منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 ديوان الوقف المسيحي والديانات الأخرى : رُبَّ ضارّة نافعة !!/وميض شمعون آدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4543
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: ديوان الوقف المسيحي والديانات الأخرى : رُبَّ ضارّة نافعة !!/وميض شمعون آدم   2012-01-19, 12:30 am

ديوان الوقف المسيحي والديانات الأخرى : رُبَّ ضارّة نافعة !!

جاءت التطورات الأخيرة بخصوص موضوع رئيس ديوان الوقف المسيحي والديانات الأخرى وما سبقها من محاولات خلف الكواليس يصح تسميتها ( مؤامرات خلف الكواليس ) بقيادة السيد يونادم كنّا أمين عام ما يسمى بالحركة الديمقراطية الآشورية , لتعكس أستمراراً للنهج المريب الذي يقوم به السيد كنّا تجاه أكبر المكونات المسيحية العراقية وأحدى القوميات المُشَكّلة للنسيج الوطني العراقي وهم الكلدان الذين لولا أصواتهم لما كان هو ولا غيره من حلفاءهِ أن يحلموا بالوصول الى قبة البرلمان العراقي . نعم أن كلدان العراق أعطوا أصواتهم لحزب كنّا " والمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري" أملا بأن يكون الرابط الديني الذي يجمعهم بمسيحيي العراق فوق كل الحسابات السياسية والحزبية والمصالح الشخصية. ورغم التحذيرات الجمّة من قبل المثقفين وذوي البصيرة من أبناء شعبنا الكلداني, الا أن الجانب العاطفي ونكران الذات قد غُلِّبَ في نهاية الأمر فأعطى الكلدان أصواتهم لمن أستجداها بأسم المسيحية وبأسم الأيمان ووحدة المصير , هذه الشعارات التي ذهبت أدراج الرياح مع أعلان فوز ممثلي زوعا والمجلس الشعبي في أنتخابات (2010).

أن تمادي كنّا وتحالفه مع " المجلس الشعبي " والدعم الذي يتلقّاه على المستويين السياسي والكنسي لضرب الوجود الكلداني وطمس الهوية القومية لهذا المكوّن الأصيل للشعب العراقي وخاصة المسيحي , أنما هي عوامل سقوطه السياسي لأن ذلك قد أفقده – بأذن الله – ما يزيد على 75% من الدعم الذي سوف يتلقاه بالمستقبل في صناديق الأقتراع. فمن المعيب أن يستخدم السيد كنّا أساليب ماكرة في تعامله مع أبناء الشعب الكلداني وليس آخرها أستبدال شخصية كلدانية بأخرى لمنصب رئيس ديوان الوقف المسيحي في محاولة منه لذرّ الرماد في العيون والضحك على الذقون , أقول بأن هذه المحاولات لم ولن تنطلي على الشرفاء من أبناء الشعب الكلداني , بل هي محاولة رخيصة ولعبة سياسية نتنة لدق أسفين التفرقة بين أبناء الشعب الكلداني العريق وسوف يكون الكلدان فوق هذه الأساليب من خلال وحدتهم وتماسكهم شعبا وكنيسة.

أن رأينا في طرحنا لهذا الموضوع , لا يتعارض مع كفاءة الأستاذ رعد كجةجي أو كفاءة الأستاذ القدير رعد الشماع أو غيرهم من المرشحين لهذا المنصب محترمين آلآليات التي يجري تفعيلها لأختيار ديوان الوقف المسيحي والديانات الأخرى ولكن ما نستنكره هو تدخل السيد كنّا في مسألة كان الأجدر به وبحزبه أن يقف على الحياد فيها. لقد تطاول بهذا يونادم كنا على شعب وأمة وكيان وحاضر ومستقبل, ويخطأ هو أو من يناصره بأنه سوف يحقق ما يصبو أليه, فالكلدان لن يتخاذلوا أو يتراجعوا أمام مثل هذه المحاولات الرخيصة للنيل منهم مهما كان الدعم الذي يتلقّاه كنا ومن أية جهة كانت.

وأعود للحديث فأقول بأن تجاوزات كنا الأخيرة جاءت لتعبّر عن تصعيدا في محاولاته للنيل من الكلدان , فوجّه سهامه هذه المرّة الى أبواب الكنيسة الكلدانية المقدسة وهو بذلك قد تعرّض الى مؤسسة روحية عريقة متناسيا قول المسيح عنها أن أبواب الجحيم لن تقوى عليها . فتحية لغبطة أبينا البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلّي , وتحية لمار شليمون وردوني المعاون البطريركي الجزيل الأحترام , وتحية لآباء سنهودس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم كله , وتحية للتآصر والتآزر بين الكنيسة وتشكيلات شعبنا القومية الأصيلة , تلك الخالية من شوائب الخيانة والتحالفات المشبوهة مع كل من يقف ضد الكلدان, وتحية لضمير الشعب الكلداني المتمثّل بالأتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان .

أن الدروس والعِبَر والأستنتاجات المستنبطة من هذا الموضوع بغض النظر عن نتائجه على الصعيد الأداري والتوظيفي لرئيس ديوان الوقف المسيحي والديانات الأخرى , أنما تحمل في طياتها أيجابية عالية للكلدان في العراق وفي العالم , لأنها ساهمت في أضافة زخم جديد لنهضة الكلدان , كما أنها سوف تساعد أولئك ذوي الآراء والقناعات الرمادية ليغيّروا حساباتهم , وسوف تعين كل ذي بصيرة ليرى بوضوح لا يشوبه شك عنصرية وعنجهية الأحزاب والتشكيلات التي تعمل ضد الكلدان في العلن والخفاء لاسيما زوعا والمجلس الشعبي.

نعم أن هذا الموقف قد أثبت وبدليل لايقبل الشك أن السيد يونادم كنّا لا يمثل كل المسيحيين ولا يمثل الكلدان على الأطلاق , بل نفسه وحزبه ومناصريه فحسب , ولأن مواقفه الأخيرة والدعم الذي يتلقاه على المستوى السياسي والكنسي قد أماط اللثام عن الوجه الحقيقي لحزب زوعا وأهدافه وسياسته , ولعل الأهم من كل هذا وذاك فأن كنا بموقفه هذا قد عَمَّق أواصر الوحدة وأسبابها عند الكلدان كافة من حيث يدري أو لا يدري , فصَحَّ القول : رُبَّ ضارّة نافِعَة .

المهندس
وميض شمعون آدم
18\1\2012


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ديوان الوقف المسيحي والديانات الأخرى : رُبَّ ضارّة نافعة !!/وميض شمعون آدم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: مقالات للكلدان الاصلاء

-
انتقل الى: