منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 يا متعصبي الاشورية ،، ابعدوا افكاركم وسياستكم عن امتنا السريانية الارامية ...واتركونا بسلام ... / وسام موميكا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3448
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: يا متعصبي الاشورية ،، ابعدوا افكاركم وسياستكم عن امتنا السريانية الارامية ...واتركونا بسلام ... / وسام موميكا   2013-10-22, 12:15 pm

« في: 22.10.2013 في 16:09 »
يا متعصبي الاشورية ،، ابعدوا افكاركم وسياستكم عن امتنا السريانية الارامية ...واتركونا بسلام




وسام موميكا _ بغديدا السريانية

مع اشتداد الصراعات الدائرة في مواقع شعبنا الالكترونية حول التسميات القومية لشعبنا (السريانية الارامية والكلدانية والاثورية ) من قبل بعض حاملي الفكر الاحتوائي والاقصائي القومي الاشوري المتعصب تجاه القوميات الاخرى لشعبنا ومنها السريانية الارامية والكلدانية ..مما حدى بي لكتابة هذا الموضوع للتوضيح اكثر عن هذا الفكرالقومي الاشوري  المتعصب والذي اخذ يفتك باابناء امتنا جميعهم من دون الاستثناء او التفريق بين سرياني وكلداني واثوري ،،،
                                                                                       
منذ فترة ظهر على الساحة السياسية والقومية لشعبنا تسمية (اشوري،،اشوريين ) ،،وهذه التسمية الحديثة  لم يتعود ابناء شعبنا من السريان الاراميين على سماعها في الماضي  او اطلاقها على اخوتنا الذين كنا ولازلنا نسميهم (الاثوريين،،اثورنايي)..وكما اسلفت سابقا وفي احد ردودي على بعض الاخوة الاثوريين ،،بأننا دائما تعودنا نحن السريان ان نطلق على شخص او عدة اشخاص  يتبعون كنائس المشرق الاشورية بشقيها بأنهم اثوري او اثوريين ..وهذا ماكانت من تسمية تشير الى ابناء الكنائس الاثورية .. ولا نتذكر في السابق ان ابائنا واجدادنا عرفوا( الاثوريين) بتسميتهم (اشوريين )الحديثة  والتي ابتدعت من قبل الانكليز لتلصق زورا باابناء الامة السريانية الارامية بطائفته الاثورية ، الا بعد سماعنا بأحزاب الاخوة الاثوريين والمدعية بالقومية (الاشورية) وتسميتهم الحديثة وهذا ماانتشر وخصوصا بعد الانتفاضة في (كردستان العراق ) سنة  1991 ..وظهورمثل  هذه الاحزاب حاملة معها التسمية الاشورية في مناطق تواجد ابناء شعبنا الاثوري والكلداني وقيامها بنشر افكارها وارائها وتسميها (الاشورية) في مناطق الكلدان وخصوصا في عينكاوة ،بعد ان كانت الساحة خالية والفرصة متاحة لهم ، لنشر مثل هذه الافكار الاحتوائية والمتعصبة معلنة من خلال برنامجها بان الجميع اشوريين وليس هناك قومية سريانية او كلدانية !! وبعد مرور سنوات من نشر الافكار القومية الاشورية (المسيسة ) ،لاحظ بعض المتعصبين من ناشري هذه الافكار قلة المؤيديين لهم وخصوصا في مناطق الاخوة الكلدان ممااضطرت بعض الاحزاب القومية الاشورية الى ابتداع تسمية (كلدو اشوري) كبديل عن التسمية الاشورية بعد فشلهم في احتواء الاخوة الكلدان في مناطق اقليم كردستان و تحت هذا المسمى الاحتوائي والاقصائي ،،
اما بعد وفي مناطق تواجد بلدات وقرى  ابناء شعبنا السرياني الارامي في سهل نينوى والعراق عامة،، فكان لنا نصيب من الفكر القومي الاشوري المسيس بأحزابه الاشورية .. وحيث منذ اللحظة الاولى لسقوط النظام في عام 2003،،،تحضرت الاحزاب الاشورية بفكرها القومي المسيس من اجل الانقضاض على ماتبقى من امل الامة السريانية الارامية لاجهاضها .وذلك لاجل اشورة مايستطيعون اشورته  في مناطق وقرى وبلدات شعبنا السرياني الارامي في سهل نينوى ومن خلال الاسراع ،الى افتتاح اذاعة تبث برامج واغاني اثورية  باللهجة الاثورية المحكية واطلق على هذه الاذاعة اسم (برصقالا د اشور من نينوى) وهي تبث برامجها من( بغديدا السريانية ) والى يومنا هذا ولازال الاسم يلاصق هذه الاذاعة ،التي بحد ذاتها اسمها يدل على انها تسيير وفق منهج الاشورة لمناطق تواجد ابناء شعبنا السرياني الارامي ...ونكمل كلامنا وحديثنا عن هذه السياسة  المقيتة تجاه شعبنا وقوميته السريانية الارامية في مناطق سهل نينوى وخصوصا عاصمة السريان (بغديدا ) وكذلك برطلة السريانية ..وبعد ان نجحت (زوعا) الاشورية في افتتاح اذاعة لها في عام 2003 في بغديدا والى يومنا هذا لازالت الاذاعة قائمة وبنفس الاسم (برصقالا د اشور) من نينوى ،،حيث اتجهت انظار الحركة الى انشاء قناة ارضية  (تلفزيون ارضي) في منطقة بغديدا وهذا ماحدث فعلا ..ولكنها لم تدوم طويلا ! وذلك لوجود قنوات فضائية لاتعد ولاتحصى.. وفشلت (زوعا)بعد ذلك  في برنامجها هذا والذي يندرج ضمن برنامج وسياسة اشورة كل شيء سرياني ارامي واستبداله بالاشوري ،،،

وبعد فشل مخططات الاحزاب الاشورية عموما، بفكرها الاحتوائي في مناطقنا السريانية الارامية وبلدات شعبنا خاصة في سهل نينوى ،،اتجهت هذه الاحزاب الاشورية نحو ابتكارات اخرى جديدة وطرق حديثة ملتوية ،لتطبيق سياستهم وتحقيق غاياتهم تجاه ابناء شعبنا في مناطق سهل نينوى.
وحيث  وهذه المرة ظهر لنا مجلس شعبي يحمل تسمية قطارية (كلدانية سريانية اشورية ) !!!! ..ولكن بالحقيقة فأن ابناء شعبنا تفاجىء بهذه التسمية والاروع !! من حيث الصياغة ودمج التسميات الثلاثة مع بعضها مع رفع الواوات من بينها وكأن الاخوة الاثوريين (الاشوريي الجدد) توصلوا الى خلطة سحرية او تركيبة يستطيعوا من خلالها ان يضحكوا على ابناء شعبنا من الواعيين والمثقفين ،بتسميتهم المعجزة هذه ! .والمغطاة بغطاء الوحدة الكاذبة وهي بكل صراحة ليست الا وسيلة للوصول الى غاية  بالاسم الاشوري الجديد الى بر الامان لتحقيق الاهداف المنشودة ، مع اشورة كاملة للسريان والكلدان ومن باب الخجل تم الصاق التسمية السريانية والكلدانية ووضعها بجانب الاشورية ليتذيل المجلس الشعبي بهذا القطار الطويل والاروع ..وهي بكل صراحة ومن باب المجاملة وترضية لابناء شعبنا السرياني،ومحاولة المجلس الشعبي لكسب تعاطف ومؤازرة شعبنا السرياني الارامي له  وتحت غطاء ومسمى الوحدة التسموية القومية ..وهذا  كذب وافتراء ولاوجود للوحدة والعدالة بين حاملي هذا الفكر القومي الاشوري المسيس وذلك لانهم دائما وابدا يريدون ان يجعلوا من انفسهم اسيادا على السريان والكلدان وهم اقلية !! وهذه هي الحقيقة بحد ذاتها ،،،

وبعد ان ظهر على الساحة حزب يدعي تمثيل الجميع من خلال الاسم الذي تسمى به (كلداني سرياني اشوري)
بدأت بوادر الاشورة تلوح في الافق من خلال ماجاء به المجلس الشعبي من خطط مدروسة  وافكار ليتتمها عوضا عن مابدأت به زوعا والاحزاب الاشورية الاخرى في مناطق سهل ....

ونكمل لكم المسيرة الاشورية الحديثة بفكرها القومي المسيس .. والمضي قدما نحو تنفيذ تلك السياسة  الشوفينية بحق السريان وحضارتهم في بلداتهم التاريخية ،،، لذلك اكمل المجلس الشعبي المسير متوجها نحو تشكيل وتأسيس مؤسسات ونوادي رياضية ومجالس تحمل اسماءا مختلفة  ليس لها اية معنى او صلة بتراث وتاريخ شعبنا السرياني في سهل نينوى وبلداته وحيث ظهرت تلك المؤسسات التابعة للمجلس الشعبي (ك – س – ا )..و بدأ المجلس عمله الفعلي على الساحة في مناطق السريان التاريخية وطريقه نحو المنشود (الاشورة) المقيتة ..
ونستمر بالحديث ،،،بعد ان اوضحنا اعلاه ان المجلس بدأ يؤسس ويشكل ويصرف الاموال الطائلة على المؤسسات التي انشئها في مناطق تواجد ابناء شعبنا السرياني والكلداني في سهل نينوى على وجه الخصوص ،، وقيام المجلس الشعبي( الاشوري )بأغراء ابناء تلك المناطق السريانية  وبعد ان كان اهلنا في بغديدا وبرطلة خصوصا، بحاجة الى عمل او وظيفة كي يستمروا مع الحياة ومن اجل لقمة عيشهم ولاعالة عوائلهم و بدأ المجلس  بالتوجه نحو شراء الذمم لانجاح  مؤسساته التي انشئها واسسها لاغراض السيطرة على المنطقة والمضي  قدما نحو سياسة اشورة كل ماهو سرياني ارامي في تلك المناطق السريانية ..وبعد ان اصبح المجلس مسيطرا تماما على بعض مصادر القرار في البلدتين أي( بغديدا وبرطلة ) اصبح المجلس الشعبي يملك زمام الامور والمبادرة وبعد ان سحب البساط من تحت اقدام (زوعا) وليس بجهده وانما بأمواله ..وبدا يكمل مسير الاشورة الممنهج تجاه مناطق السريان واصبح يصرف الاموال لتأجير وشراء وتأثيث  مقرات لمؤسساته المختلفة والتي تشكلت في بغديدا وبرطلة وهي عديدة ومعروفة للجميع ..والاهم من ذلك هو انطلاق فضائية عشتار بشعارها (النجمة الاشورية) لغرض الاشورة والترويج للمجلس الشعبي ومؤسساته بالاضافة الى ذلك كل من يقف مع المجلس ويدعم سياسته وافكاره الاشورية البحتة  لتغيير الطابع التراثي السرياني الاصيل واستبداله بالطابع الاشوري الحديث من خلال ماتقدمه هذه الفضائية (عشتار) من برامج ..وماتروج للاشورية عموما ،مع قلة برامجها المقدمة للتعريف بتراث وحضارة امتنا السريانية  ،،ربما خوفا منها ،من تنامي الوعي القومي كليا لدى شعبنا السرياني الارامي ..وبعد ها لن تتم سياسة الاشورة التي يمضون بها والتي لاجلها تبذل الجهود ...

                                           
ومع كل الذي اسلفنا في ذكره اعلاه فأن هذه السياسة ماضية في طريقها نحو اشورة مناطقنا.. وكما كنت ايضا قد اوردت من خلال احدى مقالاتي السابقة  عن سياسة اشورة اسماء مدارسنا وشوارعنا ومحلات سكنانا..وهذا ماجرى ويجري ومع كل الاسف  ،لااذانا صاغية لما ننادي لاجله.. ولاحياة لمن ننادي من ابناء شعبنا المسؤولين ،عن ذلك الذي حدث ويحدث لتاريخ المنطقة من تشويه لتراث وحضارة بغديدا السريانية ..وكما ايضا اللغة السريانية الغربية ،لغة الكنيسة السريانية  وتراث المنطقة ,حيث ارادوا من هذه اللغة السريانية الغربية ان تهمش من المنطقة وحرمان ابنائها الطلبة من الدراسة بهذه اللغة الجميلة والتي تحمل معاني كثيرة لمناطق ابناء شعبنا السرياني وتراثهم الكنسي الجميل ..ولكن بجهود ابناء المنطقة الغيورين فأن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل .
                                           

ولكي لاننسى ايضا دور وزير المالية السابق  في اقليم كردستان العراق ،السيد سركيس اغاجان....ومساهمته في انجاح واتتمام سياسة الاشورة وهذا كان  بعد عام 2003.في سهل  نينوى ومن خلال ضخ الاموال وبدون حسيب او رقيب الى اشخاص وجهات علمانية ودينية ..وصرفها بدون دراسة والمام على اشياء لم نكن بحاجة اليها مطلقا ،لانها كانت بالاساس عامرة باابنائها المؤمنين . واحدى هذه الاشياء هي حملة اعمار كنائسنا السريانية في( بغديدا) خصوصا،، مما حدى باابناء المنطقة في بغديدا الى تذمرهم من هذا العمل الغير مدروس مسبقا ، كونه ازال الصبغة والطابع التراثي القديم والجميل لكنائسنا السريانية بماضيها وذكرياتها والكثير من تلك الاعمال التي مورست بحق مناطقنا السريانية بتراثها وحضارتها قد مست اصالة هذه المنطقة السريانية ،،كما هذه الاموال التي صرفت لداعي الاشورة ،لمناطق سهل نينوى جلبت معها الفساد والتلاعب بهذه الاموال لانها كما اسلفنا كانت ولازالت تصرف بدون محاسبة  .وهذا كله كان بقصد وبدوافع لتنفيذ سياسة الاشورة ضد مناطق شعبنا السرياني الارامي في سهل نينوى لازالة الطابع السرياني الجميل عن مناطقنا وبالاخص بغديدا وبرطلة .
                                                                                                             
                                         
هذا هو الخطر المحدق بأمتنا السريانية الارامية وهو خطر التزييف والتحريف في التسميات على حساب المسميات الاخرى و الاصيلة المتجذر في ارض بيث نهرين  كالتسمية (السريانية الارامية) !!،،هؤلاء هم اصحاب الفكر القومي الاشوري المسيس والمزيف ،،بشتى الطرق يحاولون فرض تسمية اشور على الجميع وبمعنى (تأشور تسلم) وهذا مالمسناه ولازلنا نلمسه من سياسة الاشورة المقيتة التي تمارس تجاه كل ماهو غير اشوري ومن خلال الطروحات التي تنشر على مواقع شعبنا الالكثرونية الحرة ومنها موقع عنكاوة الموقر واستغلال البعض من حاملي هذا الفكر الاشوري المتعصب لمواقع شعبنا الجميلة لنشر سمومهم لتعكير صفاء تلك المواقع وتحريف رسالة الموقع عن مساره واشغال شعبنا بقتال وصراع التسميات والذي بدأ يأخذ منحى خطير في تاريخ شعبنا وامتنا ،،بسبب انتقاص المقابل (الاشوري) وعدم القبول بالواقع والحقيقة ومحاولته من الانتقاص واستصغار ابناء مكوننا القومي السرياني او الكلداني.. ومحاولة استفزاز اصحاب هاتين التسميتين في كل مناسبة ..ومحاولة اقحام الاسم السرياني والكلداني عمدا !!في أي مقالة تنشر من قبل بعض متعصبيي التسمية الاشورية
لذلك وكما اكرر دائما من خلال دعواتي المتكررة بأن يتحمل الجميع من ابناء شعبنا السرياني الارامي مسؤوليته كل حسب موقعه ومنصبه سواء كان علماني او رجل دين فهذه اللحظة هي الحاسمة في تاريخ امتنا السريانية ..واتمنى منكم ان تنتبهوا جيدا الى الاصوات التي تعالت خلال الفترة الاخيرة ،،مطالبة بحقوق من يدعون ويسمون انفسهم اشوريين بالاضافة الى ذلك مطالبة البعض منهم بانشاء اقليم ماسمي ب(أقليم اشور) ولانعرف اين سيكون هذا الاقليم وكيف سيتم مطلبهم هذا !!! ولكن الافضل ان ينشئوا اقليمهم المزعوم هذا في استراليا او امريكا وذلك لكثرة اعداد الاثوريين هناك في تلك  الدول.. وحقوقهم التي اعطيت لهم في تلك الدول هي اكثر من الحقوق التي منحت لهم من قبل الدولة العراقية ؟!!

                                                                            *******                                                                                      
ومع اشتداد صراع التسميات في الايام الاخيرة  بين كتابنا ومثقفينا من السريان والكلدان ،ضد من يحاول ممارسة سياسة الاقصاء و الاحتواء والتهميش بحق السريان الاراميين والكلدان ،كي يجعلوا منا شعوبا تتبع التسمية  الاشورية الحديثة  ،،فهذا الامر لن نسمح به وخصوصا نحن السريان الاراميين  اصحاب الارض و اللغة والحضارة والثراث ..

* ودمتم جميعا *

*عاشت الامة السريانية الارامية بجميع طوائفها ومذاهبها ،حرة ابية .*



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يا متعصبي الاشورية ،، ابعدوا افكاركم وسياستكم عن امتنا السريانية الارامية ...واتركونا بسلام ... / وسام موميكا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: مواضيع ممنوعة من النشر لابناء الشعب المسيحي بالعراق

-
انتقل الى: