منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 شتـّان ما بين المتأشور والمدافع عن قـوميته !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4549
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: شتـّان ما بين المتأشور والمدافع عن قـوميته !   2010-09-04, 11:03 pm

شتـّان ما بين المتأشور والمدافع عن قـوميته !


نشر السيد يـوسف شكـوانا وبـصياغـته اللغـوية العـربـية الـفجَّـة مقـالاً سياسياً بعـنـوان ( إذا كان هـؤلاء مفكريهـم والأصح "مفكروهم" فكـيف تكـون أفكارُهم ) على الرابـط :

http://www.ankawa.com/forum/index.php?actin=printpage;topic=439354.0

بعد ديباجة مطولة حول الفكر الناجح وكيف أنه يعتمدعلى عاملين طبيعته وأشخاصه و تدخل في إطاره الأحزاب والمنظمات والأندية والجمعيات والإتحادات وغيرها ، وراح يُسهب بالشرح بما قد تعلمه بمدرسة تنظيمه الشوفيني الشمولي التي تعتمد تلقين الكذب لأعضائها ومناصريها انطلاقاً من الشعار الذي تبنته ( الغاية تُـبَـرِّر الوسيلة ) .


فالكـذب يعتبره تنظيم زوعا أساس نجاحـه ، لأنه شبيه بالحزب النازي بدليل أن زعامته تتصف بالصفات الزعامة الهتلرية ولا تختلف عنها إلا بلإمكانيات العسكرية التي لا تتـوفـر لها كما كانت لتلك ، أما من ناحية الأعلام فهي تقلد الشعار الشهير للدكتور جوزيف كوبلز وزير الاعلام في حكومة المانيـا النازية في ثلاثينيات القرن العشرين " اكذب اكذب حتى يصدقك الناس " وبهذه السياسة استطاع أسر أذهان الناس من غير الألمان ويدفعـهم الى تأييد القيادة النازية وزعيمها تأيـيداً قـوياً وكاملاً .


وهذا الشيء ذاته ما تفعـله الماكنة الاعـلامية الزوعاوية بأشخاص عـملائـها من الكلدان ناكري أصلهم وقـومـيـتهـم الذين دعـوناهم بالمتأشورين ، فهم الذين فرض عـليهم هـذا الـتـنظـيم العنصري أن يقـوموا بأسر أذهان ذوي الـنفـوس الضعـيفة الإنتفاعيين من أبناء الكلدان لتأييد أفكار وايديولوجية زوعا . أليست يا سيد شكوانا ما تـطرحـه أنت كعـمـيـد المتأشوريـن والرهط الذي أغـريته مفارقة ًعجيبة وغـريبة مليئة بالإزدواجية والمعايير الخاطئة والتناقضات الفاضحة التي لا تحتاج الى إثبات ؟
ثمَّ كيف تُقارن الكلداني الشهـم المدافع عن قـوميـته وتاريخ امـته وأمجادها ، بالمتأشور الذلـيل الذي يُـناصر أعـداء امـته ويسعى معهم الى تغييبها وإنكار وجـودها ! وبالثأر لكلمة المـتأشور تُطـلـق عليه كلمة الإنقسامي ! يا للخـزي ! إن فذلكتك الكلامية المملة بطولها وبصياغتها الحـزبية الركيكة لغـة ً ومعنىً ، هي غـش وخـداع ، ولا تعـتـقـد أن كلمات الخـنـوع التي تضمنها ردُّك على السيد حبيب تومي ، واعترافك بالحقيقة التاريخية بالنسبة لدور الكلدان وما حققوه من الحضارة أدَّت الى قيام امبراطوريتهم العـظيمة ، يخـدع الكلدان أو يشفع بهم ليسامحـوك عن إجحافـك بحـقـهم ، إنك وأمثالك يعـتبرهم الكلدان زوانا مزروعاً في حنطتهم النقية .


كيف يمكن للكلدان تصديق إدعاء زوعا بالديمقراطية والليبرالية ، ومن جانـبٍ آخـر يقوم ببث دعايةٍ مغـرضة ضِدَّهم يُهيِّء لها كُلَّ أنـواع الدعـم المادي والاعـلامي بـهـدف إقـصائهم من الساحة السياسية وتهمـيشهم ؟ وهـل يُـمكـنهم الـتغاضي عن أعماله هذه وعدم ربـطها بمشروعه الإيديـولـوجي المبـطـن الذي يؤكده خـطابـُه السياسي العـنصري الأوحادي الإتجاه الذي يسعى الى إحياء أشورة مناطـق سكنى أبناء الكلدان منذ القضاء على الكيان الآشوري وشعبه القضاء المبرم قـبل أكثر من ألفين وستمائة سنة والإنقضاض عليها باحتـواء الكلدان ؟


لا أحب الثرثرة على غـرارك ، ولكني أنبهك لتحترم حجمك الثقافي والأدبي الذي قد يتناسب مع مستواك الحزبي ولكنه لا شيء بالمفهوم العام ، وتجنب أن تقارن ذاتك بمن بإمكانهم أو يُـعـروك ويجعلوا الناس أن ينظروا الى حقيقك كما هي ولا كما هم في غيابٍ عـنها، فأنا أعرف مستواك جيداً . ومن جهلك أحـكم عليك ، أنا لم االـَقـب نفسي بلقـب الشماس لآنني شماس منذ مطلع سبعينات القرن العشرين ، والذي رسمني هو البطريرك القديس مار بولس الثاني شيخو وبطلبٍ شخصي منه ، أما شهادة الدكتوراه فلم أسعى إليها بل هي التي سعـت إليَّ تقديراً لمجهوداتي الأدبية والتاريخية ، وستراها قـريباً ، أما عضويتي في الهيئة التنفيذية للكتاب والأدباء الكلدان أيضاً لم أسعى إليها فإن الإخوة المؤسسين ألحـوا عليَّ بالترشيح ، ولا بد أنك تعرف بعضاً منهم ، فلدينا في الإتحاد الكثير من الألقوشيين الشجعان تستطيع التأكـد منهم ، ولاتنسى يا استاذ يوسف أنني نسيب الألقوشيين ! هذه المعلومات لم أكن بحاجةٍ لذكرها ، ولكن جهلك بها وغيرتك الأنانية دفعاني لذكرها . وأخيراً أسألك يا يوسف ، اليس المثل الذي ضربته لي ينطبـق عليك وعليك بالذات ؟ ولا اريد الإسترسال بالأسلئة التي لديَّ عنك بالذات ولا أرغـب أن يأتي يوم أضطـر فيه لإلقائها عليك ؟ أما عن عشيرة آل شكوانا من والدك ومَـن سبقـوه فلا غبار عليهم إنهم كانوا اناساً مباركين ، ولكن للأسف فكأنك مَن لا يمت إليهم بصلة . أما وصفك لي بأشد المتطرفين ، فهذا يعود لمفهمك الزوعاوي وليس الإنساني ، أنا مـدافع صلـد عن قوميتي وامتي الكلدانية التي أعرف حقيقتها التاريخية ، أما أنت فلا تعرف الحقيقة التاريخية ولذلك تـمَّ خدعـك وبدورك تحاول بكل جهدك خدع الآخـرين !

تـحـياتي الصادقة لا كتحيات الغير . . .



الشماس د. كوركيس مردو
عضو الهيئة التنفيذية
في الإتحاد العالمي للكتاب والأدباء الكلدان
في 4 / 9 / 2010


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شتـّان ما بين المتأشور والمدافع عن قـوميته !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: مقالات للكلدان الاصلاء

-
انتقل الى: