منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

  الكنيسة والمهمات القومية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4536
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: الكنيسة والمهمات القومية   2013-04-08, 9:51 pm

7/4/2013


الكنيسة والمهمات القومية


خاهه عَمّا كَلْذايا

نزار ملاخا

يأتي مقالنا هذا متزامناً مع أحداث كبيرة وعظيمة تخص عالمنا الكلداني بشعبه وكنيسته، فنحن ما زلنا نعيش عظمة أفراح الأمة الكلدانية بحلول العام الكلداني الجديد 7313 كلدانية الذي جاء متزامناً مع فرحتنا الكبرى بإختيار وأنتخاب رئيس للكنيسة الكلدانية في العراق والعالم غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو وكذلك إنتخاب قداسة البابا فرنسيس، لذلك تزامنت هذه المتغيرات جميعاً مع بعضها البعض، ومن هذا المنطلق نريد أن ندخل إلى موضوع التطور في كل المجالات لنقول بأن اللاهوت لم يبق كما كان في أيام المسيحية الأولى بل تغير وتطور، وكذلك الليتورجيا حيث تطورت الصلوات والأصوام بالإضافة إلى دخول الموسيقى وتغيرت الترانيم والأناشيد الدينية، وقد شمل التطور والتغيير حتى ملابس الكهنة والمطارنة، كما تغير أسلوب المناولة وأخذ السلام والبركة والعماذ ( من التغطيس الكامل إلى التغطيس الجزئي أو صب الماء على الرأس فقط ) وهذا كله بسبب أن كنيستنا كنيسة حية ذات ديناميكية وليست كنيسة جامدة، واليوم نرى الكنيسة تقف أمام طريقين وهما، أما إلتزام التقليد الجامد الذي يؤيده البعض من أن رجال الكنيسة يجب أن يكونوا ضمن طوق الكنيسة ولا يحق لهم الدخول في معترك الحياة اليومية للمواطن بحجة أن واجباتهم دينية فقط،ـ أو أن تؤمن الكنيسة بالتحديث والتطوير تماشياً مع متطلبات المرحلة الراهنة وما تتطلبه هذه المرحلة من مسؤولية الكنيسة في الحفاظ على حياة المؤمن وهويته وتاريخه وتراثه ولغته وطقوسه وتقاليده وإنتماؤه الوطني والقومي، وكل هذه والكنيسة جزء منها، وفي ظرف ظالم حيث الشعب والكنيسة أمام تحديات خطيرة تهدد الإثنين في وجودهما وأستمراريتهما، في موقع كلدايا دوت نت قرأت بعض الملاحظات الصادرة عن كاتدرائية مار بطرس الكلدانية بمناسبة الأحد السابع من الصوم/ أحد السعانين، وما جلب إنتباهي هو التطور الذي تستخدمه هذه الكنيسة والحداثة في الأسلوب والواجبات وتعميق العلاقة بينها وبين الشعب، فقد جاء في الملاحظات في النقطة (1) أنقلها نصاً

1 – هذا الأحد ستقام إحتفالات السنة الكلدانية الجديدة أكيتو 7313 في الپارك الكائن في ألكاهون ( مقابل المحكمة ) من الساعة 3:00 بعد الظهر إلى 8:00 مساءً، سيتضمن الإحتفال فعاليات كلدانية تراثية بالإضافة إلى نخبة كبيرة من فنانينا ، الدخول مجاناً والدعوة عامة للجميع . ( أنتهت النقطة ( .

أسألكم بالله أي موضوع سياسي أحتوته هذه النقطة ؟ وما هو الممنوع على الكهنة في هذه النقطة؟ وهل يعتبر هذا تدخلاً في السياسة ؟ ألم تكن كنيستنا المتمثلة بآبائنا الروحانيين هي التي حفظت تاريخنا ولغتنا الكلدانية في أعتى أزمنة الظلم والإضطهاد التي مرت بها ؟ لماذا نسمع من كهنتنا المحترمين وأثناء الخطبة بأن الجمعية الفلانية ستقيم حفلاً فنياً ساهراً يحيه الفنان الفلاني وفي القاعة الفلانية والإتصال بالسيد فلان؟ ونسمع من كهنتنا المحترمين بأنه سيقام تجمع شبابي يرعاه الأب فلان، أو أن هناك أمسية برعاية راعي الأبرشية الأب فلان ووووووووووووو الخ لماذا لا يكون هناك تذكير لمناسباتنا القومية ؟يحضرني في هذا المجال ما أقدم عليه أحد الآباء الكهنة أثناء خطبة القيامة في إحدى كنائس سان دييغو عندما ربط القيامة المجيدة بقيامة الإنسان الكلداني الجديد والإقتداء بالسيد المسيح له المجد وآباء الكنيسة الكلدان الأمجاد العظماء وما أكثرهم والذين ولحد اليوم بقوا نبراساً ينير دروب الأجيال سواء بغزارة علمهم أو بمواقفهم القومية والدينية البطولية الكفوءة وغيرها. وأشد على يد هذا الكاهن الغيور وأقول له بارك الله في مسعاك أبتي الفاضل.

الكاهن لم ينزل من السماء، ولم يأتينا من المريخ، ولا هو مقطوع من شجرة، بدون أب أو أم أو نَسَب ينتسب له، ( وحاشاه من ذلك ) فالكاهن قبل أن يكون كاهناً هو أبني وأخي وأبي وزميلي في كلية الهندسة أو الحقوق أو التربية، لبى دعوة الله وأختار الحياة الخالدة وفضّلها على الحياة الفانية، وهذا الكاهن هو إنسان، له أسم وهوية ولغة وتراث وقرية ينتمي إليها، الكاهن في المجال الديني فقط هو أب للجميع، ولكن له خصوصية كباقي المواطنين وبقية أفراد المجتمع، ويجب عليه مواكبة حركة وتطور المجتمع، وإلا سيكون ( حاشاه ) نشازاً وخارج السرب، الكاهن يجب عليه أن يكون شجاعاً وأكثرهم كذلك، ويعلن متى ما تطلبت الحاجة إلى ذلك عن هويته القومية، كما هو يعلن دائماً عن هوية كنيسته، فمثلاً يقول ( كنيسة الكلدان الكاثوليك ، وخورنة مار آبا الكبير الكلدانية، وهذا الإعلان لا يقلل من شأنه ولا يمس كهنوته ودرجته الدينية بأي شئ على الإطلاق، ولا يضعه في دائرة الصراعات السياسية أو القومية، ولا يحد أو يحدد عمله الكهنوتي مطلقاً،

السؤال هو : ــ متى نسمع من كهنتنا الأفاضل المحترمين تذكيراً لأبناء شعبنا بمناسباتنا القومية إسوة بالإعلان عن إقامة الحفلات والأمسيات والتجمعات ؟ بالمناسبة فإن أعيادنا القومية الكلدانية هي كما يلي : ـــ

1- 21 آذار يوم اللغة الكلدانية الأم .

2- الأول من نيسان رأس السنة الكلدانية البابلية أكيتو

3- 17أيار يوم العَلَم الكلداني / يوم تحرير بابل

4- الأول من آب يوم الشهيد الكلداني ( يوم تفجير كنائس الكلدان في بغداد والموصل ( .

5- الأول من أيلول يوم بابل وهو ذكرى تسنم الملك الكلداني الشمس نبوخذنصر الثاني عرش بابل .

6- 15أيلول عيد زاكموك، عيد تجدد الحياة أو يوم النخلة ، الشجرة المقدسة عند العراقيين .

(كتاب الكلدان منذ بدء الزمان / عامر حنا فتوحي ).

وإلى مناسبتنا الكلدانية القادمة نحن بالإنتظار .

السابع من نيسان 2013


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكنيسة والمهمات القومية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/نزار ملاخا

-
انتقل الى: