منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

  إلى السادة أعـضاء مجلس الأقليات العراقية المحترمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4425
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: إلى السادة أعـضاء مجلس الأقليات العراقية المحترمين   2013-11-04, 1:37 pm

إلى السادة أعـضاء مجلس الأقليات العراقية المحترمين

« في: 08:20 30/05/2006 »

بقلم : مايكل سيبي / سدني

تحية و تهنئة لكل القادة العراقيين في الحكومة ومؤسساتها  لتسنـّمهم مهام إدارة الدولة لأرساء دعائم الأمن والأستقرار خدمة للشعب في عراقنا الحر ، دمتم أحرارا ، و بعـد :
فإننا لا نـُخفي عليكم نشوتنا و غبطـتنا كلما سمعنا أو قرأنا عن إنجازاتكم و جهودكم التي تبذلونها من أجل إسعاد الشعب من جهة ، و من جهة أخرى رفع و تعويض الغبن الذي لحـق بشرائح عـديدة من أبناء هـذا الشعب الخالد. فلقد كانت الديمقراطية حـُلما ًعند شعبنا فحقـقتموها ، و الحرية  خيالية فأوجدتموها ، و كان الظلم مـُشرّعا ًفوق رقاب شعـبنا فرفـعتموه ليتنفس العـدالة فشكرا ً لجميعـكم و التأريخ سيذكـُركم بمنجـزاتكم.
لقد أرسيتم و ثـبّـتـّم ركائز النظام الجـديد و بذلتم ما بوسعكم للوصول إلى طموحات أغلب قطاعات شعبنا واضعين نصب أعينكم إحالة آمال و تطلــّـعات الشعب و كل الشعب إلى واقع ملموس آخـذين بنظر الأعـتبار إرادة الشعب و ما يصبو إليه ، فشـرّعتم الدستور و لبـّيتـُم فيه رغبات مجاميع كثيرة من شعبنا.
إن من بين السادة أعضاء مجلس الأقـليات العراقـية  المحـترمين ، مـَن إشترك في صياغة الدستور العراقي إنْ كان بصورة مباشرة أو غـير مباشرة و هم مطـّـلعون على كل بنوده و فقراته و كذلك على مفرداته. و ما يهـمّنا في مقالنا هـذا ، حقل القومية في الدستور المذكور . فقد ذ ُكر فيه أسم الكلدان و الآشوريين بوضوح كاف ولم يتمّ  بتر أو دمج  و لا كبس أسماء مع بعـضـها ،  جنبا ً إلى جنب التركمان و الأرمن ..........
فشعـبنا العراقي يتضمّن قوميات عـديدة ، منها ما هو حساب عـددها كبير  و منها ما هو صغـير و إن أبناء كل قومية يعـتزّون بأمّـتهم دون النظر إلى حجـمها .إن ّ ذلك شعور طبيعي نابع من الأصالة يجب إحـترامه و لا يعـتبر تنازلا ً لأيـّا ً كان ، مثلما لا يعـتبر خضوعا ً لآخـَر .
و من بين هـذه القـوميات ما هي متأصـّـلة جـذورها في أرض ما بين النهـرين بضعـة آلاف من السنين كالكـلدان مثلاً و التي تعـتبرأقـدم قـومية من بين جميع القوميـّات الساكنة اليوم على أرض الرافـدين قاطبة . و من هنا يحـق لنا القـول أن الكـلدانيين ، و هم بـُناة حـضارة وادي الرافـدين الأوائل يستحـقـّون الأشارة إليهم بالبنان و ذ كــر َ إسمهم القـومي الأصيل أينما تـطلـّبت الحاجة .إنّ تعـداد هـذا الشعـب الكـلداني كان يوما ً يملأ مساحات شاسعة تفـوق مساحة عراقـنا اليوم ! إلا ّ أنّ أسبابا ً( لسنا بصـددها الآن) جعـلتهم اليوم ثالث قومية من حيث العـدد الحسابي ، و لقـد حانَ الوقت أن     يقول الجـميع أنّ الكـلدانيين تربطـهم الأصالة بتربة وادي الرافـدين .  فإذا قـلنا العـراق  نتذ كـّر الكلدانيين ، و إذا قلنا الكـلدان نتذ كـّر أرض ما بين النهـرين  أرض الزمن و القانون و التخطـيط و أرض الحب و الجمال و القادة الكـبار.
و للتـأكـّـد من ذلك إسألوا خليج كـلديا و الخليج العـربي ، إسألوا بابل و الحـلــّة ، إسألوا قـطيسفـون و سلمان باك ،إستفـسروا من نينوى و الموصـل ، ناقـشوا كـرخ سلوخ و كركوك ، إبحـثـوا عن نمرود و كالح ، تيقـّـنوا من أربا إيلــّو و أربيل ، و هـكـذا أ ُنظروا بيث عـذرا و باعذرى ثـمّ  إذهبوا إلى  نوهـدرا و دهوك ، و لكي لا أ ُطيل عليكم زوروا الزقـورة و الحـضـر و الدير في الجنوب و كنائس كربلاء و النجف و تكريت ...فـهـل تريدون المزيد ؟
إنّ الكـلدانيين و هـُم ْ بهـذا التعـداد اليوم يجب أن لا يُـقاسَ حـجـمَهم بأرقام الرياضيات ، و لكنّ بامتدادهم الحـضاري و التراثي والتأريخي و بأحـقـّيـّـتهم الأصالتيـّة ، إنـّهم ليـسوا أقـلية بل قـومية ، نعـم قـومية شاء الزمن أن يكونوا اليوم قـوما ً صـغـيرا  أ َ فليس قـليل ٌ من الملح يـطـيّبُ الطـعام كـلـّه ؟. إنّ ما ذكرْ تـُه تعـرفونـَه جيدا ًإنـّه فـخـرُكم و أنتم أحفاد ذلك الشعـب الأصـيل . و عليه نحـن نرى أنّ إسم مجـلسكم كان الأفـضل لو غـيّرتموه إلى ( مجـلس القوميات الأصيلة في العراق أو مجلس القوميات التراثية في العراق ) أو أيّ إسم تخـتارونه و تلغـون فيه كـلمة الأقـلية .و لنتكـلــّم بشجاعة أكثرو نقول أنّ التركمان هم بقايا الأمبراطورية العـثـمانية التي إستعـمرتْ بلـَدَنا 400 عام و هم اليوم إخوتنا يشاركوننا في الوطنية ،  و الارمن هم  جزءٌ من تلك الموجات الهاربة من ويلات الحرب في أرمينيا  أصـبحـوا مـنـّـا و أعـضاء في أسرتنا العـراقية ، و مع ذلك فالأفضل أن لا نصفهم بالأقليات بل بالقـوميات الوافـدة مثـلا ً و هل فيه ضرر أو خوف ؟ إنه سوف لن يؤثـّرعلى قيمة أو حـجـم أو وزن القوميـّات الكبيرة و أقـصـد العرب و الآكراد بل بالعـكس سيزيدهم غـنىً باعـتبار أن الشـعـب العـراقي لوحة فسيفـسائية واسعـة غـير مغـلقـة فيها لونان بارزان هما العـرب و الأكـراد تزيـّـنها القوميـّات  الأخرى .إن المرء صارَ لا  يقبل بسهولة أيّ  وصف  أو تعـبير أو تسمية يتسمّى بها في عصر التـطـوّر و الأنفتاح و الديمـقراطية و الحريّة و في زمن التكنولوجـيّا و السرعـة ، إلا ّ اذا كانت مناسِبة ً لواقـعـه الصـحـيح و مـعـبِّرة ً عـن مشاعره ،  فكيف الحال إذا كان قـوما ً أصـيلا ً ؟ ، ودمتم سالمين قادة في عراقـنا.


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلى السادة أعـضاء مجلس الأقليات العراقية المحترمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/مايكل سـيـﭙـي

-
انتقل الى: