منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 اللعبة السياسية وأهمية الرأي الآخر / وليد شماس ساوا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3169
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: اللعبة السياسية وأهمية الرأي الآخر / وليد شماس ساوا   2012-11-19, 9:42 pm

اللعبة السياسية وأهمية الرأي الآخر


وليد شماس ساوا

إذا نظرت من حولك ستكتشف أن الأختلاف سمة من سمات الحياة --
هناك اختلاف بين الكائنات الحية من بشرٍ وحيوانات ،،، وهناك اختلافات أخرى على أسس متنوعة منها ألأعمار والديانات واللغات والمؤهل العلمي والجنسية ,, وهكذا إننا نتعايش وننسجم ونتقبل كل هذه
الأختلافات , ولكن حين نواجه اختلاف في الرأي أو وجهة النظر أو حتى الفعل أو ردة الفعل فإنّ الدنيا تقوم ولا تقعد ,, إنّ الأختلاف على أساس الرأي , أو وجهة النظر يعني لدى الكثير منا -- للأسف الشديد بداية القطيعة . وإعلان الحرب , وانطلاق العداء ---
ليبدأ الفرد في البحث من حوله عن من يؤيده الرأي , حتى يضاعف من أنصاره , ضد هذا المختلف أو العدو ,, وتبدأ المعركة ,,,
يجب أن يكون هناك احترام وتعايش سلمي بين الأفراد والجماعات دون قطيعة أو حروب أو مكائد ,, ليكون هناك مهزوم ومنتصر أورابح وخاسر ,,, هذه طبيعة الحياة ...
نحن اليوم نعيش غياب ثقافة التسامح المدني ;; السماحة الدينية ;;
وحرية الفكر ،، الأختلاف والتنوع علامتان على مستقبلٍ واعد لدولةٍ مدنية ،تقوم على التسامح وحرية الرأي ،،، إنّ الحياة ليست معركة كبيرة أو ميدان حرب ، إنْما تعايش ناجح لمن يجيد استخدام عقله ..

هذا الكلام يقودني الى حادثة أثارت دهشتي واستغرابي ،، الأخ باسم دخوكا - كاتب مستقل ، أبدى رأيه في العملية السياسية الجارية على الساحة العراقية في مقال نُشر في الأسبوع الماضي ،،
أحدهم يكره حرية الرأي وهو ربما ينتمي الى تكتل عصابات الزعران وبكل وقاحة تطاول هذا الزعران على المركز الكلداني زاعماً أن السيد باسم دخوكا قد تّم إبعاده من المركز الكلداني ،،، هذا الكلام غير صحيح وهو مرفوض جملةً وتفصيلاَ ا لأخ باسم دخوكا انتهت مدة ولايته لرئاسة ا لمركز وهو ما يزال كادراً في الهيئة التأسيسية ،،،
هذا الزعران ، أراد أن يصطاد في المياه العكرة وهو يعرف تماماً أن المؤسسات الكلدانية تتميز بالشفافية وأفرادها يتحلون بروح رياضية عالية وبمستوى متقدم جداً في المعرفة والثقافة والعلوم وهي لا تقوم بطرد مناضلين ، يفتخرون بأصالتهم وقوميتهم الكلدانية وهم شرفاء
يدافعون عن قضايا أمتهم الكلدانية وحقوق شعبنا الكلداني في العراق
إن تكتل عصابات الزعران يريدون فرض هيمنتهم على مناطق تواجد شعبنا الكلداني في العراق وهم يستخدمون الطرق الشرعية والغير شرعية
قانونية وغير قانونية لتهميش دور الكلدان وإبعاد المنظمات الكلدانية عن العملية السياسية في عراق اليوم ،،،
إن تكتل عصابات الزعران يحاولون عبثاَ تشويه الحقيقة عبر مؤامراتهم الدنيئة وسياسة تحالفاتٍ عدوانية وتسمياتٍ مبتكرة ،، الغاية منها الإيقاع بشعبنا الكلداني الأعزل وطمس هويته القومية ،،نحن الكلدان سوف نتصدى لهذه المؤامرة الخبيثة بسلاح وعينا وثقافتنا وبأقلامنا االصاروخية الواعدة ،والكلدان سيستعيدون زمام المبادرة ...

وليد شماس ساوا
منبر الإعلام الحر ،،



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اللعبة السياسية وأهمية الرأي الآخر / وليد شماس ساوا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: