منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 حتى لا ننسى : مذكرات اغا بطرس .. الجزء الرابع /بولص يوسف ملك خوشابا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3441
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: حتى لا ننسى : مذكرات اغا بطرس .. الجزء الرابع /بولص يوسف ملك خوشابا   2013-03-13, 12:58 am

حتى لا ننسى : مذكرات اغا بطرس .. الجزء الرابع

بولص يوسف ملك خوشابا
« في: اليوم في 08:31 »

حتى لا ننسى : مذكرات اغا بطرس .. الجزء الرابع
بعد تطهيرنا للمناطق الكردية والاتيان بالنصر الكبير على العدو وفتح الطريق بين الموصل واورميا اضطررنا للعودة الى مخيم الامة مسرورين ومفعمين بالكبرياء آملين ان نستريح قليلا ثم نعود الى اورميا .
الآن نحن في مخيم الامة وقد وصلت الينا منذ الصباح الباكر الموقرة ( سرمة خانم ) بمعية اثنين من الانكليزهما الكرنل ( اوين ) والمستر ( جارج ) وتم دعوة جميع الوجهاء للاجتماع والاستماع الى ما تلقيه عليهم ( سرمة خانم ) . لبينا الدعوة بكل سرور ومثلنا في حضرتها ووقفنا كلنا آذانا صاغية وفي تصورنا بانها ستزف لنا اخبارا سارة كونها قادمة من لندن ومعها بشرى الحرية . دعانا الكرنل الانكليزي للاستماع لما تقوله ( سرمة خانم ) التي تقدمت بكلمة مقتضبة وجافة فيها الامر والنهي لتقطع آخر خيط من امل هذه الامة في العودة الى ديارها واقامة وطن محرر والذي كلنا نحلم به وكل ما قالته ( سرمة خانم ) اقتصر على النقاط التالية :
1 ) لا عودة الى الديار السابقة التي تركناها
2 ) تسلمون سلاحكم للسلطات البريطانية
3 ) يجب ان تبقى جميع الامة في ولاية الموصل
4 ) سيحاسب كل من يتخلف عن الالتزام
اثار هذا الكلام الذي نزل على شكل اوامر ردود فعل عند الرؤساء ولكن سرعان ما تحول رد الفعل هذا الى زوبعة في فنجان حيث انتهى كل شيء وتم ابعادي انا والجنرال ( ملك خوشابا )من بني قومنا واعتبارنا خونة ثم القي القبض على بقية الرؤساء وزج بهم في السجن ولم يتوانى الانكليز في اهانة رجال الدين من القساوسة وضربهم بالعصي . واخيرا تمت السيطرة على سلاحنا ومعداتنا العسكرية وجند مستر ( ويكرام ) والاسقف طيماثاوس انفسهما لحث الناس واقناعهم بالبقاء والعيش في ولاية الموصل .
قبل قسم قليل من ابناء امتنا هذه الدعوة وهم ( بنومار بيشو وبنو قوجانس ) مع الموقرين ( مالك اسماعيل ( ومالك شمزدين ) هؤلاء هم اطاعوا وقد تم توزيعهم جميعا على القرى ما بين الموصل وعقرى ليعيشوا المسيحيين منزوعي السلاح مع الاكراد المسلحين . ويؤسفني ان اذكر موت عدد كبيرمنهم بسبب تغير الماء والمناخ عليهم . اما اقسم الباقي من ابناء عشائرنا ( البرواريين والبوتانيين وابناء اورميا وسلامس ) أصروا على العودة الى ديارهم بعد الكل وفعلا شرعوا بتنفيذ عملية الرجوع حسبما جرى التخطيط لها مسبقا من قبل الامة رغم كل المصاعب والمشقات . وبدأت محاولة ابناء اورميا وسلامس النفوذ الى موطنهم من خلال كرمنشاه وهمدان . ولما راى ( مالك شمزدين ) ومن معه ظاهرة جلاء ابناء الامة من ولاية الموصل والعودة الى وطنهم طلب مساعدة الانكليز في اللحاق بهم واقناعهم بالرجوع واستطاع بذلك قطع الطريق امام بني اورميا وسلامس وبنفس الوقت جند الانكليز بعض الاشخاص للعمل على نزع نوايا العودة من ابنائنا وحملهم على البقاء في ولاية الموصل .اولئك الاشاص هم ( القس موشي وبنيامين ارسانس واندراوس ) وجميعهم من قرية ديكلة ويؤسفني ان اكشف هناعن صورة لكتاب باللغة الانكليزية يبين موقف هؤلاء الرؤساء من حريةابناء امتهم وتؤكد مطالبتهم بالوصاية البريطانية . الترجمة ( لايريد ان يحكم نفسه بنفسه : نحن لسنا اقوياء بما يكفينا الوقوف لوحدنا لكننا تحت وصاية وحماية بريطانيا نتمكن من التماسك ونصبح اقوياء .
كتب لي احد المعارف مذكرا بالنقاط الاربعة المدونة ادناه واعتبرها السبب الكامن وراء الموقف السلبي لبعض رؤسائنا :
1 ) لعلمه في حالة تمتع الامة بحكم ذاتي او جمهوري سوف لايكون له مكان بين اولئك المتعلمين الذين سوف يتبواون المراكز المهمة لانهم لا يستطيعون حل مثال بسيط في الرياضيات .
2 ) قبل الوصاية الانكليزية طمعا بالمراكز والرواتب والتمتع بالراحة التامة في احضان بريطانيا .
3 ) اليكم ما كتبه احد الانكليز بهذا الخصوص ( انهم هنا في راحة تامة لا يفكرون في بديلها)
4 ) كان يتصور بانه من خلال الوصاية الانكليزية سيعتبر من الرعايا البريطانيين . ليتذكر مثل هذا المسكين بان الملك فيصل الاول اعرب عن استعداده لدفع الف ليرة لقاء قبوله من رعايا بريطانيا العظمى .
5) ظن في استقلال الامة وتجريدها من الحماية الانكليزية المباشرة فرصة مؤاتية للعشائر المعادية لاخذ الثار من الاشوريين على الدماء التي اريقت في الاحداث الماضية .
6 ) وجد صعوبة في توفير اسباب العيش والحياة في هذه الايام وانس الى الحالة المريحة التي هو فيها الان مع الراتب فلماذا يخطو خطوة اخرى في سبيل الامة ؟
7 ) لعلمه بان ابناء اورميا سيخرجون من سيطرته وسيطرة رفاقه فور وصولهم الى ديارهم
ويحضرني بهذا الخصوص قول احد رؤسائنا ( اشوريان اثنان تحت سيطرتنا ولا مليون منهم كل باتجاهه ) .......
تمعنوا في هذا القول ومعانيه واما اذا تكلمنا نحن رجمنا بمختلف المطاعن وقيل عنا باننا لا نقبل رئاسة مار شمعون وهذه احدى المآخذ التي اثيرت ضدنا ولكن اسمعوها مني انا يا اخوتي . الله يصب الغضب على كل من لايجلهم اولايحبهم او لا يكن لهم كل الاحترام . انا لا اريد ضياع هذه العائلة وتضيع معها الامة ولكنها ستضيع حتما لما اصبحت من الرعاع في وسط العرب والاكراد ومصاصي دماء المسيحية ....
ابنائي : اليهود بلحاهم وزلوفهم اصبحوا دولة والاكراد ب والعرب ب فاين تكمن المعضلة في عدم انجاز استقلالنا ونيل حريتنا ونحن لا سبيل لنا الا في ذلك لان المسلمين وحدوا الصفوف لاجتثاث شافةالمسيحيين من وصطهم .
لذا يتطلب منا تفويت هذه الفرصة عليهم قبل ان يتمكنوا من افنائنا من اجل ان تكون امتنا حرة يجب الاسراع في تقوية انفسنا والا فان الاسلام سوف يتحد ونيتهم هي ان لا يبقى مسيحيا بينهم وقبل ان يبيدوننا يجب ان نتهيا لانه سيقترب موتنا واي موت موت المذلة . اتمنى ان ياتي قريبا ذلك اليوم الذي ترى فيه عائلة ( مار شمعون ) الفرق بين اولئك الذين زينوا لها بالوعود الكاذبة وهم يسعون وراء مصالحهم وبيننا نحن الذين تفانينا في سبيل امتنا وفي سبيل حريتنا ويا ليت ياتي اليوم القريب وارى فيه قيام الدولة الاشورية يراسها احد المعتبرين من ابنائنا والذي لا يريد هذا فلتفقا عيناه .....
حياتي وعيوني ..... من الظلم ان تصبح هذه الامة كالرعاع بين العرب والاكراد وعند انسحاب الانكليز عليها ان تعي مستقبلها الذي تتطلع اليه وهو الحرية واقامة الكيان ونحن كما قلنا نرحب برئاسة مار شمعون وبتسليم مقاليدنا بيد هذه العائلة وكل ما نطلبه منها الان هو العمل من اجل حريتنا والوصول الى ديارنا للخلاص من الابادة والفناء وتبعية السلطات الاسلامية لانكم بعيدون واني ارى التحديات وروح العنصرية ......
ادعوكم القيام بذلك لاني ارى الامور هنا اوضح منكم حيث بدات القوات الانكليزية بالانسحاب من ولاية الموصل وسوف تترك المسيحيينممزقين ومشتتين بين القرى الكردية .
واذا لم تموتوابسبب الظروف المناخية ستموتون مذبوحين بيد الاعداء بدون شك وبهذا المعنى كتبت ايضا للانكليز موضحا لهمبان هدف امتنا وخلاصها يكمن في منحها حكما ذاتيا على رقعة من الارض وهذا ما تتطلع اليه وهناك تمارس ادارة نفسها بنفسهابعيدا عن المخاطر التي تهدد مستقبلهاوهل نحن على خطا ؟

بولص يوسف ملك خوشابا



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حتى لا ننسى : مذكرات اغا بطرس .. الجزء الرابع /بولص يوسف ملك خوشابا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: