منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 من كتابات الزنديق البائع شرفه وعرضه المستكرد لحزب القطار المدعو انطوان دنخا الصنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4541
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: من كتابات الزنديق البائع شرفه وعرضه المستكرد لحزب القطار المدعو انطوان دنخا الصنا   2012-03-05, 7:30 am

(ترشيح حبيب تومي لمنصب وزاري في الاقليم محاولة لمصادرة ارادة الناخب من ابناء شعبنا)
---------------
اعتبرت تجربتي العراق واقليم كوردستان في الانتخابات البرلمانية الديمقراطية الاخيرة عامي 2010 و 2009 على التوالي من التجارب الديمقراطية الناجحة والشفافة الى حد كبير في دول العالم الثالث حسب مقاييس الامم المتحدة لانها عبرت بأفضل الطرق والنظم والوسائل التنظيمية والديمقراطية والمشاركة الجماهيرية المعمول بها دوليا للتعبير عن اردة الشعب العراقي بكل اطيافه ومكوناته لاختيار ممثليهم في البرلمان كحق دستوري وقانوني ومن ثم اختيار المسؤولين لقمة هرم الوزارات والمؤسسات التي تقرر وتصنع السياسات وتتخذ القرارات والمواقف اذن الوصول الى مواقع قمة الوزارات يجب ان يكون من بين القوائم الانتخابية التي حظيت بقبول ورضا الناخب عبر صناديق الاقتراع بمعنى اخر التي فازت في الانتخابات بمقاعد برلمانية لانها تشكل الية للتمثيل السياسي المعبر عن مبدء ان الشعب هو مصدر السلطات ...

وحتى نقرب الصورة بشكل واضح ودقيق للقارىء الكريم من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن والمهجر بشكل خاص نسوق له مثالا واقعيا وفعليا على الارض من تجربة العراق في الانتخابات البرلمانية الديمقراطية الاخيرة التي جرت عام 2010 في الوطن والمهجر حيث نجد في سبيل المثال لا الحصر ان قوائم (1 - الحزب الشيوعي العراقي - مجيد موسى 2 - حزب الامة العراقي - مثال الالوسي 3 - حزب المؤتمر الوطني العراقي - احمد الجلبي) فشلت في الحصول على اي مقعد برلماني في الانتخابات المذكورة لذلك لم تحصل على اي منصب وزاري او اداري مهم في حكومة السيد نوري المالكي عند تشكيل حكومته رغم الانتقادات والاعتراضات لماذا ؟ احتراما لارادة الناخب العراقي والمسار الديمقراطي ... الله كم هي جميلة ورائعة الديمقراطية اذا احترم الجميع اسسها ومبادئها ونتائجها وقواعدها لتكون كلمة الفصل للمجلس النيابي المنتخب دستوريا ممثلا حقيقيا للشعب ...

وبخصوص قوائم شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في العراق التي فازت بأصواته عبر صناديق الاقتراع في الانتخابات البرلمانية المشار اليها اعلاه كانت قائمتي (الرافدين - زوعا - ثلاثة مقاعد) و (المجلس الشعبي - مقعدان) واستنادا لعدد مقاعد قائمة الرافدين تم توزير السيد (سركون لازار صليوا) وزيرا للبيئة من قيادة زوعا كأستحقاق انتخابي لا غبار عليه وبالتفاهم الاخوي مع قيادة المجلس الشعبي وهنا نذكر شعبنا بأنه لم يتقدم احد من قوائم تنظيمات شعبنا التي فشلت في انتخابات العراق بطلبات للحصول على منصب وزاري بدون استحقاق انتخابي ديمقراطي لان الاسس والمعايير المعمول بها في حكومة بغداد بخصوص توزيع الوزارات واضحة وصريحة لذلك لم يتقدم احد من تنظيمات شعبنا للترويج لمثل هذه الطلبات وكذلك لم يتطرق اليها الكتاب من ابناء شعبنا اعلاميا انذاك كما يحصل اليوم في اقليم كوردستان بخصوص استحقاق تنظيمات شعبنا الانتخابي والذي هو استحقاق قائمة المجلس الشعبي تحديدا حيث باركت وازرت هذا الاستحقاق الانتخابي كافة تنظيمات شعبنا في قيادة تجمع تنظيماتنا السياسية في الوطن (للاطلاع الرابط الاول ادناه) ...

اما بخصوص قوائم شعبنا في اقليم كوردستان التي فازت عبر صناديق الاقتراع وبأصوات شعبنا في الانتخابات البرلمانية الاخيرة عام 2009 كانت ايضا من نصيب قائمتي (المجلس الشعبي - ثلاثة مقاعد) (قائمة الرافدين - زوعا - مقعدان) وكأستحاق انتخابي في الكابينة الوزارية السادسة في الاقليم التي ترأسها الاستاذ برهم صالح لمدة سنتان وفقا للاتفاق الاستراتيجي الموقع بين الحزبين الرئسين في الاقليم تم توزير الاستاذ انور جبلي من قائمة المجلس الشعبي كأستحقاق انتخابي وبالتفهم والتنسيق مع قيادة زوعا وقائمة الرافدين ولم تتقدم اي قائمة من قوائم شعبنا التي فشلت في الانتخابات المذكورة في حينها اي طلب للحصول على منصب وزاري لانه يتقاطع مع الاسس والقواعد المعمول بها في العراق والاقليم وحتي لو كانت هناك طلبات او اعتراضات بهذا الخصوص فأنها تهمل لعدم الاستحقاق ...

اما في الكابينة الوزارية السابعة في الاقليم والتي سوف يترأسها الاستاذ نيجرفان البرزاني ويعلن عن تشكيلتها في الايام القادمة حيث تعتبر تكملة للدورة الانتخابية البرلمانية التي مدتها اربعة سنوات استنادا لدستور الاقليم مضى اثنان منها ترأسها في الكابينة السادسة الاستاذ برهم صالح والسنتين المقبلتين سوف يترأسها الاستاذ نيجرفان البرزاني اي بمعنى اخر لا تغير في الاستحقاق الانتخابي لتنظيماتنا في الاقليم مجرد تغير رئيس الوزراء وفقا للاتفاف انف الذكر اعلاه السؤال المطروح هل تغير الاستحقاق الانتخابي لزوعا في بغداد ؟ الجواب كلا سيستمر لحين انتهاء الدورة البرلمانية الانتخابية في العراق والتي مدتها ايضا اربعة سنوات وفقا للدستور الفيدرالي ...

لذلك فأن موضوع المنصب الوزاري لتنظيماتنا في الاقليم هو استمرار لاستحقاق قائمة المجلس الشعبي الانتخابي في الاقليم ورغم وضوح الحالة كثر الكلام والجدل وتنوعت التسريبات واللغط بين ابناء شعبنا في الوطن والمهجر بخصوص المنصب الوزاري المخصص لقوائم تنظيمات شعبنا الفائزة في الانتخابات والذي يمثل استمرارا لاستحقاق قائمة المجلس الشعبي الانتخابي تحديدا وفق المعطيات اعلاه ...

حيث من قال ان السيد ابلحد افرام الامين العام للحزب الديمقراطي الكلداني والتي فشلت قائمته في الانتخابات البرلمانية المذكورة في الاقليم عام 2009 رشح ثلاثة اسماء للاستاذ نيجرفان البرزاني ليشغل احدهم المنصب الوزاري المخصص لتنظيماتنا الفائزة في الانتخابات وهم كل من (1 - ابلحد افرام - يعيش في الوطن 2 - حبيب تومي - كاتب مقيم في النرويج 3 - عبد مرقس - كاتب مقيم في كندا) اما سبب الترشيح التذرع بمختلف الحجج والذرائع في محاولة بائسة ومكشوفة لمصادرة ارادة الناخب من ابناء شعبنا وعدم احترام الاستحقاق الانتخابي لتنظيمات شعبنا والمسار الديمقراطي في تجربة الاقليم الفتية النضرة وهنا السؤال الذي يطرح نفسه جدلا لماذا لم ترشح ياسيد ابلحد احد قيادي او كوادر حزبك في الوطن ليكون وزيرا بدلا من حبيب تومي وعبد مرقس وهما يعيشان في المهجر ؟ اترك الجواب للقيادات السابقة والحالية في حزب ابلحد وبصدد ما تقدم اوضح رأي الشخصي الاتي :

1 - المتابع من ابناء شعبنا لاحوال ومواقف الحزب الديمقراطي الكلداني الفكرية والتنظيمية والقومية والتي اختزلها السيد ابلحد افرام بشخصيته لوحده ابتداءا من اقصاء ما لا يقل عشرة من اعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية لحزبه لاسباب لسنا بصددها الان وتهجمه المستمر على الحزب الديمقراطي الكوردستاني وعدم الوفاء له وتنكره لفضله عليه منذ ان عينه وكيل وزير الصحة في الاقليم وهو ليس له علاقة بالطب ثم نائبا في برلمان العراق الاتحادي لدورتين ثمانية سنوات نائبا لتمثيل قائمة التحالف الكوردستاني وليس تمثيل شعبنا ناهيك عن الامتيازات الاخرى ايضا لسنا بصددها الان ...

اما في المجال القومي فحدث ولا حرج حيث انسحب حزب ابلحد افرام من تجمع تنظيمات شعبنا السياسية في الوطن لغايات في نفس يعقوب وللعزف على وتر تقسيم شعبنا قوميا رغم علمه ان ذلك لن يتحقق ابدا .. وابلحد افرام هذه الايام يكتب مقالات وتوضيحات بسبب عزلته يتهجم فيها على الحزب الديمقراطي الكوردستاني تارة وتارة اخرى على السيد يونادم كنا وزوعا وكذلك يتهجم على المجلس الشعبي ويكذب السيد بولص شمعون رئيس جمعية الثقافة الكلدانية في عنكاوا بدون وجه حق لان السيد بولص لم يكن لوحده في الاجتماع مع الاستاذ نيجيرفان البرزاني وغيرها من الطروحات المتهافتة التي لا معنى لها ولا تخدم شعبنا وحقوقه وقضيته المشروعة في ارض الاباء والاجداد ولا تستحق الرد ...

حسب رأي كان بأمكان السيد ابلحد معالجة كل خلافاته واختلافاته وتقاطعاته مع تجمع تنظيماتنا السياسية وفق ثوابت النظام الداخلي والبرنامج السياسي للتجمع واللتان وقع عليهما ابلحد او من اناب عنه وذلك بالحوار والتفاهم والرأي والرأي الاخر داخل اسوار بيتنا بالتعاون والتنسيق مع قادة مؤسساتنا وتنظيماتنا لكن يبدو ان الرجل فقد بوصلته وتوازنه ويتخبط لانفراده بالحزب وحده وطبعا يدخل موضوع القائمة التي قدمها ابلحد افرام للاستاذ نيجيرفان البرزاني للحصول على منصب وزاري له او لجماعته بدون استحقاق انتخابي ضمن هذا التخبط وفقدان البوصلة لا يعرف ما يريد ؟ وما يفعل ؟ لانه فقد اخوته الاكفاء في قيادة الحزب وفقد اخوته في تجمع تنظيماتنا وفقد اصدقائه وحلفائه وولي نعمته الحزب الديمقراطي الكوردستاني انه احساس بالنقص والضعف حيث اخذته العزة بالاثم اضافة للشحن الواضح من قبل بعض المحيطين به في الوطن والمهجر انه الافلاس والانتحار السياسي ياسيد ابلحد .. وجدير بالاشارة هنا ان عام 2009 كتبت مقالا قلت فيه ان مؤشرات انتحار الرجل سياسيا قد لاحت في الافق وهذا ما تحقق فعلا اليوم (للاطلاع على مقالنا لعام 2009 الرابط الثاني والثالث ادناه) ...

2 - اما الكاتبان السيدان (حبيب تومي وعبد مرقس) اللذان يعيشان في المهجر اقول لهما اذا كانت لكما الرغبة الحقيقية في العمل القومي والسياسي والاداري في الوطن مع تنظيمات شعبنا او غيرها هذا حق مكفول دستوريا عليكما من الان بحزم حقائبكم ومغادرة المهجر والاستقرار في الوطن لمشاركة شعبنا معاناته وهمومه وظروفه عند ذلك وضمن الاسس الدستورية والديمقراطية لكما كل الحق في خوض غمار المنافسة الديمقراطية الشريفة للحصول على اي منصب في بغداد او الاقليم وفق الاستحقاق الانتخابي الديمقراطي المعمول به اما ان يكتب السيد حبيب تومي ومن برجيه العاجي وهو نائم في العسل في النرويج اربعة مقالات خلال شهر واحد تم نشرها في المواقع وتحديدا للفترة من 26 - 1 - 2012 لغاية 28 - 2 - 2012 ...

يناشد ويقترح فيها ويحاول التقرب لا اسميه تملق للاستاذ نيجيرفان البارزاني لتسمية وتعين وزير كلداني اصلي صرف غير مزور !! مختوم (خط وفسفور ونخلة) !! وطبعا بعد فحص الحمض النووي له DNA !!! للتأكد من كلدانيته !! ليكون حبيب تومي وزيرا كلدانيا قحا والله عيب !! مثل هذه الطروحات الهزيلة الا يكفيك ياسيد حبيب محاولاتك الفاشلة لتقسيم شعبنا وامتنا حيث فشلت كل مشاريعك وطروحاتك التقسيمة لشرذمة امتنا بين كلداني وسرياني واشوري وستفشل كل محاولاتك القادمة انت وغيرك على صخرة وحدة شعبنا القومية التي هي اليوم اقوى من اي وقت مضى حيث وصلت الحالة بك ياسيد حبيب تريد تقسم شعبنا الكلداني بالاختام الجديدة !! بعد فشلك في تقسيم الامة تريد تقسيم الكلدان بين كلداني اصيل قح ومزور ومرتزق ومتأشور وخائن ويحمل الجنسية الكلدانية فقط وغيرها من النعوت والتسميات والاوهام التي لا وجود لها الا في مخيلة من يريد السوء بأمتنا وشعبنا لكن هيهات .. ثم من خولك وانت وامثالك للتعبير والتحدث بأسم الشعب الكلداني لان الشعب الكلداني له من يمثله ديمقراطيا ومنتخب من قبله عبر صناديق الاقتراع التي لا يعلوا عليها صوت اخر ...

3 - وحتى نسقط نظرية تهميش الكلدان التي يطرحها البعض سوف اورد مثالا حيا وواقعيا من العراق واقليم كوردستان هو ان كتلتي المجلس الشعبي والرافدين لهما عشرة مقاعد برلمانية في برلماني العراق والاقليم ستة منهم من ابناء شعبنا الكلداني وثلاثة منهم من ابناء شعبنا الاثوري وواحد من الشعب السرياني اين غبن وتهميش الكلدان في هذا ؟ ان نسبة الكلدان في التمثيل البرلماني في بغداد والاقليم الى الاثورين 70% والى السريان 90% ؟ ثم ان هولاء الكلدان لديهم قناعات فكرية وقومية بوحدة الامة والانتماء وهل انت وصيا عليهم ؟ ثم ان القناعة القومية والفكرية ليس تهمة يحاسب عليها القانون وجميعهم فازوا بأصوات شعبنا ديمقراطيا عبر صناديق الاقتراع ماذا بعد ؟ ...

ماذا تريد ياسيد ابلحد تعين احد ابناء الكلدان بدون انتخابات ديمقراطية كما كان يجري في العهد الملكي عندما كان يتم تعين كلداني في مجلس الاعيان عن طريق الكنيسة الكلدانية ان ذلك الزمان قد ولى الى غير رجعة اليوم زمن الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان ومن حقكم ان تمارسوا حقكم الانتخابي في الحصول على المقاعد البرلمانية ثم الحقائب الوزارية عبر صناديق الاقتراع وشعبنا يعلم جيدا ان حزبكم فشل في الفوز بكل الممارسات الانتخابية الديمقراطية في بغداد والاقليم بعد 2003 حيث سقط رهان نظريتهم البائسة بالتفوق العددي للكلدان في الممارسات الانتخابية لان اغلب الكلدان مع الوحدة القومية لشعبنا في الوطن والمهجر واعطوا اصواتهم للقوائم الوحدوية لشعبنا التي لها عشرة مقاعد برلمانية ؟ هل تريدون ان يتنازل شعبنا عن وحدته القومية والتاريخية من اجل طروحاتكم التي ولدت ميتة وغير مقبولة واصبحتم في حالة انعدام الوزن والموت السريري البطىء فأذا لم تكونوا ورودا وزهورا لا تكونوا اشواكا ومعاول هدم لانكم تؤذون شعبنا واهدافه وحقوقه ومستقبله ومصيره وبالتالي انفسكم اتقوا الله بشعبنا وبظروفه ...

الخلاصة اقول للسيد ابلحد افرام ان تقديم قائمة بأسماء المرشحين الكلدان للاستاذ نيجيرفان البرزاني للتوزير بدون وجه حق واستحقاق انتخابي كان خطأ فادحا يضاف الى سلسلة اخطائك ويعطي اشارات سلبية لشركاء العملية السياسية بأننا مختلفون ومنقسمون والحقيقة اليوم غير ذلك حيث يعمل كافة تنظيماتنا ومؤسساتنا في الوطن والمهجر بروح الفريق الواحد والعائلة الواحدة تحت خيمة تجمع تنظيماتنا السياسية في الوطن وحققت الكثير من الاعمال والانجازات لصالح المصلحة القومية العليا وانت وحزبك الوحيد تغردان خاج السرب لماذا ؟ كلنا ننتظر ان تعود الى الطريق الصحيح بالعمل القومي المشترك مع تجمع تنظيماتنا لان تجارب الماضي وتجارب شركاء الوطن في العمل القومي والسياسي المشترك اثبتت عقم وعبثية انفراد كل تنظيم او مؤسسة من تنظيمات شعبنا القومية بالقرار لوحده خاصة عندما يتعلق الامر بحقوقنا المشروعة في الوطن لذلك وتقديرا لظروف شعبنا الصعبة والمعقدة تقتضي المسؤولية القومية والتاريخية ان تراجع نفسك ...

وكذلك اقول للسيد حبيب تومي ان مناشدتك للرجل نيجيرفان البرزاني من اجل ان تصبح وزيرا لانك كلداني قح !! وتنال حصتك من الكعكة !! لانك كلداني اصيل !! امر مثير للاستغراب والدهشة وغير معقول اقول ان ما يجول في مخيلتك لن يتحقق اطلاقا لان الاستاذ نيجيرفان البرزاني يحترم الاستحقاق الانتخابي الديمقراطي الحر في الاقليم بدليل علاقته الايجابية حتى مع اطراف المعارضة الكوردستانية ويحترم دستور اقليم كوردستان ووحدة شعبنا القومية حيث يعتبر الاستاذ نيجيرفان البرزاني الداعم الاساسي لتثبيت التسمية القومية الثلاثية كلداني سرياني اشوري في الدستور المذكور وان كره الكارهون ...

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,563191.0.html

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,260656.msg3602832.html#msg3602832

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,393104.0.html


انطوان دنخا الصنا
مشيكان
antwanprince@yahoo.com


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من كتابات الزنديق البائع شرفه وعرضه المستكرد لحزب القطار المدعو انطوان دنخا الصنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات مزورة ليست حقيقية

-
انتقل الى: