منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الكلدانيين ورثة الموعد "دلائل وبراهين من الكتاب المقدس"/ساركون يلدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3429
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: الكلدانيين ورثة الموعد "دلائل وبراهين من الكتاب المقدس"/ساركون يلدا   2012-08-30, 10:14 pm

Aug 30, 2012

الكلدانيين ورثة الموعد "دلائل وبراهين من الكتاب المقدس"

الجزء الاول



هذه هي مقالتي الاولى التي انشرها على صفحات التواصل الاجتماعي خصصتها لدراسة شمولية عن تاريخ الكلدانيين حسب كلمة الله في الكتاب المقدس بالدليل والبرهان.

مقـــدمـــة المقــال

قرأت الكثير من المقالات حول اثبات او نفي كون الكلدانيين قومية او مذهب ديني او قبائل واقوام سكنوا واستوطنوا في بلاد مابين النهرين، وإن كان لهم دور فاعل في خدمة حضارات الامم الاخرى وثقافتها. حاول ويحاول بعض الكُتاب المغرضين كتابة مقالات هزلية ضد شعب وأمة عظيمة عاشت وترعرعت في عصر ما قبل التاريخ وبدء وانبثاق الحضارات في مشهد درامي الغاية منه تحريف كلمة الله وإرادته منذ بدء الزمان وحتى يومنا هذا، ان اصحاب تلك المقالات التفنيدية الهزلية او الدراميكية يسعون الى طمس وإلغاء هوية الشعب الكلداني الذي منحه الله لنا بوعد لا يقبل الشك او الطعن عبر كلمة عهد أبدي قطعه الله لأبينا "ابراهيم الكلــــدانـــي" ابا الانبياء.

انصح باسم الاخوة كل كاتب هاوي او مبتدأ او يتقن الاحتراف نوعا ما اذ كان عبر فن مشافهة الشعب وإقناعه واستمالته او عن طريق لغة الخطابة وهي لغة الكلام المنثور اذ يخاطب به متكلم فصيح جمعاً من الناس لإقناعهم، لأن حقيقة البلاغة في الكلام إنَّما هي مطابقة الكلام لمقتضيات الأحوال او فن الكتابة والتحرير وفن الصحافة فهم مزيجاً إبداعياً من فن التحرير الصحفي والإعلامي، أو الكتابة بلغة تتناسب مع مصداقية الخبر الصحفي كوسيلة وتتسق مع سمات جمهورها وقد يقتضي الحال أحيانًا أن يتخلَّى الخطيب المتكلم او الكاتب او الصحفي عن الأساليب البلاغيَّة الصناعيَّة ويقوم بتحوير ما! لصالح مهنة او رشوة او وشاية او تنكيلا او عملا يتقاضى عليه اجرا ما! والى اخره...

عندما قررت ان اكتب مقالتي هذه واخرج عن صمتي استوقفتني الذاكرة لتعود بي الى عام 2003 قبل سقوط النظام في العراق فكنت للتو اتنفس الصعداء بعد اطلاق سراحي من معتقل قسم الاحكام الخاصة (القاطع السياسي) حين قررت الهروب من العراق خوفا من بطش ازلام النظام بعد ان اصدر الطاغية المقبور عفوا عام لجميع السجناء بما فيهم السجناء السياسيين ابان اجتياح العراق من قبل الولايات المتحدة الامريكية ودول التحالف. فقد توسط لي بعض الاقارب والأصدقاء لدى مهرب من اهالي محافظة نينوى "قجقجي" للهروب الى سوريا وفعلا تم تهريبي من شمال محافظة نينوى عبر البر الى مدينة القامشلي جنوب جبال طوروس، ولكني لم اوفق في سعي للهروب الى سوريا وقد عدت الى شمال العراق الى مدينة زاخو الحدودية، تعرفت هناك الى شخصية قيادية متأشورة في احد الاحزاب "المحسوبة على المكون المسيحيي"، دعاني لزيارته في داره في منطقة "المحلة" ذات الاكثرية الكلدانية في حينها، ولم ابخل عليه بتلك الزيارة خصوصا عندما علمت انه سجين سياسي أي زميلا رافضا لسياسة النظام البعثي الفاشي في حقبة الثمانينات، تبادلنا التهاني والتحايا كلانا للأخر وابتدأ الحديث عن الشأن القومي وتجذر شعبنا المسيحي في ارض الاباء، كان السيد المتأثور مقتنع تماما بأن انتمائه القومي اثوري ولكنه كلداني المذهب فقد كنت اؤمن حينها بأننا شعب مسيحي واحد لا فرق بين كلداني وأثوري وسرياني، ولكن اصر القيادي الذي كان بالأصل مفصولا من حزبه بسبب عبثه بأموال تبرعت بها الجالية الاثورية في الولايات المتحدة الامريكية ولم يصل المبلغ الى قيادة الحزب حسب ادعاء قادته، وبدى النقاش حاميا بيننا حول الانتماء القومي فسألته يا فلان، قال نعم، قلت له السنا جميعا "الكلدان والسريان والاثوريون" مسيحيون، قال نعم، قلت له هل تؤمن بالمسيح قال نعم، قلت له هل تؤمن بالكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد، قال نعم، قلت له كيف اذا يقول الكتاب المقدس الكلدان قومية وارض وشعب وجيش وحضارة؟ قال وهو محمر الوجنتين ويبدو الغضب قد اعتراه وبدأت قطرات العرق تنهال ببطء من جبينه، رابي ساركون "اترك الكتاب المقدس على جنب ان الكتاب المقدس لا يروي التاريخ! نحن من يروي ويدوون التاريخ!" وبعد نقاش دام لدقائق معدودة تنكر عن ايمانه المسيحي وقال، اذا كان الكتاب المقدس يقول ان الكلدان قومية حينئذ اتنصل عن انتمائي وايماني المسيحي!. فتركت له الدار مستأذنا وقلت له سوف يأتي اليوم الذي تفيق فيه من سباتك وتتعلم التاريخ بشكله الصحيح وليس التعصبي او ما يُمليه عليك البعض ذو الرؤيا المتذبذبة.

اخوتي واخواتي القراء الافاضل

لم اقصد ان اطعن بأي قومية او مذهب او عقيدة او شخصية "فكلنا الكلدان والسريان والأثوريون أمة وشعب كلداني واحد"، لكني كتبت المقدمة لاستيضاح التعصب الغير مبرر، والغير مثبت كتابيا وتاريخيا لدى بعض من الاخوة الذي ذهبوا في طريق ضبابي مُقفر.

ان اعظم كَاتب في الكون هو الله الاب، فالله لا يرتشي ولا يحابي احد على احد ولا يجامل ولا يُرابي. ان رب الارباب وخالق الاكوان موجود منذ الازل والى الابد فقد كان في الماضي والحاضر والمستقبل والى ابد الابدين، وهو اخير شاهد للتاريخ.

فتعالوا نقرأ ما قاله الكَاتب الاعظم.

الى اللقاء في الجزء الثاني



الكاتب - ساركون يلدا
ونــــــدزور – كنـــــدا
29/08/2012




الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكلدانيين ورثة الموعد "دلائل وبراهين من الكتاب المقدس"/ساركون يلدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: