منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 في ذكرى الرد الشامل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4549
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: في ذكرى الرد الشامل    2010-09-21, 11:03 am


في ذكرى الرد الشامل
الاثنين, 20 سبتمبر 2010

علوان العبوسي



مقدمه

1. في 22 ايلول ( سبتمبر) 2010 تمر الذكرى الثلاثين للرد الشامل الذي شنته قواتنا المسلحه ضد العدوان الايراني الغاشم على العراق...في هذه المناسبه يستذكر منتسبي القوات المسلحه هذا الحدث التاريخي ويفتخرون به مهنياً من حيث الاستحضارات و التخطيط والتنفيذ للحصول على المبادأه التي مكنتهم من استعادة كافة الاراضي العراقيه التي احتلتها ايران في ستة ايام فقط بعدها اعلن العراق ايقاف القتال لمدة 3 ايام والذي رفضته ايران وارادت لها حرباً طويله استمرت ثمان سنوات صعبه ومع ذلك تمكنت قواتنا المسلحه تحقيق النصر النهائي مضيفه بذلك سفراً جديداً لاسفار جيشنا وقوتنا الجويه .

2 . لقد شهدت المرحله منذ تولي الخميني حكم ايران ولغاية ايلول 1980 سلسله من الاعتداءات غرضها تقسيم العراق وضم أجزاء منه الى ايران ، وكان العراق يحاول ان يحل المشاكل بالطرق الدبلوماسيه والقوانين الدوليه وكمثال على الاعتداءات قام سلاح الجو الايراني بخرق الاجواء العراقيه ( 249 ) مره كما بلغ عدد حوادث أطلاق النار على المخافر الحدوديه والقصف المدفعي على المدن والقرى العراقيه وعرقلة الملاحه في شط العرب (244 ) حادث ، وهكذا بدءت ايران تدق طبول الحرب بعد ان اغلقت أجوائها ومياهها بوجه الملاحه الجويه والبحريه وحشدت قواتها على حدودها مع العراق وزادت من أعمال الاستطلاع الجوي اذن هذه علامات الحرب الاوليه ، وكما هو معروف في مثل هذه الظروف ان الطرف الذي يحقق المباغته يكون هو المتحكم بمجرياتها الاحقه ..ولما كانت ايران تتفوق بقواتها الجويه بنسبه تتجاوز الضعف في معدلات التفوق الجوي العام اذن على العراق ان يتخذ موقفاً يحاول به معادلة هذا التفوق فيما اذا نشبت الحرب وعلى الاقل في بداياتها ريثما تحقق قواته البريه اهداف الصفحه الاولى للحرب ...عليه وبعد ان تاكد للعراق ان ايران ستقوم بمهاجمة اهدافنا العسكريه والاستراتيجيه جاء الرد العراقي في 22/9/1980 بشن القوه الجويه العراقيه ضربتين جويتين شاملتين بمعظم الجهد الجوي المتيسر تجاه معظم القواعد والمطارات الايرانيه محققه في ذلك شل القوه الجويه الايرانيه ومنعها من التدخل بعملياته العسكريه ...

3 . بعداحتلال العراق في 9/4/2003 روجت جهات واحزاب معاديه له ومواليه لايران العديد من الافتراءات والاتهامات للجيش العراقي لشنه الحرب ضد ايران في محاوله غرضها تشويه تاريخ وسمعة هذا الجيش وافهام الاجيال الواعده التي لم تتعايش مع فترة الحرب العراقيه الايرانيه الامور على غير حقيقتها في مسعى سياسي للتوغل في العراق تحقيقاً لاهداف سياسيه خطيره ، عليه دفعني الشعور بالمواطنه كاحد عناصر هذا الجيش كتابة بحث تاريخي شامل ( لدور القوه الجويه والدفاع الجوي في الحرب العراقيه الايرانيه) وفق دراسه علميه دقيقه لمجريات احداث هذه الحرب مفنداً كل هذه الافتراءات والاتهامات لكي تبقى صورته الناصعه امام هذه الاجيال دون تشويه يفتخر بها القاصي والداني بعيدا عن دهاليز السياسه المظلمه .

4 . وقد اقتطعت لهذه المناسبه جزءاً يسيراً من هذا البحث ممثلا بالضربتين الجويتين الشاملتين لليومين 22 و 23 ايلول 1980 موضحاً بايجاز سياقات العمل المتخذه لتنفيذها ، وليعذرني اخواني ممن عملت معهم في القوه الجويه كشف هذا الدورالتاريخي العظيم لقوتنا الجويه التي باتت منسيه من قبل قادتها مع الاسف دون الاشاره له لامن قريب ولا من بعيد كما اتمنى من القيادات الجويه الجديده ان تطلع على تاريخ قوتنا الجويه ودفاعنا الجوي وتسير على هداه في بناء قوتنا الجويه الجديده في الاعداد والتطوير لمنتسبيها وترك ما يخطط لهم اعدائنا من اميركان وصهاينه بحجة تطوير هذا الصنف العريق .

الجزء التالي مقتطع من الفصل الرابع ( الفكره العامه لاستخدام القوه الجويه والدفاع الجوي في العمليه الهجوميه الاستراتيجيه – المبحث الاول )

سير العمليات التعرضيه الضربه الجويه الشامله الاولى 62 .

عصر يوم 20 ايلول (سبتمبر ) 1980 قام مدير حركات القوه الجويه والدفاع الجوي العميد الطيارالركن (......) بزياره مفاجئه لكافة القواعد الجويه وسلم آمريها مظروف محكم الغلق بدرجة كتمان (سري للغايه )واشترط فتحه صباح يوم 21 /9/1980 والمباشره بتنفيذ مضمونه حرفياً وبهدوء دون الافصاح عن ماهيته سوى لذوي العلاقه لكون موضوعه يمكن الغائه في اي لحظه ...في الحقيقه كان المظروف يحوي خطة القوه الجويه في تنفيذ ضربتين جويتين شاملتين ضد القواعد والمطارات الايرانيه وبعض وسائل دفاعه الجوي مرفق بها عدد من الخرائط الخاصه بكل قاعده جويه تقوم بالتنفيذ .



التنفيذ يوم 22 ايلول (سبتمبر) 1980

63. بغرض نجاح المباغته السوقيه سواء للقوات البريه او الجويه أشترطت خطة الهجوم الاستراتيجي العامه( المشتركه) ان يبدأ تنفيذها بعد عبور طائرات الضربه الجويه الشامله الاولى خط الحدود العراقيه الايرانيه في الساعه 1200 يوم 22/9/1980 عليه كان هذا التوقيت مهم تم الالتزام به بدقه من كافة تشكيلات القوه الجويه ....

64 .لااغراض التوثيق واهمية الضربه الجويه الشامله الاولى ارتأيت ان اوضح بايجاز شديد اسلوب التنفيذ الفعلي الذي جرى من قبل احدى القواعد الجويه العراقيه وهي قاعدة كركوك(الحريه )الجويه ,في هذه القاعده يتواجد السرب الاول ومعه السرب 44 سوخوي 22هجوم ارضي كما اشرت آنفاًوالسرب 47 ميج 21 متصدي .

الاهداف المخصصه للقاعده والجهد الجوي المخصص لها حسب خطة الضربه الجويه الشامله

قاعدة شاهروخي الجويه 12 طائره سوخوي 22 حموله اربع خزان وقود +2 x 500 قنبره مظليه ضد مدارج الطائرات .

مطار همدان الجوي 4 طائره سوخوي 22 حمولة اربع خزان وقود + 2x 500 قنبره مظليه ضد مدارج الطائرات .

مطار سنندج 6 طائره ميج 21 حمولة 2 x 500 قنبره مظليه ضد مدرج الطائرات مع 2 خزان وقود .

مطار سقز 4 طائره ميج 21 حموله 2 x 500 قنبره مظليه ضد مدرج الطائرات مع 2 خزان وقود .

لقد كان مقرر ان يقوم السرب الخامس الذي كان موجود في قاعدة الحريه تنفيذ واجبه المكلف به وهو شل قاعدة تبريز الجويه ولكن بسبب زخم الطيران وعدم استيعاب القاعده وتحسباً للطوارىء تم نقله الى قاعدة فرناس الجويه (الموصل ) على ان يتم التنفيذ من هناك.

الاقلاع

65 .نتيجة لكثرة التمارين التي اجريت خلال فترة الاستحضارات وبغرض انجاح المباغته المعوّل عليها كثيراً شُيّع للجميع ان هذا هو احد التمارين التي اعتادة عليها القاعده وباقي قواعد القوه الجويه العراقيه ولكن بصيغه اخرى حيث يتضمن ممارسه فعليه للتحميل والدرج لحين لحظة الاقلاع ثم العودة الى موقع الطائرات ثانيتا ًللوقوف على الاخطاء العمليه المحتمله وضبط التوقيتات ,ولكن بعد دخول التشكيلات ممرات الاقلاع وتحرك عجلات الطائرات دون ايعاز بالتوقف من جهه مسؤوله اذن هي الحرب التي بدءت من هذه اللحظه .



خطة طيران تشكيلات قاعدة الحريه الجويه . تضمنت الخطه ما ياتي :

أ . الاقلاع في الساعه 1135 -1145 ,التجمع والانطلاق باتجاه محافظة السليمانيه .

ب .الطائرات المكلفه بواجب التصدي تتواجد بشل دائم بالقرب من محافظة السليمانيه – سيد صادق .

ج . تنطلق طائرات الضربه الجويه الى اهدافها من ناحيةسيد صادق (شرق السليمانيه ) .

د .شكل التشكيل رباعي صحراوي في المناطق المفتوحه وجبلي في المناطق الجبليه .

ه. اختراق الحدود العراقيه الايرانيه في الساعه 1200 .

و .المسافه بين التشكيلات الرباعيه حوالي (30) كلم (2 – 3 )دقيقه .

ز .اسلوب الطيران واطي جداً (20 – 30) متر فوق سطح الارض وبسرعه 900 كم/سا.

ح . المسافه الى قاعدة شاهروخي وهمدان 450 كلم ,وقت الوصول الى الهدف 1230 .

ط .يتم مباغتة الهدف بهجوم واحد فقط والعوده باتجاه القاعده مباشرة .

الوصول الى الهدف

66 . في توقيت واحد تقريباً وصلت طائرات قاعدة الحريه اهدافها (شاهروخي , همدان , سنندج , سقز ) وعالجة اهدافها بدقه متناهيه عدا طيار واحد لم تسقط قنابره بسبب عطل فني ,معظم الاصابات كانت جيده الا ان معدلات الشل / التدمير كانت متوسطه بسبب ضخامة واتساع معظم القواعد الايرانيه يقابلها قلة الجهد الجوي للضربه ( وقد تبين ان المعلومات الاستخباريه كانت غير دقيقه وذلك لعدم ايضاح الصوره عن الهدف كعدد مدارج الاقلاع والهبوط وانتشار الملاجىء والدفاعات الجويه الموجوده في القاعده وغير ذلك , وقد تم التخطيط لذلك لاحقا في الضربات الجويه التاليه ) وقد تبين لقائد تشكيل الضربه الجويه تجاه قاعدة شاهروخي الجويه ( ...) ان الجهد الجوي الايراني كان جاهزا لشن ضرباته الجويه تجاه العراق والدليل ان كافة الطائرات كانت في الانذار وهي مسلحه داخل الملاجىء المحصنه والقاعده خاليه من اي حركه عدا الطائرات المتصديه في واجب الدوريه واسلحة الدفاع الجوي نوع ( رابير ومدفعية الفولكان ) التي كانت تنطلق بكثافه غير معهوده تجاه طائراتنا ويضيف قائد التشكيل كان بالامكان معالجه اهداف اخرى غير ممرات وطرق الدرج ولكن عدم تيسر العتاد اللازم منعنا من ذلك اما عتاد المدافع(30 ملم ) الداخلي فقد فضلنا الاحتفاظ به تحسباً لاي اشتباك جوي اثناء العوده.. ..يقول قائد تشكيل الضربه الاولى ونحن في طريق العوده لم يصادف التشكيل اي تعرض للمتصديات الايرانيه بسبب نجاح المباغته اولا والسرعه العاليه التي خططنا لها ثم الارتفاع الواطي جداًالذي اعتمدناه ( 10 -30 متر) سوى اطلاق عدد من صواريخ الهوك التي كانت تمر قرب التشكيل دون ان تؤثر عليه ...بعد هبوط طائرات التشكيل , تم تبليغ عمليات قيادة القوه الجويه بالصورة الجديده للهدف وحاجتها الى تخصيص جهد جوي اضافي لمعالجة ملاجىء الطائرات المليئه بالطائرات حيث تم تخصيص ضربات جويه مفرده لمعالجتها في نفس اليوم ( كل ملجأ يحوي 4 طائرات تقريباً) ومن نفس اعضاء التشكيل الذي اشترك بالضربه الاولى .

67 . بنفس الاسلوب تم معالجة باقي القواعد الجويه الايرانيه المشار اليها في خطة الضربه الجويه الشامله الاولى دون تدخل مؤثر من الدفاعات الجويه الايرانيه لنفس السبب الذي ذكرته آنفاً وهو دقة التخطيط والتنفيذ وتحقيق المباغته الاستراتيجيه ، القوه الجويه الايرانيه لم تتمكن من رد الضربه بسبب الشل الذي اصاب قواعدها الجويه ولم تتدخل في عمليات قواتنا البريه ... لقد كانت خسائر الضربه الشامله الاولى لقاعدة الحريه طائره ميج 21 من السرب 47 يقودها الملازم علاء حسين فوق مطار سنندج بسبب انخفاضه اكثر من الحد المسموح مما تسبب باصابت طائرته اصابات بالغه بانفجارات قنابر طائرات التشكيل التي امامه ادت الى قذفه فوق المطار واسره لدى ايران ( وقد عاد من الاسر بعد نهاية الحرب ) , بالاضافه الى طائرة TU – 16 واحده من قاعدة تموز ( الحبانيه ) نتيجة خطأ تقدير الطيار(العقيد عادل عثمان ) ادى الى أرتطام طائرته باحد الجبال المشرفه على قاعدة اصفهان المكلف بمعالجتها وقد استشهد طاقم الطائره المؤلف من 6 اشخاص كاملا .

68 . اما الضربه الشامله الثانيه التي كان مخطط لها في نفس اليوم فقد تم تاجيلها الى اليوم التالي و استعيض عنها بضربات جويه مفرده ( 4 طائرات )تجاه نفس الاهداف لمعالجة ما تبقى من اهداف القاعده التي لم يتم معالجتها خاصة ملاجىء الطائرات المحصنه ذات الاهميه العاليه لاحتوائها على اعداد كبيره من الطائرات الجاهزه لتوجيه ضرباتها الجويه ضد اهدافنا الاستراتيجيه .

69. في مساء يوم 22 /9/1980 أتصل وزير الدفاع العراقي الفريق الاول الركن عدنان خير الله بكافة آمري القواعد الجويه مهنئا ًبنجاح الضربه الجويه الشامله الاولى وتحقيق اهدافها وتكلم شخصياً مع بعض افراد قادة التشكيلات حيث اوضحوا له بعض تفاصيل ضرباتهم الجويه ناقلا لهم تحيات رئيس الجمهوريه وكذلك اتصل قائد القوه الجويه الفريق الطيار الركن محمد جسام الجبوري مهنئاً الجميع بالنتائج الجيده ومؤكداً عدم تمكن القوه الجويه الايرانيه من التدخل بعمليات القوات البريه مؤكداً نجاح مبدا المباغته الاستراتيجيه بشكل جيد .

سير العمليات التعرضيه لكافة القواعد الجويه العراقيه تجاه الاهداف الايرانيه يوم 22/9/1980 والنتائج المتحققه من خلال ذلك

70. حسب ما جاء بتقرير نتائج الضربه الجويه الشامله الاولى والضربات المفرده يوم 22/9/1980 ( ص 13 – 19تقرير قيادة القوه الجويه العراقيه – الحركات ) اوضح التالي : -

أ . مطار الاميديه ( اغا جاري ) . تم استهدافه بالساعه (1200) بقوة 5 طائرات ميج 23 وتم اصابة مدرجي المطار اصابه مباشره وتعطيلهما .

ب. رادار دهلران . تم استهدافه بالساعه 1200 بقوة 2 طائره سوخوي 7 واصابته اصابه مباشره .

ج .مطار ديزفول ( الطريق العام ) . تم استهدافه بالساعه 1209 بقوة 3 طائره ميج 23 وقد تم تعطيل مدرج المطار اضافه الى اصابة هناكر الطائرات .

د .مطار الاحواز . تم استهدافه في الساعه 1210 بقوة 2 طائره ميج 23 +4 طائرات ميج 21 وتم تعطيل المدرج الرئيسي للمطار .

ه . الدفاعات الجويه في كرمنشاه .تم استهدافها بالساعه 1210 , 1215 بقوة 4 طائرات هنتر وتم اصابة الرادارات اصابه مباشره .

و .قاعدة وحدتي ( ديزفول ) تم استهدافها بالساعه 1215 بقوة 9 طائرات ميج 23 حيث اصيب مدرج القاعده ومنطقة وقوف الطائرات ,كانت كافة الطائرات بالملاجىء , شوهدت مقاومه كثيفه في القاعده , اصيبت 3 طائرات من التشكيل .

ز . قاعدة تيريز .تم استهدافها بالساعه 1216 بقوة 11 طائره سوخوي 22 وتم اصابة المدرج الرئيسي في منتصفه اصابه مباشره واصيب الثلث الاول من المدرج الثانوي واصيب طريق الدرج في 3 مناطق واحتمال اصابة طائرة نقل بوينغ ( 747 ) كانت جاثمه على ارض المطار .

ح . قاعدة شاهروخي . تم استهدافه بالساعه 1218 بقوة 6 طائرات ميج 23 , وبالساعه 1230 بقوة 12 طائره سوخوي 22 , اصيب المدرج الرئيسي وساحة وقوف الطائرات ومخازن العتاد , شوهدت مقاومه كثيفه في القاعده.

ط .مطار شاه آباد . استهدف بالساعه 1218 بقوة 5 طائرات ميج 23 mc ولم يشاهد الهدف لسوء الاحوال الجويه في المنطقه .

ي .قاعدة بوشهر .تم استهدافه بالساعه 1226 بقوة 12 طائره سوخوي 22 حيث استهدف المدرج الرئيسي وطرق الدرج في عدة اماكن وتدمير جزء من منشأة القاعده .

ك . رادار ودفاعات ديزفول . تم استهدافها بالساعه 1228 بقوة 8 طائرات سوخوي 7 وتمت اصابة الرادار اصابه مباشره .

ل .قاعدة كرمنشاه .تم استهدافها في الساعه 1230 بقوة 11 طائره ميج 23 mc وتم تدمير المدرج تدميراً كاملا كما استهدفت مناطق وقوف الطائرات .

م .قاعدة مهر آباد ( طهران ) . تم استهدافها بالساعه 1243 بقوة 4 طائره TU – 22 حيث استهدف المدرج الرئيسي وطرق الدرج والطائرات الموجوده في المطار .

ن . مطار همدان .تم استهدافه بالساعه 1240 بقوة 4 طائرات سوخوي 22 وتمت اصابة المدرج في نهايته ومنتصفه .

س . قا عدة شيراز . تم استهدافها في الساعه 1250 بقوة 2 طائره TU – 22 وتم شل المطار تماماً .

ع. مطار خاتمي ( اصفهان ). استهدف في الساعه 1251 بقوة 3 طائره TU-16 حيث تم اصابة ملاجىء المطار والقسم الايسر من المدرج ( فقدت طائره واحده قبل الوصول الى الهدف ) .

ف .مطار سنندج .تم استهدافه في الساعه 1250 بقوة 16 طائره ميج 21 حيث اصيب المدرج المدرج وطريق الدرج الفرعي اصابه مباشره ( فقدت طائره من التشكيل ) .

ص مطار سقز . تم استهدافه بالساعه 1253 بقوة 5 طائرات ميج 21 وقد كان عباره عن شقة نزول متروكه وتم استهدافها .

ق .مطار الرضائيه . نفذت الواجب بالساعه 1210 بقوة 6 طائرات ميج 23 ولم تتمكن من الوصول الى الهدف بسبب الغيوم الكثيفه في المنطقه وقد تم استهداف تجمعات للقوات الايرانيه في المنطقه .

71. الضربات الجويه المفردة التي تم توجيهها لبعض الاهداف الايرانيه بعد الضربه الجويه الشامله الاولى يوم 22 /9/1980

أ . قاعدة بوشهر . استهدفت للمره الثانيه بالساعه 1552 بقوة 6 طائرات سوخوي 22 حيث صرب المدرج الرئيسي وطرق الدرج بعدة اماكن ,شوهدت دفاعات جويه مكثفه .

ب .قاعدة كرمنشاه . تم اعادة الضربه على المطار بالساعه 1652 و الساعه 1655 بقوة 7 طائرات ميج 23 MC استهدف المدرج والمواضع الدفاعيه شمال شرق المطار , شوهدت اعمال تصليح على المدرج .

ج . قاعدة وحدتي . تم اعادة الضربه على هذه القاعده بالساعه 1710 بقوة 6 طائرات ميج 23 حيث اصيب المدرج وطرق الدرج باصابات مباشره .

د . مطار الاحواز استهدف للمره الثانيه بالساعه 1430 بقوة طائره واحده ميج 23 و 4طائره ميج 21 حيث تم استهداف عدد من الاوكار ومرسلة رادار ومنشآت اخرى .

ه .مطار الاميديه ( آغا جاري ) .استهدف للمره الثانيه بالساعه 1650 بقوة 5 طائرات ميج 23 حيث تم قصف المدرج ومخازن العتاد والوقود و4 ملاجىء للطائرات .

و .قاعدة شاهروخي . استهدفت للمره الثانيه بالساعه 1621 بقوة 4 طائرات سوخوي 22 وبالساعه 1625 بطائرتين سوخوي 22 حيث عولج المدرج الرئيسي للقاعدة , شوهدت اعمال تصليح للمدرج من نتائج الضربه الاولى كما عولجت ملاجىء الطائرات وشوهدت الانفجارات داخلها , اسلحة مقاومة الطائرات كثيفه جداً .

الضربه الجويه الشامله الثانيه يوم 23 /9/1980

72 .في مقابله مع قائد تشكيلات الضربه الجويه الشامله الاولى والثانيه من قاعدة الحريه الجويه أكد ظهور نتائج ايجابيه واخرى سلبيه اثناء التنفيذ , الايجابيه هو ارتفاع الروح المعنويه للطيارين الاحداث ممن لم يسبق لهم اية مشاركه فعليه سابقاً وبشكل ملفت للنظر وسبب ذلك كما يعتقد قائد التشكيل هو انعكاس او رد فعل قادة تشكيلاتهم وشجاعتهم العاليه امامهم وعدم تباطىء اياً منهم في التنفيذ مما سهل ذلك امر اعدادهم للطلعات القادمه كثيراً , ومن النتائج الايجابيه ايضاً هو النشاط المميز للمهندسين والفنيين في سرعة أعادة الملىء وتصليح الاعطال ومعالجة اصابة الطائرات بالاسلحه المعاديه والحفاظ على نسبة صلاحيات 85% - 90% اما السلبيه فهي عدم توفر معلومات كافيه عن الاهداف الايرانيه ولولا كفاءة الطيار العراقي لما تمكنا الوصول الى اهدافنا لان طائرات الضربه الروسيه ليست لديها الامكانيات الالكترونيه لمساعدة الطيارفي تحقيق ذلك وقد تم معالجة ذلك في الطلعه الثانيه بعد تغيير الخطه الملاحيه واسلوب التقرب في مهاجمة الهدف لضمان تحقيق المباغته التعبويه .... بنفس اسلوب تنفيذ الضربه الاولى تم التحضير للضربه الشامله الثانيه ولكن التوقيت صباحاً وقبل الشروق لمباغتة القوه الجويه الايرانيه قبل تمكنها من الطيران تجاه قواعدنا الجويه الا ان ذلك لم يتحقق حيث قامت القوه الجويه الايرانيه بالاقلاع مبكراً مستهدفه بعض قواعدنا الجويه ( قاعدة الرشيد الجويه ) وبعض الاهداف المدنيه داخل بغداد وذلك بسبب فارق الوقت الكبير بين توقيتات الشروق بيننا وبينهم ( 30 دقيقه) مما يتطلب الطيران ليلا حتى الهدف وهذا لم نعتد عليه في تدريباتنا بتشكيلات كبيره ومع ذلك اقلعت تشكيلات الضربه الشامله الثانيه قبل الضياء الاول في الساعه 0530 باتجاه اهدافها المحدده في امر التنفيذ وهو تكرار اهداف الضربه الاولى لشل القوه الجويه الايرانيه ...و في مقابله اخرى مع آمر جناح طيران قاعدة الحريه الجويه اوضح ماياتي ( اقلعت تشكيلات قاعدة الحريه الجويه في الساعه 0530 يوم 23 /9/1980 بقوة 14 طائره سوخوي 22 ، 10 منها استهدفت قاعدة شاهروخي الجويه و4 طائرات استهدفت قاعدة همدان الجويه اما الاهداف الاخرى ( مطار سقز وسنندج ) لم تعد الحاجه لتكرارها لعدم فعاليتها حسب تقرير قادة الضربه الجويه الاولى واقتناع قيادة القوه الجويه بذلك ...يضيف آمر جناح طيران القاعده , جعلنا خط الرحله يختلف هذه المره عن اليوم الاول لاغراض امنيه لكي لاتستهدف طائراتنا من قبل المتصديات والدفاعات الجويه الايرانيه ومع ذلك كان هناك رد فعل واضح من الدفاع الجوي الايراني قرب المدن والمنشآت الايرانيه الحيويه والتي لم يجري تاشيرها من قبل منظومة استخباراتنا العامه عليه اطلقت نيران مكثفه على تشكيلاتنا ولكن كنا نتجنب ذلك بالطيران الواطي جدا وتفرق التشكيل والصمت الاسلكي كان الجو ضباب خفيف طوال خط الطيران الى الهدف وقد أزداد هذا الضباب فوق الهدف نتيجة شروق الشمس وانعكاس اشعتها باتجاه التشكيل ادى بنا الى تغيير الاتجاه في مهاجمة القاعده بحوالي 90 درجه وقد ساعدنا ذلك في تحقيق اصابات دقيقه ومركزه , تم مهاجمة قاعده شاهروخي بالطائرات السته الاولى في الساعه 0615 وبعدها بدقيقتين هوجمت القاعده بالطائرات الاربعه الثانيه ...يضيف قائد التشكيل الاول , من حسن الصدف وقبل تقرب طائراتنا للهجوم النهائي للهدف اي قبل نقطة اسقاط القنابر صادف تشكيل مؤلف من اربعة طائرات فانتوم (F4 ) يروم الهبوط في القاعده بعد تنفيذه واجب ضربه جويه ضد الاهداف العراقيه ويبدو ان الوقود لديه لايكفيه لكي يتحول الى مطار آخر مما اضطر للهبوط في هذه القاعده ...كانت اسلحة الدفاع الجوي الايرانيه تطلق نيرانها بكثافه غير معهوده بحيث شكلت قبه ناريه شبه مغلقه تنعكس نيرانها من خلال الغبش والضباب مما اربك طائرات التشكيل الايرانيه عند النزول وتزامنه مع تقرب طائراتنا الى نقطة اسقاط القنابر .. عند حلول وقت اسقاط قنابر قائد التشكيل صادف هبوط احدى طائرات الفانتوم الايرانيه وقد اصبحت في الثلث الاول من المهبط ومرورها في داخل اطار حلقة تسديد القنابر لحظة الاسقاط مما ادى الى سقوط القنابر قرب الجناح الايسر لطائرة الفانتوم مما ادى الى تدميرها وقد بارك لذلك رقم 2 بتشكيلي مؤكداً تدمير طائرة الفانتوم ...في نفس اللحظه كانت هناك طائره اخرى في التقرب النهائي للهبوط شاهدتها ارتطمت بالارض ولا ادري سبب ذلك هل اصابتها باسلحة الدفاع الجوي الايرانيه بطريق الخطأ او نفاذ وقودها ولم اشاهد قذف الطيار من هذه الطائره ...بعد هذه السيناريوهات استطعنا تنفيذ الواجب بكل دقه وامانه وبعد مغادرة طائراتنا الهدف فقدنا احد الطيارين الابطال الاعزاء وهو الملازم الطيار عادل دعدوش رقم 6 في التشكيل الاول ومن المرجح اصابة طائرته بوسائل الدفاع الجوي الايرانيه ...بعد مغادرة الهدف طاردتنا المتصديات الايرانيه من طراز F5 مسافة طويله لكنها لم تستطع استهداف اي من طائرات التشكيل الخمسه بسبب الارتفاع المنخفض والسرعه العاليه والمناوره المقصيه التي كنت استخدمها عندما تكون الطائره قريبه من التشكيل , ولم نتمكن من الخلاص من هذه المتصديات الا عند وصولنا المنطقه الجبليه حيث يسهل التخفي فيها ويصعب تسديد الاسلحه المعاديه ...بسبب المطارده والسرعه العاليه تسبب ذلك في شحة وقود طائرات التشكيل مما ادى ذلك الى اضطرار التسلق الى ارتفاع 4000 متر داخل الاراضي الايرانيه باتجاه محافظة السليمانيه بعد انسحاب المتصديات الايرانيه ...عادت طائراتنا الى قاعدة الحريه الجويه ولكن بوقود قارب الصفر ولحسن الصدف ايضاً ان القاعده لم تستهدف من الطائرات الايرانيه ... حتى ظهر يوم 23 /9/1980 ) .

النتائج العامه للضربات الجويه الشامله ليومي 22 – 23 /9/1980

73 .استطاعت القوه الجويه العراقيه بضرباتها الجويه الشامله والمفرده ليومي 22- 23 /9/1980 تامين موقف جوي ملائم رغم جهدها الجوي المحدود وعمق الاهداف الجويه الايرانيه من شل وتحديد تاثير هذه القوه ومنعها من التدخل الفعال والمؤثر على سير عمليات القوات البريه العراقيه نتيجة المباغته الاستراتيجيه الناجحة وكانت النتائج كما ياتي :

أ .اصيبت القياده الايرانيه بالصدمه والمفاجئه واختلال التوازن .

ب. شل القواعد الجويه والمطارات الايرانيه ولو لفترات محدوده بسبب قلة زخم الهجوم .

ج. انشغال الطيران الايراني بمحاولة رد الضربات الجويه العراقيه على بعض قواعدنا الجنوبيه دون التدخل في اسناد قواته البريه .

د . اجبار القوه الجويه الايرانيه على تخصيص جهد للدفاع عن اهدافه الحيويه بالعمق .

ه. الامور التي اثرت على تحقيق التفوق الجوي للقوه الجويه العراقيه بعد الشل المحدود للقوه الجويه الايرانيه هي : -

اولا . تقع كافة القواعد الجويه الرئيسيه الايرانيه على مسافات بعيده تتجاوز نصف القطر العملي لطائرات الهجوم الارضي العراقيه ( مهر آباد , اصفهان , شاهروخي , بوشهر ,شيراز) وكان الوصول اليها على حساب الحموله القصوى للطائرات .

ثانياً .قلة الجهد الجوي اللازم لتحقيق الزخم المطلوب على القواعد والمطارات الايرانيه وهذا واضح من خلال معامل التفوق الجوي العام آنفاً.

ثالثاً .النقص الكبير في المعلومات الاستخباريه لمنظومة الاهداف الايرانيه مما اثر ذلك على دقة ومستوى التخطيط والتنفيذ .

رابعاً .عدم انفجار بعض القنابر التي القيت بسبب العيوب الفنيه .

خامساً. تباين مستوى اداء الطيارين باختلاف مستوياتهم حيث كانت نسبه ليست بالقليله منهم احداث ولم يسبق للعديد من الطيارين ذو المستوى الوسط الاشتراك في عمليات جويه فعليه .

سادساً. ضعف مستوى التخطيط والاستخدام لبعض القواعد الجويه في ادارة وتنفيذ العمليات القتاليه .

سابعاً. عدم تيسر وسائل الحرب اللالكترونيه الهجوميه لطائرات القوه الجويه العراقيه يمكنها من الخرق العميق دون تدخل القوه الجويه الايرانيه .

ثامناً . تحديد وقت الضربه بعد الساعه 1200 لم يترك مجال واسع لااعادة الضربه في نفس اليوم .

تاسعاً . كان واضحاً جهل هيئة ركن التخطيط في قيادة القوه الجويه العراقيه بمستوى اداء واستخدام قوة القاصفات الاستراتيجيه مما عرضها للاستنزاف مبكراً تحمل نتائجه آمريها دون قصد منهم .

الضربات الجويه المنفرده

عام

74. توجه الضربات الجويه المنفرده عادةً بتشكيلات جويه محدوده عند عدم توفر القوه الجويه الكافيه لتنفيذ الضربات الجويه الشامله ضد طيران العدو ودفاعه الجوي بغرض استمرار الضغط عليه واستكمال شل وتدمير قواعده ومطاراته ووسائل دفاعه الجوي وبعض اهدافه الحيويه التي لم تدمر في الضربات الجويه الشامله والتي نجح العدو في استعادة كفائتها , يستمر عادة هذا النوع من الضربات طوال العمليه الهجوميه الاستراتيجيه للمحافظه على الموقف الجوي الملائم او التفوق الجوي , عادة يخصص جهد جوي بقوة سرب من كل قاعده جويه لهذا الغرض وتتم السيطره على هذا الجهد من قبل قيادة القوه الجويه ولا تحتاج الى وقت طويل للتخطيط لها وتستخدم خلال سير العمليات .

75. بعد تنفيذ الضربتين الشاملتين الاول والثانيه ليومي 22 – 23 /9/1980 اصبحت الحرب سجال بين القوتين الجويتين العراقيه والايرانيه ، وقد استمرت فعاليات القوه الجويه العراقيه في تنفيذ ضربات جويه منفرده بقوه 2 -4 طائره بغرض احباط الاستعدادات الايرانيه والاستمرار في ادامة الزخم الجوي في شل القواعد الجويه وارباك سياقات عملها التقليديه اضافة الى توجيهها ضد المعسكرات والتحشدات الايرانيه وقد خصص لهذا النوع من المهام عدد من الاسراب العامله في القواعد الجويه العراقيه ,في نفس الوقت سلكت القوه الجويه الايرانيه نفس سلوك القوه الجويه العراقيه وتكبد الطرفان بعض الخسائر بالطائرات والطيارين وقد اختلطت هذه المهام بمهام القوه الجويه الاخرى كالتجريد والاسناد الجوي القريب نتيجة لسرعة المعركه ومتغيراتها البريه والجويه خاصة بعد ان نشطت فعاليات القوه الجويه الايرانيه في استعادة وعيها بعد كيل الضربات التي تعرضت لها في الايام الماضيه نتج عنه تعرض بعض القواعد العراقيه النشطه مثل قاعدة الحريه وابي عبيده والوحده وعلي, الى الشلل المؤقت بسبب تعرض مدارجها للقصف الجوي , ((عادة الضربات الجويه المفرده يفترض ان تنتهي بعد اسبوع او اكثر قليلا بعد الضربات الجويه الشامله ولكن طول فترة المعركة جعل من هذه الضربات بديل للضربات الجويه الشامله طوال سنوات الحرب التي سارد اليها لاحقاً)) ... وقد تخلل هذه الضربات اعمال اسناد جوي قريب للقطعات البريه المتقدمه لتحقيق مهمة القوات المسلحه الرئيسيه باستعادة الاراضي العراقيه المستولى عليها من ايران .

تحياتي لكم جميعاً ....

علوان العبوسي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في ذكرى الرد الشامل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: