببيانات لو أنّ سُخريّة الأقدار و سُخريّة الحكومة قد عيّنت مسلماً مسؤولاً عن اوقاف "الديانات الاخرى" ؟ او حتى لو لم يكن هناك أصلاً وقفاً للديانات الاخرى؟ لا بالطبع لا و الكل يعلم أنّهُ لم يكن سيصدر اي بيان تهجُّمي لو حصل اي من الاحتمالات الاخرى لا بيان من الكنيسة ولا مقالات الرائحة الكريهة من قبل الكارهين للأُمة الواحدة
فلماذا البيان هذا و في هذا الوقت و ضد اشخاص مُعيَّنين؟
هل هي العودة الى حرب الطوائف خفية؟
هل أنّ راتب مسؤول الأوقاف هو السبب؟
هل الحصول على مكاسب من وراء ذاك المنصب هو الهدف لسياسيينا و لكنيستنا؟ و لهذا كانت معركة الحصول على هذا المنصب؟
و هل الشماع تابع لبطريرك كنيسة سيخدم تلك الطائفة و يفرِّق بينها و بين الطوائف الاخرى و بين الصابئة و اليزيديين الذين يجب ان يساويهم في عمله؟
ام ان الكه جه جي موالي لزوعا وهو كلداني كما صرح بنفسه؟
حقا نحمد الله على ان الكجه جي ليس نسطوري المذهب و إلاّ كانت اقلام و افكار الانقساميين و الانتهازيين من مُتديّنين و علمانيين و ماركسيين قد وجدت سبباً لإحداث إنشقاق بين الشعب و لَكانتْ الكنيسة الكلدانية هي التي ستخسر أكثر من الكل بردّة فعل ابناءها و داعميها الذين اغلبهم من مؤيدي الوحدة و التسمية المركّبة الهجينة القطارية كما يسميها كتّابنا المحترمون
لذا فإنّ ما نراه من إنتهاز الفرصة التافهة و سبب اتفه لخلق بلبلة من قبل بعض هواة الكتابة الحديثي العهد بها ما هو إلاّ هفوة اخرى تضاف الى هفوات هواة الكتابة مما يعني أنّ أمامهم شوط طويل جداً لبلوغ مرتبة الكتّاب الموثوق بهم من قبل الشعب..
و نرى أنّ إنتهاز و تدَخًّل بعض الرجال الدينيين لموضوع تعيين موظف اداري حكومي ليس من خاصيتهم و لا من شأن احد سوى الحكومة و هيئة النزاهة ، ما هو إلاّ تخبُّط آخر يزيد الفجوة بين الكنيسة و الشعب و الكنيسة و السياسيين و يوقع الكنيسة في فخ السياسة الغير مُتَّقَنة.. إنجراراً وراء البعض ممَّن لا يَكُنّ لهم الشعب اي ثقة في قيادته لهم
مهما كان السبب وراء البيان أَ كان اشخاصاً ذوو نفوذ في تسييس الكنيسة او رجال دين ممارسين للسياسة اوقات الفراغ الديني او كان تدخُلاً من قبل يونادم كنا في موضوع قد لا يكون من شأنه هو فقط او قد يوقع زوعا في مطب آخر لا يحب ان يكون فيه في هذه المرحلة او كان السبب هو الاستحواذ على ذاك المنصب ذو الوارد المالي من قبل اي من الطرفين لتحقيق أهداف ضد الطرف الآخر، مهما كان السبب لا نقبل نحن كشعب ان تبهذلونا امام الغرباء بهذا الشكل و تجعلوننا ككل من كنيسة و شعب اضحوكة سياسية و دمى بيد الكل من الغرباء الذين سيفهمون ان الكنيسة ليست ذو حكمة في ادارة الامور التافهة، و ان احزابنا في صراع مع نفسها و مع الكنيسة
لدينا ايمان بان كنيستنا العريقة ستصحو من هذه الهفوة و لن توقعها واقفة، و ستعرف أكثر فأكثر أين هي المصلحة العليا للشعب و لن تنجرّ وراء افكار و اهداف البعض ممن سيلحق الانشقاق في الكنيسة بين ابناءها اولاً و ثم بين ابناء الامة الواحدة التي تدين بدين التسامح و الاخوّة و الوحدة
فلو استغلّت الكنيسة الاكبر في العراق الفرصة منذ 2003 في توحيد الرؤى و مطالب الشعب الواحد لكانت الآن اقوى مما هي عليه و لكان لها دوراً في اتخاذ القرارات مع الساسة المسيحيين العراقيين لكن لحدّ الآن يتوجَّس الساسة من تدخُّل الكنيسة بسبب التقلُّبات الكثيرة في آراءها و بسبب تحكُّم بعض الاشخاص دينيين و دنيويين في اكثر القرارات و البيانات الصادرة عنها
أمَلُنا أنْ لا تجد آراء الكتبة الانتهازيين و المشتتين لشمل المسيحيين أي آذان صاغية من قبل الكنيسة و الشعب كما عهدنا منذ 2002 و لحد الآن و أنْ لا تُصدِّق أنّ أبناءها الذين يحبّون الوحدة و الاخوّة التي بَشّرَ بها ربّنا هم شياطين او خونة او اشرار يجب محاربتهم ولو دفع ذلك الكنيسة الى الوحدة مع الغرباء لإسقاط اولئك الوحدويون ( الشياطين، الانتهازيين، الاشرار ) ابناءها و إنْ إنجَرّتْ الكنيسة الحاليّة الى ذاك المنحدر الذي يحفره لها الذين يحبّون الإنشقاقات فستكون مهمة رجال الكنيسة في المستقبل صعبة جداً لكسب ثقة الشعب و سيكون على البطريرك القادم مستقبلاً عبء كبير على عاتقه،ليبدأ من تحت الصفر لإيجاد حل للوحدة القومية و الكنسية

ماجد هوزايا
ك2 2012


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بيان البطريركية الكلدانية/ أصاب قسم من اشباه الرجال اعداء الكلدان بالصرع فهذه كتاباتهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات مزورة ليست حقيقية

-
انتقل الى: