منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

  عضواً في مجلس محافظة نينوى! أم ﭙاطريركاً مقـبلاً على الكلدان؟ / وضاح دلـّـو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4406
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: عضواً في مجلس محافظة نينوى! أم ﭙاطريركاً مقـبلاً على الكلدان؟ / وضاح دلـّـو   2013-01-29, 12:34 am

Jan 28, 2013

عضواً في مجلس محافظة نينوى! أم ﭙاطريركاً مقـبلاً على الكلدان؟

بقـلم: وضاح دلـّـو
سـدني

إستمعـتُ إلى المقابلة التي أجـراها الأخ ولسن يونان مع سيادة المطران لويس ساكـو بتأريخ 23/11/2012 من إذاعة (SBS) فإستـوقـفـتـني محـطات كـثيرة فـيها، وكان أبرزها في الدقـيقة 5:06 حـين سأله الإعلامي ولسن قائلاً له سـيـدنا:

عـن الـﭙاطريرك المقـبل هـناك حـديث متـداول عـن أن الدكـتـور لويس ساكـو رئيس أساقـفة كـركـوك هـو المرشح الأول لـتحـمل هـذه المسؤولية إنْ لم يكـن هـناك صراع حـول قـبوله! فأجاب سيادته عـن ذاته موضحاً بصراحة (لالالا أنا أبـداً لـيـبي = لا لا لا أنا لا أسـتـطيع) لأني مريض بعـض الشيء ولا أفـكـر في أن أتـبـوَّأ منصب الـﭙاطريرك، ولكـنـنا سـنـنـتخـب عـنـصراً جـيـداً كـفـوءاً أياً كان، يخـدم الكـنيسة والشعـب عـسى أن يكـون من الحـبشة، ويكـون رئيساً عـلينا كـما يريـد الله وكما نحـتاجه نحـن وفـيه صفات الراعي الصالح، وليس أن نأتي بـواحـد ـ نص ونص ـ لأنـنا تألمنا من ذلك كـثيراً ولا يجـوز أن نـنـظـر إلى أن هـذا من جـماعـتي أم من جـماعة أخـرى.

وقـد حانت ساعة التساؤل عـنـدما أسـتـذكـر موقـفاً معاكـساً لـنـكـران الـذات الـوارد في تـصريح سـيادته الآن كـمـطران أثـناء المقابلة المشار إليها، وقـت كان كاهـناً ضمن أبرشية الموصل سنة 2003 وفي أوج تألـقه الـكـهـنوتي الروحاني وحـينـذاك لم يكـن بحاجة إلى شهـرة زمنية أو جـغـرافـية ولا عـشائرية فـضرب كـل ذلك عـرض الحائـط وفـرض نـفـسه مرشَّـحاً منافِـساً للعـلمانيّـين لإنـتـخابات مجـلس محافـظة نينـوى ولا نـدري إنْ كان مجـلس المحافـظة أخـوية مريمية أم يسوعـية، أو فـيه مجال لممارسة إخـتـصاصاته الروحـية كإلـقاء محاضرات لاهـوتية أو إقامة قـداديس إحـتـفالية أو رياضات روحانـية أو قـل ما شـئـتَ من الأنشطة الـكـنسية المتـنـوّعة، أم أنَّ الساحة باتـتْ خالية من الـكـفاءات الـثـقافـية والـمهـنية وقـل معـها السياسـية أيضاً لـيـتهـيّأ سيادته للإقـدام عـلى هـكـذا تـضحـية لسـد الشـواغـر الإدارية متـناسياً الـوعـد والعـهـد الـذين قـطـعـهـما عـلى نـفـسه إبّان رسامته الكهـنـوتية لخـدمة كـنيسة الرب والمؤمنين وهـو الـكاهـن الـذي ضحى وقـدّم الـكـثير في هـذا الحـقـل الـرباني منـذ إخـتياره لـنـفـسه هـذا المسار المقـدس وحـتى تلك الساعة.

لقـد أصرَّ سـيادته عـلى ذلك ونال مرامَه فأصبح عـضواً في مجـلس محافـظة نينوى رغـم الـطـلبات الـمتـكـرّرة مِن قِـبَل المواطـنين بالتـنحي عـن الـترشيح لهـذا المنـصب حـفاظاً عـلى هـيـبته الكـهـنوتية وسمعـته الإجـتـماعـية وخاصة كـكاهـن قـرأ الإنجـيل والرب يسوع يقـول له ((أعـطـوا ما لـقـيصر لـقـيصر وما لله لله)) فـما لك وشـؤون الـقـيصر يا سـيـدنا؟؟ إلاّ أنه لم يعـطِ أذناً صاغـية ولم يقـبل بالتـنازل معـتـبراً نـفـسه هـو الأجـدر!! أم أن هـناك مـبـرّرات أرضية آخـرى لا نـفـقـهها.

إن سيادته لم يشعـر بالخـطأ الـذي إرتـكـبه ولم يتـنازل إلاّ حـين أتيحَـتْ له فـرصة ذهـبـية أكـبر وأثـمن والتي يطمح لها كـل كاهـن (سـواءاً إعـتـرف أم لا) بتـنـصيـبه رئيساً لأساقـفة كـركـوك وتـوابعـها، ولا نـدري هـل تـذكـَّـر حـينها وعـده المـنـذور للرب فـتـنازل عـن تلك الأرضيات وقـبـِل بالسماويات برتبة كـهـنوتية أعـلى، أم أن التـكـريم الجـديـد أوفـر حـظاً، شُـهـرةً وإيراداً وعلاقات؟ بالإضافة إلى طموحات مستـقـبلية يسيل لها لعاب الأكـثرية، والتي يتـناسون فـيها نعـمة الروح الـقـدس الإلهـية.

والآن رجـوعاً إلى المقابلة الإذاعـية والفـرصة الماسية المتاحة أمام سيادته لـيرتـقي منصباً أعـلى وأسمى ــ ﭙاطـريركاً عـلى الـكـلـدان!! فـهل هـو أمين في تـصريحه للأخ ولسن يونان حـين قال أنه "لا يطمح ولا يطـمع به" وهـو الـذي تـناسى كـل تلك الـنعـم الإلهـية والمسميات التي كانت في حـوزته من أجـل عـضوية بسيطة في مجـلس محافـظة عـراقـية؟ فإذا كان صادقاً فـهـنيئاً لـنا قـبل أن نهـنـئه بعـودة الجـندي المسيحي الـغـيور إلى ساحة الجـهاد الروحي وحـضور الروح الـقـدس في قـلبه وهـو يعـلن بصراحة وعـلى الملأ بعـدم طـموحه في الإرتـقاء إلى أعـلى مما هـو عـليه الـيوم، وفاسحاً المجال للروح الـقـدس كي يخـتار مَن هـو الأجـدر والأكـثر روحـية وغـيرة عـلى بـيت الرب مثـلما ذكـرَ في مقابلته الأخـيرة.

إن غايتي في هـذا المقال ليست تـشهـيراً وإنما إشارة إلى جـوهـر الحـدث (بمضمونه وليس بشخـصه) وكـيف أن الـبعـض يتـناسى مسؤوليته الروحـية السامية مقابل مكاسـبَ أرضية فانية أو بـدافع الـغـيرة والحـسـد أو يعـمد لحجـبها ومنعـها عـن مستـحـقـيها إرضاءاً لآخـرين يـبتـغـوها.

ملاحـظة: إنّ هـذه الحـقائق لم يَـروِها لي أحـدٌ ولم تــُـملَ عـليّ مثـلما لم أقـرأها في كـتاب، ولـكـني عايشـتُ واقـعـها بـنـفـسي وعاينـتُ أحـداثها بعـيني عـنـدما كـنـتُ قائمـمقاماً لـقـضاء تـلكـيف في تـلك الـفـتـرة فأصبحـتُ شاهـداً لها في حـينها، ولكم خالص تحـياتي وكامل أمنياتي.


المصدر من هنا


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عضواً في مجلس محافظة نينوى! أم ﭙاطريركاً مقـبلاً على الكلدان؟ / وضاح دلـّـو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: