منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 يوميات سفرتي الى باطنايا بمناسبة عيد القيامة المجيد -1 / عادل زوري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4544
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: يوميات سفرتي الى باطنايا بمناسبة عيد القيامة المجيد -1 / عادل زوري   2013-03-31, 11:20 pm

يوميات سفرتي الى باطنايا بمناسبة عيد القيامة المجيد -1


بقلم : عادل زوري



‎أقلعت الطائرة بنا من مطار ميونخ الدولي في المانيا في الساعة الثانية والنصف ظهرا في يوم 28.03.2013 بمناسبة عيد القيامة المجيد. وكان الثلج يتساقط بغزارة


والارض مغطاة بسجادة بيضاء من جراء هذه العاصفة الثلجية . وصلنا مطار ازمير التركي الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر بتوقيت تركيا لكي ننتظر الافلاع بالطائرة الثانية الى ديار بكر التركية التي وصلناها في الساعة العاشرة والنصف ليلا .
قمنا بتأجير سيارة اجرة من هناك الى الحدود العراقية العزيزة اي الى مدينة زاخو الغالية على قلوبنا .وصلنا الى زاخو في الساعة الخامسة والنصف صباحا اجرنا بعدها سيارة اجرة ثانية الى قريتنا الحبيبة باطنايا لنصل هناك في تمام الساعة السابعة صباحا . كان اغلب احبتنا الباطناويين نيام والهواء منعش بارد بعض الشيء .طرقنا باب اقاربنا الاعزاء ليفتحوا الباب وعند ذلك تم الترحيب والعناق واللهفة لمعرفة الاخبار عن الصحة والاحوال .وبعد استراحة ونومة خفيفة لان الطريق كان متعبا نهضنا للفطور الذي تم احضاره اثناء نومنا فكانت المائدة مليئة بالجبن الباطناوي واللبن الثخين الطيب المذاق والبيض الطبيعي المقلي والكليجة الباطناوية الاصلية والقيمر العراقي اللذيذ وغيرها من المأكولات .بعد الافطار خرجت لاتجول في ازقة باطنايا الغالية واسلم على الاقارب والمعارف والاصدقاء القدامى وانظر الى البيوت والمحلات والمقاهي القديمة التي كان لي فيها ذكريات لا تنسى مدى العمر . عدت الى البيت بعد ان تعبت قدماي من المشي بين ازقة باطنايا لارتاح قليلا . بعد الظهر تم تقديم الغداء الذي كان يتكون من البرغل الباطناوي ولحم الغنم مع اللية فوقه فأكلنا بلهفة وشهية كبيرة . عند العصر خرجت ثانية اتمشى بين ازقة باطنايا اسلم على كل من اراه في طريقي الى ان وصلت الى شارع المقاهي وهناك وجدت بعض الاصدقاء والمعارف القدامى من الذين لم اشاهدهم منذ اكثر من عشرون سنة .
والبعض لم يعرفونني فكانوا يسئلونني ابن من انا فكنت ارد عليهم عندها كانوا يعرفونني وخاصة الشباب والرجال الذين هم اصغر مني عمرا .كان اغلب الذين يتمشون في الشارع من المغتربين القادمبن من امريكا واستراليا والمانيا والسويد والتي أمتلأت باطنايا بهم لكثرتهم وخاصة القادمين من المانيا وكانوا مثلي ايضا يسلمون على الاقرباء والاصدقاء ويتعانقون لطول مدة الغياب .كانت احاديثنا تدور دائما عن الصحة والاحوال والسؤال عن الاهل والاصدقاء المغتربين الذين لم يأتوا الى باطنايا .بينما كنا نحن المغتربين نسأل عن احوال الاقارب والمعارف الذين لم يأتوا من بغداد الى باطنايا بمناسبة عيد القيامة .بقينا نتسامر ونتحادث الى الساعة العاشرة ليلا تقريبا بعد ان بدأ الجو يبرد لنتوجه الى بيوتنا لنرتاح بعد تعب الطريق .عدت الى بيت اختي وانا فرح لانني التقيت باقارب واصدقاء لم ارهم منذ مدة طويلة لتأتيني فكرة ان اكتب بعض الابيات عن لقائي بقريتي الغالية باطنايا فكتبت قصيدة
بعنوان :وصلت باطنايا عند الصباح .وقمت بنشرها في موقعنا الاغر موقع باطنايا.نت لأنام بعدها.



من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوميات سفرتي الى باطنايا بمناسبة عيد القيامة المجيد -1 / عادل زوري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: