منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 تعقيبا على مقال الاستاذ سولاقا خوشابا (الحركة الديمقراطية الاشورية الى اين؟ )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3442
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: تعقيبا على مقال الاستاذ سولاقا خوشابا (الحركة الديمقراطية الاشورية الى اين؟ )    2012-12-29, 7:52 am

تعقيبا على مقال الاستاذ سولاقا خوشابا (الحركة الديمقراطية الاشورية الى اين؟ ) .
....

ترددت كثيراً في كتابة هذا الموضوع حيث انني ومنذ فترة طويلة قررت ان لا اكتب اي شئ عن السياسة او الساسة العراقيين الخونة منهم ام الصالحين, مع علمي بانه لايوجد اي صالح بينهم.
دعوني اعزائي القراء قبل ان ادخل في اي من التفاصيل ان اروي لكم ما حصل معي في احد الايام, كنت في المدرسة وكالعادة كل سنة كنا نمر بمشاكل الطلاب الانتخابية فقررنا عدم المشاركة في الانتخابات, وطبعا كطلبة اشوريين كنا في مشكلة ومديرة المدرسة قررت فصلنا, ولكن الامر لم يكن رسمياً بعد وكنا قد سمعنا بان يونادم كنا في زيارة قصيرة, قررنا ان نذهب لزيارته لنتكلم معه عن المشكلة التي ستواجهنا وان كان باستطاعته ان يساعد قبل ان يصدر قرار فصلنا من المدرسة لمدة ثلاثة ايام, ذهبنا اليه التقيناه وهو في موكبه على الطريق, حراسه الشخصيون منعونا من مقابلته, ولكنه ترجل من سيارته وصافحنا وقلنا له المشكلة فوعدنا بانه سيحل المشكلة وبانه سيتكلم مع وزير التربية, ماذا حصل بعدها لا اعرف المهم باننا أكملنا عامنا الدراسي و بدون اي مشاكل, في ذات اليوم رجعت الى البيت اتذكر اخي الكبير فتح لي الباب قلت له "ياليتك تعرف ماذا حصل اليوم ؟" فضحك وقال "اطربيني بالذي حصل..." فاسطردت بالكلام , فقلت المهم انني صافحت يد يونادم كنا عليك بتقبيلها قصدت يدي. فقال اخي "يوما ما ستذهبين الى المصح من كثر تفكيرك بزوعا والحركة الاشورية".
الحقيقة القصة هنا ليست مهمة ابداً ولكن المفهوم الذي كنا كلنا نعيش فيه بان يونادم كنا هو الراعي الرسمي لحمل المسالة الاشورية الى العالم الخارجي والداخلي ونظرنا اليه كمخلص الذي سياتي وينقذنا ويعيد الينا ما سلب منا.. في حين لم يكن من المفروض ان ننظر اليه كذلك او نعطيه من القيمة ما اوصله الى هذا الجبروت...
استاذنا العزيز سولاقا خوشابا انا فعلا لا اود ان انتقد المقال بقدر ما اود ان اعتب عليك وعلى جميع الخيرين الذين باستطاعتهم ان يفعلوا شيئا لتغيير مسار الكثير.
الحقيقة كل الاشياء التي ذكرتها معروفة عن يونادم كنا معروفة لدى الجميع صدقني و موثقة ولكن اين هي هذه الاثباتات؟ الاثباتات موجودة لدى الناس التي يهمها امره وستخرج في الوقت المناسب! ولكن نحن مالذي يهمنا اكثر؟ ان نكتب ونتهم ونقول الى اين؟ او انه هذا وذاك؟ ام من المفروض ان نقف ونفعل شي على الاقل لننقذ ما تبقى ؟
فيونادم لم يبقى على المسيرة التي كان يجب يبقى عليها بل انخرط وانشغل وانفردَ في كيفية ان يُسيير ويسيطر على كل شي. ونتيجة لفشله استطاع الاكراد وغيرهم بتاسيس الكثير من الاحزاب والمجالس التي تدعي بانها تمثل الاشوريين , لما المهاجمة في طبيعتنا؟ لما لانفكر كيف نصحح الامور؟ علينا اليوم ان نترك مهاجمة يونادم كنا لان هذا مايعطيه قوته, الحركة الديمقراطية الاشورية ليست لديها القاعدة الجماهيرية التي كانت لديها في السابق, على الاقل كان لديها قبل ان يصيح يونادم سكرتيرها. ولكن الان ليست لدى جميعنا نفس ردة الفعل عندما كنا نسمع اسم الحركة كما في السابق وهذا ماسيساعد اذا ماقرر بعض الخيرين ان يجتمعوا ليحموا الحركة الديمقراطية الاشورية.
ولكن الاصلاح لايبتدأ فقط من خارج الحركة وانما من داخلها ايضاً لترجع ثقة الناس بها. على جميع الاعضاء الشرفاء داخلها ان يقفوا ويفعلوا شيئاً.وهنا حتى ان لم يقبل اعضاء الحركة من الداخل ان يقوموا باصلاح, فعلى الخيريين من ابناء شعبنا الذين لديهم القدرة و المؤسسين للحركة الديمقراطية الاشورية و غير المرغوب فيهم الان في داخل الحركة ان يفعلوا شيئا والقصد هنا لا ان يُاسسوا حزباً او مجلساً كالاحزاب والمجالس العميلة والفاشلة التي نراها الان على الساحة, بل هيئة او منظمة غير ربحية هدفها القيام ببناء العقول ومساعدة الناس.
انا اعتقد يا اصدقائي باننا لسنا نعاني من يونادم فيونادم مشكلة صغيرة جداً, وهو ليس مشكلتنا وانما نعاني من الجهل والشعب البسيط التفكير لان يونادم وغيره يريدوننا ان نبقى على هذه الحال كي لانطالب بالتغيير اذا لم نحصل على ابسط حقوقنا ولكي لا نطالب بازاحتهم ان لم يستطيعوا ان يحققوا ما اتو من اجله هذه هي المشكلة الكبرى التي نواجهها, فعندما نادى اغا جان ببناء البيوت في القرى الاشورية الكل طبلَ وزَمر لماذا ياترى فرح الناس؟ بدل ان يسالوا كيف سنعلم اولادنا, لامدارس ولا اعمال ومراكز ثقافية تنير العقول فيبقى الشعب في الجهل لاجيال, والجهل يخلف مانراه اليوم!!!! فيقولون دع كنا وغيره يمثلون المشهد ونحن نلتهي بلقمة العيش وهذا ما يحصل, الحركة ومع الاسف الشديد هاجمت المطران مار اسحق لاسباب لا احد على المام بها ولكن مها كانت هذه الاسباب وسواء كنا على وفاق ام خلاف مع المطران فان الرجل حقق في سنتين مااخفقت الحركة في تحقيقه طوال مسيرتها ال(33) سنة فالمطران من لاشي ابتدأ وبنى واسكن الناس هذا ماكنا نريده على المدى القصير من الحركة ان تحقق ولوالقليل من الاستقرار للناس لكي يستطيعوا بعدها ببناء مجتمع سليم وعقول نظيفة, ليعرفوا كيف ينهضوا بهذه الامة التي عانت ولازالت تعاني.
فماذا فعلت الحركة للناس؟ التدريس بللغة السريانية! أهذا هو الانجاز العظيم الذي يذكرونه والناس تصدقهم. انا لا اعتبره انجاز عظيم فنحن تعلمنا القراءة والكتابة بلغتنا من كنيستنا التي حافظت على وجودنا لا من المدارس التي تاسست, وكنا نستطيع المحافظة عليها لملايين السنين من غير هذه المدارس.
هل لدينا علم ماذا تفعل زوعا في حين انهم ملزمون بان يقولو لنا هذا مانفعله وهذا مانطلبه لانهم يمثلون الشعب والشعب البسيط ليس لديه علم باي نشاطات تقام باسمه!! محتكرين حق تمثيلنا ونحن الجهلة لانعلم مالذي يحصل واليوم الذي نود ان نسال يازوعا اعلمينا مالذي تفعلينه من اجلنا نكون من الخونة ومن الاحزاب الكردية مدسوسين.
اود هنا ان اتذكر حديث دار بيني وبين صديق لي في شان زوعا فقط لتعرفوا مانعاني منه. احد اصدقائي وهو محامي في دهوك قال لي اتعرفين ما يقول الناس عندما نقول يجب ان نخلع يونادم من منصبه لانه ياخذ الحركة الى الهاوية؟؟ الشعب يقول ليس لدينا افضل منه ليمثلنا !!
فقال لي اتصدقين هذا؟ أ هذا ماوصلنا اليه؟!! واكمل قائلاً الامة التي تظن بانها اخرجت يونادم ليدافع عن حقوقنا ونفس الامة ليست قادرة على اخراج غيره فلتموت وانا لا اريد ان ادافع عنها لانها ستموت في جميع الاحوال بعد موته.اليس كلامه صحيحاً؟ الاتتفقون بالراي معه؟
اتذكر كلامه كل يوم واتفق معه فعلا الامة الغير قادرة على إخراج غيره فانا لا اود ان انتمي اليها. تصوروا يا اصدقاء مدى الجهل الذي نعيش فيه. هنيئاً له فمن حقه ان يفعل مايشاء لاننا جهلة وليست لدينا القدرة على محاسبته او مطالبته باي شي.
الكلام قاسي يا اصدقاء عندما نقول لانود الانتماء الى امة لاتلد مفكرين ومثقفين ... الخ. ولكن اليوم هذا الجهل الذي يسيطر على عقولنا جعل الناس تقول هذا الكلام. نحن امة انجبت اغا بطرس,فريدون اتورايا,فريد نزها, اشور يوسف دخربوت, مار شمعون وشهداء الحركة الديمقراطية الاشورية الذين يُتاجر بدمهم اليوم في القضية الاشورية. فيونادم ليس بشئ مقارنة بهم, ولاتجوز المقارنة بهذه الشخصييات, فهذه الشخصييات عاشت وماتت قومية ولم تتاجر بحقوقنا.
في نهاية هذا الموضوع يا اصدقاء لننظر الى واقعنا فنحن لسنا بحاجة الى مهاجمة اشخاص او جهات فكل هذا وقت وطاقة نضيعها في حين الاجدر بنا ان نستخدمها لخدمة وبناء المجتمعات الاشورية , مانحن بحاجة اليه جهة محترمة ليس عملها سياسي وانما انساني تقوم بمساعدة المجتمع الاشوري وتؤمن له الحاجات البسيطة التي تمكنه من الاستقرار لكي ينهض ويركز تفكيره على بناء مجتمع سليم عندها نستطيع ان نفعل مانحن لسنا بقادرين على فعله اليوم.
واقعنا اليوم مرير اطفالنا ليسوا اطفال يذهبون الى المدارس لينجحوا ويتخرجوا. لاهوايات ولا افكار ولا ابداعات, او حتى طموحات تذكر. اجيالنا الان لاتعرف اي شئ عن الشعور القومي او مانحن ذاهبون اليه من خراب, والاهالي منشغلة بلقمة العيش بعيدة جدا عن تعليم اولادها الصح من الغلط, القراءة منعدمة ولا احد يعرف ماذا حصل في الماضي ويحصل الان, الجهل القى بغطاه علينا وهذا ما مكن يونادم وغيره من ان يفعلوا ما يفعلونه الان.
فيا اصدقاء اتمنى ان تضموا صوتكم لصوتي وتفعلوا شيئا من اجل هذاه الامة لتوعيتها لسنا بحاجة الى حزب سياسي جديد وانما بحاجة الى اناس تاخذ الاجيال القادمة الى ما تستحق ان تكون فيه لتدافع عن حقوق كرامتنا التي اهدرت من قبل احزابنا. يونادم اخر مشاكلنا فيكفي المهاجمة نود الاصلاح.


مورين ايشو
assureen@yahoo.com



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعقيبا على مقال الاستاذ سولاقا خوشابا (الحركة الديمقراطية الاشورية الى اين؟ )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: منتدى نشر الغسيل بين الفرقاء

-
انتقل الى: