منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الجيش العراقي .. المحتل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4548
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: الجيش العراقي .. المحتل   2013-01-14, 1:32 am


الجيش العراقي .. المحتل




هل يعقل ان تصل بنا الامور الى ان نقرا مثل هذا العنوان لموضوع او مقالة ، الا يبدو للوهلة الاولى ان كاتب مثل هذا العنوان قد أصابه مس من الجنون ، فكيف يكون الجيش العراقي ( محتلاً) وهو لم يخرج شبراً من الحدود الدولية للعراق.انها وبكل صراحة وأسى ( الحقيقة ) المرّة . فالجيش العراقي اصبح جيشاً محتلاً في العديد محافظات العراق ، وأصبح يعامل مواطني تلك المناطق على انهم تحت وصاية الاحتلال ، والمؤلم في الأمر ان هذا الاحتلال يطبق في مناطق معينة دون مناطق ، وتفرض الاحكام العرفية فيها ويطبق فيها قانون الطوارئ وقانون الارهاب والاحِكام الشديد على حرية وحركة وتنقل الناس ، وبموجب اوامر صادرة من قيادة الجيش يستطيع الناس ان يفعلوا كذا .. ولا يستطيعون ان يفعلوا كذا .. في المحافظات التي تقع سيطرة ( احتلال ) الجيش العراقي تكون زمام الامور بيد اعلى سلطة عسكرية ، وليس مما تعارفنا عليه ان السلطة بيد ( المحافظ) الذي يقع تحت رقابة مجلس المحافظة . فهذه السلطة العسكرية هي من تدير الملف الامني على حسب الايديولوجية التي يتبعها الجيش والتي دائماً ما تكون متوافقة مع ايديولجية القائد العام للقوات المسلحة ، في مفارقة قل نظيرها في جميع دول العالم والتي يكون فيها الجيش أداة دفاعية وطنية تتحلى بالايديولوجية الوطنية التي تستمد رؤاها من النظام السياسي العام الذي يحكم البلد بموجب الدستور ، وحيث ان بلدنا بحكم الدستور بلد اتحادي والنظام السياسي قائم على الشراكة الوطنية والتوافق فيجب ان يكون الجيش ينفذ هذه الرؤية ويكون حامياً للنظام السياسي المتوافق عليه بموجب الدستور ويكون سداً امام انتهاك مبادئ الديمقراطية التي أقرها الدستور ايضاً ، ويكون سوراً للوطن والمواطن , حتى في حال قيام هذا المواطن بأبداء معارضته لسياسة الحكومة لأن الجيش وجد لحماية المواطن وليس لقمعه ، عند هذه الحالة يتحول هذا الجيش من جيش وطني الى ( قوات نظام ) ، ويكون اسمى غاياته هو الدفاع عن ( القائد العام للجيش) ومقاتلة معارضيه واتخاذ كافة السبل من أجل بقاء وديمومة حكم( القائد العام ) ، في مخالفة صريحة للدستور العراقي الذي نص على اعتبار الجيش العراقي جيشاً اتحادياً مهمته الدفاع عن حدود البلد ومواطنيه وليس احتلال المدن ( العراقية)وفرض الاجراءات العسكرية واتخاذ الابراج والخنادق والقيام باعمال ( استخبارية ) قد تصل الى زعزعة الامن ( والمواطن يعرف ما تعني هذه الكلمة) من أجل تبرير بقاءه بحجة ان الوضع الامني غير مستتب ويستلزم بقاء الجيش لفرض الأمن . قيادة الجيش تقول انها جاءت لمكافحة الارهاب ، والقضاء على المجموعات المسلحة ، ولو سلمنا جدلاً بهذه المبررات, فما دخل الجيش في قيام المواطنين بمظاهرات سلمية مطالبة ببعض الحقوق وليس ( معظمها) ، ومحاولة تفريقهم ومنعهم من الوصول الى مكان التجمهر ، الى حد فتح النار على بعض المتظاهرين ، وما دخل الجيش في التحكم بفتح وأغلاق الطرق ووضع السدّات الترابية في شوارع المحلات والازقة . وما علاقة الجيش بما ستؤول اليه نتائج الانتخابات اذا كان هو جيشاً وطنياً ويخضع لمن يتسلم قيادة السلطة عبر الانتخابات ، ( فقد اخبرني العديد من الجنود ) عند تغطية الانتخابات السابقة انه هنالك أوامر صارمة من قيادة الجيش لجميع الوحدات العسكرية ان يصوت منتسبيها لقائمة معينة ( معلومة) خلال عملية التصويت الخاص. وكي لايكون العنوان مبالغاً فيه فالعديد من الناس البسطاء المتضررين من اجراءات الجيش عملوا مقارنة وقالوا ( جيش الاحتلال الامريكي .. ما سواها ) .. وقادم الامور قد تنذر بكارثة اذا لم ( يُحيد ) الجيش ويصبح خارج ساحة الصراعات السياسية ليؤدي مهمته الوطنية في الدفاع عن العراق من اي اعتداء خارجي .


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجيش العراقي .. المحتل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

أخر المقالات والأخباروالأحداث العامة على الساحة :: مقالات والاخبار من العراق

-
انتقل الى: