منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 المعايشة يا رجالات الكنيسة الافاضل/ سهيل البهرو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4430
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: المعايشة يا رجالات الكنيسة الافاضل/ سهيل البهرو   2013-04-15, 11:10 pm

المعايشة يا رجالات الكنيسة الافاضل

سهيل البهرو
« في: 23:01 14/04/2013 »



المعايشة يا رجالات الكنيسة الافاضل

الكثير منا واخص الذكر من الرجال تحديداً يتذكر ايام المعايشة السوداء ايام الحرب الايرانية
العراقية . . . وللذين لايعرفونه من الرجال الصغار السن او من النسوة اللواتي كن بعيدات
عن هذا المفهوم او النظام العسكري الذي اتبع اثناء الحرب , بأختصار هو نظام عادل جداً في
فكرته فيما اذا طبق بعدالة دون تدخل ما نعرفه بالعامية بالواسطة ( المحسوبية) كما يعرف
باللغة العربية الفصحى , هذا النظام عبارة عن قيام المقاتل الذي يخدم في الوحدات الغير قتالية او بتعبير آخر الوحدات البعيدة عن جبهات القتال بالخدمة في احدى الوحدات المتقدمة
اي الوحدات المواجهة للعدو وذلك لمدة معينة تقررها القيادة العليا وهذا الاجراء اتبع لكي يتسنى للمقاتل المغضوب على امره من ذوي الحظ العاثر المتواجد بشكل دائم على خط النار
فرصة او امل للخدمة ولو لفترة وجيزة بعيداً عن الموت المحتم كبديل للمقاتل القادم من المواقع
الخلفية . . . وكلنا يعرف كون العراق والانظمة التي مرت عليه لم تكن عادلة او نزيهة , لذلك
لم يطبق بأمانة . . . على العموم موضوعنا ليس تقيم هذا النظام او غيره ولكن الفكرة من
هذا الايجاز هي توضيح مفهوم المعايشة لمن لايعرفه كي يتسنى لي وانا اطرح فكرتي ان يشاركني اكبر عدد من المهتمين في طرح وجهة نظرهم في هذا الموضوع والذي سأخص
فيه لشريحة مهمة جداً في مجتمعنا المسيحي وبالتحديد يهم رجالات الكنيسة الافاضل . . . كونهم
يمثلون الكنيسة والتي انا واحداً من المؤمنين والخادمين فيها , حيث نعلم نحن من له احتكاك
مباشر مع الكنيسة ماذا من هموم او مشاكل تعرقل بل تضعف موقف الكنيسة امامنا نحن المؤمنين , ومن بين هذه المعوقات مسألة تمرد رجل الدين الفلاني على اوامر مرؤوسه الاعلى
وعدم الطاعة حين يبلغ بأمر ما , ومن بين هذه الاوامر لا حصراً موضوع نقل رجل الدين
من مكان الى مكان اقل بكثير جودة وامتيازات . . . وهنا يصدم الرئيس الاعلى بجواب رجل
الدين المعني بالامر حين يعلن صراحة وبكل صلافة رفضه وعدم تقديم الطاعة . . . فيدخل رأس
الكنيسة الفلانية في ورطة ومعمعة يصعب على رجل يحمل من المسؤوليات ما يعجز عن حملها
الانسان العادي . . . ويبقى في حيرة وصمت مبكي احياناً للخروج في حل يرضي الجماعة ورجل
الدين الفلاني المتمرد على الامر . . . ولكي لا اسيء لاحد ادخل في موضوع الكنيسة التي تخصني بالتحديد وهي الكنيسة الكلدانية , فكلنا طالع خبر اجتماع المار لويس روفائيل الاول
ساكو برجال الكنيسة في بغداد والبالغ عددهم الخمسة عشر او الستة عشر فهؤلاء الابطال
بكل معنى الكلمة قبلوا واطاعوا خدمة الرب في اصعب الظروف واعتاها جنباً الى جنب
مع مرؤوسيهم اطال الرب في اعمارهم ومنحهم السلامة والصحة فقد بدت عليهم علامات
التعب والظروف القاسية , كلنا نعلم انهم في واجهة التهديد والموت والابتزاز . . . قساوة
الحياة لاكهرباء لاماء لاهواء نقي . . . يجهلون ماذا يخبيء لهم الغد المجهول الغد الغادر
في عراق الحرية الجديد . . . هل سأل احدنا نفسه يوماً وتأمل للحظة في ظروف هؤولاء
الجنود الابطال . . . فأنا هنا في قلب اوربا وخلف مكتبي وقهوتي الساخنة بجواري ومصباح
الليد ( نظام الانارة الحديثة) لا يزعج نظري في الكتابة والهواء العليل الذي استنشقه دون
شائبة لايمنعني امنح شيئاً من وقتي للتأمل في حياة هؤولاء الاباء الكهنة في بغداد الحبيبة
وكيف يقبلون هذه الخدمة , اليس من حقهم مثلي ان يستنشقوا هواءً عليلاً , الايستحقون
نيل فرصة النقاهة بعد صمودهم في خطوط بغداد الامامية , من هنا قلت في نفسي لما لا
تطرح فكرة المعايشة داخل الكنيسة حيث يطلب من الراعي الفلاني المتواجد في قلب اوربا
او قلب امريكا او في قلب استراليا ولا ادخل في تفاصيل المدن والاسماء لا نها كثيرة والشكر
للرب على هذه النعمة يطلب منه او بوصف واضح يصدر مرسوم كنسي يطلب فيه قضاء
مدة تقررها الكنيسة قد تكون ستة اشهر على سبيل المثال للمعايشة في بغداد لحين قيام
الراعي المسكين الضحية المتواجد في بغداد ان يقضي فرصة نقاهة والعودة بعدها الى
مكانه بنشاط وحيوية , وهكذا تكون العملية دورية وشاملة يحصل الجميع على استحقاقه
بعدالة وترضي الاغلبية دون الشعور بالظلم او الغبن , وكل ذلك سيصب في مصلحة الكنيسة
وتقوية العلاقة الاخوية بين الاعلى والادنى في سلم الكهنوت الكنسي . . . اضن انني في
طرحي فكرة المعايشة قابل التطبيق في مجالات عديدة داخل الكنيسة وهي احدى الاطروحات
العادلة لتصحيح الضعف والتمرد الذي اصاب كنيستنا في العراق . . . قبل ان اختم هذه السطور
اتقدم بالاعتذار لمن تعارض هذا الرأي مع مصلحته الخاصة ولكن اذكره ان الرأي المطروح
هو وجهة نظري الشخصية ومن حقي ان اطرحها كما يروق لي مع الاخذ بنظر الاعتبار انني
لم ولن اوجه كلامي لاي شخص او فرد لغرض الاساءة حاشالله …


سهيل البهرو
خادم في كنيسة الرب
مرسيليا - فرنسا


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المعايشة يا رجالات الكنيسة الافاضل/ سهيل البهرو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: