منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 بعد انتهاء المهزلة الانتخابية ،،اعلنت النتائج الاولية بفوز المرشح انور هداية بمقعد نينوى اليتيم للكوتا المسيحية !/ وسام مومي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3456
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: بعد انتهاء المهزلة الانتخابية ،،اعلنت النتائج الاولية بفوز المرشح انور هداية بمقعد نينوى اليتيم للكوتا المسيحية !/ وسام مومي   2013-06-21, 4:03 am


بعد انتهاء المهزلة الانتخابية ،،اعلنت النتائج الاولية بفوز المرشح انور هداية بمقعد نينوى اليتيم للكوتا المسيحية !

وسام موميكا _ بغديدا السريانية

بعد ان تم اعلان النتائج الاولية لانتخابات مجلس محافظة نينوى المؤجلة والتي جرت في العشرين من هذا الشهر ،،حيث اعلن يوم امس النتائج الاولية لهذه الانتخابات بفوز المرشح انور هداية باغلبية الاصوات الساحقة ،،وهذا ليس بفضله وانما بفضل الكنيسة السريانية الكاثوليكية وبعض من رجال الدين والمعروفين في بغديدا وكيف هي تدخلاتهم في السياسة وهنا ساتكلم بالتفصيل عن الكل وسأكشف الاوراق واللعبة وكفى طاعة عمياء لهؤلاء ياابناء شعبنا السرياني الارامي في بغديدا الحبيبة ،،،

عن السيد انور هداية ،،
السيد انور هداية هو رئيس حركة تجمع السريان في بغديدا بعد استشهاد السيد ايشوع مجيد هداية ،تسلق السيد انور هداية على اكتاف رفاقه وتجاهل النظام الداخلي واصر على تراسه لهذه الحركة وبعد ان بقيت لعدة اشهر هذه الحركة بدون سكرتير ،،الى ان جاء السيد انور وبعد ازاحة السيد عصام الدعبول من منصبه حيث كان سكرتير الشهيد ايشوع هداية وهم من مؤسسي هذه الحركة في بغديدا وبعد اصرار السيد انور هداية على قراراه بترأس الحركة ووقوف بعض من اعضاء هذه الحركة ومنهم السيد عصام نائب الشهيد ايشوع هداية ومؤسسي هذه الحركة ، بوجه السيد انور هداية حيث التجأ السيد انور الى احد رجال الدين من كنيستنا السريانية الكاثوليكية ولن افصح عن اسمه لان ابناء بغديدا يعرفون من هو هذا الرجل ،وحيث تم استدعاء اعضاء الحركة واقناعهم بكل الطرق على وجوب بقاء السيد انور لمنصب رئيس (حركة تجمع السريان ) وهذه المعلومات التي ذكرتها صحيحة وموثوقة وبعد ان تسلم السيد انور هداية منصب رئيس حركة تجمع السريان بدأ بتصفية رموز الحركة ومؤسسيها الاوائل وبعد ازاحة السيد عصام من الحزب وذلك بجمعه تواقيع اعضاء قيادة الحركة ،علما ان هناك اشخاص تم جمع تواقيعهم وهم ليسوا اعضاء او منتمين الى هذه الحركة ولكن لهم تواجد فيها ولن اذكر الاسماء ايضا لان بعض منهم اصدقائي وتربطني بهم علاقات صداقة ومودة ،،

الانتخابات والمرشح انور هداية ،،
بعد ترشيح السيد انور لانتخابات مجلس المحافظة في نينوى وبذله كافة السبل والجهود الممكنة من اجل الفوز بهذا المقعد اليتيم وان كان على حساب اراضينا في هذه المنطقة (بغديدا ) او أي منطقة من اراضي سهل نينوى ،حيث شهدنا احداثا مؤلمة وتصرفات غير شرعية ضمن الدعاية الانتخابية للمرشح انور والمدعوم من قبل الكنيسة ،علما ان الكنيسة اصدرت بيان توضح فيه على وقوفها لمسافة واحدة من مرشحيي شعبنا وجاء البيان على لسان الخور اسقف (شربيل عيسو) وهو راعي دير ماربهنام حاليا ،والتناقض جاء من قبل دعم الكنيسة للمرشح انور هداية مع صدور بيان من الكنيسة السريانية الكاثولكية بعدم الترويج لاي مرشح وهذا ليس من شأنها التدخل في السياسة ووقوفها على مسافة واحدة من الجميع لان الجميع ابناءها ومن نفس المنطقة ،،
بعد ان انحاز بعض رجال الدين من الكنيسة السريانية الكاثوليكية في بغديدا الى جانب مرشحها في هذه الانتخابات اصبح موقف المرشح انور هداية هو الاقوى في الساحة وبعد ان تم الاتفاق مع المؤسسات الاخرى والشبيهة بمؤسسة السيد انورهداية والتي هي عدة وجوه لعملة واحدة وبعد ان حدث انشقاق في ائتلاف التجمع (ك _ س _ ا ) وانفصل كل مرشح ليعلن انه مرشح الجهة الحزبية التي يمثلها تفاجئنا بهذا الانشقاق او ربما نسميه تكتيك فجائي لانه لم يكن بالحسبان بعد ان تفاجىء ائتلاف تجمع التنظيمات بعدد المرشحين من ابناء شعبنا على هذا المقعد اليتيم لمحافظة نينوى أي مقعد كوتا المسيحية وكي لاننسى ايضا بانه كان لنا مرشحين من ابناء شعبنا ومن منطقة بغديدا على قوائم وطنية اخرى وهذا الذي جعل السيد انور هداية مرشح المجلس اللاشعبي ومرشح زوعا السيد داؤود الى التفكير والانفصال عن قائمة الائتلاف والترويج للحزب او التنظيم الذي ينتمي اليه كل مرشح وبهذا استطاع السيد انور التحرك بحرية وبدون قيود وبعد ان استعان بأدوات المجلس اللاشعبي وهي كثيرة في مناطقنا واموالها هي من الغريب كما هو معلوم لابناء شعبنا وحيث استطاع السيد انور وبالتعاون مع بعض رجال الدين من الكنيسة السريانية الكاثوليكية بالتحرك على عدة جوانب مضمونة بسبب هيمنة مؤسسات المجلس الشعبي عليهم ومن ضمنها حراسات كنائس (بغديدا وكرمليس وبرطلة )وكي لاننسى مناطق القوش وتلكيف وباطنايا وغيرها من مناطق شعبنا في سهل نينوى وهذه المؤسسات من حيث اصوات ابناءها هي مضمونة تماما لاي مرشح يقع الاختيار عليه من قبل مؤسسات السيد سركيس اغاجان ،لكونه الداعم الرئيسي لهذه المؤسسات في منطق سهل نينوى وعند قرب الانتخابات يهدد ابناء هذه الحراسات بكافة الطرق المشروعة والغير مشروعة ضاربين بعرض الحائط كافة حقوق الانسان والفرد متناسين كرامة هؤلاء الناس وبانهم ابناء شعبهم فلايجوز التعامل معهم بهذه الطرق لانهم اناس لهم مشاعر واحاسيس ولكن الاهم لدى هذه المؤسسات هو الاصوات والفوز ،،،،،وبعد اكتمال التحضيرات وعمل اللازم من قبل المجلس اللاشعبي واستخدام كافة الطرق من التهديد والوعيد التي مارسها المجلس اللاشعبي المطاطي على ابناء شعبنا ونجاحهم بهذا الاسلوب التعسفي والعنجهي للضغط على ابنائنا للادلاء باصواتهم لصالح مرشحهم السيد انور هداية وهذا ناهيك عن الحفلات التي اقامها المجلس اللاشعبي ذات التسمية المطاطية المضحكة في مناطق شعبنا ومنها كرمليس ،،انه فعلا لشيء معيب ان تقيم حفلة لابناء شعبنا في هذه المنطقة وذلك على شرف المرشح انور هداية ولماذا لاتقيمون هكذا احتفالات في ايام عادية ومن دون مناسبة ام انكم لاتتذكرون شعبكم الا في مناسبات تخصكم وتخص مصالحكم الخاصة ورغم كل هذا استعان المرشح انور هداية بالاخوة في الحزب الديمقراطي الكردستاني في دعمه كما حدث في كرمليس والاعلان في هذه الندوة المقامة على شرف مرشحنا المبجل والفائز السيد انور في ان الحزب الديمقراطي الكردستاني يدعم المؤسسات والاحزاب القومية المتواجدة في مناطق شعبنا في سهل نينوى ومنها المجلس اللاشعبي وحراسات الكنائس ومجالس الاعيان وغيرها من المؤسسات المصطنعة في المنطقة وهذا الذي اثار اعجابنا ،حيث لاول مرة وفي ندوة رسمية لحزب كردي عريق له نضاله ومكانته في العراق والاقليم وله مواقف مشرفة بوقوفه الى جانب القوميات الصغيرة ونصرة المظلوم ولم نتوقع منه هذا الشيءومن مسؤول حزبي رفيع وقد صرح في هذه الندوة وقام بمدح شخص السيد انور هداية واسقاط المرشحيين الاخرين لانهم ليسوا موالين اليهم ولحزبهم وهل هذه هي الحرية التي تاسست من اجلها هذه الاحزاب وبعد ان عانى شعبنا الكردي من الظلم والجور من قبل الحكومات الدكتاتورية السابقة والمجازر والمذابح التي ارتكبت بحق شعبنا الكردي وهل يجوز ان يعامل شعبنا من قبلكم بهذه الطريقة وانتم تتدخلون في شؤون امتنا السريانية ،،هل هكذا تكافىء الشعوب المظلومة ونحن كنا معكم مضطهدين سابقا وعشتم واقعنا الاليم ،،،لا كفى تظلما فشعبنا لايتحمل اكثر وبعد ان وضع اماله عليكم في عدة مرات ولدورات انتخابية سابقة فلم تفعلوا شيئا له ،،ياسيد انور هداية ألم يكن السيد سعد طانيوس مرشحكم الفائز سابقا لهذا المنصب الذي انت تحصلت عليه الان وماذا فعل مرشحكم السابق سوى قبضه للراتب في اخر الشهر ،،والباقون ايضا الذين سبقوه وماذا فعلوا ايضا ،،،سؤال اتركه الى ابناء شعبنا اللذين اختاروا السيد انور لشغل هذا المنصب ووقوعهم في الخطأ مرة اخرى ،علما اني كتبت عدة مقالات سابقة وناديت ابناء شعبنا وقلتها تكرارا ومرارا لاتقعوا في الخطأ نفسه وصوتكم ثمين بالنسبة لنا لانه سيحدد مستقبلنا هذه المرة فلا تخطئوا ولكن لاحياة لمن تنادي ،،بالرغم من الاخفاقات السابقة لممثلينا في مجلس محافظة نينوى ولكن شعبنا وقع في نفس الغلط ،ولكن نتأمل خيرا لابناء شعبنا عسى ولعله يتعض الان من تجربة اختيار السيد انور هداية لهذا المنصب ،،كوني اعلم جيدا ان السيد انور لن يستطيع فعل شيء لشعبنا ولن يستطيع ايقاف التجاوزات على اراضي شعبنا في مناطقه هذا ان وجدت وذلك لانه لايمتلك القرار المستقل ولان السيد انور مع احزابه القومية استخدموا شعار التغيير الديموغرافي لترهيب واخافة ابناء شعبنا بهذا الاسم (البعبع) ،علما اننا في بغديدا لم نشهد أي تجاوزات تذكر على اراضينا او أي عملية بيع بيوت او عمارات للغريب وهذا منذ السقوط في عام 2003 تم ايجاد حل للموضوع وايقاف التعامل مع الغريب في البيع والشراء للاراضي والبيوت ،،وبهذا اقولها لابناء شعبنا ان التغيير الديموغرافي في مناطق (سهل نينوى) ليس لها وجود الا من خلال بعض التجاوزات الطفيفة من قبل بعض الدوائر الحكومية والتي حدثت سابقا واصدارها بعض القرارات المجحفة بتخصيص قطع اراضي لبناء حسينية او جامع او مدرسة دينية في بغديدا وكرمليس ولكن تم افشال هذه المخططات في حينها ،،،

وفي نهاية المطاف لهذه الانتخابات المجحفة بحق الاحرار من ابناء شعبنا السرياني والكلداني والاشوري ودفن الكلمة الحرة النابعة من ارادة الشعب وقتل امال شعبنا المسيحي بكافة تسمياته والقفز على كافة حقوق الفرد والانسان وضربها بعرض الحائط ،،انتهت المهزلة الانتخابية والنتيجة كانت متوقعة تماما وبعد صرف الاموال الطائلة لهذا الغرض وانتهاك ارادة وحقوق ابناء شعبنا المسيحي بكافة مسمياته ،،سجلت هذه التجاوزات التي حصلت على ابناء شعبنا كوصمة عار في جبين الحرية والانسانية ،،،

وانا شخصيا لم اقصر تجاه قومي واهلي في بغديداوبرطلة وكرمليس واي منطقة مسيحية يسكنها ابناء شعبي المسيحي بتسمياته المختلفة وبذلت قصارى جهدي لكي لايقع اهلي غديدايي في الفخ الذي نصب لهم ،لكني اعاهد اهلي وناسي وخصوصا في بغديدا السريانية لاني اعتز بها وهي منطقتي التي تربيت وترعرت فيها وقضيت احلى واجمل ايامي فيها ،اعاهدهم على المضي قدما فيما بدأت به الى احقاق الحق وتحرير ابناء شعبي من القيود والدكتاتورية التي يعيشها لانها ليست ارادة شعبنا الحقيقية ،رغم ان المرشحين الاحرار ذوات الارادة الحرة الصافية خسروا هذه الجولة ولكني اقول لهم انتم فزتم لان اصواتكم حقيقة وليس اصوات نابعة عن تهديدات وترهيب كما اصوات السيد انور هداية ،،،والان اختتم مقالي هذا بتوجيه شكري الجزيل لكافة ابناء شعبي الاحرار واللذين لم يرضخوا للذل والهوان والتبعية ولكم مني جزيل الشكر والاحترام والتقدير .



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعد انتهاء المهزلة الانتخابية ،،اعلنت النتائج الاولية بفوز المرشح انور هداية بمقعد نينوى اليتيم للكوتا المسيحية !/ وسام مومي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: مواضيع ممنوعة من النشر لابناء الشعب المسيحي بالعراق

-
انتقل الى: