منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 ألقـوش ألقـوشـية لا تـقـبل وصايا خارجـية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maria
عضو متألق
عضو متألق







البلد البلد : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1142
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/05/2009
مزاجي : اكل شوكولاتة

مُساهمةموضوع: ألقـوش ألقـوشـية لا تـقـبل وصايا خارجـية   2012-06-28, 11:38 am

ألقـوش ألقـوشـية لا تـقـبل وصايا خارجـية


بقـلم : مايكـل سـيـﭙـي / سـدني

تستحق ألقـوش أن تـكـون محـط تـفـكـير الكـُـتاب والأدباء والـفـنانين والمؤرخـين نـظراً لمكانـتـها التأريخـية وقـيمتها النـوعـية ، وعـلى مَن يكـتب عـنها إحـترام خـصوصيتها الدينية والقـومية ، فـهي ليست لوحة إعلانات يعـلق عـليها كـل مَن هـب ودب أفـكاره الشمولية ، ولن تـكـون أوجـرة لمَن كانت لهم مأوى يوم الشـدة ، وفـلولهم الهاربة من بطش الآخـرين صارت فـيها محـمية .
فـحـين يكـتب أديب أو فـيلسوف عـنها ، إنما يُـعـبِّـر عـن مشاعـره الشخـصية ولكـن عـليه أن يستـنـد إلى معـطيات حـضارية ، فالتي مرّ عـليها الزمن وإخـتـفـتْ يشير إلى إنـدثارها بأمانة منطقـية ، أما العـصرية منها والملموسة اليوم عـليه أن يضع أصبعه ليشير إلى صورتها الواقـعـية ، وما عـدا ذلك لا يحـق له خـلط الأوراق فـيها ، ليعـكس حالة مزاجـية ، أو يكـرس توجـيهات آيـديولوجـية لا تمت بصِـلة إلى جـماهـير ألقـوش الكـلـدانية .
يحاول البعـض التسـلل عَـبر قـنـوات التـملق والإنـتهازية ، والزحـف كالثعالب بحجة التـناغـم مع ما يُـحـسب عـلى أهالي ألقـوش من ميول عـمومية ، ليجـد له موطىء قـدم في سـهـولها الزراعـية معـتـقِـداً أنّ بإمكانه الولوج إلى داخـلها بطرق إلتـوائية لا تـعـْـبُر عـلى الألقـوشـيّـين ذوي الخـلفـية التراثية الدينية والمشاعـر التأريخـية القـومية مع الخـبرة و الحـنـكة السياسية ، وهـو لا يـدري أن المنـتمين إليها جـذوراً وأغـصاناً وزهـوراً يستحـقون شهادة فـخـرية .
إن بـذور ألقـوش أصيلة وطـنية تـنـمو عـلى أرض نـقـية وتسقى بمحـبة القـريـب النابعة من تعاليمنا المسيحـية ، وتربة ألقـوش ترفـض بـذوراً مشـبوهة هـجـينية تحاول التسلل إلى بـيادرها بحجة أو بأخـرى ثعـلبـية . إن الألقـوشـيّـين لا يحـملون أفـكاراً عـنـصرية وفي ذات الوقـت لا يسمحـون أن تـدخـل أراضيهم أفـكار إقـصائية تـكـمن في دواخـلها نـوايا لا يـؤتـمن إليها ، يأتـون بلباس الحـملان ولكـن ما أن يشتـد ساعـدهم تـظهر أهـدافـها اللا أخـوية ، والألقـوشـيّـون ليسوا غافـلين عـن خـطـط هـؤلاء الجـهـنمية .
يـطل عـلينا مرة أخـرى كاتب يتـدخـل في شـؤونـنا الدينية لكـنيستـنا الكاثـوليكـية لأمتـنا الكـلـدانية ، في وقـت يعـرف لو أنه فـكــَّـر تـفـكـيراً مادّاً أنـفه في شـؤون كـنيسته الدينية سوف يتـلقى كـفـخات ( أمثية ) ، ولكـن هـكـذا شاء الزمن ليستـغـل كـل مَن مـرَّ من هـنا أو هـناك لـيرميَ سهـمه إلى ساحاتـنا المقـدسة دون أن تـخـصّه القـضية ، بل صار يلقي عـلينا محاضراته التـثـقـيفـية ملوّحاً بفـرشاة قـرمزية مجـهـولة النيّة ، بحجة التألـّم لـلـدماء الحـمراء الـزكـية لشـهـداء ألقـوش الألقـوشية الأبـية .
تباً لهـؤلاء ، إنهم لا يـدرون بأن شابات ألقـوش قـبل شـبانها عـنـدهم جـميعـهم غـيرة تأريخـية ، وأمهات ألقـوش قـبل آبائها يتـصدّون جـميعـهم لهـكـذا محاولات ماكـرة رخـيصة سوقـية ، فـليكـف هـؤلاء من التـقـرّب إلى الأسـود الكـلـدانية ، فـهي ليست بحاجة إلى وصايا خارجـية ، ولـينـطـحـوا ما لـديهم ، فـهـم أحـرار في حـياتهم اليومية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ألقـوش ألقـوشـية لا تـقـبل وصايا خارجـية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/مايكل سـيـﭙـي

-
انتقل الى: