منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 رسالة الى السيد انطوان دنخا جونا صنا/ شابو يوسف دنو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3423
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رسالة الى السيد انطوان دنخا جونا صنا/ شابو يوسف دنو   2012-12-18, 8:24 pm

رسالة الى السيد انطوان دنخا جونا صنا


بعد التحية ان كنت تستحقها ما دفعني للكتابه هو ان يفسر عدم الرد على انه سكوت من الرضا او العجز لذا قررنا ان نرد على كتاباتك المشحونة والمسمومة ضد الكلدان وحزبهم .
بودي ان اقول ما قاله الاقدمون ذكروهم عسى ان تنفع الذكرى .
سيد انطوان نتذكر ما كان يقولونه ابائنا واجدادنا عندما كانوا يمضون مع اغنامهم الى الشام وفلسطين بالبطاقة الشخصية وكيف كانوا يبيعون اغنامهم الى سلطات الجيش الانكليزي وهم البسطاء يطعمون ماشيتهم كمية من الملح ومن ثم يسقوهم فيشربون كمية كبيرة من الماء وبعدها ياخذونهم الى العتال لان الانكليز لم يتعودوا الشراء بالمفرد بل بالجملة حيث كان القبان يسجل رقما قياسيا باوزان الاغنام ولم يكتشف خبراء الانكليزحيلة هؤلاء البسطاء الا بعد سنين.
ومع بداية الخمسينات من القرن الماضي ومجي القومجيه العرب الى السلطة وبشعاراتهم الوحدوية لم يستطع المواطن العراقي او السوري او المصري ان يزور اي دولة عربية حتى بجواز السفر واستمر الحال الى الوقت الحاضر .
سيد انطوان نحن المسيحيون في العراق كان هذا حالنا في المدارس والجامعات والاقسام الداخلية وكجنود نعيش مع بعضنا كافراد اسرة واحدة لم يسأل اي منا الاخر عن مذهبه او حتى منطقته الجغرافية وكانت الزيجات تتم بين الشباب والشابات من مختلف المذاهب وبكثرة مما دفع المرجعيات الدينية ان يجتمعوا ويقرروا بان البراخ الكنسي يتم في كنيسة الرجل واستمر الحال الى عام 1992
عندما جاء القومجيه النساطرة الى دهوك ونشروا كراسهم الاصفر (الكلدان مذهب ام قومية )واعتقد انك لم تسمع به او تقرأوه . واخذوا يطلقون الشعارات وينالون براءات اختراع باقوالهم البذيئة التي لا يلفظها حتى ابن الشارع ضد الكلدان ومنها (الكلدان رائحة نتنه كريهة / الكلدان لا يعرفون طريقه كنيستهم / الكلدان كلواي / اي من صنف الكلاب / من يقول انا كلداني فهو اما عميل لمخابرات صدام او عميل للاحزاب الكردية والكلدان من الوثنيه الى الاسلام ووووووووووو) ولحد الان اصحاب هذه الاقوال البذيئة احياء موجودون وبعضهم وزراء في حكومة اقليم كردستان .
سيد انطوان عام 1992 عندما طرح الحزب الشيوعي الكردستاني قائمته الانتخابية بأسم قائمة كلدو اشور اصدرت ما يسمى بالحركة الخمينية النسطورية بيانا تهجميا ضد الحزب الشيوعي واتهمته بشتى التهم لمجرد ذكره كلمة كلدو ( طبعا يجي كيفك) ثم بعد ذلك عندما عقدت الشخصية الوطنية العراقية (عزيز محمد ) ندوة في السليمانية ذكر فيها ان الشعب العراقي يتكون من العرب والكرد والتركمان والكلدان والاشوريين واديان ومذاهب عدة . ثارت ثائرة هؤلاء النساطرة مرة اخرى ونشروا مقالا في احدا الصحف اللندنية هاجموا فيه هذه الشخصية الوطنية بشدة دون مراعات الاداب العامة لمجرد ذكره الكلدان اين كان دعاة الوحدة حين ذاك . بعدها فكرنا بتأسيس المركز الكلداني للثقافة والفنون لكي يرد على مزاعم هؤلاء ويوقفهم عند حدهم وهكذا كان حيث تم اخراسهم .
سيد انطوان يجب ان اذكرك والذين على شاكلتك باننا نحن المسيحين في العراق لم نأخذ مسيحيتنا من مار ادي ومار ماري بل اخذناها من ابينا . ولم نأخذ كاثوليكيتنا من قداسة بابا روما بل اخذناها من ابينا . ولم ناخذ كلدانيتنا من نبوخذ نصر بل من ابينا فمن يعرف من هو ابيه يعتز بما ورثه عن ابيه ومن لم يعرف من هو ابيه فلا اعتزاز له باي شي . حيث نراه يوما يقول انا عربي ويوما انا كردي ويوما انا اشوري وهكذا اينما رحل .
سيد انطوان هناك حكاية متداولة في دهوك ومحكمتها تقول الحكاية ( ان احد الاباء كان له مجموعة من الاولاد والبنات يحبهم جميعا ما عدا واحدآ منهم كان مشاكسآ لا يأتمر بامر والده فقرر الوالد ان يحرمه من الميراث ووزع امواله على بقية الاولاد دون هذا الولد المشاكس . فقرر الولد المحروم ان يذهب الى محكمة دهوك ويتصل بأحد المحامين طالبا منه ان يسجل دعوة قضائية في المحكمة لمعرفة من هو والده . فنهره المحامي بشدة وهو يقول له انت ابن فلان الشخص المعروف فكيف تقول هذا ولكن الابن اصر على موقفه وسأل المحامي الم ترث انت من والدك مهما كان فقيرا فلماذا لم ارث انا لان والدي غير معروف . مما اضطر المحامي ان يزور والده ويقول يا فلان ان هذا الولد سيجلب العار للعائلة كلها بضمنها والدته فأعطه ما يستحق وخلص العائلة من هذه الورطة . فما كان من الوالد الا ان يمتثل لرغبة المحامي ). وانا اقول لك ولكل من امثالك الذين لا يعرفون من هو والدهم ان يذهبوا الى المحكمة بدعوى لايجاد من هو والدهم لكي يرثوا منه ما خلفه الاب من الاسم والارث . عندما سأل القنصل الروسي الباطريرك النسطوري مار بنيامين الشهيد انت من عائلة يهودية معروفة فمن اتى بك الى النسطورية وادعائك الاثورية كان جواب الباطريرك هذا ما اخذته من والدي .

سيد انطوان جونا صنا وانت تتكلم كخبير مخابراتي متمرس تقول ان القائمة الفلانية حصلت على كذا رقم من الاصوات في الانتخابات الاخيرة ارى من واجبي ان اسالك كم حصلت قائمة مجلسك الشعبي ذو الفاركونات الثلاثة والذي هو صنيعة الديمقراطي الكردستاني لا بل مطيته المطيعة من اصوات النساطرة في العراق والخارج وانما حصلت عليه هو اصوات حثالة الكلدان من امثالك لان ما صوت لقائمة مجلسك الشعبي من النساطرة لا يتجاوز على عشرة اصوات وان الشخص الذي كان مفلسا لا يملك ثمن نصف كيلو شكر واصبح من اصحاب الملايين من اموال سركيس اغا جان لم يصوت لقائمة مجلسك الثلاثي بالمناسبة لماذا لا تضيفون فاركون اخر للاراميين واخر للمارونيين لتكتمل القافلة.
السيد انطوان انت تقول ان ابلحد افرام فصل او طرد (10) اعضاء من اللجنة المركزية والمكتب السياسي من اين جاءت عبقريتك بهذا الرقم وان مجموع اعضاء اللجنة المركزية بما فيها المكتب السياسي (7) اعضاء فقط . وان هذا ليس من حق احد الا من حق المؤتمر فقط والذي اقر بفصلهم وهم ثلاثة فقط وهذا حدث ويحدث في كل التنظيمات السياسية .
سيد انطوان هناك مثل متداول في العراق مفاده (اذا انت اكرمت الكريم ملكته وان اكرمت اللئيم تمردة) فأن السيد سالم جيبا احترمك وأتمنك على امواله ولكنك خنته ولولا شهامة عمالك واهل مانكيش لضاعت امواله وكذلك السيد ابلحد افرام احترمك واقرضك ما كنت بحاجة اليه ولكن خنته ولولا معارفه من المسئولين لضاعت امواله كذلك .
فانت ينطبق عليك الشطر الثاني من المثل اعلاه . ولهذا نعرف لماذا حقدك على السيد ابلحد افرام وكل الذي يعتز بكلدانيته واخيرا السلام على كل من يعتز بوالده وما ورثه منه.


شابو يوسف دنو/ دهوك



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة الى السيد انطوان دنخا جونا صنا/ شابو يوسف دنو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: مواضيع ممنوعة من النشر لابناء الشعب المسيحي بالعراق

-
انتقل الى: