منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 إطـلـبـوا أولاً كاهـنَ الله ! وهـذا الـمـطـران و ذلك الـﭙطـرَك يُـعـطى لـكـم الحـلقة الثانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4538
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: إطـلـبـوا أولاً كاهـنَ الله ! وهـذا الـمـطـران و ذلك الـﭙطـرَك يُـعـطى لـكـم الحـلقة الثانية   2013-01-14, 12:44 am

إطـلـبـوا أولاً كاهـنَ الله ! وهـذا الـمـطـران و ذلك الـﭙطـرَك يُـعـطى لـكـم
الحـلقة الثانية

بقـلم : مايكـل سـيـﭙـي / سـدني ــ 2013/1/14

إنّ فـكـرة الـزعامة والـقائـد والرئاسة والمَلِـك وجـميع مناصب المسؤولية العامة ليست حـديثة العـهـد ولا هي طارئة عـلى الـبشرية وإنما جاءت ضرورة إجـتماعـية منـذ قـديم الـزمان وهي من علامات تـطـوّر الـفـكـر الـبشري بعـد مرحـلة المشاعة سـواءاً كانت نـوعـية هـذه القـيادة أو عـدد عـناصرها تـتمثـل في فـردية ( الـزعـيم يحـكم المجـلس الـوطـني ) أو في مجـموعة ( المجـلس الـوطـني تحـت حـكم الـزعـيم ) فالحاجة إلى الـزعامة واردة ومنـطـقـية ، ولكـن الـيوم أصبحـتْ قـيادة الشعـب مهمة صعـبة لأن أبناءه صاروا كـلهم قادة في وعـيهم وثـقافـتهم فـمَن يتجـرّأ عـلى قـيادتهم ؟ لـقـد أجاد ديـﮔـول / فـرنسا حـين أضاف بُـعـداً آخـراً إلى هـذه المسألة حـين قال : كـيف يمكـن لرجـل واحـد أن يحـكـم شعـباً يأكـل أكـثر من مائـتين نـوع من الجـبن ! وهـنا تكـمن العـلة الكـبرى .
في الماضي كان الـوالي وكـهـنة المعابـد يـفـرضون سـلطـتهم عـلى المجـتمع المتخـلف بسهولة حـين لم يكـن أبناؤه يميِّـزون الـناقة عـن الـبعـير ( مقال ساخـر سيأتيكم لاحـقاً ! ) وفي أيام كانـت العـروس تعـتـقـد أن قـبلة العـريس تجـعـلها حاملاً ( سبق أنْ ذكـرتُ هـذا في مقال ! ) وفي عـهـد كان الكاهـن يـديـر مكـتب وكالة بـيع وإيجار مَنازل ملكـوت السماوات جاهـزة للتسليم وبأسعار تـتـناسب عـكـسياً مع وعي الـناس فـتـدفع أقـساطها عـلى إمتـداد العـمر وحـتى بعـد الممات وبـدون وصولات
( http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=438781.0 ! )
ولكـن أية منازل ! منازل أعـدّها الرب المسيح مجاناً لـنا بعـد أن وافى ثمنها من دمِه الـزاكي المسفـوك عـلى الصلـيب عِـوَضاً عـنا ، تلك التي وعـدنا المخـلص بها ليأتي ويأخـذنا إليها حـيث يكـون نـكـون معه جـميعـنا ، فـهل يسعـدكم أن نـتغابى أمامكم اليوم أيها السادة الـزعـماء ونحـن في زمن غـزو الـفـضاء ؟ وإلاّ سنسألكم أين سـنـدات الـطاﭙـو والقـروض والديون والأختام والخـزعـبلات لـتلك المنازل ! .... إصحـوا عـلى أنـفـسكم وكـونوا حـكـماء كالحـيات وودعاء كالحَـمام لـتـكـسـبوا إلى جانبكم شعـباً واعـياً تـفـتخـرون به في ديـوانـكم ، ولا تحـيطـوا أنـفـسكم بنـفاخي كـور الحَـدّاد ومَجـمَرته !
وفي صدد مقالـنا فإن كاهـنـنا ومطرانـنا وﭙـطركـنا كـلـدانيّـون منـتمون إلى ﭙاطـريـركـية بابل عـلى الكـلـدان ، فالموضوع إذن مرتبط بشعـبنا الكـلـداني فـنـقـول : نحـن الـيوم شعـبٌ عـلى مركـب في وسط بحـر تـتـقاذفه أمواج المَد والجـزر ، فإنْ قـلنا نـنـتـظـر لـيأتي الربُّ ويُـزمجـر ويُـسْـكِـت البحـرَ ، قالـوا لـنا لا تجـرّبوا الـرب إلهكم الآن .... وإنْ قـلـنا المجـذاف مضمون عـنـد منـقـذ الأمة أخـونا الجان ، قالـوا لـنا خـذوا في الحـسبان أنْ ليس بالخـبز وحـده يحـيا الإنسان .... وإنْ قـلنا نـتـرك مركـبنا ونـقـفـز إلى سـفـينة يرفـرف شراعـها فـنحـتل بها البحار وأمواجها ، قالـوا لـنا كـلـُّـنا سـمعان نصمـد ونصبـر ونبحـر حـتى نـصل الشطآن ولا نركـب سـفـينة الجـيران ! ..... فـقـلـنا بالله آمنا ، إنّ غـداً لِـناظـره لـَـقـريـب مِنا ولا بـد من مسعـف لمركـبنا ومجـيـب لـنـدائـنا .
يعـلم شعـبنا الكـلـداني بأن أواصر كـنيستـنا الكاثـوليكـية ( ﭙاطـريـركـية بابل عـلى الكـلـدان ) في جـيلـنا هـذا بـدأتْ بالإرتخاء بعـد إنـقـضاء عـهـد المرحـوم الـﭙاطـريـرك شـيخـو ليس بسبـب الظروف وإنما بسبب مَن جاء بديلاً عـنه في تلك الظروف ، وإنَّ أيَّ تجاهـل للماضي سـيُعـمي الـبصيرة للحاضر فـكـيف بنا للمستـقـبل ؟ وأصحاب السيادة مطارنـتـنا الأجلاء عـلى عِـلم بكـل صغـيرة وكـبـيرة بحال كـنيستـنا الكـلـدانية في جـميع أبرشـياتـنا ومَن يـدّعي بأنه لا يعـرف عـن حـيثيات غـيره نقـول له إنها مثـل أبرشـيتـكَ وكـفى ! أما آمال شعـبنا الكـلـداني فـليست غـريـبة عـلى مطارنـتـنا الكـرماء وإذا قالـوا لا نعـرف شـيئاًعـنها نـقـول لهم لستم بشيء منها .
الـيوم نحـن بحاجة إلى ﭙاطـريـرك قائـد مثـلما كـنا بحاجة إليه قـبله وسنكـون بحاجة إليه بَعـده ، ومشكـلـتـنا ليست في مَن سـيكـون ! فـقـد وردَتْ لغة الإحـترام والكـياسة الأدبـية والمجاملة الأخـوية الواضحة عـلى لسان سيادة المطران وردوني حـين قال ( كـل المطارنة الـكـلـدان يستحـقـون حـمل إسم ﭙاطـريـرك الكـلـدان ) ! كـما سـبق أنْ قال سيادة المطران ساكـو أنّ ﭙاطـريـركاً ــ نـص ونـص ــ لا ينـفـعـنا ! وهـو صادق في كـلامه هـذا وفـيه يُـذكــِّـر المطارنة بالمَثـل (( لا يُـلـدغ المؤمن من جحـرٍ مرتين )) وفي سنين خـلتْ كان هـناك كاهـن قال : نـريـد ﭙاطـريـركاً يعـرف الـسورث ... وهـذا الكاهـن أوّل مَن حـطـَّم السورث ! أما من جانب أخـر فإن هـناك أصحاب السيادة مطارنـتـنا الأعـزاء مَن ينادي اليوم هـمساً ويقـول لا نريـد ﭙاطـريـركاً من درب الـتبانة ! ولا نـدري مِن أيّ درب يريـدونه ، أما نحـن فـطالما ( لـيوخ يالـد راحِ ﮔـنـوتا = لسـنا أولاد راحـيل السارقة ) دعـونا نـدلي برأينا ونـقـول : لا نريـد ﭙاطـريـركاً من كـوكـب الأرض .
وكـما ذكـرتُ فإن الأزمة ليست في مَن سـيكـون ! وإنما الـذي يهـمنا هـو : ماذا سـيكـون! هـذا الـﭙاطـريـرك ؟ ما هي ستـراتيجـيته وخـططه بشأن كـنيستـنا في إلتـزاماتها الـمسكـونية الـﭬاتيكانية ، لـيتـورجـيتها ، علاقـتها مع الكـنائس القـريـبة منا ، وما هي نـوعـية تـفـكـيره وثـقافـته وموقـفه مع التيارات الكـنسية الحـديثة ، تعامله مع المتسرّبـين من كـنيستـنا ، رأيه في دَور العـلمانيّـين في المشاركة الفـعـلية جـنباً إلى جـنب الإكـليروس في اللاهـوتيات والإداريات ، إلتـزامه بإرشادات قـداسة الحـبر الأعـظم ﭙاﭙا الـﭬاتيكان ، ثم هـل يقـتـصر إهـتمامه برعـيته الكـلـدانية عـلى تلبـية حاجاتها الإيمانية وجـمع تبرعاتها الـنـقـدية ؟ ماذا ستـكـون تـوصياته إلى الأبرشـيات حـول أمورها المالية والإستـثمارية ، هـل سـيفـصح عـن ميزانية الـﭙاطـريـركـية للـرعـية ليحـذو حـذوَه المطارنة بكـل شـفافـية ؟ كـيف سـيعالج الإشكالات مع أصحاب السلطة العـراقـية ، ماذا ستـكـون علاقة المطارنة بالتـنـظيمات السياسية اللاكـلـدانية ؟ ما مصير لـغـتـنا الكـلـدانية ؟ وهـنا يأتي السؤال المهم : لو أنّ شخـصاً ﭙـروتستانياً أو إنجـيلياً أراد ترك كـنيسته والإلتحاق بكـنيستـنا الكاثـوليكـية أظن أنَ غـبطـته لا يمانعه ، طيب فـكم بالأحـرى يجـب أن يتـلهـف إلى إستـقـبال مطران كاثـوليكـي ﭬاتيكاني يرغـب بالإنـتماء إلى ﭙاطـريـركـية بابل عـلى الكـلـدان مثـل سيادة المطران باوي سـورو الكـلي الـوقار ؟
إنّ قائمة من أسـئـلة لا تـنـتهي ، تـثيرها تراكـمات سـنين طـويلة من إهـمال وتـقـصير وعـناد وتعـنـتْ وتحـدّي وتـفـرّد وتباهي وتـذمُّـر بالإضافة إلى الـطـمع والـتـزلـف والبخـل .... سـيواجـهـها الـﭙاطـريـرك المقـبل ، فـمن سـيكـون بمقـدوره أن يقـف أمامها بكـل حـزم لمعالجـتها ؟ وأين هـو ذلك العـريف الـذي يقـود المطارنة في نسق عـلى ساحة العـرضات ويسمعـون إيعازاته ويسيـر بهم في رتـل منـتـظم إلى طـريق الحـق والحـياة ؟ .
وفي موضوع بعـيد عـن مقالـنا وعـلى عـناد الـيكـرهـون أعـيـد صلاتي متسائلاً هـل من إعـتـراض عـلى أقـوال المسيح :
أيها الرب المسيح : في اليوم الثاني من تـقـديس بـيعـتـك قـلبتَ موائـد الصيارفة وكـراسي باعة الحـمام في الهيكـل .... متى 13:21 مـذكــِّـراً إياهم بأقـوال الأنبـياء إيشعـيا 6:56 .... وإيرميا 11:7 فـنحـن نسألك ـ عـن أي صيارفة تـُـكـلِّمُـنا وتغـض النـظر عـن عـشّارينا ! وعـن أي نوع من الحَـمام تـنبهـنا والزاجـل خان الأمانة ولم ينـقـل إليك الرسالة! تعال إلى خـيمة إجـتماعـنا لـترى فـيها أسـواقـنا ! بقلاواتـنا عـلى المناضـد مفـروشة وشـكـرلماتـنا منقـوشة ومعـجـناتـنا مبروشة وحـلوياتـنا محـفـوشة وعـرفاء الخـفـر بالوشاح الأحـمر يجـمعـون فـلوسها المغـشـوشة، تعال وأنـظـر تلاميـذك صارت عـقـولهم محـشوشة ؟ .


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إطـلـبـوا أولاً كاهـنَ الله ! وهـذا الـمـطـران و ذلك الـﭙطـرَك يُـعـطى لـكـم الحـلقة الثانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/مايكل سـيـﭙـي

-
انتقل الى: