منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

  حتى لا ننسى بطولات وتضحيات اجدادنا ( الجزء الثاني )/ بولص يوسف ملك خوشابا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maria
عضو متألق
عضو متألق







البلد البلد : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1140
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/05/2009
مزاجي : اكل شوكولاتة

مُساهمةموضوع: حتى لا ننسى بطولات وتضحيات اجدادنا ( الجزء الثاني )/ بولص يوسف ملك خوشابا   2012-10-28, 8:05 am

حتى لا ننسى بطولات وتضحيات اجدادنا ( الجزء الثاني )



بعد تدمير قرى اورامار ونروة العائدتين الى سمكو اغا رئيس عشيرة اوراما الذي كان قد اشترك في الهجوم على عشيرة جيلو وباز عام 1915 قرر الضباط الروس الذين كانو مع القوة الاثورية العودة مع مدافعهم ورشاشاتهم وخياليهم الى مقراتهم وكذلك عاد معهم اغا بطرس مع الف مقاتل آثوري اما عشائر تياري وتخوما فبعد ان وصلوا الى ابواب عشيرة بنيانش التي يطلبونها ثأرا ابوا الرجوع وقرروا الزحف عليها فتقدمت قوة من هذه العشائر بقيادة ملك خوشابا حيث رافقهم مار بنيامين ايضا لغرض الانتقام من هذه العشيرة . ولما وصلت هذه القوة الى قرية اربوش الاثورية حررت سكانها الذين كانوا قد وقعوا في الاسر لعدم تمكنهم من الانسحاب مع الاثوريين المنسحبين عام 1915 ومن ثم تم ارسالهم الى اورميا . تقدمت تلك القوة مساءلمطاردة الاعداء الذين انسحبوا امام زحفها وذلك لعدم اعطائهم المجال لتنظيم صفوفهم والعودة للمقاومة فدخلت قرى بنيانش واحرقت كل ما وجدته فيها . وفي الصباح يوم 20 ايلول 1917 وصلت طلائع القوة الاثورية الى جوار قلعة جال المنيعة والتي ترابط فيها قوات عشيرةكبيرة مستعدة للقتال . اعتقد الاثوريين في باديء الامر بان المقاتلين الاعداء بعد تلك الهزائم التي منيوا بها لن تظهر منهم مقاومة جدية ولكن الامر كان مختلفا عندما وصلوا الى قلعة جال وشاهدوا مناعتها خاب ظنهم واصبحوا امام الامر الواقع لذا قرروا الهجوم عليها مهما كانت التضحيات حتى ولو هلكوا جميعهم نتيجة اقدامهم على تلك العملية الانتحارية . وبينما كان المار شمعون بنيامين ومعه بعض من رؤساء العشائر في قرية بيلاتة التيارية المهجورة في شمال قلعة جال اندفع ملك خوشابا مع قوته نحو هذه القلعة المنيعة بهدف فتح ثغرة في جدارها والنفوذ منها الى الداخل . فتقدم احد رجاله الشجعان وهو البطل باكوس عوديشو بيت قاشا من قرية منيانش واضعا خنجره في فمه ومعلقا بندقيته على كتفيه وتسلق جدار القلعة حيث تبعه كل من الابطال برجم نيخو من بني ماثا واسي بيت زيزومن قبيلة بني كبا وعيسى من عشيرة تخوما الذي قتل في هذه العملية الفدائية . ولما وصل باكوس الى قمة سور القلعة قتل احد المدافعين بخنجره واحتل موضعه فتبعه رفاقه في الصعود لترصين الموقع الذي احتله وعندئذ صرخ ملك خوشابا آمرا قوته بايقاف الرمي والالتحاق برفاقهم تسلقا فتمكن عشرون مقاتلا آخر من الوصول الى قمة السور يتقدمهم كندو بثيو من قبيلة بيلاتا والذي القى قنبلة يدوية على موضع المدافعين وقتل عددا منهم . وفي اشتداد القتال بين المقاتلين الاثوريين الذين دخلوا القلعة من اسوارها وبين الاعداء المدافعين قام ملك خوشابا بهجوم خاطف مع قوته على مدخل القلعة الرئيسي حيث اقتحموه عنوة ودخلوا القلعة فوقعت معركة دامية بين الطرفين قتل فيها 160 مقاتلا من الاعداء واستسلم الباقون الذين أخذوا اسرى الى اورميا في ايران . ولكن بعد فترة تم اطلاق سراحهم واعيدوا الى موطنهم بعد ان منح رئيسهم ( ابن اغا الجال ) بندقية روسية جديدة كهدية وذلك حسب التقاليد العشائرية . بلغت خسائر الاثوريين في هذه المعركة الفريدة من نوعها في تاريخ حروب العشائر 15 قتيلا و 32 جريحا فقط مع العلم انه لم يسبق لاي قوة مهاجمة اقتحام تلك القلعة المنيعة في تاريخها الطويل . ثم بقى ملك خوشابا بعد المعركة ليلةفي القلعة بانتضار تجمع مفارز القتال المتفرقة وفي اليوم التالي تحركت قوته الى تخوما شمالا ومنها الى باز وجيلو وكاور حيث كان الجو باردا جدا . عند وصول القوة الى كاور استقبلت استقبالا رسميا من قبل القوات الروسية وقادتها ومنحت اوسمة روسية رفيعة لمن قام باعمال بطولية في هذه المعركة ثم عاد ت تلك القوة مع كل من المار شمعون بنيامبن وملك خوشابا الى اورميا ............
بولص يوسف ملك خوشابا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حتى لا ننسى بطولات وتضحيات اجدادنا ( الجزء الثاني )/ بولص يوسف ملك خوشابا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: