منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الكاهن في العهد الجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maria
عضو متألق
عضو متألق







البلد البلد : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1150
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/05/2009
مزاجي : اكل شوكولاتة

مُساهمةموضوع: الكاهن في العهد الجديد   2012-04-12, 10:49 am

الكاهن في العهد الجديد
" خاهه عَمّا كَلذايا "

نزار ملاخا

تطرقنا في مقالنا السابق عن الكاهن في العهد القديم، وكيفية نشوء الكهنوت، وكيف أن الله أمر موسى بان يفرد سبط لاوي لخدمة الكهنوت وليكهنوا للرب،
لقد أنتهى الكهنوت العبري عام 70م، بعد أن تم تدمير أورشليم والهيكل من قِبَل تيطس الروماني، أما في مقالنا هذا فسوف نتطرق إلى الكاهن في العهد الجديد، أي في المسيحية، ومتى تأسس كهنوت المسيحية وما إلى ذلك، عسى ان نوفق في ذلك.

الكاهن في المسيحية أي في العهد الجديد : ــ هو مَنْ أرتقى إلى درجة الكهنوت ، ويقوم بالصلاة والخدمة من أجل الشعب، وهو رجل الدين الذي يتحمل القداسة والطهارة في حياته. والكاهن في العهد الجديد يختلف عن كاهن العهد القديم، الذي كانت أعماله وواجباته محصورة على الأعمال الطاهرية والتي يمكن ان ينالها التغثيير في اي مجتمع متطور، وفي العهد الجديد ينحصر عمل الكاهن في موعظة يسوع على الجبل، تلك التي تحمل أنبل المبادئ والقيم الروحية النابعة من القلب، وهذا لا يدخل في مجال الحيو النسبي، لأن المقاييس والشرائع التي وضعها لهم يسوع غير خاضعة للزمان والمكان، بل هي لكل زمان وفي كل مكان، وهي ما نسميها بالمطلقة، وليست النسبية، وعمل الكاهن هو عبارة عن محافظة وتذكير بالعهد الذي قطعه الله للبشر من خلال تقديمه إبنه الوحيد كفارةً لخطايا البشر أجمعين، يمثل هذا الأبن، الكاهن، ومَنْ يقوم بعمل الذبيحة الإلهية هو الكاهن، هذا العهد أو هذه الشرائع التي وضعها يسوع في الموعظة على الجبل، هي قيَم عُليا لا يمكن محوها، وهي أساس وضعه يسوع للإنسان الجديد الذي يمكن أن يكون مثالاً لبني البشر، وعندما نقول الكاهن، نعتمد علىى ما جاء في الكتاب المقدس، من حيث أن يسوع هو لنا الكاهن الأعظم عب 8، ولم تعد هناك حاجة لتقديم الذبائح اليومية، لأن يسوع قدم نفسه ذبيحة على الصليب لأجل خطايانا، والكهنة في العهد الجديد لا يقدمون ذبائح حيوانية، بل يقودون الشعب في الصلاة، ويعلمونه عن بركات جديدة كمسيحيين، وهناك لفظة أخرى وهي " قَس " ومعناها شفيع أو شيخ، وذلك لأهمية عمله، وإحتراماً له يدعى شيخ، حتى لو لم يكن قد وصل إلى سن الشيخوخة .
والكهنوت في العهد الجديد، لا يقتصر على عائلة او عشيرة او بيت معين، كما كان في السابق، بل كهنوت العهد الجديد، هو دعوة من الله، وإختيار إلهي، ودعوة إيمانية، بالمقابل رغبة إنسانية في إتمام مقاصد الله. بمعنى آخر هي تضحية وقبول وتلبية لدعوة الله عزوجل.
والكهنوت في العهد الجديد هو كهنوت روحي، ومل إنسان يستطيع أن يقدم ذبيحة الحمد، وذبيحة التسبيح، وذبيحة العطاء والتوزيع، ويقدم جسده ذبيحة حية، ويرفع يديه كذبيحة مسائية.. ولكن هل يجرؤ أحد أن يقدم الذبيحة التي هي جسد الرب ودمه في سر الإفخارستيا، والتي بها يدعى الكاهن كاهناً في العهد الجيد؟؟ مستحيل.. هوذا القديس بولس الرسول يقول عن كهنوت العهد الجديد " لا يأخذ أحد هذه الكرامة من نفسه، بل المدعو من الله، كما هرون أيضاً" (عب 5: 4). إن كان المدعو من الله هو الكاهن، إذن الكهنوت ليس للكل، ولا يدعيه كل أحد.
يذكر قاموس الكتاب المقدس عن الكهنوت فيقول: فهذا الكهنوت الذي كان بالغ الأهمية في عصور العهد القديم، بإعتباره وسيلة لإقامة وضمان علاقة وشركة مقبولة مع الله، أصبح في العهد الجديد، اساس فهمنا لخدمة الرب يسوع الكفارية والشفاعية. ولولا أهمية الكاهن والكهنة ورئيس الكهنة في العهد الجديد، لما وردت نحو 165 مرة فيه، الكهنوت في العهد الجديد، هو رمز لكهنوت يسوع المسيح له المجد، حيث حمل لقب رئيس كهنة، على رتبة ملكي صادق، الذي لم يكن له بداية ولا نهاية، ومن ثم فإن كهنوته ثابت أزلي،
عب 5 : 5كَذلِكَ الْمَسِيحُ أَيْضًا لَمْ يُمَجِّدْ نَفْسَهُ لِيَصِيرَ رَئِيسَ كَهَنَةٍ، بَلِ الَّذِي قَالَ لَهُ:«أَنْتَ ابْنِي أَنَا الْيَوْمَ وَلَدْتُكَ». 6كَمَا يَقُو لُ أَيْضًا فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: «أَنْتَ كَاهِنٌ إِلَى الأَبَدِ عَلَى رُتْبَةِ مَلْكِي صَادَقَ».
أما عن معنى كلمة الكاهن فبالإضافة لما أوردناه، فهو مشتق من كلمة" كُنْ" بمعنى " قِفْ " في إشارة إلى وقوف الكاهن أمام الله، خادماً له، وممثلاً للشعب أمامه، فهو الذي يقف على المذبح بمواجهة الله، ينقل له معاناتنا وتوسلاتنا وأنيننا وتضرعنا، بالمقابل ينقل منه لنا عفوه ورحمته الواسعة ومغفرته لخطايانا، كما جاء في الرسالة إلى العبرانيين في الفصل السابع 11. فَلَوْ كَانَ بِالْكَهَنُوتِ اللاَّوِيِّ كَمَالٌ - إِذِ الشَّعْبُ أَخَذَ النَّامُوسَ عَلَيْهِ - مَاذَا كَانَتِ الْحَاجَةُ بَعْدُ إِلَى أَنْ يَقُومَ كَاهِنٌ آخَرُ عَلَى رُتْبَةِ مَلْكِي صَادِقَ، وَلاَ يُقَالُ «عَلَى رُتْبَةِ هَارُونَ»؟ 12. لأَنَّهُ إِنْ تَغَيَّرَ الْكَهَنُوتُ فَبِالضَّرُورَةِ يَصِيرُ تَغَيُّرٌ لِلنَّامُوسِ أَيْضاً. 13. لأَنَّ الَّذِي يُقَالُ عَنْهُ هَذَا كَانَ شَرِيكاً فِي سِبْطٍ آخَرَ لَمْ يُلاَزِمْ أَحَدٌ مِنْهُ الْمَذْبَحَ.14. فَإِنَّهُ وَاضِحٌ أَنَّ رَبَّنَا قَدْ طَلَعَ مِنْ سِبْطِ يَهُوذَا، الَّذِي لَمْ يَتَكَلَّمْ عَنْهُ مُوسَى شَيْئاً مِنْ جِهَةِ الْكَهَنُوتِ.15. وَذَلِكَ أَكْثَرُ وُضُوحاً أَيْضاً إِنْ كَانَ عَلَى شِبْهِ مَلْكِي صَادِقَ يَقُومُ كَاهِنٌ آخَرُ،16. قَدْ صَارَ لَيْسَ بِحَسَبِ نَامُوسِ وَصِيَّةٍ جَسَدِيَّةٍ، بَلْ بِحَسَبِ قُوَّةِ حَيَاةٍ لاَ تَزُولُ.17. لأَنَّهُ يَشْهَدُ أَنَّكَ «كَاهِنٌ إِلَى الأَبَدِ عَلَى رُتْبَةِ مَلْكِي صَادِقَ».18. فَإِنَّهُ يَصِيرُ إِبْطَالُ الْوَصِيَّةِ السَّابِقَةِ مِنْ أَجْلِ ضُعْفِهَا وَعَدَمِ نَفْعِهَا،19. إِذِ النَّامُوسُ لَمْ يُكَمِّلْ شَيْئاً. وَلَكِنْ يَصِيرُ إِدْخَالُ رَجَاءٍ أَفْضَلَ بِهِ نَقْتَرِبُ إِلَى اللهِ.20. وَعَلَى قَدْرِ مَا إِنَّهُ لَيْسَ بِدُونِ قَسَمٍ -21. لأَنَّ أُولَئِكَ بِدُونِ قَسَمٍ قَدْ صَارُوا كَهَنَةً، وَأَمَّا هَذَا فَبِقَسَمٍ مِنَ الْقَائِلِ لَهُ: «أَقْسَمَ الرَّبُّ وَلَنْ يَنْدَمَ، أَنْتَ كَاهِنٌ إِلَى الأَبَدِ عَلَى رُتْبَةِ مَلْكِي صَادِقَ».

هل يزول الكهنوت ؟
الرسالة إلى العبرانيين / 7: 23. وَأُولَئِكَ قَدْ صَارُوا كَهَنَةً كَثِيرِينَ لأَنَّ الْمَوْتَ مَنَعَهُمْ مِنَ الْبَقَاءِ،
24. وَأَمَّا هَذَا فَلأَنَّهُ يَبْقَى إِلَى الأَبَدِ، لَهُ كَهَنُوتٌ لاَ يَزُولُ. 25. فَمِنْ ثَمَّ يَقْدِرُ أَنْ يُخَلِّصَ أَيْضاً إِلَى التَّمَامِ الَّذِينَ يَتَقَدَّمُونَ بِهِ إِلَى اللهِ، إِذْ هُوَ حَيٌّ فِي كُلِّ حِينٍ لِيَشْفَعَ فِيهِمْ.
وإن كان السيد المسيح يقدم جسده ودمه، في كل جيل، لكل مؤمن، فهل يفعل هذا بنفسه، أم عن طريق رسله ووكلائه الذين يمتد فيهم العمل الكهنوتى، والذين قال لهم " اصنعوا هذا لذكرى" (1كو 11: 25).
إذن لا بد من كهنة يصنعون هذا لذِكره، ويقدمون جسده ودمه لسائر المؤمنين في سر الإفخارستيا المقدس، ثم من قال إن الكتاب لم يذكر كاهناً آخر سوى المسيح؟!
• 26. لأَنَّهُ كَانَ يَلِيقُ بِنَا رَئِيسُ كَهَنَةٍ مِثْلُ هَذَا، قُدُّوسٌ بِلاَ شَرٍّ وَلاَ دَنَسٍ، قَدِ انْفَصَلَ عَنِ الْخُطَاةِ وَصَارَ أَعْلَى مِنَ السَّمَاوَاتِ
• 27. الَّذِي لَيْسَ لَهُ اضْطِرَارٌ كُلَّ يَوْمٍ مِثْلُ رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ أَنْ يُقَدِّمَ ذَبَائِحَ أَوَّلاً عَنْ خَطَايَا نَفْسِهِ ثُمَّ عَنْ خَطَايَا الشَّعْبِ، لأَنَّهُ فَعَلَ هَذَا مَرَّةً وَاحِدَةً، إِذْ قَدَّمَ نَفْسَهُ
مَنْ هو الكاهن : ـــ الكاهن هوشخص عادي، يتحول بعد الرسامة إلى شخص قادر على دعوة الروح القدس، والقيام بالذبيحة الإلهية .
متى تأسس الكهنوت في العهد الجديد
تأسس الكهنوت في العهد الجديد على يد يسوع المسيح نفسه، فبالإضافة لكونه رئيس كهنة، فهو مؤسس الكهنوت، وذلك عندما ظهر لتلاميذه (يوحنا 20 : 21فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضًا:«سَلاَمٌ لَكُمْ! كَمَا أَرْسَلَنِي الآبُ أُرْسِلُكُمْ أَنَا». 22وَلَمَّا قَالَ هذَا نَفَخَ وَقَالَ لَهُمُ:«اقْبَلُوا الرُّوحَ الْقُدُسَ. 23مَنْ غَفَرْتُمْ خَطَايَاهُ تُغْفَرُ لَهُ، وَمَنْ أَمْسَكْتُمْ خَطَايَاهُ أُمْسِكَتْ».
وبهذا أوكل يسوع إلى تلاميذه مهمة أو مسؤولية نشر أخبار البشرى السارة
وهنا يوضح يسوع وبشكل لا لبس فيه، كيف أنه أرسل الذين وهبهم الله له، ومن يكونون؟ لقد كانوا لله، واليوم اصبحوا ليسوع، وها هو يوضح ذلك في إنجيل يوحنا 17 : 18كَمَا أَرْسَلْتَنِي إِلَى الْعَالَمِ أَرْسَلْتُهُمْ أَنَا إِلَى الْعَالَمِ، 19وَلأَجْلِهِمْ أُقَدِّسُ أَنَا ذَاتِي، لِيَكُونُوا هُمْ أَيْضًا مُقَدَّسِينَ فِي الْحَقِّ.
قال القديس فرنسيس السيزي : ــ إنه إذا ألتقيتُ كاهناً وملاكاً يسيران معاً، فإنني أركع للكاهن أولاً وأُقبل يده، ومن ثم أركع للملاك وأُحييه، لأن الملائكة لا يقدرون أن يحولوا الخبز والخمر إلى جسد الرب ودمه المقدسين، بينما يدا الكاهن تستطيعان ذلك "
إذن نقدر أن نقول بأن الكهنوت هو هبة المسيح للبشرية، لأن الكاهن هو موضوع حب الله، ومن هذا المنطلق نفهم بأن الله قد وضع الكهنوت لكي ينوب عنه( أي عن الله ) الكاهن على الأرض، وهكذا يظل الله منظوراً، ويُقال بأن الملائكة تحيط بالكاهن عندما يقيم الذبيحة الإلهية.
" اخش الرب بكل نفسك واحترم كهنته "بن سيراخ 7 : 29
أبتي الكاهن : إنك تعكس بهاء مجد الله، وتزرع في النفوس الميتة الرجاء.
الكهنوت سر عظيم، نشعر أمامه بصغرنا
وختاماً نقول : ـ إن عَظَمَة وكرامة الكهنوت، تفوق عظمة وكرامة الملائكة
لقد أختار يسوع تلاميذه، من بيئات مختلفة، وثقافات متباينة، هكذا الكهنة، إنها دعوة من الله، هو يختارهم وليس هم الذين يختارونه، هكذا أخبرنا أنجيل يوحنا في الفصل الخامس عشر : 16لَيْسَ أَنْتُمُ اخْتَرْتُمُونِي بَلْ أَنَا اخْتَرْتُكُمْ، وَأَقَمْتُكُمْ لِتَذْهَبُوا وَتَأْتُوا بِثَمَرٍ، وَيَدُومَ ثَمَرُكُمْ، لِكَيْ يُعْطِيَكُمُ الآبُ كُلَّ مَا طَلَبْتُمْ بِاسْمِي.
والكنيسة هي كهنوت ملوكي مقدسة ، يقول مار بطرس الرسول في وأُمّة 1 بط 2 : 5كُونُوا أَنْتُمْ أَيْضًا مَبْنِيِّينَ ¬كَحِجَارَةٍ حَيَّةٍ¬ بَيْتًا رُوحِيًّا، كَهَنُوتًا مُقَدَّسًا، لِتَقْدِيمِ ذَبَائِحَ رُوحِيَّةٍ مَقْبُولَةٍ عِنْدَ اللهِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ.............. 9وَأَمَّا أَنْتُمْ فَجِنْسٌ مُخْتَارٌ، وَكَهَنُوتٌ مُلُوكِيٌّ،
وفي رؤيا يوحنا اللاهوتي ، في الفصل الأول : 5وَمِنْ يَسُوعَ الْمَسِيحِ الشَّاهِدِ الأَمِينِ، الْبِكْرِ مِنَ الأَمْوَاتِ، وَرَئِيسِ مُلُوكِ الأَرْضِ: الَّذِي أَحَبَّنَا، وَقَدْ غَسَّلَنَا مِنْ خَطَايَانَا بِدَمِهِ، 6وَجَعَلَنَا مُلُوكًا وَكَهَنَةً للهِ أَبِيهِ، لَهُ الْمَجْدُ وَالسُّلْطَانُ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. آمِينَ.
وفي الفصل الخامس من الرؤيا يقول : " 10وَجَعَلْتَنَا لإِلهِنَا مُلُوكًا وَكَهَنَةً، فَسَنَمْلِكُ عَلَى الأَرْضِ».
وهذا تأكيد على أن الكاهن لم يختر طريقه بنفسه، بل أن الله هو الذي دعاه، والكاهن لبّى دعوة الله لا غير .
وفي نفس الرؤيا يقول : ــ 6مُبَارَكٌ وَمُقَدَّسٌ مَنْ لَهُ نَصِيبٌ فِي الْقِيَامَةِ الأُولَى. هؤُلاَءِ لَيْسَ لِلْمَوْتِ الثَّانِي سُلْطَانٌ عَلَيْهِمْ، بَلْ سَيَكُونُونَ كَهَنَةً ِللهِ وَالْمَسِيحِ، وَسَيَمْلِكُونَ مَعَهُ أَلْفَ سَنَةٍ.
وفي عب 5 : 1لأَنَّ كُلَّ رَئِيسِ كَهَنَةٍ مَأْخُوذٍ مِنَ النَّاسِ يُقَامُ لأَجْلِ النَّاسِ فِي مَاِللهِ، لِكَيْ يُقَدِّمَ قَرَابِينَ وَذَبَائِحَ عَنِ الْخَطَايَا، 2قَادِرًا أَنْ يَتَرَفَّقَ بِالْجُهَّالِ وَالضَّالِّينَ،...............4وَلاَ يَأْخُذُ أَحَدٌ هذِهِ الْوَظِيفَةَ بِنَفْسِهِ، بَلِ الْمَدْعُوُّ مِنَ اللهِ، كَمَا هَارُونُ أَيْضًا.



صلاحيات الكاهن : ــ
الكاهن على المذبح يمثل يسوع المسيح وخاصة عندما يقول " هذا هو جسدي .... هذا هو دمي " كل هذه الأمور محصورة بالكاهن فقط، ويسوع هو الذي أعطاهم الروح القدس ، أيها الكاهن العزيز، كم تتمنى الملائكة أن تكون مكانك لحظة التقديس، لأن الملائكة لا تستطيع أن تلمس الله، أما أنت ففي كل قداس تجسد " الله الكلمة " على المذبح.
الملائكة لا تستطيع أن تغفر الخطايا أو تمنح الحلّةن بينما أنت فقد أعطاك الله هذه الصلاحية ، ان تتكلم بإسم يسوع وتحل الخطايا بإسم يسوع، ألم يقل يسوع في متي 18 18اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: كُلُّ مَا تَرْبِطُونَهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَرْبُوطًا فِي السَّمَاءِ، وَكُلُّ مَا تَحُلُّونَهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَحْلُولاً فِي السَّمَاءِ
وأنت أيها الكاهن بصلاتك في صيغة الحّلّة تقول " المسيح يحلك، وانا بسلطان المسيح المعطى لي أحلك من جميع خطاياك، الله الذي خلصنا بموت إبنه وقيامته وارسل روحه القدوس لمغفرة خطايانا، هو يغفر لك خطاياك ، وانا أحلك بجميعها، بإسم الآب والأبن والروح القدس " . إذن من هذه الصلاة نستنتج بأن الكاهن هو الذي يحل جميع الخطايا بإسم سيدنا يسوع المسيح، فهل تقدر الملائكة على ذلك ؟
الرب يسوع المسيح هو الذي اسس الكنيسة أيضاً ، وذلك عندما قال لمار بطرس " في إنجيل متى 16 : 18وَأَنَا أَقُولُ لَكَ أَيْضًا: أَنْتَ الصَّخْرَة، وَعَلَى هذِهِ الصَّخْرَةِ أَبْني كَنِيسَتِي، وَأَبْوَابُ الْجَحِيمِ لَنْ تَقْوَى عَلَيْهَا. 19وَأُعْطِيكَ مَفَاتِيحَ مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ، فَكُلُّ مَا تَرْبِطُهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَرْبُوطًا فِي السَّمَاوَاتِ. وَكُلُّ مَا تَحُلُّهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَحْلُولاً فِي السَّمَاوَاتِ».
الرب يسوع هو الذي أعطاهم سلطة طرد الشياطين، مرقس 16 : 9وَبَعْدَمَا قَامَ بَاكِرًا فِي أَوَّلِ الأُسْبُوعِ ظَهَرَ أَوَّلاً لِمَرْيَمَ الْمَجْدَلِيَّةِ، الَّتِي كَانَ قَدْ أَخْرَجَ مِنْهَا سَبْعَةَ شَيَاطِينَ
وشفاء المرضى مر 16 : 17وَهذِهِ الآيَاتُ تَتْبَعُ الْمُؤْمِنِينَ: يُخْرِجُونَ الشَّيَاطِينَ بِاسْمِي، وَيَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَةٍ جَدِيدَةٍ. 18يَحْمِلُونَ حَيَّاتٍ، وَإِنْ شَرِبُوا شَيْئًا مُمِيتًا لاَ يَضُرُّهُمْ، وَيَضَعُونَ أَيْدِيَهُمْ عَلَى الْمَرْضَى فَيَبْرَأُونَ».
مر 3 : 15وَيَكُونَ لَهُمْ سُلْطَانٌ عَلَى شِفَاءِ الأَمْرَاضِ وَإِخْرَاجِ الشَّيَاطِينِ.
لهم سلطان سيامة الكهنة أي رتبة وضع الأيادي وذلك للفرز للخدمة كما جاء في
أفسس 4 : 11وَهُوَ أَعْطَى الْبَعْضَ أَنْ يَكُونُوا رُسُلاً، وَالْبَعْضَ أَنْبِيَاءَ، وَالْبَعْضَ مُبَشِّرِينَ، وَالْبَعْضَ رُعَاةً وَمُعَلِّمِينَ، 12لأَجْلِ تَكْمِيلِ الْقِدِّيسِينَ لِعَمَلِ الْخِدْمَةِ، لِبُنْيَانِ جَسَدِ الْمَسِيحِ،
1كور 12 : 27وَأَمَّا أَنْتُمْ فَجَسَدُ الْمَسِيحِ، وَأَعْضَاؤُهُ أَفْرَادًا. 28فَوَضَعَ اللهُ أُنَاسًا فِي الْكَنِيسَةِ: أَوَّلاً رُسُلاً، ثَانِيًا أَنْبِيَاءَ، ثَالِثًا مُعَلِّمِينَ، ثُمَّ قُوَّاتٍ، وَبَعْدَ ذلِكَ مَوَاهِبَ شِفَاءٍ، أَعْوَانًا، تَدَابِيرَ، وَأَنْوَاعَ أَلْسِنَةٍ. 29أَلَعَلَّ الْجَمِيعَ رُسُلٌ؟ أَلَعَلَّ الْجَمِيعَ أَنْبِيَاءُ؟ أَلَعَلَّ الْجَمِيعَ مُعَلِّمُونَ؟ أَلَعَلَّ الْجَمِيعَ أَصْحَابُ قُوَّاتٍ؟ 30أَلَعَلَّ لِلْجَمِيعِ مَوَاهِبَ شِفَاءٍ؟ أَلَعَلَّ الْجَمِيعَ يَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَةٍ؟ أَلَعَلَّ الْجَمِيعَ يُتَرْجِمُونَ؟ 31وَلكِنْ جِدُّوا لِلْمَوَاهِبِ الْحُسْنَى. وَأَيْضًا أُرِيكُمْ طَرِيقًا أَفْضَلَ.
الكاهن هو المخول بالكرازة كما جاء في رسالة مار بولس الرسول إلى أهل رومية ، رو 10: وَكَيْفَ يَسْمَعُونَ بِلاَ كَارِزٍ؟ 15وَكَيْفَ يَكْرِزُونَ إِنْ لَمْ يُرْسَلُوا؟
أع 13 : 1وَكَانَ فِي أَنْطَاكِيَةَ فِي الْكَنِيسَةِ هُنَاكَ أَنْبِيَاءُ وَمُعَلِّمُونَ: بَرْنَابَا، وَسِمْعَانُ الَّذِي يُدْعَى نِيجَرَ، وَلُوكِيُوسُ الْقَيْرَوَانِيُّ، وَمَنَايِنُ الَّذِي تَرَبَّى مَعَ هِيرُودُسَ رَئِيسِ الرُّبْعِ، وَشَاوُلُ. 2وَبَيْنَمَا هُمْ يَخْدِمُونَ الرَّبَّ وَيَصُومُونَ، قَالَ الرُّوحُ الْقُدُسُ:«أَفْرِزُوا لِي بَرْنَابَا وَشَاوُلَ لِلْعَمَلِ الَّذِي دَعَوْتُهُمَا إِلَيْهِ». 3فَصَامُوا حِينَئِذٍ وَصَلُّوا وَوَضَعُوا عَلَيْهِمَا الأَيَادِيَ، ثُمَّ أَطْلَقُوهُمَا.
الفرز للكهنوت : ــ يحق للكهنة أن يفرزوا رسلاً أع : 6 : 3فَانْتَخِبُوا أَيُّهَا الإِخْوَةُ سَبْعَةَ رِجَال مِنْكُمْ، مَشْهُودًا لَهُمْ وَمَمْلُوِّينَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ وَحِكْمَةٍ، فَنُقِيمَهُمْ عَلَى هذِهِ الْحَاجَةِ. 4وَأَمَّا نَحْنُ فَنُواظِبُ عَلَى الصَّلاَةِ وَخِدْمَةِ الْكَلِمَةِ».
صفات الكاهن : ــ
1 – الكاهن أب، لأنه يلد الناس في المعمودية ولادة روحية .
2 – الكاهن راعي : ــ لأنه مسؤول عن رعيته .
3 – الكاهن خادم : ــ لآنه يغسل الأرجل ويساعد الناس على ممارسة التوبة في سر الإعتراف .
هل يجوز للكاهن أن يتزوج : ــ ذكر في العهد الجديد وبالتحديد في سفر أعمال الرسل بعض مواصفات يُفهم منها أنه يُسمح للكاهن أن يتزوج، وهنا بعض الصفات التي وردت في رسالة مار بولس الرسول الأولى إلى تيموثاوس : ــ 3 :2فَيَجِبُ أَنْ يَكُونَ الأُسْقُفُ بِلاَ لَوْمٍ، بَعْلَ امْرَأَةٍ وَاحِدَةٍ،
ولكن بعد أن تم تنظيم البتولية الخاصة بخدمة المذبح، شرح لنا مار بولس الرسول، ما أهمية أن يكون الكاهن بتولاً، أي غير متزوج، ، حيث يقول بأن المتزوج يهتم بأسرته، وكيف يرضي زوجته، وفي القرن الرابع، أي في مجمع نيقية المسكوني عام 325 م أقرت الكنيسة مسألة البتولية
أ ع 14 : 23وَانْتَخَبَا لَهُمْ قُسُوسًا فِي كُلِّ كَنِيسَةٍ
وهذا يعني أن هناك ترتيباً معيناً لتنظيم أمور قيادة الكنائس تحت إشراف الروح القدس، فالكنائس تنمو عندما يديرها أناس تحت قيادة الروح القدس
1 تيطس : 5
5مِنْ أَجْلِ هذَا تَرَكْتُكَ فِي كِرِيتَ لِكَيْ تُكَمِّلَ تَرْتِيبَ الأُمُورِ النَّاقِصَةِ، وَتُقِيمَ فِي كُلِّ مَدِينَةٍ شُيُوخًا كَمَا أَوْصَيْتُكَ
أخي المؤمن
هل أحترمت الكاهن ؟ هل أنتقدت الكاهن ؟ هل أستمتعت بإكتشاف أخطاؤه، أم أنك تحترم الكاهن وتقدم له التوقير اللازم ؟
1 تيمو 5 : 17أَمَّا الشُّيُوخُ الْمُدَبِّرُونَ حَسَنًا فَلْيُحْسَبُوا أَهْلاً لِكَرَامَةٍ مُضَاعَفَةٍ، وَلاَ سِيَّمَا الَّذِينَ يَتْعَبُونَ فِي الْكَلِمَةِ وَالتَّعْلِيمِ
1 تسالونيكي 5 : 12ثُمَّ نَسْأَلُكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ أَنْ تَعْرِفُوا الَّذِينَ يَتْعَبُونَ بَيْنَكُمْ وَيُدَبِّرُونَكُمْ فِي الرَّبِّ وَيُنْذِرُونَكُمْ، 13وَأَنْ تَعْتَبِرُوهُمْ كَثِيرًا جِدًّا فِي الْمَحَبَّةِ مِنْ أَجْلِ عَمَلِهِمْ. سَالِمُوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا. 14وَنَطْلُبُ إِلَيْكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ: أَنْذِرُوا الَّذِينَ بِلاَ تَرْتِيبٍ. شَجِّعُوا صِغَارَ النُّفُوسِ. أَسْنِدُوا الضُّعَفَاءَ. تَأَنَّوْا عَلَى الْجَمِيعِ. 15انْظُرُوا أَنْ لاَ يُجَازِيَ أَحَدٌ أَحَدًا عَنْ شَرّ بِشَرّ، بَلْ كُلَّ حِينٍ اتَّبِعُوا الْخَيْرَ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ وَلِلْجَمِيعِ.
هذا يعني أنه يوصينا بأن نفكر في قادة كنيستنا، ورعاتنا الآباء الأفاضل، كيف نستطيع أن نكرمهم، كيف نًشعرهم بأننا نكن لهم كل التقدير والإحترام، أن نشكرهم على خدمتهم في حياتنا،
في رسالة يعقوب 5 :
14أَمَرِيضٌ أَحَدٌ بَيْنَكُمْ؟ فَلْيَدْعُ شُيُوخَ الْكَنِيسَةِ فَيُصَلُّوا عَلَيْهِ وَيَدْهَنُوهُ بِزَيْتٍ بِاسْمِ الرَّبِّ، 15وَصَلاَةُ الإِيمَانِ تَشْفِي الْمَرِيضَ، وَالرَّبُّ يُقِيمُهُ، وَإِنْ كَانَ قَدْ فَعَلَ خَطِيَّةً تُغْفَرُ لَهْ.
لماذا نستدعي شيوخ الكنيسة أي الكهنة ليصلوا على المريض ؟ ثم اليس هذا الذي يُستدعى هو بمثابة الوسيط بين الله والبشر ؟ ولماذا لا يصلي المريض بنفسه ومن أجل نفسه لكي يُشفى ؟ وهنا أورد صراحةً شيوخ الكنيسة اي الكهنة، ولم يقل أحد المؤمنين ليصلي عليه، أو أحد من الذين لديهم مواهب الشفاء؟ ومن لديه موهبة الشفاء غير الكهنة .الكاهن هو الذي يصلي على المريض ويدهنه بالزيت، ويطلب له الشفاء من رب المجد وشفاعة مريم العذراء.
إن كان رب المجد سيدنا يسوع المسيح قد قالوا عنه بأنه الكاهن الأعلى، ألا يجب علينا حباً وكرامة بالكاهن الأعلى أن نحترم كل من يسعى إلى الكهنوت ويحمل لقب كاهن
عب 4 : 14فَإِذْ لَنَا رَئِيسُ كَهَنَةٍ عَظِيمٌ قَدِ اجْتَازَ السَّمَاوَاتِ، يَسُوعُ ابْنُ اللهِ، فَلْنَتَمَسَّكْ بِالإِقْرَارِ.
الكاهن : ــ هو الشخص المؤتمن على تدبير المؤمنين.
الكاهن : ــ هو الذي يقيم سر الإفخارستيا وجميع الأسرار، بدءاً بالعماذ وإنتهاءً بالموتى .
الكاهن : ــ هو الذي يقوم بتبريك المنازل
لولا الكهنوت، لما كانت هناك اسرار ، ولا يستطيع أحد أن ينال مواهب الروح القدس.
الدرجات الكهنوتية هي : ــ
شمّاس إنجيلي
كاهن
مطران
سيامة الكاهن : ــ بما أننا بصدد الكاهن فلنعرد قليلاً على سيامته، حيث أن هناك طقساً معيناً، ومراسيم تُجرى عند رسامة الكاهن، منها أن يُمسح بالمسحة المقدسة لحلول روح الحكمة والفهم، روح الله القدوس عليه، ثم الثياب المقدسة تُمنح له .
كتب الأب باسل يلدو مقالاً حول اسباب تقبيل يد الكاهن ، نورد قسماً مما جاء فيه : ــ
والان سوف نرى ما هو سر تقديس يد الكاهن؟
1- الكاهن يوم سيامته الكهنوتية يتلقى نفس السلطان أي سلطان التعليم والأبوة الروحية وربط وحل الخطايا وتكميل الأسرار ومن هنا تتقدس يد الكاهن.
2- الكاهن هو من يجعل الطفل يولد بالروح بالمعمودية المقدسة فيد الكاهن هي التي تُبارك مياه المعمودية وتُغطس الأطفال فيها فهي يد الله غير المنظورة.
3- ويد الكاهن في مسحة الميرون هي من تجعل الروح القدس يثبت الاطفال في ايمانهم بالمسحة المقدسة ولهذا اللاتين يركزون عليها كثير ويفصلوها عن المعمودية
4- كما ان يد الكاهن هي يد الله في سر الاعتراف والتوبة حين يرسم علامة البركة أي الصليب ومن فمه تخرج كلمات حل التائبين من خطاياهم باسم الاب والابن والروح القدس فتمنحهم التنقية من وسخ الخطيئة ودنسها.
5- كما لا ننسى ان يد الكاهن هي التي تُبارك الخبز والخمر في القداس الإلهي بعد أن ينطق بكلمات استدعاء الروح القدس فتتحول إلى جسد ودم الرب، ومن يده نأخذ (جسد الرب ودمه) فنشارك بالذبيحة الالهية معه، وليس سماع القداس فقط!
6- يد الكاهن ايضاً تُبارك الزيت باسم الرب فيكتسب الزيت قوة وفاعلية كدرع قوي لمغفرة الخطايا وشفاء النفس والجسد، وهكذا يمسح الكاهن اجزاء جسم المريض بيده المباركة.
7- يد الكاهن توضع الإكاليل على رأس العروسين وتباركهما فيصيرا جسداً واحداً ."
عسى أن أكون قد وُفقت في تقديم ما اسعفني الحظ والوقت من تقديمه وتوضيح الصورة عن الكاهن ولو بشكل مختصر.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكاهن في العهد الجديد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/نزار ملاخا

-
انتقل الى: