منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 كلداني في منتصف الطريق / بقلم:عادل شايب زوري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3442
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: كلداني في منتصف الطريق / بقلم:عادل شايب زوري   2013-08-06, 9:17 pm

Aug 06, 2013

 

كلداني في منتصف الطريق



بقلم:عادل شايب زوري

وقف كلداني في منتصف
طريق
يراوح في مكانه
كريشة في هواء
رقيق
يأخذه يمنة ويسرة
كالبطريق
لا يرفع رأسه الى
البريق
ولا يسقط في بئر
عميق
أشبهه بكتاب الملاحم
العتيق
ان مسكته تسقط اوراقه
تمزيق
وان قرأته تتذكر ايام
العقيق
كأنك تشتري قرشا
في البحر
طليق

الكلداني كان يسكن
مقبره
منذ عشرات القرون
المكرره
يبكي على قبر أمه
المسوره
وفي ليلة غير
منوره
جاء اليه برابرة على
مجنزره
ودخلوا المقبرة باوراق
مزوره
عليها صلبان
مشفره
تتقدمها مشاعل الحقد
المعبره
سرقوا عظام ابيه
المكسره
وهدموا داره
المحرره
وهو جالس يتفرج على
المجزره
اولاده توزعوا في الارض
المدوره
منهم ذهب وراء الاشياء
المغرره
ومنهم سار في طرق
مبعثره
وقسم سهر الليالي
المسكره
وآخرين عاشوا عيشة
مبذره
ومن باع نفسه للغريب
والمسخرة
اما ابنه الصغير ذو الرأس
المفكره
حذر ابيه من الاشرار
والمكاره
وبمستقبل صعب معرفة
نهاره

قائلا يا ابتي يا باني
الجنائن المعلقة
الآتي من
الزمان
أمر وأصعب من
الذي كان
وسنكون مثل الدخان
نتسرب من بين كف
الانسان
اذا لم نعي ماذا
يخطط لنا
الزمان
ستغيب الشمس
خلف تاريخ
كان
وننسى ملاحم أجدادنا
الكلدان



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلداني في منتصف الطريق / بقلم:عادل شايب زوري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: واحة النثر والخواطر والقصائد

-
انتقل الى: