منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 إيضاح من المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكلداني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4549
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: إيضاح من المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكلداني   2012-03-08, 9:31 pm

إيضاح من المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكلداني





إطلعنا على مقال نشره أحد المرتزقة المحسوب على الكلدان والمدعو أنطوان صنا الذي قضى حياته كلها في العرا ق بالنصب والإحتيال والذي كان حتى الساعات الأخيرة لسقوط النظام الصدامي خادما تحت أمرة عدي صدام حسين مكرسا ذاته لخدمته في جميع المجالات وتحت مظلة التجارة.

كان صنا قد جعل من السيد حبيب تومي مدخلا لمقاله النابع من مخيلته السقيمة ليحشو لب المقال بالأكاذيب والإفتراءات والأباطيل تجاه شخص السيد أبلحد أفرام الذي أفشل آخر مخطط له لتنفيذ عملية نصب قبل خروجه من الوطن بعد أن أفلس إجتماعيا ومن ثم الحزب الكلداني المناضل الذي رفع الراية الكلدانية عاليا من عام 1991 مـن خلال مؤسسيه الأصلاء وتمكن من الحفاظ على الهوية الكلدانية وأصبح شوكا بأعين أعداء الكلدان ومرتزقتهم من المحسوبين على الكلدان، فالسيد أبلحد أفرام كرس حياته ووقته منذ عام 1991 لخدمة قوميته والدفاع عن حقوقها وضحى بمصالحه وجميع إمتيازاته المغرية والتي يحلم بها البعض عندما كان في صفوف الحزب الديمقراطي الكوردستاني، من أجل مبادئه القومية، فمن المفروض بكل كلداني شريف تجري في عروقه دماء كلدانية نقية أن يفتخر به ويكن له كل الإحترام والتقدير والإجلال أما الخونة والعملاء المحسوبين على الكلدان فعبثا يحاولون تشويه صورته الناصعة وصورة الحزب الكلداني من خلال أكاذيبهم وإفتراءاتهم التي يكون مصيرها حيث خرج أصحابها من تحت أكداس القمامة، وهم يفعلون ذلك من أجل كسب منافع مادية ومعنوية ولإرضاء أسيادهم الذين جندوهم لضرب الكلدان والكلدانية نيابة عنهم، فأصبحوا أدوات بيد الأنداد لتحقيق أهدافهم من داخل البيت الكلداني وأبواقا ينفخون من خلالها سمومهم للنيل من الكلدان وأفكارهم النابعة من مخيلاتهم السقيمة لتشويه صورة رموز الكلدان أفرادا وجماعات أحزابا ومنظمات المجتمع المدني، ومن أجل تحقيق ذلك يبتكرون أكاذيب وأباطيل وإفتراءات عجيبة وغريبة بهدف الإساءة فقط.

إن الأكاذيب التي نشرها السيد أنطوان صنا حول قيام السيد ابلحد افرام أمين عام حزبنا بترشيح نفسه والسيدين حبيب تومي والدكتور عبدالله مرقس رابي لإختيار أحدهم لمنصب وزير في حكومة الأستاذ نيجيرفان البارزاني المقبلة إبتدعها من مخيلته السقيمة أو من مصدر مماثل له، إذ أن السيد أبلحد أفرام قطعا لا يرشح نفسه لهذا الموقع وأن السيدين الآخرين فرغم كونهما من الشخصيات الكلدانية المرموقة المخلصة والكفوءة فلا يرشحان الى منصب كهذا لأن الأستاذ حبيب تومي هو من سكنة المناطق خارج حدود الإقليم كما وأن الدكتور عبدالله يسكن خارج الوطن ولا نظن بأنه يعود الى الوطن ولدينا عشرات الشخصيات يمكننا ترشيحهم لهذا الغرض من داخل الإقليم. فمن أين جاء صينا بهذه الكذبة الشنيعة وهل هي من حيثياته أم من مصدر آخر؟ وإن كان الأمر كذلك فلماذا لم يذكره؟ وإن كانت لديه وثيقة بهذا الإدعاء الكاذب فلينشرها لكي نعرف مصدرها.

إننا لوقمنا بترشيح شخص لموقع كهذا سوف لن يكون سرا لأنه سيعرف ويعلن، وعلى حد علمنا لم يتم لحد الآن ترشيح إسم من قبل المكونات المسيحية حيث سيتم ذلك في الإجتماع المقبل، أما موضوع أحقية الأحزاب في الترشيح فأنطوان صنا ليس من يرسم سياسة الأقليم ليحدد من يحق له ومن لا يحق له! لأن سياسة الأستاذ نيجيرفان البارزاني بدت من وهلتها الأولى توافقية، فهو يحاول الجمع بين جميع المكونات السياسية الكوردستانية بضمنها المعارضة وأطراف أخرى لها مواقفها الخاصة، وهذا دليل على الحرص على وحدة الصف الكوردستاني. والأستاذ الفاضل نيجيرفان البارزاني بثقافته الواسعة ودهائه ليس بحاجة الى إستشارة صنا في كيفية تشكيل حكومته.




المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكلداني
7 / 3 / 2012


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إيضاح من المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكلداني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: مقالات للكلدان الاصلاء

-
انتقل الى: