منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 نحن أم الكتاب المقدس يشوّه صورة الله في الإنسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maria
عضو متألق
عضو متألق







البلد البلد : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1150
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/05/2009
مزاجي : اكل شوكولاتة

مُساهمةموضوع: نحن أم الكتاب المقدس يشوّه صورة الله في الإنسان   2012-10-31, 6:35 am

Oct 30, 2012

نحن أم الكتاب المقدس يشوّه صورة الله في الإنسان


أحاديث على هامش مؤتمر النهضة الكلدانية والحديث عن القطط والفئران

عند إنعقاد مؤتمر النهضة الكلدانية في السويد، بعد أن أنعقد المؤتمر الأول في أمريكا، تحدث سيادة المطران مار سرهد يوسب جمو في محاضرات متعددة في عدة مدن سويدية عن النهضة الكلدانية وأهمية اللغة الكلدانية ومواضيع أخرى متعددة عن الهوية الكلدانية، أعقبة سيادة الأب نوئيل الراهب بكلمة تطرق فيها إلى نشاط الكلدان وبعث الهمّة في ما بينهم، ومن جملة ما قاله بأننا لا نريدكم كالقطط النائمة، اعقبته انا بكلمة نشرت في المواقع قائلاً، لا نريد قططاً نائمة ولا فئراناً هاربة، بل نريد رجالاً واعية تستنهض الهِمَم وتتحمل مناكبها مسؤولية تحقيق أهداف وتطلقعات الأمة الكلدانية، اتخذ من هذه الكلمات شمّاسين هما الأخ ليون برخو والأخ مسعود هرمز النوفلي بكلمة ارادوا فيها تكليب الرأي المسيحي علينا بحجة أن الله خلقنا على صورته وكمثاله فكيف نتجاوز على الخالق ونقوم بتشبيه مَنْ خلقهم على شكله وكمثاله بقطط وفئران؟ في وقتها كتبتُ عن ذلك مقالاً لم يتمكن اي من الشماسين الرد، فلاذوا بالصمت والفرار، واليوم أود ان استكمل الحديث عن القطط النائمة والفئران الهاربة.

إن كنتُ شماساً فهذا لا يعني بأني قد فهمتُ الكتاب المقدس كله، وإن كنتُ شماساً فهذا لا يعني باني أستطيع أن أفسر آيات الكتاب المقدس وفق ما أشتهي وعلى ما يطابقني وحسب رغبتي واهوائي، وان أكون شماساً هذا لا يعني بأني أفهم أكثر من الكاهن والمطران اللذان حازا شهادات عليا بهذا الإختصاص ومجال عملهما هو المجال الروحي.

حمل البشر أسماء حيوانات كثيرة لآسباب متعددة نذكر منها على سبيل المثال التشبه بصفات الحيوانات، تلك الصفات التي يفتقر إليها الإنسان مثل السرعة والقوة والهجوم المباغت وغيرها، وبعض من اسماء تلك الحيوانات يفتخر بها حاملوها، وهناك البعض الآخر يرفض رفضاً قاطعاً نعتهم بها، لا بل تعتبر إهانة لهم، بينما هناك البعض الآخر يصف جمال الإنسان بالحيوان، وهل في ذلك إهانة للخالق حاشاه من كل إهانة؟ لذا يمكن تقسيم ذلك إلى عدة أقسام

1 – في مجال الفخر – يفتخر الفرد عندما يكون أسمه ليث، نمر، أسد، شاهين، فهد، صگر، ذيب ، جواد ، سرحان .... والخ ويفتخر الأب بفعل إبنه ويقول "هذا الشبل من ذاك الأسد " والإسمَين من أسماء الحيوانات

في الجمال – عيون الغزلان، صدر بطة، صحة الحصان، الطول طول الناقة،

وفي التحقير – حمار – بغل – ثور ... الخ وغيرها

للرجل الجرئ يقولون ذيب أمعط، وللشجاع يقولون الأسد الصهور، وللتحبب في لغتنا الكلدانية نقول (برخي وشَرْخي) أو للطفل الصلف يقولون "پاثد كَلبا" وللفتاة ذات الأضافر الطويلة التي تجرح بها يقولون (تخرمش مثل البزونة) وللرجل المحتال ثعلب، أو باللهحة العامية واوي عتيگ ، وللبهلوان قرد، ولقلة العقل يقولون (الطول طول النخلة والعقل عقل الصخلة) والصخلة هي العنزة، وللضعيف البنية بريعصي0 ابو بريص) وللسمين بالفيل، والغبي بالمطي، والمرأة السمينة بالبقرة أو الهايشة ، وللرجل ثور، وللمرأة المحتالة (حية سودة) وللمرأة الساقطة (كلبة) وللرجل الهادئ (طلي) والمتقلب المواقف بالحرباء، وللرجل الماكر المتقلب الإنتماءات المتملق (لوگي لا هو چلب ولا هو سلوگي) وللمرأة المتجهمة بالبومة، والتي تقرص كالعقربة، والذي يتكلم كثيرا (بالع لسان طير) أو للإستهزاء (يغرّد مثل البلبل) أو فلان يغرّد خارج السرب، أو يشبه القرد أو ثور الله بگاع الله ،حاقد مثل الجمل، القرد بعين أمه غزال، غراب نوح، وحمامة سلام، أو للشخص الأكبر في المجموعة عندما يرتكبون خطأ ما يقولون وذلك لتوجيه أصابع الإتهام له "الخط الأعوج من الثور الكبير" وفي الشعر قال الشاعر الشعبي يشبه الفتاة بالطير والطير نوع من أنواع الجيوانات

طير كرخي للرصافة اشجابه ...........

والرصافي قال: عيون المها بين الرصافة والجسر قتلنني من حيث أدري ولا أدري، وهناك من العشائر والعوائل التي أخذت لعشيرتها لقباً مُتخذ من أسماء الحيوانات، فنرى مثلاً "حافظ الأسد" و"صقر بن سلطان "والملك فهد بن عبد العزيز" فهل جميع هؤلاء شوهوا صورة الله في الإنسان؟ مطلوب الإجابة من الشمامسة الذين أحتجوا على مقالاتي في هذا الموضوع .

رابط الحلقة الأولى

http://www.kaldaya.net/2011/Articles/11_November2011/36_Nov16_NazarMalakha.html

رابط الحلقة الثانية

http://www.baqofa.com/forum/forum_posts.asp?TID=5055

رابط رد أحد الإخوة من الشمامسة حول موضوعنا

http://mangish.com/forum.php?action=view&id=3489
لنبحث في الكتاب المقدس مرة ثانية لنرى كم من مرة شبّه الله الإنسان بالحيوان، أو بالأحرى أطلق عليه أسم من اسماء الحيوانات، أو شبهه بعمل أو نشاط أو قوة أو بأس الحيوان، ولنذهب أبعد من ذلك لنرى أن الخالق نفسه قد أتخذ من صفة الحيوانات وقوتها وبأسها ما يُشبّه نفسه بها وتشبه بفعلها وعملها، لماذا قام الخالق بذلك؟ السبب في ذلك ليشرح أفكاراً معينة يقربها إلى عقل البشر، حيث أن البشر لا يستطيع أن يفهم الخالق وقوته العجيبة، بينما يتعامل مع الحيوانات ويخاف منها ويقيّمها على اساس ما يفهم وبقدر ما يستوعب عقله، لقد ذكرنا عدداً من الآيات التي ورد بها التشبه بإسم الحيوان في مقالنا الأول واليوم نُكْمِل، لقد وزع أبونا يعقوب بركته على أولاده، وقد وصفهم وصفاً بما يليق وكل واحدٍ منهم، فنبتدئ في سفر التكوين 49: 27 " بَنْيَامِينُ ذِئْبٌ يَفْتَرِسُ. فِي الصَّبَاحِ يَأْكُلُ غَنِيمَةً، وَعِنْدَ الْمَسَاءِ يُقَسِّمُ نَهْبًا».

في سفر العدد وفي الفصل 23 نقرأ عن بالاق ملك مؤاب أستدعى بَلعام ليلعن بني إسرائيل، وبلعام هو من وطن أبونا إبراهيم الكلداني من قرية فتور في بلاد ما بين النهرين، كان نبياً تقصده الناس من كل أنحاء البلاد ليباركهم، وقد أعلن ما أوحى إليه به الرب كما جاء في الفصل 23 : 24 هُوَذَا شَعْبٌ يَقُومُ كَلَبْوَةٍ، وَيَرْتَفِعُ كَأَسَدٍ. لاَ يَنَامُ حَتَّى يَأْكُلَ فَرِيسَةً وَيَشْرَبَ دَمَ قَتْلَى». هذا كلام الله على لسان نبيه ، ألا يشبّه الشعب بأكمله بالحيوان؟

في سفر التثنية تشبيه غريب يفوق تشبيه الإنسان بالحيوان، نقرأ عن نشيد موسى النبي بأنه تجاوز حتى على الذات الإلهية حينما شبه الإله بالنسر( اليس النسر طير جارح ثم وبالتالي هو من فصيلة الحيوانات )حيث يقول في

تثنية 32 : 11 – 12 " وَجَدَهُ فِي أَرْضِ قَفْرٍ، وَفِي خَلاَءٍ مُسْتَوْحِشٍ خَرِبٍ.أَحَاطَ بِهِ وَلاَحَظَهُ وَصَانَهُ كَحَدَقَةِ عَيْنِهِ.11 كَمَا يُحَرِّكُ النَّسْرُ عُشَّهُ وَعَلَى فِرَاخِهِ يَرِفُّ، وَيَبْسُطُ جَنَاحَيْهِ وَيَأْخُذُهَا وَيَحْمِلُهَا عَلَى مَنَاكِبِهِ،12 هكَذَا الرَّبُّ وَحْدَهُ اقْتَادَهُ وَلَيْسَ مَعَهُ إِلهٌ أَجْنَبِيٌّ.

داود هو أحد أعظم رجال العهد القديم، وهو الذي خرج يسوع من نسله ، أعظم ملوك إسرئيل، وشاول هو أول ملك أقامه الله على إسرائيل، وكان يغار من النبي داود، لذلك حاول قتله ولكنه لم يفلح، أسمع ماقاله النبي داود للملك شاول في 1 صم 24 : 14 " 4 وَرَاءَ مَنْ خَرَجَ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ؟ وَرَاءَ مَنْ أَنْتَ مُطَارِدٌ؟ وَرَاءَ كَلْبٍ مَيْتٍ! وَرَاءَ بُرْغُوثٍ وَاحِدٍ! "

إن النبي داود يشبّه نفسه بالحيوان!!! فهل شوّه صورة الله؟ وإن كان النبي يشوّه صورة الله في الكتاب المقدس فما بالنا نحن البشر؟ هل نقتدي بهم كَسَلف صالح؟ أم نبحث عن كتاب آخر يتوافق رغباتنا وأهوائنا؟ أنتم شمامسة دلّونا على ما يتلاءم ورغباتكم.

مفيبوشث من سلالة شاول الملك، أكرمه النبي داود فرد على النبي في 2 صم9 : 8 يقول " 7فَقَالَ لَهُ دَاوُدُ: «لاَ تَخَفْ. فَإِنِّي لأَعْمَلَنَّ مَعَكَ مَعْرُوفًا مِنْ أَجْلِ يُونَاثَانَ أَبِيكَ، وَأَرُدُّ لَكَ كُلَّ حُقُولِ شَاوُلَ أَبِيكَ، وَأَنْتَ تَأْكُلُ خُبْزًا عَلَى مَائِدَتِي دَائِمًا». 8فَسَجَدَ وَقَالَ:«مَنْ هُوَ عَبْدُكَ حَتَّى تَلْتَفِتَ إِلَى كَلْبٍ مَيِّتٍ مِثْلِي؟». عندما زار الملك داود بحوريم خرج رجل من آل شاول يشتمه، فقال أبشاي أبن صروية" 9فَقَالَ أَبِيشَايُ ابْنُ صَرُويَةَ؟ لِلْمَلِكِ: «لِمَاذَا يَسُبُّ هذَا الْكَلْبُ الْمَيْتُ سَيِّدِي الْمَلِكَ؟ دَعْنِي أَعْبُرْ فَأَقْطَعَ رَأْسَهُ». 2 صم 16 : 9 .

النبي أيوب معروف عنه بأنه رجل الإيمان والصبر وقوة الإحتمال ولهذا تشبه الصبر به فقيل "صبر أيوب: نراه يسير على نفس الطريق، هل قرأت إحتجاج ألنبي أيوب على الله؟ أيوب يقوم بتشبيه الخالق بالنسر!!! عجباً هل تجاوز النبي على الذات الإلهية؟ ولما كنتم شمامسة لماذا لم تتجرأوا وتحتجوا على النبي أيوب؟

اقرأ ما جاء في سفر ايوب /9 : 26 " جاء في أيوب 11 : 16 أن شبّه أيوب الله بالحيوان، لقد شبهه بالأسد، اليس الأسد حيوان ؟ أم إنه إنسان وبشر مثلنا ؟ إن كنا نكفر ونتجاوز على الذات الإلهية، إقرأ معي ما جاء في الكتاب المقدس حول ذلك يقول " 16وَإِنِ ارْتَفَعَ رَأْسِي تَصْطَادُنِي كَأَسَدٍ ثُمَّ تَعُودُ وَتَتَجَبَّرُ عَلَيَّ"

وبما أن السفر كله موحى به من عند الله، وإن الله قد سمح أن تمر هذه التشبيهات ، لكي يشرح من خلالها أفكاراً معينة ، فلا يعني مطلقاً بأن هناك تجاوزاً على الله عز وجل، وإن كان غير ذلك لما أورد أيوب تشبيه بحيوانات كثيرة كما جاء في إصحاح 41 : 1 عن لوياثان وهو التمساح وغايته من ذلك شرح قوة الشيطان والشر، أيوب 7 : 12 أَبَحْرٌ أَنَا أَمْ تِنِّينٌ حَتَّى جَعَلْتَ عَلَيَّ حَارِساً؟

ندرج في أدناه بعض الآيات التي يذكر ويشبه بها الإنسان بالحيوان

• مزمور 7 : يَا رَبُّ إِلَهِي عَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ. خَلِّصْنِي مِنْ كُلِّ الَّذِينَ يَطْرُدُونَنِي وَنَجِّنِي 2لِئَلاَّ يَفْتَرِسَ كَأَسَدٍ نَفْسِي هَاشِماً إِيَّاهَا وَلاَ مُنْقِذَ .

• مز 17 : 12 الشّريركأَسَدِ مُتَلَهِّفِ للاِفْتِرَاسِ وَكَالشِّبْلِ الْكَامِنِ فِي مَخْبَئهِ .

• مز 18 : 2 أُحِبُّكَ يَا رَبُّ يَا قُوَّتِي. 2الرَّبُّ صَخْرَتِي وَحِصْنِي وَمُنْقِذِي. إِلَهِي صَخْرَتِي بِهِ أَحْتَمِي. تُرْسِي وَقَرْنُ خَلاَصِي وَمَلْجَإِي.

• مز22: 6 أَمَّا أَنَا فَدُودَةٌ لاَ إِنْسَانٌ. عَارٌ عِنْدَ الْبَشَرِ وَمُحْتَقَرُ الشَّعْبِ. 7كُلُّ الَّذِينَ يَرُونَنِي يَسْتَهْزِئُونَ بِي. يَفْغَرُونَ الشِّفَاهَ وَيُنْغِضُونَ الرَّأْسَ

• مز 22 : 20 أَنْقِذْ مِنَ السَّيْفِ نَفْسِي. مِنْ يَدِ الْكَلْبِ وَحِيدَتِي. 21خَلِّصْنِي مِنْ فَمِ الأَسَدِ وَمِنْ قُرُونِ بَقَرِ الْوَحْشِ اسْتَجِبْ لِي.

• مز31: 2 أمِلْ إِلَيَّ أُذْنَكَ. سَرِيعاً أَنْقِذْنِي. كُنْ لِي صَخْرَةَ حِصْنٍ بَيْتَ مَلْجَأٍ لِتَخْلِيصِي. 3لأَنَّ صَخْرَتِي وَمَعْقِلِي أَنْتَ. مِنْ أَجْلِ اسْمِكَ تَهْدِينِي وَتَقُودُنِي. هل يُعقل أن يكون الرب جماداً ؟ أم جاء التشبيه هنا اشرح قوة الله ؟

• مز 32: 5 لاَ تَكُونُوا كَفَرَسٍ أَوْ بَغْلٍ بِلاَ فَهْمٍ.بِلِجَامٍ وَزِمَامٍ زِينَتِهِ يُكَمُّ لِئَلاَّ يَدْنُوَ إِلَيْكَ

• مز58: 3 زَاغَ الأَشْرَارُ مِنَ الرَّحِمِ. ضَلُّوا مِنَ الْبَطْنِ مُتَكَلِّمِينَ كَذِباً.4لَهُمْ حُمَةٌ مِثْلُ حُمَةِ الْحَيَّةِ. مِثْلُ الصِّلِّ الأَصَمِّ يَسُدُّ أُذْنَهُ 5الَّذِي لاَ يَسْتَمِعُ إِلَى صَوْتِ الْحُواةِ الرَّاقِينَ رُقَى حَكِيمٍ. 6اَللهُمَّ كَسِّرْ أَسْنَانَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمِ. اهْشِمْ أَضْرَاسَ الأَشْبَالِ يَا رَبُّ. 7لِيَذُوبُوا كَالْمَاءِ لِيَذْهَبُوا. إِذَا فَوَّقَ سِهَامَهُ فَلْتَنْبُ. 8 كَمَا يَذُوبُ الْحَلَزُونُ مَاشِياً.

• مز59: 5 وَأَنْتَ يَا رَبُّ إِلَهَ الْجُنُودِ إِلَهَ إِسْرَائِيلَ انْتَبِهْ لِتُطَالِبَ كُلَّ الأُمَمِ. كُلَّ غَادِرٍ أَثِيمٍ لاَ تَرْحَمْ. سِلاَهْ. 6 يَعُودُونَ عِنْدَ الْمَسَاءِ يَهِرُّونَ مِثْلَ الْكَلْبِ وَيَدُورُونَ فِي الْمَدِينَةِ.

• مز 83: 8 أَشُّورُ أَيْضاً اتَّفَقَ مَعَهُمْ. صَارُوا ذِرَاعاً لِبَنِي لُوطٍ. سِلاَهْ 9اِفْعَلْ بِهِمْ كَمَا بِمِدْيَانَ كَمَا بِسِيسَرَا كَمَا بِيَابِينَ فِي وَادِي قِيشُونَ. 10بَادُوا فِي عَيْنِ دُورٍ. صَارُوا دِمْناً لِلأَرْضِ. 11اجْعَلْ شُرَفَاءَهُمْ مِثْلَ غُرَابٍ وَمِثْلَ ذِئْبٍ. وَمِثْلَ زَبَحَ وَمِثْلَ صَلْمُنَّاعَ كُلَّ أُمَرَائِهِمُِ.12الَّذِينَ قَالُوا: [لِنَمْتَلِكْ لأَنْفُسِنَا مَسَاكِنَ اللهِ]. 13يَا إِلَهِي اجْعَلْهُمْ مِثْلَ الْجُلِّ مِثْلَ الْقَشِّ أَمَامَ الرِّيحِ. 14كَنَارٍ تُحْرِقُ الْوَعْرَ كَلَهِيبٍ يُشْعِلُ الْجِبَالَ. 15هَكَذَا اطْرُدْهُمْ بِعَاصِفَتِكَ وَبِزَوْبَعَتِكَ رَوِّعْهُمُ.

• مز140 : سَنُّوا أَلْسِنَتَهُمْ كَحَيَّةٍ. حُمَةُ الأُفْعُوانِ تَحْتَ شِفَاهِهِمْ. سِلاَهْ.4احْفَظْنِي يَا رَبُّ مِنْ يَدَيِ الشِّرِّيرِ

أما في سفر الأمثال فجاء تشبيه الإنسان بالحيوان على الصورة التالية وفي هذه الآيات راجعوها لكي تتأكدوا من صحة أقوالي:ـ

- أمثال 7: 22 ذَهَبَ وَرَاءَهَا لِوَقْتِهِ كَثَوْرٍ يَذْهَبُ إِلَى الذَّبْحِ أَوْ كَالْغَبِيِّ إِلَى قَيْدِ الْقِصَاصِ23حَتَّى
يَشُقَّ سَهْمٌ كَبِدَهُ. كَطَيْرٍ يُسْرِعُ إِلَى الْفَخِّ وَلاَ يَدْرِي أَنَّهُ لِنَفْسِهِ.

- أمثال 23: 31 لاَ تَنْظُرْ إِلَى الْخَمْرِ إِذَا احْمَرَّتْ حِينَ تُظْهِرُ حِبَابَهَا فِي الْكَأْسِ وَسَاغَتْ مُرَقْرِقَةً.
32فِي الآخِرِ تَلْسَعُ كَالْحَيَّةِ وَتَلْدَغُ كَالأُفْعُوانِ.

- أمثال 26: 2 كَالْعُصْفُورِ لِلْفَرَارِ وَكَالسُّنُونَةِ لِلطَّيَرَانِ كَذَلِكَ لَعْنَةٌ بِلاَ سَبَبٍ لاَ تَأْتِي. 3اَلسَّوْطُ
لِلْفَرَسِ وَاللِّجَامُ لِلْحِمَارِ وَالْعَصَا لِظَهْرِ الْجُهَّالِ. 4لاَ تُجَاوِبِ الْجَاهِلَ حَسَبَ حَمَاقَتِهِ لِئَلاَّ تَعْدِلَهُ
أَنْتَ. و 11 كَمَا يَعُودُ الْكَلْبُ إِلَى قَيْئِهِ هَكَذَا الْجَاهِلُ يُعِيدُ حَمَاقَتَهُ.و17كَمُمْسِكٍ أُذُنَيْ كَلْبٍ
هَكَذَا مَنْ يَعْبُرُ وَيَتَعَرَّضُ لِمُشَاجَرَةٍ لاَ تَعْنِيهِ .

+ أمثال 28: 14 طُوبَى لِلإِنْسَانِ الْمُتَّقِي دَائِماً أَمَّا الْمُقَسِّي قَلْبَهُ فَيَسْقُطُ فِي الشَّرِّ.15أَسَدٌ زَائِرٌ وَدُبٌّ ثَائِرٌ الْمُتَسَلِّطُ الشِّرِّيرُ عَلَى شَعْبٍ فَقِيرٍ.

في سفريشوع بن سيراخ هناك تشبيهات على نوعين، يشبه البشر بالحيوانات وكذلك يشبه الرب بالحيوانات، لنقرأ ما جاء في السفر ،


- 4: 35 لا تَكُنْ كأسَدٍ في بَيتِكَ، وَكَمَجْنُونٍ بَيْنَ أَهْلِكَ.

- يشوع بن سيراخ 28: 27 بَلْ الّذينَ يَتْركُونَ الرَّب يَقعونَ تَحْتَ سُلطانِهِ، فَيَشْتَعِلَ فيهم ولا ينطفئ. يطلق عليهم كالأسد، ويفترسهم كالنمر.

في سفر أشعياء جاء ذكر العديد من الحيوانات، يعود النبي إلى ذكر لوياثان، وهذا الحيوان على الأرجح يكون تمساحاً أو تنيناً بسبعة رؤوس

- إشعيا 5 : الَّذِينَ سِهَامُهُمْ مَسْنُونَةٌ، وَجَمِيعُ قِسِيِّهِمْ مَمْدُودَةٌ. حَوَافِرُ خَيْلِهِمْ تُحْسَبُ كَالصَّوَّانِ، وَبَكَرَاتُهُمْ كَالزَّوْبَعَةِ.29 لَهُمْ زَمْجَرَةٌ كَاللَّبْوَةِ، وَيُزَمْجِرُونَ كَالشِّبْلِ، وَيَهِرُّونَ وَيُمْسِكُونَ الْفَرِيسَةَ وَيَسْتَخْلِصُونَهَا وَلاَ مُنْقِذَ.

- إشعيا 27: 1 فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يُعَاقِبُ الرَّبُّ بِسَيْفِهِ الْقَاسِي الْعَظِيمِ الشَّدِيدِ لَوِيَاثَانَ الْحَيَّةَ الْهَارِبَةَ. لَوِيَاثَانَ الْحَيَّةَ الْمُتَحَوِّيَةَ وَيَقْتُلُ التِّنِّينَ الَّذِي فِي الْبَحْرِ.

- إشعيا 30: 6 وَحْيٌ مِنْ جِهَةِ بَهَائِمِ الْجَنُوبِ: فِي أَرْضِ شِدَّةٍ وَضِيقَةٍ مِنْهَا اللَّبْوَةُ وَالأَسَدُ الأَفْعَى وَالثُّعْبَانُ السَّامُّ الطَّيَّارُ يَحْمِلُونَ عَلَى أَكْتَافِ الْحَمِيرِ ثَرْوَتَهُمْ وَعَلَى أَسْنِمَةِ الْجِمَالِ كُنُوزَهُمْ إِلَى شَعْبٍ لاَ يَنْفَعُ.

- إشعيا 38: 13صَرَخْتُ إِلَى الصَّبَاحِ.كَالأَسَدِ هَكَذَا يُهَشِّمُ جَمِيعَ عِظَامِي. النَّهَارَ وَالَّلَيْلَ تُفْنِينِي. 14كَسُنُونةٍ مُزَقْزِقةٍ هَكَذَا أَصِيحُ. أَهْدِرُ كَحَمَامَةٍ.قَدْ ضَعُفَتْ عَيْنَايَ نَاظِرَةً إِلَى العَلاَءِ. يَا رَبُّ قَدْ تَضَايَقْتُ.كُنْ لِي ضَامِناً.

- إشعيا 41: 14 لاَ تَخَفْ يَا يَعْقُوبُ الضعيف كَالحَشَرَةِ، ويا إسرائيلُ العليلُ كَالشَّرْذَمَةٍ. أَنَا أُعِينُكَ يَقُولُ الرَّبُّ وَفَادِيكَ قُدُّوسُ إِسْرَائِيلَ.

- إشعيا 53: 6 كُلُّنَا كَغَنَمٍ ضَلَلْنَا.مِلْنَا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى طَرِيقِهِ وَالرَّبُّ وَضَعَ عَلَيْهِ إِثْمَ جَمِيعِنَا. 7ظُلِمَ أَمَّا هُوَ فَتَذَلَّلَ وَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ كَشَاةٍ تُسَاقُ إِلَى الذَّبْحِ وَكَنَعْجَةٍ صَامِتَةٍ أَمَامَ جَازِّيهَا فَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ.

- إشعيا 59: . 11 نَزْأَرُ كُلُّنَا كَدُبَّةٍ وَكَحَمَامٍ هَدْراً نَهْدِرُ.

- إشعيا 63: 13 الَّذِي سَيَّرَهُمْ فِي اللُّجَجِ كَفَرَسٍ فِي الْبَرِّيَّةِ فَلَمْ يَعْثُرُوا؟» 14كَبَهَائِمَ تَنْزِلُ إِلَى وَطَاءٍ رُوحُ الرَّبِّ أَرَاحَهُمْ. هَكَذَا قُدْتَ شَعْبَكَ لِتَصْنَعَ لِنَفْسِكَ اسْمَ مَجْدٍ.

- سفر إرميا

- إرميا5: أَنْطَلِقُ إِلَى الْعُظَمَاءِ وَأُكَلِّمُهُمْ لأَنَّهُمْ عَرَفُوا طَرِيقَ الرَّبِّ قَضَاءَ إِلَهِهِمْ. أَمَّا هُمْ فَقَدْ كَسَرُوا النِّيرَ جَمِيعاً وَقَطَعُوا الرُّبُطَ. 6مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ يَضْرِبُهُمُ الأَسَدُ مِنَ الْوَعْرِ. ذِئْبُ الْمَسَاءِ يُهْلِكُهُمْ.يَكْمُنُ النَّمِرُ حَوْلَ مُدُنِهِمْ. كُلُّ مَنْ خَرَجَ مِنْهَا يُفْتَرَسُ لأَنَّ ذُنُوبَهُمْ كَثُرَتْ. تَعَاظَمَتْ مَعَاصِيهِمْ!

- إرميا25: 30 وَأَنْتَ فَتَنَبَّأْ عَلَيْهِمْ بِكُلِّ هَذَا الْكَلاَمِ وَقُلْ لَهُمْ: الرَّبُّ مِنَ الْعَلاَءِ يُزَمْجِرُ وَمِنْ مَسْكَنِ قُدْسِهِ يُطْلِقُ صَوْتَهُ يَزْأَرُ زَئِيراً عَلَى مَسْكَنِهِ بِهُتَافٍ كَالدَّائِسِينَ يَصْرُخُ ضِدَّ كُلِّ سُكَّانِ الأَرْضِ.

كيف يزأر الرب؟ وهل البشر تزأر؟ كما تدّعون أليس هذا تشويه لصورة الله في الكتاب المقدس؟

- إرميا 46: 20 مِصْرُ عِجْلَةٌ حَسَنَةٌ جِدّاً. الْهَلاَكُ مِنَ الشِّمَالِ جَاءَ جَاءَ. 21 أَيْضاً مُسْتَأْجَرُوهَا فِي وَسَطِهَا كَعُجُولِ صِيرَةٍ. لأَنَّهُمْ هُمْ أَيْضاً يَرْتَدُّونَ يَهْرُبُونَ مَعاً. لَمْ يَقِفُوا لأَنَّ يَوْمَ هَلاَكِهِمْ أَتَى عَلَيْهِمْ وَقْتَ عِقَابِهِمْ. 22 صَوْتُهَا يَمْشِي كَحَيَّةٍ لأَنَّهُمْ يَسِيرُونَ بِجَيْشٍ وَقَدْ جَاءُوا إِلَيْهَا بِالْفُؤُوسِ كَمُحْتَطِبِي حَطَبٍ.

- إرميا في نبوءته يشبّه الرب بالنسر أسمع ما يقوله في 48: 40 لأَنَّهُ هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ: هَا هُوَ يَطِيرُ كَنَسْرٍ وَيَبْسُطُ جَنَاحَيْهِ عَلَى مُوآبَ

- إرميا 49: 18 كَانْقِلاَبِ سَدُومَ وَعَمُورَةَ وَمُجَاوَرَاتِهِمَا يَقُولُ الرَّبُّ لاَ يَسْكُنُ هُنَاكَ إِنْسَانٌ وَلاَ يَتَغَرَّبُ فِيهَا ابْنُ آدَمَ. 19هُوَذَا يَصْعَدُ كَأَسَدٍ مِنْ كِبْرِيَاءِ الأُرْدُنِّ إِلَى مَرْعًى دَائِمٍ. لأَنِّي أَغْمِزُ وَأَجْعَلُهُ يَرْكُضُ عَنْهُ. فَمَنْ هُوَ مُنْتَخَبٌ فَأُقِيمَهُ عَلَيْهِ؟ لأَنَّهُ مَنْ مِثْلِي وَمَنْ يُحَاكِمُنِي وَمَنْ هُوَ الرَّاعِي الَّذِي يَقِفُ أَمَامِي؟20 لِذَلِكَ اسْمَعُوا مَشُورَةَ الرَّبِّ الَّتِي قَضَى بِهَا عَلَى أَدُومَ وَأَفْكَارَهُ الَّتِي افْتَكَرَ بِهَا عَلَى سُكَّانِ تِيمَانَ. إِنَّ صِغَارَ الْغَنَمِ تَسْحَبُهُمْ. إِنَّهُ يَخْرِبُ مَسْكَنَهُمْ عَلَيْهِمْ. 21مِنْ صَوْتِ سُقُوطِهِمْ رَجَفَتِ الأَرْضُ. صَرْخَةٌ سُمِعَ صَوْتُهَا فِي بَحْرِ سُوفَ.22 هُوَذَا كَنَسْرٍ يَرْتَفِعُ وَيَطِيرُ وَيَبْسُطُ جَنَاحَيْهِ عَلَى بُصْرَةَ وَيَكُونُ قَلْبُ جَبَابِرَةِ أَدُومَ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ كَقَلْبِ امْرَأَةٍ مَاخِضٍ]. وهذا الكلام مكرر في الفصل 50 بالآية 44 .

- إرميا 51: 37 وَتَكُونُ بَابِلُ كُوَماً وَمَأْوَى بَنَاتِ آوَى وَدَهَشاً وَصَفِيراً بِلاَ سَاكِنٍ. 38يُزَمْجِرُونَ مَعاً كَأَشْبَالٍ. يَزْأَرُونَ كَجِرَاءِ أُسُودٍ. 39عِنْدَ حَرَارَتِهِمْ أُعِدُّ لَهُمْ شَرَاباً وَأُسْكِرُهُمْ لِيَفْرَحُوا وَيَنَامُوا نَوْماً أَبَدِيّاً وَلاَ يَسْتَيْقِظُوا يَقُولُ الرَّبُّ. 40أُنَزِّلُهُمْ كَخِرَافٍ لِلذَّبْحِ وَكَكِبَاشٍ مَعَ أَعْتِدَةٍ.

- وفي مراثي إرميا نقرأ في الفصل الثالث الآية التي فيها تشبيه بالحيوان10هُوَ لِي دُبٌّ كَامِنٌ أَسَدٌ فِي مَخَابِئَ.

- في رؤيا دانيال صوتٌ من السماء وقع وليس نحن من قال ذلك، إنه صوت الرب الإلهي الذي يشبه الإنسان بالحيوان فماذا تقولون؟؟؟؟

- دانيال 4: 31 وَالْكَلِمَةُ بَعْدُ بِفَمِ الْمَلِكِ وَقَعَ صَوْتٌ مِنَ السَّمَاءِ: [لَكَ يَقُولُونَ يَا نَبُوخَذْنَصَّرُ الْمَلِكُ إِنَّ الْمُلْكَ قَدْ زَالَ عَنْكَ 32 وَيَطْرُدُونَكَ مِنْ بَيْنِ النَّاسِ وَتَكُونُ سُكْنَاكَ مَعَ حَيَوَانِ الْبَرِّ وَيُطْعِمُونَكَ الْعُشْبَ كَالثِّيرَانِ فَتَمْضِي عَلَيْكَ سَبْعَةُ أَزْمِنَةٍ حَتَّى تَعْلَمَ أَنَّ الْعَلِيَّ مُتَسَلِّطٌ فِي مَمْلَكَةِ النَّاسِ وَأَنَّهُ يُعْطِيهَا مَنْ يَشَاءُ]

- دانيال5: ارْتَفَعَ قَلْبُهُ وَقَسَتْ رُوحُهُ تَجَبُّراً انْحَطَّ عَنْ كُرْسِيِّ مُلْكِهِ وَنَزَعُوا عَنْهُ جَلاَلَهُ21 وَطُرِدَ مِنْ بَيْنِ النَّاسِ وَتَسَاوَى قَلْبُهُ بِـ/لْحَيَوَانِ وَكَانَتْ سُكْنَاهُ مَعَ الْحَمِيرِ الْوَحْشِيَّةِ فَأَطْعَمُوهُ الْعُشْبَ كَالثِّيرَانِ وَابْتَلَّ جِسْمُهُ بِنَدَى السَّمَاءِ حَتَّى عَلِمَ أَنَّ اللَّهَ الْعَلِيَّ سُلْطَانٌ فِي مَمْلَكَةِ النَّاسِ وَأَنَّهُ يُقِيمُ عَلَيْهَا مَنْ يَشَاءُ.

- وهذا نبي الله هوشع لنقرأ ما كتبه عن لسان الله، بماذا يشبّه اللهفي5: 12فَأَنَا لأَفْرَايِمَ كَالْعُثِّ وَلِبَيْتِ يَهُوذَا كَالسُّوسِ.... 14 لأَنِّي لأَفْرَايِمَ كَالأَسَدِ وَلِبَيْتِ يَهُوذَا كَشِبْلِ الأَسَدِ. فَإِنِّي أَنَا أَفْتَرِسُ وَأَمْضِي وَآخُذُ وَلاَ مُنْقِذٌ.

- وفي 8: 9 يقول الرب: لأَنَّهُمْ صَعِدُوا إِلَى أَشُّورَ مِثْلَ حِمَارٍ وَحْشِيٍّ مُعْتَزِلٍ بِنَفْسِهِ.اسْتَأْجَرَ أَفْرَايِمُ مُحِبِّينَ.

- في الإصحاح الحادي عشر 10«وَرَاءَ الرَّبِّ يَمْشُونَ. كَأَسَدٍ يُزَمْجِرُ. فَإِنَّهُ يُزَمْجِرُ فَيُسْرِعُ الْبَنُونَ مِنَ الْبَحْرِ. 11يُسْرِعُونَ كَعُصْفُورٍ مِنْ مِصْرَ وَكَحَمَامَةٍ مِنْ أَرْضِ أَشُّورَ فَأُسْكِنُهُمْ فِي بُيُوتِهِمْ يَقُولُ الرَّبُّ.

- إصحاح 13: 7«فَأَكُونُ لَهُمْ كَأَسَدٍ. أَرْصُدُ عَلَى الطَّرِيقِ كَنَمِرٍ. 8أَصْدِمُهُمْ كَدُبَّةٍ مُثْكِلٍ وَأَشُقُّ شَغَافَ قَلْبِهِمْ وَآكُلُهُمْ هُنَاكَ كَلَبْوَةٍ.يُمَزِّقُهُمْ وَحْشُ الْبَرِّيَّةِ. 9«هَلاَكُكَ يَا إِسْرَائِيلُ أَنَّكَ عَلَيَّ عَلَى عَوْنِكَ

إلى نبوءة عاموس حيث لم يخلو هذا السفر من التشبه بالحيوان ، فيقول في: ــ

- 3 : 8 الأَسَدُ قَدْ زَمْجَرَ فَمَنْ لاَ يَخَافُ؟ السَّيِّدُ الرَّبُّ قَدْ تَكَلَّمَ فَمَنْ لاَ يَتَنَبَّأُ؟

- أما ما جاء في سفر عوبديا في 1: 4 إِنْ كُنْتَ تَرْتَفِعُ كَـ/لنَّسْرِ وَإِنْ كَانَ عُشُّكَ مَوْضُوعاً بَيْنَ النُّجُومِ فَمِنْ هُنَاكَ أُحْدِرُكَ يَقُولُ الرَّبُّ.

- ميخا 5: 8 وَتَكُونُ بَقِيَّةُ يَعْقُوبَ بَيْنَ الأُمَمِ فِي وَسَطِ شُعُوبٍ كَثِيرِينَ كَالأَسَدِ بَيْنَ وُحُوشِ الْوَعْرِ كَشِبْلِ الأَسَدِ بَيْنَ قُطْعَانِ الْغَنَمِ الَّذِي إِذَا عَبَرَ يَدُوسُ وَيَفْتَرِسُ وَلَيْسَ مَنْ يُنْقِذُ

- ميخا7: 17 يَلْحَسُونَ التُّرَابَ كَالْحَيَّةِ .

- وفي سفر المكابيين الأول، الإصحاح الثالث : 4وَكانَ كَالاسَدِ في حَرَكاتِهِ وَكَالشَّبْلِ

الزّائِرِ عَلى الفَريسَةِ

1. وفي سفر طوبيا 6: 2 انَّ الَّذينَ يَتَزوَّجونَ فينفونَ الله مِنْ قلوبِهِم ويتَفَرَّغونَ لشهوتِهِم كَالفَرَسِ وَالبَغْلِ اللذينَ لا فِهْمَ لَهما اولئك للشَّيطانِ علَيهم سُلطان.

- وفي زكريا يقول 10: 2 لأَنَّ التَّرَافِيمَ قَدْ تَكَلَّمُوا بِـالْبَاطِلِ وَالْعَرَّافِيِنَ رَأَوُا الْكَذِبَ وَأَخْبَرُوا بِأَحْلاَمِ كَذِبٍ. يُعَزُّونَ بِـالْبَاطِلِ. لِذَلِكَ رَحَلُوا كَغَنَمٍ.ذَلُّوا إِذْ لَيْسَ رَاعٍ. 3عَلَى الرُّعَاةِ اشْتَعَلَ غَضَبِي فَعَاقَبْتُ الأَعْتِدَةَ. لأَنَّ رَبَّ الْجُنُودِ قَدْ تَعَهَّدَ قَطِيعَهُ بَيْتَ يَهُوذَا وَجَعَلَهُمْ كَفَرَسِ جَلاَلِهِ فِي الْقِتَالِ.

هذا ما تمكنا من حصره في العد القديم، أما في العهد الجديد فلاشك هو الآخر لم يخلو من تشبيه الإنسان بالحيوان وقد أحصينا عدة آيات شبه يسوع البشر بالحيات وأولاد الأفاعي وقبله كان مار يوحنا المعمذان لنقرأ ما جاء في : ــ

- متى 3 : 7 وَلَمَّا رَأَى يُوحَنَّا كَثِيرِينَ مِنَ الْفَرِّ يسِيِّينَ وَالصَّدُّوقِيِّينَ يَأْتُونَ إِلَيْهِ لِيَتَعَمَّدُوا، قَالَ لَهُمْ: «يَاأَوْلادَ الأَفَاعِي، مَنْ أَنْذَرَكُمْ لِتَهْرُبُوا مِنَ الْغَضَبِ الآتِي؟

- متى 10: 16هَا أَنَا أُرْسِلُكُمْ مِثْلَ الْخِرَافِ بَيْنَ الذِّئَابِ، فَكُونُوا مُتَنَبِّهِينَ كَالْحَيَّاتِ وَمُسَالِمِينَ كالْحَمَامِ

- متي 12: 34 يَاأَوْلاَدَ الأَفَاعِي، كَيْفَ تَقْدِرُونَ، وَأَنْتُمْ أَشْرَارٌ، أَنْ تَتَكَلَّمُوا كَلاَماً صَالِحاً؟

- إنجيل متى فصل 23: 33 أَيُّهَا الْحَيَّاتُ، أَوْلاَدَ الأَفَاعِي! كَيْفَ تُفْلِتُونَ مِنْ عِقَابِ جَهَنَّمَ؟

- 37 يَاأُورُشَلِيمُ، يَاأُورُشَلِيمُ، يَاقَاتِلَةَ الأَنْبِيَاءِ وَرَاجِمَةَ الْمُرْسَلِينَ إِلَيْهَا! كَمْ مَرَّةٍ أَرَدْتُ أَنْ أَجْمَعَ أَوْلاَدَكِ كَمَا تَجْمَعُ الدَّجَاجَةُ فِرَاخَهَا تَحْتَ جَنَاحَيْهَا، فَلَمْ تُرِيدُوا!

- مرقس 1: 10 وَحَالَمَا صَعِدَ مِنَ الْمَاءِ، رَأَى السَّمَاوَاتِ قَدِ انْفَتَحَتْ، وَالرُّوحَ القُدُسَ هَابِطاً عَلَيْهِ كَأَنَّهُ حَمَامَةٌ، 11وَإِذَا صَوْتٌ مِنَ السَّمَاوَاتِ يَقُولُ: «أَنْتَ ابْنِي الْحَبِيبُ، بِكَ سُرِرْتُ كُلَّ سُرُورٍ! »

- لوقا3: 7 فَقَدْ كَانَ يَقُولُ لِلْجُمُوعِ الَّذِينَ خَرَجُوا إِلَيْهِ لِيَتَعَمَّدُوا عَلَى يَدِهِ: «يَاأَوْلادَ الأَفَاعِي، مَنْ أَنْذَرَكُمْ لِتَهْرُبُوا مِنَ الْغَضَبِ الآتِي؟

- لوقا 13: 31 فِي تِلْكَ السَّاعَةِ نَفْسِهَا، تَقَدَّمَ إِلَيْهِ بَعْضُ الْفَرِّيسِيِّينَ، قَائِلِينَ لَهُ: «انْجُ بِنَفْسِكَ! اهْرُبْ مِنْ هُنَا، فَإِنَّ هِيرُودُسَ عَازِمٌ عَلَى قَتْلِكَ».32فَقَالَ لَهُمْ: «اذْهَبُوا، قُولُوا لِهَذَا الثَّعْلَبِ: هَا أَنَا أَطْرُدُ الشَّيَاطِينَ وَأَشْفِي الْمَرْضَى الْيَوْمَ وَغَداً. وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَتِمُّ بِي كُلُّ شَيْءٍ

- وهذا مار يوحنا في إنجيله يتجاوز ليشبّه يسوع بالحمل، أوَ ليس الحَمل من الحيوانات؟ فكيف يُسمح ليوحنا أن يفعل ذلك؟ لنقرأ ما جاء في إنجيل يوحنا الفصل الأول : 29وَفِي الْيَوْمِ التَّالِي رَأَى يُوحَنَّا يَسُوعَ آتِياً نَحْوَهُ، فَهَتَفَ قَائِلاً: «هَذَا هُوَ حَمَلُ اللهِ الَّذِي يُزِيلُ خَطِيئَةَ الْعَالَمِ.

- هذا هو يسوع وقد تم تشبيهه بالحمل، في رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 5: 7فَاعْزِلُوا الْخَمِيرَةَ الْعَتِيقَةَ مِنْ بَيْنِكُمْ لِتَكُونُوا عَجِيناً جَدِيداً، لأَنَّكُمْ فَطِيرٌ! فَإِنَّ حَمَلَ فِصْحِنَا، أَيِ الْمَسِيحَ، قَدْ ذُبِحَ.

- رسالة بطرس الرسول الثانية/ 2 : 22وَيَنْطَبِقُ عَلَى هَؤُلاَءِ مَا يَقُولُهُ الْمَثَلُ الصَّادِقُ: «عَادَ الْكَلْبُ إِلَى تَنَاوُلِ مَا تَقَيَّأَهُ، وَالْخِنْزِيرَةُ الْمُغْتَسِلَةُ إِلَى التَّمَرُّغِ فِي الْوَحْلِ!»

- رؤيا 5: 5 فقال لي واحد من الشيوخ لا تبك. هوذا قد غلب الاسد الذي من سبط يهوذا اصل داود ليفتح السفر ويفك ختومه السبعة

- رؤيا 10: 3 وصرخ بصوت عظيم كما يزمجر الأسد.

- رؤيا 14: ثم نظرت وإذا خروف واقف على جبل صهيون، ومعه مئة وأربعة وأربعون ألفا، لهم اسم أبيه مكتوبا على جباههم 2 وسمعت صوتا من السماء كصوت مياه كثيرة وكصوت رعد عظيم. وسمعت صوتا كصوت ضاربين بالقيثارة يضربون بقيثاراتهم 3 وهم يترنمون كترنيمة جديدة أمام العرش وأمام الأربعة الحيوانات والشيوخ. ولم يستطع أحد أن يتعلم الترنيمة إلا المئة والأربعة والأربعون ألفا الذين اشتروا من الأرض 4 هؤلاء هم الذين لم يتنجسوا مع النساء لأنهم أطهار. هؤلاء هم الذين يتبعون الخروف حيثما ذهب. هؤلاء اشتروا من بين الناس باكورة لله وللخروف، وهناك العديد من الآيات لم يسع المجال لحصرها وذكرهان عسى أن نتعلم الدرس قبل أن نقفز ونتجاوز ونتهم .

مَنْ هو الخروف في هذه الرؤيا؟ اليس هو الرب يسوع المسيح ؟ إذن كيف تم تشبيه يسوع بالحيوان؟؟ هل من إجابة من هذين الشمّاسين المحترمين الذين أتهمونا بأننا نشوّه صورة الله في الإنسان؟ إذن من هو المسؤول عن تشويه صورة الله بتسبيهه بالحيوان؟؟


30تشرين الأول 2012


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نحن أم الكتاب المقدس يشوّه صورة الله في الإنسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/نزار ملاخا

-
انتقل الى: