منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

  الأسـقـف مار باوي شـعـلة في مسار الكـنيسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4416
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: الأسـقـف مار باوي شـعـلة في مسار الكـنيسة   2012-04-14, 8:41 am

Feb 16, 2008

الأسـقـف مار باوي شـعـلة في مسار الكـنيسة



( والـتـمْـتامُ يهـذي في أزقـة فـرنسا )



بقـلم : مايكل سـيـپـي / سـدني



خـلال عام 2005 إشـتركـتُ في نقاشات خاصة مـمثــّلاً جـمعـية الثـقافة الكـلدانية وعـلى مـدار السنة حـتى مطلع عام 2006 ، وعـنـدها إنسحـبتُ حـين بـدا لي عِـلـْمَ اليقـين أن بعـضاً من مشاركـينا جـلساتـنا يُجـيـدون اللعـب عـلى الشاطـئـَين ، والقـفـز بـين حَـبلـَين إثـنين وأنا لستُ مِـمّنْ ينزلقـون في منحـدرات الخـطــّين ، ثم إنسحـب زملائي الآخـرين الذين شاطروني الرأيَ بعـد حـين . كان من بـين المناقـشين رجـل رزن هادىء الطبع حَـسن الخـُـلـُـق ، بـدين الجـسـد تربويّ المهـنة ، ولما تـَـعَـرفــْـنا عـلى بعـضنا خـلال اللقاءات تلك صار يخاطبني بلقـب ( شـماس ) ونعْـمَ التسمية . وفي مطلع عام 2007 كـنـت مع أصدقاء لي في جـلسة ودّ مسائـية داخـل قاعة نادي الثـقافة والرياضة الآثوري نـتجاذب أطراف الحـديث الشـيّـق ، فـجاءنا هـذا الرجـل الموقـر وشارَكـَـنا جـلستـنا ولم أكـن غـريـباً عـليه فأنا الشماس نفـسه الذي يعـرفه ، ولكـنه لا يعـرف إسمي الصحـيح الذي يُـقــْرأ في حـقـول أخـرى . دار بـين الرجُـل وأحـد أصدقائي الجالسين حـديث متـنوّع في الشؤون السياسية ثم القـومية وصولاً إلى الدينية حـتى جاء ذِكـْر مار باوي في دردشـتهـما- وأنا مستمعٌ فـقـط حـين لا تــُطـلب مني المشاركة - وهـنا سأل الرجـلُ الرزن هـذا صاحـبي وقال له : ألا تــَـقــُـل لي مَن هـو مايكل سـيـپـي في سـدني ؟ أما صاحـبي فإنه من النوع الذي يقال عـنه ( گــَـلـْـبه گـَـلـْب السمْـﭽـه ) ردّ عـليه فــَوراً وبـدون تحَـسّب مشيراً إليّ قائلاً له : هـذا هـو الجالس أمامك ! وهـنا حـوّل الرجـل نقاشـَه موجّـهاً حـديثه إليّ : قـل لي ، ما هـذه المقالات التي تكـتبها عـن مار باوي ؟ قـلتُ : نعـم أكـتب عـنه لأنـني أراه رجُـلاً يستحـق كل ذلك ، فـقال : ولكـنك تكـتب عـنه بإندفاع منقـطع النظـير ، هـل تعـرفه ؟ قـلتُ : في الحـقـيقة أنا تعـرفــْتُ عـليه منـذ سنوات من خـلال أشرطة الـﭭـيـديو ومن بعـد ذلك رأيتــُه وجـهاً لوجه عـند زيارته لجـمعـيتـنا الكـلدانية في سدني 5/5/2006 ، ثم أصبحـتُ أقـرب إليه في الحـفـل الذي أقـيم في قاعة هـذا النادي بمناسبة توديعه ومغادرته إلى مقـرّه في أميركا 8/5/2006 ، An address by Michael Cipi

http://www.shrara.com/20060508_cultureclub.html . قال : أراك متحـمّساً كـثيراً في مسانـدته ! قـلتُ : نعـم ، وأكـثر من ذلك فأنا أردّ عـلى أي مقال يُكـتب عـنه ينال من شخـصيته المتواضعة وأفـكاره النيّرة وأهـدافه النبـيلة ، إنه شعـلة منيرة في طريق وحـدة كـنيستـنا وزنـدٌ مُـعاضـدٌ لكـل صوت ينادي في هـذا الإتجاه . قال : أنا أتابع مقالاتك وردودك عـلى الكـُـتــّـاب ، وحـينما يُـجـيـبون عـلى ردودك فإنك لا تـمَـل بل ترجـع وتـردّ عـليهـم ثانية ! قـلتُ : نعـم وتــَوَقــّعْ مني ثالثة ورابعة ، قال : أعـرف ، ولهـذا سأتصل بالكاتب ( الفـرنسي ) وأوصيه بعـدم الرد عـليك مرة أخـرى لأنك لا تـتوقــّـف! .

واليوم أخـذتْ حـركة مار باوي تـتبلور ، ومصيرها يتمحْـور ، وأهـدافـها تـتجَـذر ، ومتعـلقاتها تأخـذ مجـراها القانوني المنطـقي فـَـلِـمَ الحـذر ؟ لكـن البعـض ظـلّ يـبـيع أسمالاً عـلى رصيف قـذر ، ويحـرث أرضاً بَوراً ولا يزرع فـيها بـذر، ينفـخ في زِقّ كل ما عـنده من هَـذر ومَـذر ، يتكـلم عـن عـربة وحـصان وهـو ليس بفارس ولا بماهـر أجـدر ، يتجـرأ عـلى الأحـياء وهـو عـبدٌ خانعٌ خاضعٌ غافـلٌ في قـبر ، يا حـيف عـلى هـؤلاء البشر. فـقـد إطـّـلعْـتُ في 12/2/2008 عـلى مقالة أشبه بمروحة شبكـية ، إسم كاتبها مـنقـذ في أزقة فـرنسا ، يأمل منها أن يهـفّ وجـهه بها عـسى أن يخـفـّـف من وطأة حـرارة الشمس وأشعّـتها ، ويا ليتها ! أبالمنخـل تُـحـجـب الشمسُ يا گـيورگيسُ ؟ يقـول منقـذنا [[ لقد أكدنا في أكثر من مقال وفي اكثر من مناسبة بان مار باوي قد تخلى عن صفته الدينية والكهنوتية ]] ! يا أخي : أولاً مَن أنت وما هـو موقـعـك كي تؤكـّد ؟ ثانياً هـل أنت مفـتي الديار كي تــُبلــّغ بتخـلــّيه عـن صفـته وتــُوَطــّد ؟ وإذا كـنـتَ أنت مانحـها له فأنا أقـول لك نيابة عـنه ( إسحـبها منه ولا يريـد منـّـيّـتـك عـليه ) ، أما مصطلحاتك - قال الإنشقاق وحـكـتْ العـدالة وروى الإضعاف - فـهـذه أكـل عـليها الدهـر وشرب ، وإبحـث عـن غـيرها ذات فائـدة تــُسعِـف تخـبّـطـك في الكـتابة أو تــُـشـطب ، أما تـطـرقـك في مقالك إلى القـول [[ المحاولة الاخيرة لمار باوي او الفتوى الجديدة بتأسيس ما يسمى أبرشية اشورية كاثوليكية رسولية ]] فهـذا يمّ عـميق ، مياهه دوّارة ، لا تزجّ نفـسك بداخـله ، لآنك لا تــُجـيـد السباحة فـيه حـتى إذا تسرّج حـصانك نجّادة ، وكـما قـلتُ لغـيرك - إعـط القـوس باريها - وتفـرّج عـلى المَـشاهـد وإستمتع برومانسيّـتها ، لأقـول :



أولاً : إن طريق الرب واحـدة منيرة ، ومِن يسلكـها بالحـقّ فإنها تقـوده إلى إتحاد الأخــُوّة والحـياة في المسيح الذي ينادينا ونحـن نعـرف صوته ، ومار باوي قائـد والمؤمنون معه يسمعـون صوت الفادي ويتحـركـون سائرين في طريق الرب الحـق المؤدية إلى الحـياة ، ومَن يريـد محاكاته أو الإقـتداء به فالباب واسعة مفـتوحة .

ثانياُ : إنّ ظـنونك ومفاوضاتك ورفـوضاتك المزعـومة والتي تـتشـدّق بها ، تـدلّ عـلى جـهـلك وكـسلك في مواكـبة مجـريات الأمور ، أرجـو أن تجاهـد وتـطــّـلع عـلى ما يـدور بـين أبناء الله وتـتابع ، أو تـنصت وتستمع .

ثالثاً : إن الكـنيسة التي كان فـيها مار باوي عـنوانها ( كاثوليكـية ) فـهـو مصطبغ بكاثوليكـيتها أليس كـذلك ؟ فأينما يـذهـب فإن إيمانه وكاثوليكيته ودرجـته وهـيـبته ووقاره وشخـصه كـلها تكـون معه ، ولا تقـلق عـليه .

رابعاً : إذا كـنـتَ قـلقاً فـعـلاً ، مـدّ يـد العـون ، فالصديق وقـت الضيق ، والسبّاح الشهـم يُـبـدي عَـونــَه لِـمَن هـو وسط الدوّامة وليس بعـد أن يصبح عـلى الشاطىء الأمين .

خامساً : حـينما تـتكـلم عـن إخـوتـك قـل : إخـوتي من أبناء قـوميتي كـلدانيّـين وآثوريّـين وهُـم الآن أعـضاء في الكـنيسة الكاثوليكـية التي تجـمع كـل القـوميات . وما عـدا ذلك فـسوف لن تلقى أذناً صاغـية يا أخي .

هـنيـئاً لك ، لقـد إستـفـدتَ من المعـلومات الواردة في مقالي السابق لك ، وها إنك تسرد بعـضاً منها في أطروحـتك الفـرنسية الأخـيرة دون الإشارة إلى مصـدرها ، ولكـنك أخـطأتَ في أخـرى ولا أدري إلى متى أكـون معـك ، مما يتطلب مني ثانية أن أتابعـك لأقـول لك : إنك لا تميز بـين المذهـب والطخـس واللغة ! إن المؤمنين في كـنيسة المشرق الكاثوليكـية كـلـدانيون كانوا أم آثوريون وطخـسهـم يسمى ( الطخـس الكـلداني ) الموضوع مِن قِـبَـل مار ماري ومار أدّاي ، ومذهـبهـم هـو كاثوليكي (( وليس لاتيني – كما ذكـرتَ أنت )) ، وإذا كانت كـل الكـنائس كاثوليكية فأين الإشكال فـيما بـينها ؟ وما هـو إعـتراضك وإعـتراض غـيرك عـلى مصاحـبة مار باوي لهـذه الكـنيسة أو تلك ؟ دعه وشأنه وهـو يقـرّر مصيره ، ألستَ ترى كـلامي صحـيحاً أو منطـقـياً عـلى الأقـل ؟ لا تـدخـل في عـمليات الجـذر التكـعـيـبي والقـسمة فأنت لا تـجـيـد الحـساب ولا تملك حاسبة .

سادساً : تقـول [[ فاننا سنظل نفتخر بأيمان اهل نينوى قبل المسيح ونفتخر بايمان الملك الاشوري أبكراوكوما ]] ، أسحـلفـك بالله أن تجـلس لوحـدك أمام المرآة وتحاسب نفـسك عـلى تعابـيرك ، كـيف ستــُـقـيّم ذاتك ؟ وأنا أقـول لك : مِن أيّ كـوكـب أتيتَ يا أخي ؟ مِن بعـث بك إلى أرضنا البسيطة ؟ أيّ مَـلاك حـملك وأوصلك إلينا ؟ إنْ كـنـتَ تفـتخـر عـشوائـياً بأي إيمان كان قـبل المسيح ! إبق عـلى إيمانك ذاك ولا أحـد يمسّـك ، وعـندها نقـول لك : هـنيـئاً لك إيمانك الـ ( ما قـبل المسيح ) ثم ، ما هي مشكـلتـك مع مار باوي المؤمن بالمسيح ؟ هـل ضايقـك في إيمانك الذي ورثــْـتــَه قـبل أكـثر من 3500 عام حـسب إشارتك ؟ وهـل عـنـدك شيء تريـد توضيحه لنا ؟ أليس الأصح عـليك أن تستوضح لـنفـسك ، ثم تضيف قائلاً : [[ ان خصوصية تقاليدنا الكنسية الرسولية لا يمكن ان تصان الا في كنيسة المشرق وهو يعلم جيدا ان كنيسة روما التي يسميها الكنيسة الكاثوليكية انما هي كنيسة غربية لاتينية ]] حـقاً هـذا هـراء وينم عـن ثـقافة مسيحـية متواضعة وإيمان ضعـيف ، وخـير تعـليق أقـدمه لك هـو " إنّ مار ﭘـطرس لم يُستشهَـد في نينوى " وإذا كان لك تعـليق أفـضل ، هاته . ولا يتطلب أن أطـوّل الحـديث معك حـيث تـنقـصك المعـلومات الأولية في أسس التربـية المسيحـية والمقـدرة عـلى إخـتيار النصوص الإنجـيلية المناسبة وكـذلك تحـتاج إلى قـواعـد المناقـشة المنطقـية ، دمتَ أخاً .



من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأسـقـف مار باوي شـعـلة في مسار الكـنيسة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/مايكل سـيـﭙـي

-
انتقل الى: