منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 لماذا لا استطيع ان افرح ! انا مثل الاطرش بالزفة ؟؟/ نيسان سمو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4538
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: لماذا لا استطيع ان افرح ! انا مثل الاطرش بالزفة ؟؟/ نيسان سمو   2013-07-25, 10:06 pm

25/7/2013


لماذا لا استطيع ان افرح ! انا مثل الاطرش بالزفة ؟؟

نيسان سمو

هل انا كئيب ام الكآبة هي وراثتي أم ان المجتمع هو الكئيب ( استغفر ربك ) ولماذا لا استطيع ان افرح واضحك مثل الباقيين ولماذا اكون مثل الاثول في الملعب ؟؟

اهلاً بكم في المثير للجدل لهذا اليوم ( انا والاثول ) وسنستضيف في هذه الليلة الحزينة والكئيبة ( بصراحة لم اجد شخص كئيب وعبوس غيري ) ولهذا سأستضيف نفسي بنفسي حتى اسهب في الكآبة كما اشاء دون مقاطعة ولا مداخلة.. عندي خُلق يجي واحد يقهقه بِوَجهي ؟ .. روح يا كئيب ..

منذ ان وعيت على الحياة الكوميدية وبعد خروجي في سفرة سياحية ترفيهية من العراق ووصلت الى شواطيء نيوزيلندا ، هذه الشواطيء التي يجب ان ُتَعّريّ كل انسان ( من بعيد ) يقترب منها بسبب خلابيتها وابتسامتها البريئة وانا في غيبوبة الكآبة والحزن والعبوسية الحاقدة ..

اصبحت عالة على العائلة والاطفال والمقربين وحتى بعض الاصدقاء بالرغم من قلتهم . في اي مناسبة نحضرها عيد ميلاد كانت اجلس مثل الاثول في الركن واشاهد مواقف الآخرين يبتسمون ويمرحون بهذا الميلاد المجيد والسعيد ( على شنو ما اعرف ) واصعب اللحظات عندما ينادونني وبالعنوة حتى اقف خلف الطاولة واصفق واصيّح هابي باردي تويو !!! لا احد يعلم ماذا يجول في خاطري في تلك الوهنات ! كل الكوابيس والشياطين ( الحمر ) يسبحون امام عيوني ويقولون ماذا تفعل يا غبي ؟ . في مناسبات الطهور ( لا هذه قليلة ونادرة جداً ) في مناسبات الاعراس والزواج ، اشاهد الجميع ( بإستثناء المعوقيين مثلي ) يركض ومسرعاً ماخذاً فراغاً في الساحة والبوديوم من اجل الهز والنط والكل رافعاً يده الى الاعلى وبأنساق غريبة وكأنه يطلب من الرب العون والنجاح في الرقصة الاخيرة وانا انظر الى تلك المجاميع بإستغراب ودهشة على ما فاعلين وهم ينظرون بنظرات اكثر استغراب وتعجب من جمودي مثل الصنم طيلة وقت السهرة .. هذا ينادي وذاك يعيط ( تعال شبيك ) والآخر يقول للأولاد ( هاي شبيه ابوك ) والمرأة تتوسل ( على خاطري ) وانا ملتصق بالكرسي وكأن الساحة الرقاصة هي الشعبة الخامسة للإعدامات .. كل شيء يصبح اسود والناس تصبح كومبارسات غريبة في نظري والحيرة والخجل والقلق يجري في عروقي حتى يخرج العرق من جبيني وكأنني الراقص رقم واحد في البوديم ( بعض الثول يقولون هاي شبيك عركان شنو من الرقص ) ؟؟.

لقد دخلنا في منازعات ومناوشات من اجل هذه المسألة ( اكثر مما دخلت فيه جماعة النصرة مع الثوار والحكومة السورية ) دون الوصول الى نتيجة مرضية للطرفين ( الله يساعد الاخوان ) .. الكل يعتب ويلوم ويشجب تصرفاتي والبعض الآخر يتهمني بالقوقعة والآخريين يتهمونني بالمقعد والمرأة تقول : شنو انت احسن من العالم ! افضل من كل الذين يرقصون ! تعرف اكثر منهم تفتهم مثلهم ّ ناس تفرح وتمرح وتضحك والحياة سارية والذي لا يستغل اليوم يفوته القطار ووووو الخ من هذا الكلام .. و ارد وفي كل مرة هل تعلمين كم انسان يموت ويحتضر من الام والجوع في هذه اللحظة ؟ هل تعلمين ماذا يجري في سوريا والعراق وكم مسيحي اضطّر النزوح وترك داره وارضه وارض اجداده ؟ هل تعلمين كم انسان عراقي فقير تتطاير في هذه اللحظة اشلاء جسده ؟ هل تدركين ما يجري للفقراء والمظلومين في هذه الآونة ؟ هل تعلمين كم افريقي يموت كل يوم من العطش ولدغة بعوضة في كل دقيقة ؟ هل تعلمين كم طفل يَتَيتّم في هذا العالم يومياً بسبب حزام ارهابي ؟ هل تعلمين كم مصري وسوداني وافريقي وعراقي عاطلين عن العمل وينامون واطفاله يتضرعون امام عيونهم من الجوع ؟ وهل وهل وهل فعلى ماذا ارقص وكيف لي ان اضحك ! هل اضحك على حالي ؟ وفي كل مرة يأتيني نفس الرد : شنو تريد تحل مشاكل العالم ( على الاساس انت شريف مكة ) ! ليش انت تفهم اكثر من الذين يرقصون ! شنو انت احسن منهم ! ارقص وغني وامرح وخلي الباق على الله !!! لقد خليناها على الله يا بنت الناس وشوفي النتيجة .. شنو النتيجة ليش انت تعرف اكثر منَّه ؟ لا اسغفر الله بس . لا تبسبسلي ولاهم يحزنون المعقد يبقى معقد .

وكل هذا في جانب ولا يزعجني ويقهرني ورد مثقف العائلة والبيت والاقارب والاصدقاء  عندما يرد ويكرر كل يوم مقولته المشهورة نقطة الصفر ( لا هذه لي ) عندما يقول ويكرر : انا اريد وانت تريد والله يعطي لمن يريد في جانب وكوم آخر . كيف لي ان احل هذه الاشكالية ! اطرش في الزفة واثول في الدبج والرقص وكئيب وحزين في اعياد الميلاد حتى بدأت اتمرد على كل مَن حولي وخوفي ان اتعقد اكثر واكثر وفي النهاية اخرج ولا اعود او اشتري حزام ناسف .. والله فكرة .. او سيتم طردي من البيت ( لا هسة ماعندهم سيارة محتاجيني ( ..

احياناُ قليلة جداً احاول ان انسى وابتسم قليلاً وانسى همومي وهموم الجيران واخرج للزنكات النيوزيلندية  لأرى العالم السعيد فيكون اول ما التقي بهم ( حظي المعفن ) اصحاب الوجوه والشكل والملابس واللحاي الغريبة ( لا وطالع موديل ملون ) فأعود مذعوراً الى جحري وافكر بمستقبل نيوزيلندا وملبورن واوربا النائمين على خدود نعام القنفذ ولا يعلمون ماذا سيفعل بهم القنفذ عندما تشتد وتكبر وتطول مزامير جلده . مرة اخرى تدخل الكآبة واقوم بسب وشتم كل مَن يقول لي اضحك . حتى عندما تنتابي نوع من الغيبوبة واتشرد من عقليتي وانسى همومي وأحاول ان افاجيء الحاضرين واضحك او ابتسم قليلاً لموقف يجب ان يبتسم معه كل ( معقد مثلي ) فأنظر الى الميمنة ومن ثم الميسرة لمشاهدة تفاعل الآخرين مع ضحكتي ( يشوفوني دأضحك ) فأرى الاستغراب والكآبة في وجوههم وكأنهم ينظرون الى شاذ في قفص يضحك لوحده ( عبالهم خالد بن وليد آني ) .. حتى ضحكتي لا تشبه ضحكتهم .. حذاء الكنفوشة ميريام فارس اهم من الذبح الدموي لأطفال سوريا وحقيبة اللبوة احلام تشد اهتماماً اكثر من الصواعق والأحزمة الطرية في العراق .. تعال اضحك ..

لم يبقى امامي إلا ان اعتكف في البيت واشاهد برناج الفتافيت ( عن المذابح السورية ) وسعدتُ بقدوم شهر المسلسلات فقمتُ بمتابعة عادل إمام في ( العراف ) ولسوء الحظ هناك مسلسل نيوزيلندي يبدأ في نفس الوقت فبدأ الصراع مع الاولاد الذين يرغبون الاجنبي على المستكي ولكن الحمدلله فمسلسلي يستغرق ثلاثة دقائق وسبعة دقائق دعايات رمضانية فأحول التلفزيون الى المسلسل الاجنبي وبعد سبعة دقائق اعود للعربي يكون باق منه دقيقتين أو اقل وبعدها سبعة دقائق عصير تانك ويشاهدون الاولاد مسلسلهم واعود بعد سبعة دقائق وهكذا ينتهي المسلسل لا انا فاهم شيء ولا الاولاد شاربين التانك .. هل رأيتم في حياتكم مسلسل عشرون دقيقة واربعون دقيقة الباقية دعايات رمضانية تجارية ؟ ويقولون لي لماذا لا تبتسم ؟؟

ويستمر هذا الصراع بيني وبين نفسي وبين المحيطين وسابقى اتسائل : هل يجب علينا ان نضحك ونمرح وننسى هموم العالم والمظلومين والفقراء ؟ هل يجب ان ننحي بالمشكلة الى الجانب الإلهي ونترك كل شيء له أم نلوم المذاهب الارضية على نتائج فعلتها وطريقها ؟. أم اسمع كلام المقربين وانسى الاخوان والسلفيين والملالي والفتاوي ولا اعيش إلا لحظة بلحظتها كما يفعل الآخرين ؟ أم افعل كما فعل اصدقائي الماركسيين الثلاثة : واحد ملتهي بشراء مطاعم البيتزا في المانيا والثاني اشترى نصف محلات شوبينك سنتر في ملبورن والثالث اصبح تاجر سلاح واحزمة ناسفة ؟ ليش لو جنت اكدر جان قصّرت ؟.. هؤلاء الثلاثة كانوا اعز اصدقائي وماركسيين حقيقيين فأين الخطأ ؟؟ هل هو عندي أم عند العالم الآخر ؟ انا واثق بأنه من عندي .. يمكن عاقر .. سأنتظر الجواب والرد منكم ..

لم يبقى إلا ان اقول : ماذا ستقول ! اطرش بالزفة ؟؟ لو اثول بالدبجة ؟ خليها سكتة .. فُكُر ..


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا لا استطيع ان افرح ! انا مثل الاطرش بالزفة ؟؟/ نيسان سمو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: