منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 حتى لا ننسى بطولات وتضحيات اجدادنا ( الجزء الاول )/بولص يوسف ملك خوشابا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3164
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: حتى لا ننسى بطولات وتضحيات اجدادنا ( الجزء الاول )/بولص يوسف ملك خوشابا   2012-10-24, 5:01 am

حتى لا ننسى بطولات وتضحيات اجدادنا ( الجزء الاول )



في 1 ايلول 1917 قامت السلطات الروسية في ايران بتجهيز الاثوريين ببنادق( ستير ) وبالقنابل اليدوية والعتاد بغية ضرب العشائر الكردية التي اشتركت في الاعتداء عليهم عام 1915 وتشكلت قوة من ابناء العشائر تقدر بثلاثة آلاف مقاتل وزودت بمدفعين جبليين يتولى استخدامها من قبل جنود روس ورافقهم ضابطان روسيان واحد برتبة عقيد والاخر برتبة رائد وحوالي 300 جندي خيال من القوزاق وسار على رأس هذه القوة المار شمعون بنيامين ورافقه كل من الاسقف زيا سركيس اسقف ابرشية جيلو وباز وريكان والقس كوركيس التخومي الذين كانوا يتحلون بروح قتالية وشجاعة فائقة بالرغم من كونهم رجال دين فكانوا يتحملون جميع المشقات كبقية المقاتلين كما رافق هذه القوة كل من مالك برخومن تياري السفلى ومالك اسماعيل من تياري العليا ومالك اندريوس من جيلو الا انها وضعت تحت قيادة كل من اغا بطرس وملك خوشابا وداؤد شقيق المار شمعون . تم حشد هذه القوة في كاور التركية بتاريخ 5 ايلول 1917 ومن هناك تقدمت برتلين الرتل الايسر برفقة كل من المار شمعون بنيامين والاسقف سركيس والقنصل الروسي نيكيتين والعقيد الروسي يوكغنوف ومالك اسماعيل وتحت قيادة كل من ملك خوشابا وداؤد شقيق المار شمعون . اما الرتل الايمن برفقة كل من مالك برخو ومالك اندريوس بقيادة اغا بطرس كما ورافق هذا الرتل الخيالة القوزاق ومعهم المدفعين واربع رشاشات مع سريتين من الاثوريين المجندين . وتقدم الرتلان نحو اورامار بحركة كماشة لتطويقها صادف الرتل الايسر مقاومة عنيفة في طريق تقدمه في وادي دوستكان من الاكراد الذين كانوا يحتلونه وبعد التغلب على تلك المقاومة وقتل 20 شخصا واسر 30 آخرين والاستيلاء على المئات من رؤوس الاغنام استمر الرتل في التقدم نحو هدفه أورامار . اما الرتل الايمن فبلرغم من عدم تمكن المدافع من الوصول في الوقت المعين للهجوم على اورامار لوعورة الطريق تمكن المشاة من الوصول الى اورامار في الوقت المعين بعد قتال مع الاعداء المرابطين في الجبال الموجودة امامها والتغلب عليهم بعد تكبيدهم بعض القتلى وعند دخول القوات الاثورية الى اورامار وجدتها خالية من المقاتلين فنهبتها واحرقتها بعد ان مكثت فيها اسبوعا للاستراحة في بساتينها . وبعد ذلكتقدمت القوة الاثورية نحو نيروة المركز الثاني لسوتو اغا الاوراماري في قضاء العمادية حيث كان قد انتقل اليها مع عشيرته وامواله واغنامه . وخاض ملك خوشابا ورجاله جميع المعارك ما بين اورامار ونروة واثناء تقدمه شاهد جثث عدد كبير من القتلى والجرحى من الاعداء على جانبي الطريق نتيجة لتدمير مواضعهم الدفاعية وعند وصول القوة الاثورية الى نروة كان الاوراماريون قد اخلوها واحتلوا موضعا دفاعيا على الجبل الكائن خلفها مباشرة واحتل الاثوريون الجبل الكائن امامها واصبحت نروة بين نار الطرفين فقصفتها المدفعية الجبلية للقوات الاثورية بشدة واعقب ذلك هجوم كاسح عليها وتم احتلالها بسهولة وبدون خسائر تذكرفنهب ما فيها واحرقت وانهزم الاوراماريون جنوبا ثم تقدمت القوة الاثورية نحو قرية ارتوش ولكن قبل الوصول اليها جاء وفد من اهلها راجيا عدم حرق قريتهم وادعوا بانهم سوف لن يقاوموا الاثوريون فوافق المار بنيامين ورؤساء الاثوريين على ذلك بشرط ان يبقوا في قريتهم وان لا يخرجوا منها . الا انه عند وصول القوة الاثورية الى تلك القرية وجدتها خالية من السكان فقامت بنهبها وحرقها . ومن ارتوش عاد اغا بطرس مع الف مقاتل وضباط وجنود الروس وداؤد شقيق مار بنيامين الى اورميا اما مار بنيامين وملك خوشابا ومعهما عشائر تياري وتخوما فلم يعودوا بل قاما على رأس القوة الباقية بحملة على عشيرة بنيانش وقلعة جال المنيعة .
معركة قلعة جال والاستيلاء عليها في 20 ايلول 1917 :
كانت قلعة جال مقرا لاغوات عشيرة بنيانش في تركيا وتقع على الضفة اليسرى من نهر الزاب الكبير مقابل قرية زرني التيارية المهجورة في وادي ليزان وعلى الضفة اليمنى من الزاب وكانت قلعة جال مشيدة على هضبة صخرية يتراوح ارتفاعها ما بين 300 و 1000 ياردة في بعض الاماكن ومطلة بصورة عامودية على وادي خلاب تكسوه الاشجار وتحتوي هذه القلعة على نحو مائة قصر مبني على شكل حصون فيها نوافذ خاصة للقتال وقد وثق اهلها من عدم تمكن اي قوة من دخولها مهما بلغ عدد القوات المهاجمة .

بولص يوسف ملك خوشابا



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حتى لا ننسى بطولات وتضحيات اجدادنا ( الجزء الاول )/بولص يوسف ملك خوشابا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: