منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 انقلابنا وانقلابهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4536
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: انقلابنا وانقلابهم   2010-06-29, 11:43 pm

انقلابنا وانقلابهم

متي كلو
mattikallo@hotmail.com

منذ نعومة اظفارنا تعلمنا وسمعنا وشاهدنا بان الانقلاب يعني تغير الحكومة عن طريق الدبابات والقصف بالطائرات واعتقال السياسين وزجهم في غياهب السجون وتصفية بعضهم بدون محاكمة او محاكمات صورية لوزراء سابقين ويخرج الينا احد الابطال من صناع الانقلاب والنصر ليقرا علينا بيان رقم (1) يمنع بموجبه التجول ومستخدما الشعارات الثورية البراقة ويهنئ الشعب بحياة مستقبلية مليئة بالرفاهية والرغد والطمائنينة وحياة سعيدة تنتظر ابناء الشعب واحفاده على مدى مئات السنين القادمة وبعد البيان نعلم بان الانقلاب تم بمؤازرة رجاله المخلصين من القوات المسلحة وتم توزيع المناصب السياسية لبعضهم ومنح رتب عسكرية عالية لصغار الجنود ويصبحون جنرالات واحيانا يمنحنون رتبا اعلى من هؤلاء الجنرالات ثم يستدعى الاقرباء من اولاد عمومتهم وعشيرتهم ليمنحوهم رتبا او وظائف عالية في وزارة الداخلية والامن والمخابرات والاستخبارات ويصدر بيان اخر يدعى فيه الى ابادة كل من يتصدى للانقلاب ورجاله المخلصين الاوفياء ويكون مصيره الاعدام بكافة انواعه و اشكاله شنقا او رميا بالرصاص او تعذيبا بالتيزاب !!
ولكن في استراليا وبهدوء اعتيادي وقع انقلاب بتاريخ 24 حزيران 2010 بدون بيان رقم (1) وبدون اطلاق رصاصة واحدة ولا من سمع صوت دبابة او طائرة بل قرار من اعضاء حزب العمال الذي يقود الحكومة الاسترالية منذ 2007 بقيادة رئيس الوزراء "كيفين رود" وذلك بسبب استطلاعات الرأي الاستراية بانخفاض شعبيته منذ توليه رئاسة الوزراء وهذا يعني تاثيره الكبير على شعبية الحزب واعضائه وانصاره فكان لابد ان يجتمع الحزب ويتخذ القرار المناسب لكي يحافظ على شعبية الحزب في الانتخابات القادمة باقصاء قيادة الحكومة برئاسة رود واختيار نائبته "جوليا غيلارد" لقيادة الحزب والدولة عوضا عنه وخرج "كيفين رود" على شاشات التلفزة مبتسما ومحترما قرار الحزب باقالته وهو حرا طليقا بدون مرافقة احد ضباط الامن ماسكا كتفه ليودعه في ، زنزانة او سجن رهيب وقال وهو متاثرا خلال مؤتمر صحافي مع عائلته: «انتخبني الشعب الأسترالي رئيسا للوزراء في هذا البلد.. وفعلت حقا كل ما في وسعي» وبالرغم من تاثره بقرار الحزب فلم يهدد او يتوجه مع ابناء عمومته الى احد المعسكرات ليقود دبابة ويدك مقر الحكومة في العاصمة كامبيرا اومقر الحاكم العام لاستراليا السيدة "كوينتين برايس" ممثلة الملكة ، بل قال بعد اقصائه انه استقال من قيادة الحزب والحكومة لافساح المجال "أمام الرئيسة الجديدة للحزب لتولي رئاسة الحكومة وادت القسم "جوليا غيلارد" خلال حفل التنصيب الذي أقيم في مبنى البرلمان الفيدرالي في كانبيرا، وحضره عدد من الوزراء والنواب وكبار الشخصيات، يتقدمهم رئيس الوزراء المقيل !! "كيفن رود" وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدون لدى استراليا.
عندما حدث هذا تذكرت حكاية قديمة بان وفدا برلمانيا عربيا زار دولة اوربية بدعوة لحضور جلسات برلمان هذه الدولة ، وتم اعداد اماكن خاصة لهذا الوفد لكي يستطيع ان يشاهد عن قرب جلسة من جلسات البرلمان ، اخذ اعضاء الوفد اماكنهم المخصصة واخذ الوفد يشاهد النقاشات والمشادات الحادة بين اعضاء الحزب الحاكم واعضاء المعارضة والصراخ الذي يعلى من هذا او ذاك والتهكم بالكلمات من كلا الطرفين وبعد ساعات من النقاشات حان وقت فترة الاستراحة للبرلمان لكي يعود لمناقشة ما اعد في الجدول لذلك اليوم ، وخرج الوفد العربي مع البرلمانيين الاوربين لياخذ قسطا من الراحة في صالة الاستراحة وياخذ كل واحد منهم شايا اوقهوة او عصيرا وياخذ قطعة او اكثر من " البسكويت المحشي " فشاهدوا ان اعضاء البرلمان من اعضاء الحزب الحاكم يصافح اعضاء المعارضة وبالعكس ويعلو وجوهم الابتسامة والحديث الودي بينهم ، استدار رئيس الوفد العربي الضيف مخاطبا اعضاء وفد بلاده " انظروا الى هؤلاء ، احلفكم بالله عليكم احقا هذا برلمان انه مثير للسخرية ! كيف احدهما يصافح الاخر !! كنت اتمنى بان هؤلاء المعارضة عندنا كنت اودعتهم في زنزانات انفرادية !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انقلابنا وانقلابهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: