منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 حتى لاننسى : معركة جبل سيري الجزء الثاني/ بولص يوسف ملك خوشابا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3169
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: حتى لاننسى : معركة جبل سيري الجزء الثاني/ بولص يوسف ملك خوشابا   2013-01-13, 1:52 am


حتى لاننسى : معركة جبل سيري الجزء الثاني



استمرت المعارك الطاحنة في هذه المعركة والتي ابلى فيها بلاء حسنا البطل اغا ايزريا من ايل حيث منع القوات التركية من التقدم في قاطع عملياته ودافع هو ورجاله دفاعا مستميتا لحماية شعبه المتواجد في اورميا وضواحيها وكانت الخسائر التي مني الاثوريون في هذه المعركة نحو مائة وخمسون قنيلا وجريحا اما اخسائر التركية فكانت اضعاف هذا العدد مع مدفعين وثلاثة رشاشات وكمية كبيرة من الذخائر جرت هذه المعركة قبل هجوم القوات التركية الاخير الذي اجبر الاثوريين على اخلاء اورميا مع العلم ان القوات الاثورية كانت قد خاضت قبلها وخلال الستة اشهر الاولى من عام 1918 اربع عشر معركة ظافرة مع القوات التركية والايرانية والعشائر الكردية المؤيدة لها بدون انقطاع .
حاول الاثوريين ارسال قوة قوامها مائة وستون مقاتلا بقيادة النقيب الروسي يرويولوجق لجلب العتاد من المستودعات الروسية المتروكة في الميناء فابحر هؤلاء المقاتلون في زورق كان ربانه احد الضباط الروس الذين بقوا مع الاثوريين دون ان يعلموا انه كان شيوعيا . وعند وصول الزورق الى الميناء الذي كان مراقبا من قبل كمين من القوات التركية وبعض المقاتلين الايرانيين من اهالي تبريز دون ان يعلم الاثوريين بذلك . ولما نزلت القوة الاثورية الى البر وتقدمت نحو مستودعات الذخيرة فوجئت بهجوم مباغت عليها من قبل القوات التركية والايرانية فقاتلت قتالا مثاليا تقهقريا للوصول الى الزورق الا انها وجدت ان الزورق كان قد تركها وابحر بعيدا في البحيرة بتدبير من ذلك الضابط الشيوعي وعليه جرى تطويق هؤلاء المقاتلين وتم قتلهم من قبل القوات التركية والايرانية وتم التمثيل بجثثهم ثم جمعت بقايا عظامهم بمساعي القنصل الامريكي في تبريز ونقلت حيث دفنت في احدى االمقابر المسيحية .
وفي 25 حزيران الشرقي سنة 1918 شوهدت طائرة في سماء مدينة اورميا واعتقد الاثوريين في البداية بانها معادية لذا اخذوا يطلقون النار عليها من كل صوب . الا ان الطيار لم يرد عليهم بل اخذ يهبط تدريجيا حتى يتسنى لهم تمييز علامة الطائرة وبعد ان علموا انها صديقة تحول الرمي القتالي الى رمي الفرح والبهجة وهبطت الطائرة في السهل القريب من اورميا لعدم وجود مطار فيها وهرع الاثوريين الى مكان هبوطها مندهشين وخرج منها الطيار النقيب بننكتان الانكليزي الذي اقتادوه الى مقر المبشرين الانكليز في مدينة اورميا حيث اجتمع به رؤساء الاثوريين والارمن والمسؤلين الاجانب والمار شمعون بولص واغا بطرس وتخلف عن الحضور ملك خوشابا لتكليفه بواجب الاتصال بالانكليز في الموصل وبعد توجيه عدة اسئلة اليه اخبرهم بانه قد اتى لكي يطمئن عليهم وليؤكد لهم وصول مساعدات الحلفاء اليهم كما اكد لهم الوعود التي كان قد قطعها لهم الكبتن كريس الانكليزي سابقا بحضور المسؤلين الامريكان والفرنسيين والروس . وطلب هذا الطيار من القيادة الاثورية ارسال قوة الى ساين قلعة الكائنة في جنوب اورميا على بعد ثلاثة مراحل نظامية كي تلتقي بالقوة الانكليزية هناك لاستلام المساعدات من السلاح والعتاد والمال وضباط انكليز لقيادة القوات الاثورية وبناء على موافقة جميع المسؤلين سار اغا بطرس على راس قوة قوامها ثلاثمائة مقاتل خيال نحو ساين قلعة . بعد مسيرة يومين اشتبكت قوة اغا بطرس مع القوات التركية الباقية والايرانية والعشائر الكردية في اشنوق وقلعة بشوة وسولدز وساووج بولاق وتمكنت من شق طريقها والوصول الى ساين قلعة حسبما كان متفقا عليه بين الطيار الانكليزي والاثوريين الا عند وصول القوة الاثورية الى ساين قلعة كانت القوة الانكليزية قد انسحبت منها مسافة مرحلة الى الخلف لتاخر القوة الاثورية من الوصول اليها في الموعد المحدد نتيجة لاشتباكها في القتال مع العدو فلحقت القوة الاثورية والتقت بها في موقع يدعى ( انجا )ولما تم اللقاء بين هاتين القوتين عم الفرح الجيع وخاصة اغا بطرس الذي كان يامل بانه بفضل هذه المساعدات سيعود الى جبهة اورميا ويدافع عنها حتى تبيان نتيجة رحلة ملك خوشابا وبعد ان مكثت هذه القوة يوما واحدا في انجا عادت الى ساين قلعة حيث فوجئت بوصول العوائل الاثورية اليها مع بقية المقاتلين تاركين مدينة اورميا دون قتال ......
بولص يوسف ملك خوشابا



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حتى لاننسى : معركة جبل سيري الجزء الثاني/ بولص يوسف ملك خوشابا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: