منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 المجلس الشعبي يتجاوز الخطوط الحمراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rima
الباشا
الباشا




البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 197
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 04/05/2009
مزاجي : اكتب
الموقع الموقع : جالس گدام الكمبيوتر ܫܠܵܡܐ
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : ܟܘܡܦܝܘܬܪ

مُساهمةموضوع: المجلس الشعبي يتجاوز الخطوط الحمراء   2009-11-05, 10:23 am

المجلس الشعبي يتجاوز الخطوط الحمراء
نزار ملاخا / ناشط قومي كلداني
كلنا نعلم بأن لكل تنظيم من التنظيمات والأحزاب سواء كانت قومية أو دينية أو سياسية ، أنظمتها الداخلية التي ترسم أهدافها وتوضح الغاية من تأسيسها ، وتضع لها حدوداً للتحرك والكسب و ألخ من هذه البديهيات .
ولكن من المؤسف له جداً أن نرى ونسمع بأن واحداً فقط من هذه التشكيلات سمى نفسه في غفلة من الزمن ، ظلماً وعدواناً ، جوراً وأعتداءاً ب مجلس كل القوميات ، ألا وهو المجلس ذو التسمية القطارية الكلداني السرياني الآشوري .
هذا المجلس مدعوم من قبل جهات معروفة بعدائها التام للشعب الكلداني ، جهات معروفة أتجاهاتهم الظالمة العدوانية للأنتقام من كل ما هو كلداني ، شعباً وحضارةً وتاريخاً وهويةً وتراثاً ، يحاولون طمس تاريخ أمة لينشئوا تاريخا مزوراً لأمة مزورة ، أمة عفا عليها الزمن ،أغدقت على هذا المجلس المادة ودعم بالمال اللازم لتنفيذ عمليته المشينة هذه ،
هذا المجلس العجيب الغريب ، والذي يريد أن يتحمل مسؤولية ثلاث قوميات تاريخية ، يريد أن يختزل تاريخ هذه القوميات في ثلاث كلمات تنفيذاً لمخططات اسياده ، ولكن هيهات فالكلدان أمة لا تستوعب تاريخها كل كتب الأرض .
بعد أن أتخذ هذا المجلس أسماً قطارياً له ، للتمويه والتخريب ، بدأ يحارب تنظيماتنا الكلدانية بكل ما أوتي من قوة ، حيث حاول جاهداً قطع التخصيصات المالية بشتى الطرق من بعض تنظيماتنا الكلدانية التي وقفت ضد مخططات التدمير التي يحاول تطبيقها على الكلدان وإلغاء دورهم التاريخي في العملية السياسية والوطنية ، قام هذا المجلس بعمل أكبر ، وبه قد تجاوز حدوده وتخطى الخطوط المسموح بها .
لقد طالب هذا المجلس ، ولا أدري ما معنى أن ترد هنا كلمة " رسمياً " أي حينما يقولون عبارة " طالب رسمياً " فهل أن المجلس الشعبي أصبح دائرة تابعة لوزارة معينة ؟
وإلا ما معنى أنه " طالبَ رسمياً " ومَنْ يكون هذا المجلس لكي يطالب رسمياً ؟
المهم ، لقد طالبَ هذا المجلس بتثبيت التسمية القطارية في دستور العراق
إنها مهزلة المهازل !!! إنها سخرية القدر !!! يا حيف ويا أسف على رجال فقدت المصداقية في تصرفاتهم ، ونسوا قدر أنفسهم وحدود إمكانياتهم ، حسافة على زمن قل فيه الرجال وندروا .
نداء إلى الرجال الذين رحلوا
أيها الرجال الراقدون في رموسكم ، أنهضوا من جديد وأفيقوا ، لتشهدوا على الفعل المشين الذي يرتكبه أشباه الرجال
ايها الراقدون تحت التراب أنفضوا تراب القبور لتروا نضالكم وسفك دمائكم قد ذهب سدى
أنهضوا من مثواكم لتروا كيف تُهان الأهداف وكيف تُباع المبادئ وكيف يساوم الرجال على شرفهم القومي
أيها الراحلون العظماء من أبناء أمتي ، أنفضوا تراب قبوركم وأنهضوا لتروا المهزلة ، وعبدة الدولار وقد أسترخصوا دماءكم وتمشدقوا بنضالاتكم ليرتقوا صهوة المجد ولكن هيهات فهناك فرق شاسع بين الثرى والثريا ، لقد كنتم أنتم أيها الراحلون العظماء ، كنتم الثريا .
لقد توهم أصحاب التسمية القطارية بأنهم رجال فظنّوا أنفسهم ممثلي لهذا الشعب العظيم ، وهم لا يدرون حقيقةً بأنهم لا يمثلون إلا أنفسهم .وهم مرفوضون من قبل أبناء شعبنا المناضل .
ليشهد كل العالم وليسمع الجميع ونقولها بكل صدق وإخلاص من الأعماق ، بأن هؤلاء الناس لا يمثلون شعبنا الكلداني بأي حالٍ من الأحوال ، وما مطالبتهم هذه إلا ريشة في مهب الريح ، لن تلقي أذناً صاغية لا من قِبَل أبناء شعبنا ولا من قبل مَنْ توجهوا له برسالتهم ، وكذلك طلبهم مرفوض من قبل كافة التنظيمات القومية و الدينية الكلدانية ، وخير دليل على صحة كلامي هو ما ذكره المؤرخ الكلداني الأب ألبير أبونا رئيس تحرير مجلة بين النهرين ، حينما كتب في مقدمة العدد 147 – 148 لسنة 2009 في ص 147 ما يلي : ـــ
" إنَّ ما أرفضهُ رفضاً قاطعاً هي هذه التسمية المثلثة ( كلدان ـ سريان ـ آشوريين ) التي بها يحاولون التعبير عن قوميتهم ، وهم بذلك إنما يعبّرون عن خلافاتهم في هذا الأختلاف الفاضح ، ومتى كانت القومية مثلثة ؟ ربما أتت الفكرة من وحي الثالوث الإلهي لدى سكان بلاد الرافدين القدامى : آن و أنليل و أيا !!
أليس من سخرية القدر أن تُفرض علينا مثل هذه التسمية السخيفة التي صفّق لها الكثيرون من السذّج . إنها تسمية إن دلّـت على شئ فإنما تدل على مدى أنقساماتنا وتأرجحنا في شأن أصلنا وترددنا في أختيار قوميتنا الحقيقية . " . أنتهى .
نصيحتي لهذا المجلس ومَنْ لفَّ لفّه ، بأن يكفوا عن هذه الهرطقات والهذيانات والسخافات التي سماها الأب الفاضل المؤرخ ألبير أبونا وأن ينتبهوا إلى الحقيقة التي لا يمكن لهذا المجلس أن يحجبها لا بغربال ولا بغيره ، وهي أن الكلدان أمة ، وللكلدان ممثليهم الحقيقيون بأي شكل من الأشكال لا يكونوا ضمن هذا المجلس ، فالمجلس الشعبي لا يمثل الكلدان لا من الناحية القومية ولا الساسية ولا الدينية ولا حتى القانونية ونحن أبرياء من هذا القطار
والعاقل تكفيه الإشارة .
3/تش2 / 2009-11-03
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المجلس الشعبي يتجاوز الخطوط الحمراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: مقالات للكلدان الاصلاء

-
انتقل الى: