منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الأفـكارُ المَخـفـية تعـمل بالخـبث لـتـنـتج ثـماراً سـرطانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3167
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: الأفـكارُ المَخـفـية تعـمل بالخـبث لـتـنـتج ثـماراً سـرطانية    2013-08-03, 8:04 am

الأفـكارُ المَخـفـية تعـمل بالخـبث لـتـنـتج ثـماراً سـرطانية

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

إنَّ الرعاة في البرية والجـبال إكـتـسبوا خـبرات كـباقي الرجال وهم يرافـقـون قـطعانهم ليل نهار ، فـيعـرفـون كم من المسافة تمشي وتـتعـب الأغـنام ومتى تعـطـش فـتـروى وتستـريح عـلى مـدار الفـصول والأيام ، وماذا يمكـن أنْ يُـداهـمها وردود فـعـلها في المراعي السهـلة والوديان فـصارت عـنـدهم معـرفة واسعة في حـقـل عـملهم في كـل مكان .

ومن بـين ما نـقـلوه إلـينا أن الـذئب من أعـداء الخِـراف يحـوم حـول الـقـطيع ويتسـلل بصمت إلى داخـله فـيستـغـل زحـمته ويـبـدأ بخـنق ما يستـطيع منها دونما حاجـته إليها ، إلى أن تحاول شاة قـريـبة من مخارج الـقـطيع للهـرب بأي إتجاه كان ! فـيهـرب بها تاركاً ضحاياه المخـنوقة خـلفه بخـبثٍ دون أن يكـتـرث لها حـيث تكـفـية فـريسته الواحـدة فـتـشبعه لـعـدة أيام . وقـد قـرأتُ قـصصاً وأشعاراً عـديـدة أبطالها ذئاب وضحاياها شـياه أو غـيرها ، ومنها :

(1)- قال الشاعـر في الـذئـب : إذا كان الطباعُ طبـاعَ سـوءٍ ...... فلا أدبٌ يفـيد ولا أديـبُ

(2)- قال الذئب للشاة : ثـقي بي فسوف أقـودكِ الى مرتع خـصب ، فـقالت له : إني أرى بعـيني عـظام زميلاتي ،
       فـقال الذئب : لم آكلها أنا ..... وإنما ( أكلها ذئبٌ آخـرٌ غـيري ) !! .

(3)- قال أحد الثعالب : أيها الذئب عـلمْـني كـيـف أعـيش فى هـذه الحـياة ..! قال الذئب : إذهـب وإقـفـز من تللك التله !!

       قال الثعـلب : لكــن سوف تـنكسر قـدمي ! فـقال ، لا تقلق سأمسك بك .. وعـندما قـفـز الثعـلب لم يساعـده الذئب ...

       فـقال الثعـلب : لماذا لم تمسك بي !؟ قال الذئب : هـــذا أول درس ( لا تـثق بـأحـد ) .

الـيوم ، نرى أناساً من فـصيلة الـذئاب مخـفـية الجـلـد يأتـون بفـروة الخـراف مدفـوعة الأجـر ، يمكـرون بنا بطـرق مدبَّـرة الأمر ، يـزوِّرون كـل شيء أمامـنا تحـت الشمس أو ضوء الـبـدر ، يكـذبون كي يمـرِّروا بضاعـتهم المنـفـوخة للتمـويه في وضح الـنهار عـلى شعـبنا الحـر ، فـيـنخـدع مَن يستـطـعـم الـطـُّـعـمَ فـيلج في المصيـدة ، لكـنها مفـخخات هـدّامة لـشعـبنا حـتى مطـلع الفـجـر .

الـبعـض يرسم خارطة الطريق ــ مرسـومة له أصلاً ــ وهـو نـفـسه تائه لا يـدري أين سيـصـل ، يرى أمامه معـلبات دسمة مرتبة عـلى مسار مجهـول الوجهة ، وكـلما جاع يقـف عـنـد إحـداها ويلـتـقـطها فـيُـشبع رمقه وينـتـظر حـتى يجـوع ثانية فـيقـفـز ليـلـتهم أخـرى وينـتـقـل خـطـوة بإتجاهها ... وبكـل سـذاجة يـدعـو شعـبنا إلى المشاركة فـيها ، متـصوِّراً أن كـل الـناس ( زواج ) مثـله ، يخاطـبنا بلهـجة الـﭼايخانة ولكـنه في نـظر عـينيه يكـتب بلاغة ، ولا يسعـنا إلاّ أن نـنـبِّـه عـنه ونـقـول : ديروا بالكم إن الـباطـل كان زهـوقا ! أما إذا تسألـونـنا منـذ متى ؟ فـنجـيـب باللهـجة الألقـوشية (( مِن موثانا قـمايا = منذ المَمات الأول )) واللبـيب تكـفـيه الإشارة .



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأفـكارُ المَخـفـية تعـمل بالخـبث لـتـنـتج ثـماراً سـرطانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/مايكل سـيـﭙـي

-
انتقل الى: