منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 من سلسلة خرافات الاشوريين / للمدعو oshana47

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4536
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: من سلسلة خرافات الاشوريين / للمدعو oshana47   2010-09-21, 7:54 am

من خرافات الاشوريين / للمدعو oshana47

ما مردود الجدلية التأشور الالي / يا سيد زورا
نشر السيد وديع زورا مقال بعنوان جدلية التأشور الالي في منتدى الحر على الموقع النجم الساطع عينكاوا كوم وعلى الرابط الاتي :-
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,443223.0.html
أن كنتم فعلا تكتبون من الحقيقة وتثبتون بأن الامة الاشورية - التي الان تعيش على ارض اشور مع انها مغتصبة ومحتلة من قبل الغرباء واغلبهم في المهجر حقا ، ونحن ادنينا الي مستوى من التفتت والتمزق والاضمحلال ولم يبقى عليها سوى نفوس ضعيفة في الدعم وتمثلنا فيها بعض الاحزاب كحالة سياسية والمنظمات الانسانية والاتحادات الثقافية وهم لا يستطيعون بهذا الدعم وذاك الاتجاة القيام بعمل قومي معين الذي نرغب تحقيقه لان وازرنا الشعبي النسمي هو حسب احصائياتكم لا يزيد عن 5% من الشعب المسيحي العراقي اين الحل لها ايها الدعاء الكلدية – هي الواقعة من بعد الحرب العالمية الاولى افعال التهميش والالغاء والاقصاء والشوفينية أين كنتم منها ايها المتملق بالكتابات الانشائية العرائضية لكي تكتب الان وبعد الاحتلال الامريكي لعراق في 2003 ، وما قبله لم يكتب الا المطران والاباء بامور الرعية المذهبية التي كان منظمون اليها ، الان ايضا تترجموها بعد أن أفهمت بينكم من بعد 5 / 5 / 2009 الي القضايا القومية التي لا ربط و صلة بينهما لان الذي يكتب الان يعلم لاحقا بأن السؤال سيواجهه من أي انسان مؤمن بالحقيقة ، ألم تكن بكنستكم ومذهبكم مستعربين وحتى خائفين من ظلكم عندما تتحركون على ارض العراق واشور؟ أم أن ذلك اليوم قد انصرف عنكم وحتى لا بقاء بينكم كذكرى ، وتحت مذهبكم الكلدي كانت حمايتكم من النظام وبتاثير فاتيكان على مسيرتكم .
نحن بالايمان نعرف الحقيقة لانها منا خرجت وضمننا انتشرت وليس باستطاعتنا القول الا هذه الحقيقة ونتواصل معها لان الكلام الفارغ لم يأتي مكانه الا فراغ دامس ، لان لا وجود قوم كلدي على ارض اشور، ولهذا السبب ليس باستطاعتنا أن نلغيه أو نهمشه أو نقصيه وأي نوع من انواع لهذا الكلام الفارغ لان لا وجوده بيننا لتأكيد ، لانه بالاساس هو ( المذهب الكلدي ) الذي عزل وفرض بالقسرى نفسه عن كنيسة المشرق باسم الكلديين الطائفة هم اصحاب هذا اللغاء والتهميش والأقصاء :-
اولا :- مزقوا الصف الايماني المسيحي العراقي الموحد والشرقي بكنيسته الأم ، والكنيسة الموروثة هي حجة لفرض فاتيكان قسريتها عليها .
وثانيا :- كونوا لهم مذهبية جديدة عوضا عن النسطورية السائدة بكل تفاصيلها المذمومة .
وثالثا :- مزقوا البنية التحتية لاقوام المؤمنة بالتسمية سورايي ولغة سورث وارتموا الان بتسميات لا وجود لها بيننا ولا تواجد لها في التاريخ الفاعل بيننا .
رابعا :- خلقوا بعد الاحتلال الامريكي للعراق من هذه المذهبية القومية الجديدة ، لان امتداد هذه المذهبية بالتواصل الاحداث والمؤامرات الفاتيكانية تبدأ امتدادها في قبرص على يد بابا فاتيكان بيوس الرابع سنة 1445 ثم على يد يوخنا سولاقا في ديار بكر ، وبعدها مجموعة المطارنة اليوسفيين في سعرت ، ومار شمعون دنخا في ايران وتركيا مع عوتدهم الي كنيسة الأم لاحقا ، واخرها في قلب كنيسة المشرق الرسولية سنة 1778 – 1835 على يد المنشق المطران مار يوخنا هرمز ، بالاستناد الي زيف تاريخية غير مثبت لحد الان وهو تواجد قسم من الكلديين القدماء على ارض اشور بالطرق التي هم يدعون بها بدون ادناه مصداقية . كيف هذا الكم الذي قدروه ب 80 % من الشعب المسيحي العراقي بعد زمن تحول مار يوخنا هرمز الي الكثلكة باسم المذهب الكلدي اصبح الشعب في سهل نينوى جميعا كلدي وفي قلب اشور بهذه المفاجئة السريعة ولم يبقى بينهم اشوري واحد ، هذه هو عجبنا من هذا الفصال الفاتيكاني الكلدي الحالي !! لان الذين في هذا السهل بالولادة أوالانتماء لاهجرتهم اليه من مناطق اشورية اخرى يصبح بينهم متأشور ومصطلح جديد يضاف اليه التأشورالآلي ، واقول بكل حصرة يا اسفاه على هذه السرطانات المرضية الخبيثة ، ولماذا لم تميحه من الوجود بالمرة وتطلق عليه انسان الالي ( روبوت ) ، مع انهم يؤمنون كل الايمان بالمذهبية الكلدية ككنسيتهم المقدسة وانتماءهم الكلدي القومي ألا أنهم لتوحيد وليس للانفصال .
رجاء قلتها واقولها لك لا ترد على مقالي هذا ألا بعد عودتكم الي اعماق التاريخ ومنها تقدمون لنا الوثائق والبراهيين لاثبات كلديكم على ارض اشور كما فعلوا العرب والاكراد والتركمان ، ومن بعدها لتسمح الادعاءات المذهبية من بيننا ونعترف بالحقيقة الكلدية القومية على ما انتم فيه الان ، لان نفس الشيئ حدث بعد الاحتلال عندما طالب اثبات الكلدية في بابل وقدمت الوثائق والالواح وبعدها غلق الموضوع ولحد الان لا احد منا يستطيع نكران هذه الحقيقة .
هذه الجمل بكلماتها التي تسطروها في اكثر مقالاتكم لم تخرج من الحقيقة التاريخية لهذا القوم ، وأنما من قاموسكم السياسي الحديث بعد الاحتلال فقط ، وليس لفكر الكلدي الذي لا وجود له بيننا أي علاقة بها لا من قريب ولا من بعيد ، وسردكم لهذه المقدمة لربما أتت من مدى قابليتكم اللغوية بالعربية لانكم من الاستعراب تعلمتوها أو اطلاعكم على افكار غيركم وهي حسنة لانها بمجرد اطلاع عليها تحولوها الي الفكر الكلدي القومي ، بينما حقيقتها هو تسريح لهذا التاريخ من امامنا بفكر انشائي ولاجل اضاءة ابناءنا في الشتات وتقدمه لاستفادة منه كل من ليس له سابقا أي اتصال به ، لان الذي يقرأ لكم يتصوركم من اصحاب الاعمال والافعال القومية بالمدة المحددة لها وانجازكم طاف العالم وما حولها على كيفك اخي ، وهذا التصور قد يعود بهم الي موازين العمل والفعل بأن لا احد قبلكم ولا من بعدكم جرت على يده هذه الموانين ، الساحة والملعب والكرة والصافرة والحكم بينكم ومن عندكم متروكة لفكركم واراءكم وكتاباتكم الانشائية تسرحون وتمرحون كما تشاءون ، ولا تبالون أو تقيدون بالحقيقة التي وصلتنا الحالة الي الفناء الحقيقي .
كل هذا الاراء والافكار الاستعلائية المتعصبة ( الصراحة والحق تسميه التعصب ) وهذا التعالي التي انتم تلحقوه بنا لانه حقيقتنا ، نحن نقبل بها ونعتبرها اعمالنا وافعالنا الخيرة لخدمة الامة أيا كانت تسميها ، ولاننا بها نتعالي لجمع شمل الشعب المسيحي العراقي والشرقي الممزق بكافة اطيافه ، وأن لم تكن هذه حقيقنا لماذا كل طيف منا لا يرغب بالاسم الاشوري يظهر امتعاضه اتجاهه ويشتهر به ويهاجمه بكل ما ات من القوة ، لانكم تهربون الي خارجها وتصفوننا بها مع خلونها من شرها ، لان التجميع بين اهدافنا لتوحيد القومي والكنسي هي مسيرتنا التاريخية ، ما دام تظهر ضدنا قوة جبارة من المعارضة وتنكر اعمالنا وتحوله الي شر مفتعل ، لذا فالتأخير بنفيذ التوحيد في مثل هذه الحالات لا تقع على عاتقنا مطلقا ، ومتى ما وضعتم ايديكم وتشبك بايدينا ونحن لم نكمل واجبنا اتجاة الامة ليكن بعد ذلك كل الحق معكم بما تقول ضدنا ، ولكن أن لم تقرب بيننا هذه الايدي لعدم توصل الي اي اتقاف مشرف بين الاطراف المعنية الرئيسية فكيف سيكون هذا العمل هل تحل بالمقالات فقط مع أني ارى السبيل اليها في المستقبل القريب أو البعيد تبع المشاعر للمنفذين بيننا .
مقالكم هذا !! هو ابشع من البشاعة الانسانية المزيفة لبسط انواع التهميش والالغاء على الجميع والذي يشهر بالانفصال وتحدي الواقع المشرف بيننا ما هو ألا بافكار بشعة . التاريخ بواقعه يرفضه ولكنكم تفرضوه عنوة وقسرا ، أن كنتم فعلا كلديين على ارض اشور وهي غير ارضكم ولا يوجد غير القومية الاشورية تلازمنا كما تدعي ، وكما طلبت منكم اعلاه قدم برهان لتواجد تاريخي صميمي كلدي على هذه الارض لنقبل بكم كما تدعون به ظلما ، أن لم تقدم هذه الدلائل ولن نعترف بكم سيبقى الموقف كما هو عليه الان ، ما هو رأيكم ؟ وأنا رأي الذي نبذر أو نزرع به الارض هم المحصول الذي نحصده ، ومقالاتنا هو دليلنا لاثبات الواقع المرير الذي يسري في عروقنا .
وبعد أن غاب امل ممثل السريان الوحيد في اللجنة المركزية للحركة الديمقراطية الاشورية أولا لعدم استحقاقه الانتخابي ، وثانيا ولعدم وجود له جماهيرية المطلوبة لهذا الاستحقاق الانتخابي أن لم يعلمنا هو الحقيقة ، وبدأتم الفتنة تثيرونها ضدنا بأننا نهمش السريان معكم ، لا ليس لهذا العذر مكانة بيننا مطلقا لان السريان هم ابناءنا منذ زمن تحولهم الي هذه التسمية في سوريا على يد الاغريق وهم بالقلب قبل الاحضان ، لان كل من كنيستي اليعقوبية ( السريان الارذدوكسية ) والمشرق الرسولية ( المشرق الاشورية والقديمة ) هما السبب الرئيسي لهذا الابتعاد لانه اصبح من التاريخ الكنسي وعليه يعود، وفي نفس الوقت قد يكون لعامل اللغة ( السريانية والاشورية منذ زمن بعيد ) لها علاقة ببرود لهذا الانتساب ، والكتابات رجال الكنسية السريانية هي مستندي الوحيد لهذا الفراق .
هذا ادعاء مقزم كوضع العام سابقا وحاليا لاننا نملك وسائل الاعلام والامكانيات المالية في خدمة وتنشيط الفكر القومي الاشوري ، لاننا سابقا وحاليا يمكن الحكم بين الطريفين بالنسبة المئوية لنسبة السكان بأن ما نملكه من الاموال لا يتعدى 25- 30% من اموال رجال الكلديين في انحاء العالم حسب متابعتي لواقع الاقتصادي الذي طرح في اكثر من مقال بهذا الخصوص ، لكن الفكر الاشوري استعمل كل ما وقع بين ايديه بعد الحرب العالمية الاولى من طاقته وقدراته في بناء ذاته واحواله وانجاز كل حركة يتطلبها هذا الفكر واستثمر امكانياته المالية المتوفرة لخدمة ودعم وسائل اعلامه والارتقاء بها الي الاحسن دوما من حيث تطويرها وتوسيعها ، هذا هو خياركم في الزيف وهذه هو خيارنا في الحقيقة ، هل بهذا الطريقة والاساليب تكتب المقالات لاجل يوما ما يرضى عليكم شعبكم في حياته .
أن كنتم تصفوننا بكل هذا الجم من الكلمات الشرانية التي تدور في ذهنكم يا عقيم الفهم ، أنا من منطلقي اقول أن كلمة الطغاة هي اعلى مرتبة من كل انواع الجرائم في الخلق ونحن الاشوريين نتصف بها تاريخيا وحاليا ، هل ليس هذا هو كل الصح ؟ طيب نحن كذلك ، لماذا بعد سقوط اشور شعبها المتبقى لم يمارس أي نوع من الاضطرابات والمظاهرات والانتفاضات والثورات ضد سلط التي كانت حاكمة له ، واعتز بوجوده بينهم بطريقته الذي ارتاء لها ، ثم بعد المسيحية آلم يصبح في المستوى الذي الرب ذكر اسمه على لسانه الالهي ، وشبهته بالحمامة التي نزلت من السماء على اكتاف الرب وقال صوت سماوي هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت / وأنا اقول وليس الرب لا تخلط بين الاثنين رجاءا ، صوتي يقول :- هذه امتي الوحيدة ( الاشورية الحبيبة ) والتي بها سررت . أذن من لقبنا بالطغاة ومن علمكم هذا التطرف ؟ اعلمونا رجاء ؟ قلنا مرارا وتكرارا كل ما كتبه ملوك الاشوريين عبر الازمنة ليس كله حقيقة لانهم كانوا يفتخرون باعمالهم الحربية واقتصادهم الوطني وبسيادتهم على الاقوام لاجل ترهيب وتخويف الشعوب التي تقع تحت سيطرتهم لترتعبهم بهذه الاساليب وليس ألا ، كان وجه نظر الاشوريين بينهم هولاخضائهم الي سلطتهم من دون دخولهم في المشاكل ، وكانت تفيد معهم الي ابعد الحدود لان بها جرت بينهم توحيد قومي وتهجين بين الشعب الاشوري مع بقية الشعوب الخاضعة لهم وثم تكوين لغة خاصة لتقليل الفهوة القومية والدينية والاجتماعية بين الجميع ، لان الشر والزيف والباطل مهما يدوم ويبسط فرضيته على من يستحقها فأن بقاءوا بالمقارنة بالخير والحقيقة هو لا شيئ ولا يمكن الاستمرار بواقعه الي النهاية ، وما دمنا مع الله جميعا ومنذ البداية صمدنا فنحن نصمد معه الي النهاية ( القيامة ) ، واترك المقارنة لكم مع بقية الاقوام وخاصة الكلديين في بابل وبعد سقوط دولتهم .
وهنا اضيف الي فهمكم نقطة اضافية عن الذي تتكلم عنه ، وهي لو كنا في الكنيسة بالتسمية سورايي ولغة سورث وانتم كنتم معنا بهذه التسمية الي 1445 – 1835 كما وضحتها اعلاه ، ما الذي يختلف بيننا من هذه الناحية اقول لا شيئ ابدا ، انتم من سموكم بالتسمية المذهبية هو بابا فاتيكان بيوس الرابع وحولكم من نسطورية وسورايي الي كلدية ، ونحن تقيدنا بهما الي قبل أو بعد الحرب العالمية الاولى وبعدها كنا نعرف حقيقتنا ولكن نستر عليها لان رجال الكنيسة كان الحكم بيدهم ، لكن قدوم الانكليز الي ديارنا بدون دعوة لهم وهم اصحاب التنقيبات عن اثارنا في اشور ومدنها ، وعندما توضح الفكرة بكل جوانبها عن أن كلمة سورايي وسورث ما هي ألا مفروضة كنسيا واصلهم تعنى الاشوري ومع الاثباتات التراثية قنعت الكنيسة والقوم بهذا الرأي وتم بعد ذلك تبنه كما كنا في سابق عهده قبل المسيحية ، نحن اصبحنا بهذه الاسم وهو اسمنا الحقيقي بكل جوارحنا وواقعه ، أن كنا سريان اراميون أو نساطرة كلديين لما لم يدعي احدا منهم بها ؟ أين الخطا هنا ؟ ومن أين جئتم بهذه الخرافيات ؟ حقيقتنا أم زيفكم اللاهف وراء الرغبات الاجنبية الكنيسية فقط .
أن كانت قضايانا القومية من النوعية التي تطلق عليها مغلقة ولا هي تعددية وتعتبرها من نوع تضيق بالتنوع ، فأذن لما كل هذه السيوف الانشائية ضد هذا الوصف وماذا العمل امام اجندتكم الفوارة المتنوعة المفتوحة على مصراعيها لان الذي يصف هؤلاء بكل هذا الاوصاف الشنيعة لا يخاف منهم على الاطلاق ولا داعي ذكرهم على لسانه ولا حتى يهتم بها ، ولماذا الابحار في كل الاتجاهات الوهمية في التناقضات المؤلمة ؟ .
نحن كاشوريين وعلينا أن نقول باعلى صوتنا المسموع للجميع تعالوا ايها الكلديين الحاليين والسريان الاراميين معنا لنبني التوحيد القومي والكنسي بجهودكم المخلصة واراءكم البناء ، بأي اسم يختار تاريخيا وانسانيا ضمن مقومات القومية الحقة والمنصفة لجميع اطيافنا القومية ، ونقبل به بالمواصفات العامة سواء الانتخابي أو الاختياري ، وليس امامنا أي بال أو خيال لعزل الكلد والسريان عنا ، لان في السياسة ليست كما في الايمان الكنسي وانما اعتمادنا على مجريات الحياة عبر كل الازمنة والاحداث كما هو مذكور بالتاريخ لاقومنا . نحن من نتباكى على التوحيد القومي والكنسي وكيف يمكننا عزل ابناء جلدتنا عن اجسادنا ، ما ذهبت اليه هو من صنع خيالكم يا كاتب المقال المحترم ، لان الكلديين والسريان منا ونحن منهم قبل التاريخ ومع التاريخ وبعد التاريخ ، فلا نسمح لاحد أو جهة بعد الان أن حكم السيطرة على الموقف بالتعاون مع الجميع أن يتدخل الغرباء في قضايانا المصيرية ويفرقوا بين اقوامنا وبحبل الله نعتصم جميعا لدرع هذا الخطر عنا على الازمنة القادمة .


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من سلسلة خرافات الاشوريين / للمدعو oshana47
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات مزورة ليست حقيقية

-
انتقل الى: