منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الجزء / السادس من ( مقتطفات وردود ) مع المحترم يعكوب أبونا والختم البطريركي الكلداني لكنيسة المشرق/فريد ورده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3440
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: الجزء / السادس من ( مقتطفات وردود ) مع المحترم يعكوب أبونا والختم البطريركي الكلداني لكنيسة المشرق/فريد ورده   2013-12-07, 10:48 pm

الجزء / السادس من ( مقتطفات وردود ) مع المحترم يعكوب أبونا والختم البطريركي الكلداني لكنيسة المشرق

تحية طيبة

وضحنا  في الجزء /5  محاولة المحترم يعكوب في أيجاد مخرج  ل [ سر ] الختم البطريركي الكلداني .  فأختار وأعتمد على تاريخ  معين لظهور الختم  حسب رغبته ليخدم  تبريراته وتوجهاته  لكي يجد علاقة وربط  مع ألاسم الكلداني الذي كان رائجا في تلك الفترة  وشرحنا  كيف يستشهد  زورا  بالبحث القيم  للمطران الجليل سرهد جمو حول الوثائق والرسائل التاريخية التي ذيلت ووقعت بالختم الكلداني من قبل أساقفة وبطاركة كنيسة المشرق المنعزلين والباقين على التسمية النسطورية وكرسيها المتوارث من قبل عائلة واحدة  فقط .    

وألان ننتقل الى المحور الثاني وهو ألاسم ( الكلداني )

المحترم  يعكوب   ولكثر ما  ردد  ونعت  الكلدان  و وصفهم  بالسحرة  ,  يبدو أنه  أصبح   ساحرا   لذلك  هو يحاول أستخدام  السحر  لكي  يمحي أسم الكلدان  الموجود في الوثائق التاريخية  وأظهار  بدلا عنه أسم  مخفي  لم يذكر في أي  وثيقة  ؟  وهذا ما سنلاحظه  في مرافعته الثانية  واليكم ألاقتباس الذي يستشهد به من بحث مطراننا الجليل  سرهد جمو المحترم

يقول المحترم يعكوب أبونا



اقتباس :
(  حتى البطاركه الذين التحقوا بكنيسة روما قبل هذا التاريخ ابتداءا من سولاقا 1553 ، الذي اسيم بطريرك في روما كاول بطريرك كاثوليكي ، لم يستعمل هذا الاسم ، يقول مطران جمو عنه " عند تثبيت شمعون سولاقا بطريركا كاثوليكيا على كنيسة المشرق جاء لقبه في الوثائق الرومانية هكذا " بطريرك كنيسة الموصل في اثور " ... نسائل الم يكن سولاقا داركا بانه كلداني ؟ كما ادركها زورا طيماثوس في قبرص 1445كما يدعون البعض جهلا ؟؟ ويضيف المطران جمو ليقول ، "" بعد ان استشهد شمعون سولاقا سنة 1555 ، انتخب مار عبد يشوع مارون 1555- 1567 خليفة له ، وفي مطلع الصيغة الايمانية التي ابرزها البطريرك يقول فيها انا عبد يشوع ابن يوحنا مارون من مدينة الجزيرة على نهر دجله ، المنتخب بطريكا على مدينة الموصل في اثـــــــور الشرقية  )

الرد

لنبدأ  من  هذه الجزئية التي يحاول من خلالها  المحامي يعكوب بدأ مرافعته   حيث يقول


اقتباس :
( ... نسائل الم يكن سولاقا داركا بانه كلداني ؟ كما ادركها زورا طيماثوس في قبرص 1445كما يدعون البعض جهلا ؟؟  )

نقول  للسيد  يعكوب
نعم , نعم , نعم , كان يدرك  بالتأكيد هو كلداني   ! و لهذا السبب  هو وشعبه لم يتفاجئ  بالعودة الى جذوره ألاصلية  ,  ولتوضيح  هذه النقطة  نقول
على سبيل المثال  طالب في  مرحلة دراسية  وأسمه في شهادة  الميلاد  والاوراق الرسمية  ( يعكوب )  وأحد  ألاساتذة  سهوا  يسميه  [ عصام ] وعندما يطلب هذا الطالب  من أستاذه أن يصحح الخطأ  ! !  منطقيا سوف يعود الى أسمه  ألاصلي  ولا يحتاج الى براهين وأعلانات وندوات وأجتماعات ودعايات  .
المسألة  طبيعية  أزالوا  ومسحوا الخطأ وعادوا الى ألاصل والذي لم يكن هناك أسم غيره  أي أن ألاسم ألاثوري  لم يكن مصنوعا  ومطبوخا  .  

أن المطران  الجليل  طيماثوس  كان لقبه  وحسب الوثائق هو  [ مطران  الكلدان النساطرة  في قبرص ]  وكان قد قدم طلب الى البابا  للآتحاد  بالكنيسة ألام  والرجوع الى العقيدة الكاثوليكية ,  وعدم تسميتهم  بالكلدان النساطرة وأنما أن  يسموا  بالكلدان الكاثوليك  وذلك لأشمئزازهم  من  نعتهم  ب [النساطرة ] لأنهم  أجبروا على حمله زورا  لقرون عديدة  ,  لظروف سياسية وأستعمارية ؟
وهذا آلاتحاد  موثق  تاريخيا  بوثيقة  محفوظة  في أرشيف الفاتيكان  من  رقم الخزانة  حتى رقم الصفحة  ؟  وأيضا  هنالك  وثيقة  الفاتيكان   بتوقيع البابا  والتي  يوافق بها قداسة الباب  على صورة  أيمان المطران طيماثوس  وبهويته  ولغته الكلدانية  وهذه الوثيقة التاريخية  المهمة  مترجمة بثلاث لغات  اللاتينية  واليونانية  والكلدانية   ومعهم  الموارنة اللبنانيين  .

أذا  هذا  تاريخ  موثق  والوثيقة  في الحفظ والصون  ومهما حاول المحامي يعكوب وسوف يحاول غيره  من القادة الحركيين  وفي ألاونة  ألاخيرة  ظهور بعض الكتاب المأجورين ؟  ,  لايستطيعون  أن  يغيروه  لآن  التاريخ  يدعم  بالوثائق  وليس    بقصص  يرويها  أصحاب  الشهادات الرمزية و المزيفة  الممنوحة  للمجاملات  والمزايدات السياسية    ؟

وألان  نعود  الى  السؤال  ألاهم  والذي هو

لماذا  كان  لقب  البطريرك  الكاثوليكي  ألاول شهيد الوحدة  (  يوحنا  سولاقا  )  خالي من ألاسم الكلداني  و كالآتي

" بطريرك كنيسة الموصل في اثور "              

الرد

أولا
هذا اللقب  ألاول
 والذي كان  < بطريرك كنيسة الموصل في أثور >   هو بحد ذاته يعتبر وثيقة   يفضح  وبشكل قاطع ألاكاذيب  وألافترائات  والتزوير  الذي مارسوه  المتأشورين الجدد ومعهم بعض الببغاوات  على  مواقع ألانترنيت  والفضائيات الممنهجة  والذين  يرددون ليل نهار  بأن الفاتيكان من  أطلق أسم الكلدان  على  المتحدين مع روما  ؟
حيث نلاحظ  أن اللقب ألاول   خالي تماما من  الأسم الكلداني  ويدحض  كليا  هذه  الحجة ألاكذوبة ؟ التي روجها المتشبتين بالكرسي ومعهم المقربين والمنتفعين وصدقها القلة البسطاء   دون  فهم  ووعي ؟

ثانيا

هذا اللقب  يؤكد لنا  كوثيقة   أنه  في تلك الفترة أي منتصف القرن السادس عشر وردت وأستعملت كلمة [ أثور] بسياقها الطبيعي  كأسم لموقع  جغرافي (مدينة )  فقط  لا غير  ؟.

ومن هذا نستنتج أنه في تلك الفترة  كان الشعب مشغولا  بأسم  واحد  فقط   لاغيره وهو  [النسطورية ] وكانت معركته في ألغاء ودحر هذا ألاسم  الدخيل ولم يكن هناك أسم غيره  وهذا ما أكدناه في الجزء/ 5 عن الختم الذي أستخدموه ألاساقفة والبطاركة الكلدان النساطرة ألانعزاليين والذي كان يحمل ألاسم الكلداني
أذا  هذا  اللقب ألاول   < بطريرك كنيسة الموصل في أثور >  يعتبر  رد شافي  للأكاذيب  والتزويرات  التي يجاهرون بها المتأشورون الجدد .

أذا  المطلب  الشعبي  في تلك الفترة هو نبذ  ألاسم  النسطوري  الغير  مستحب  والرجوع الى هوية ألاجداد التاريخية [ الكلدان ] وهذا ما أقدم عليه مطران قبرص كما بينا سابقا وخلال السنين التي تلت أتحاد طيماثوس  كان الشعب في الوطن تواقا ومتحمسا  لهذا المطلب الشعبي   حتى  أنتفاضته  في الموصل أعتراضا على تولي  بطريرك نسطوري  بعمر 12عاما ليرأس كنيستهم  لذلك  قاموا بأنتخاب الراهب شهيد الوحدة يوحنا سولاقا  وسط ألافراح وألاهازيج ومسيرات شعبية حتى سفر البطريرك المنتخب الى روما .
كل هذه ألاحداث ولم نسمع أو ترد في أي وثيقة أوخبر أو قصة كلمة  (ألاثورية) سوى كلمة  أثور  كموقع جغرافي .
أذا الشعب كان بأنتظار رجوع  بطريركهم الكاثوليكي وهذا الشعور طالما  أنتظروه والذي  من الطبيعي سيلغي اللقب النسطوري وهذا كان التفكير الرائج والسائد  في تلك الفترة  ككلدان تواقون الى ألاتحاد مع الكنيسة  ألام   .
وأن تسمية  الكلدان النساطرة  أصبحت  من الماضي  ما عدا  البطريرك النسطوري المتشبت بالكرسي في دير الربان هرمز ومعه المنتفعين والمقربين منه ؟
لذلك  بالنسبة  للشعب في  تلك الفترة  وأشدد على مصطلح [ تلك الفترة ] شئ طبيعي ومنطقي وفق سياقه التاريخي  أن يكون اللقب  [ بطريرك الموصل في أثور ]  أي بما معناه  بمجرد  ألغاء ألاسم النسطوري  ؟  أوتماتيكيا ومنطقيا وطبيعيا  عاد الشعب الى جذوره ألاصلية والتي يعرفوها وأكتسبوها من ألاباء وألاجداد  !! لذلك هم لم يهتموا لوجود  أسمهم على اللقب على حساب  أهتمامهم بالتخلص من ألاسم الدخيل  . والشئ ألاهم  لم يكن هناك أسم أخر  ليجعلهم  قلقين ومتسرعين في التفكير بوضع ألاسم الكلداني .    
ولو نأتي لتفسير وتوضيح  اللقب  تفصيليا سوف نفهم كالآتي

بطريرك   :  تعني البطريرك الكلداني الكاثوليكي الجديد وهي تلغي  تماما  لقب البطريرك الكلداني النسطوري

الموصل : وهي مدينة كبيرة وغالبية سكانها من المسيحيين  وفيها تم أنتخاب  البطريرك  من قبل الشعب .

في أثور :  موقع جغرافي له دلالة تاريخية

لذلك نقول عندما يحاول المحترم يعكوب أبونا التشكيك  بالهوية الكلدانية الموجودة في الوثائق التاريخية   من المفروض
  أما  أن يثبت لنا أن هذه الوثائق مزورة
أو أن يبرز لنا وثائق  يذكر فيها  أو تدل  على وجود  التسمية ألاثورية  ؟

وبهذ القدر أكتفي

طاب يومكم


المصدر
-------------

الجزء / السادس من ( مقتطفات وردود ) مع المحترم يعكوب أبونا والختم البطريركي الكلداني لكنيسة المشرق

« في:
08.12.2013 في 23:14 »[/b]



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!



عدل سابقا من قبل الامير شهريار في 2013-12-10, 4:42 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3440
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الجزء / السادس من ( مقتطفات وردود ) مع المحترم يعكوب أبونا والختم البطريركي الكلداني لكنيسة المشرق/فريد ورده   2013-12-07, 10:52 pm

اقتباس :

soraita
رد: الجزء / السادس من ( مقتطفات وردود ) مع المحترم يعكوب أبونا والختم البطريركي الكلداني لكنيسة ال
« رد #1 في: 08.12.2013 في 02:28 »

الي الاخ فريد ورده المحترم
يقوم بعض المتاشورين من تكرار هذا تزوير وجعله برهان يقنعون انفسهم بها.
لقد قام بعض كتاب الكنيسة من الوافدين من الغرب مع شديد الاسف بتحريف الكثير من الحقائق في هذا المجال وهذا يبدو واضحا من مقارنة الوثائق الرسمية والاصلية المحفوظة في الفاتيكان او في مكتبات اخرى وبينما ترجموه او نقلوه من تلك الوثائق محرفا كتحريف العبارة الواردة في رسالة البابا الى احد البطاركة النسطوريين والتي كان مطلعها (الى اخي شمعون بطريرك اثور الشرقية) فحورت العبارة الى (اخي شمعون بطريرك الاثوريين الشرقيين )
 كما يبدو فلاحظ عزيزي القاريء الفرق الشاسع بين مفهوم العبارتين



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3440
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الجزء / السادس من ( مقتطفات وردود ) مع المحترم يعكوب أبونا والختم البطريركي الكلداني لكنيسة المشرق/فريد ورده   2013-12-09, 5:27 am

اقتباس :

فريد وردة
رد: الجزء / السادس من ( مقتطفات وردود ) مع المحترم يعكوب أبونا والختم البطريركي الكلداني لكنيسة ال
« رد #2 في: 09.12.2013 في 00:18 »

ألاخت العزيزة سوريتا

 أن هؤلاء المتأشورين الجدد ومع كل الذي ينشر من وثائق تاريخية عن هوية أجدادنا وكنيستنا وأيضا عن المأسي والكوارث في القرنين الماضيين وحتى من أطراف محايدة ألا أنهم لا زالوا مخدوعين ويحاولوا تكرار الماضي المؤلم الذي دفعنا ثمنه غاليا ؟ فهم يحلمون بعودة أمبراطورية فنيت قبل أكثر من 25 قرنا  والمصيبة أنهم بضعة ألاف ومشتتين في أكثر من مائة مدينة حول العالم ومنقسمين عشائريا وحزبيا وكنائسيا ؟
وألاغرب أنهم يخوينون ويطلقون التهم الى الذي يساعدهم سواء كان رجل دين أو قائد عسكري ؟ 
 
هؤلاء الحالمين السذج كانوا السبب المباشر بظهور الكتاب المرتزقة المأجورين المتلونين الذين يروجون ألاكاذيب ويزورون التاريخ ويحرفون الحقائق التي نتائجها معروفة وملموسة للجميع .

أعتقد أن الغالبية العظمى من شعبنا  فهم اللعبة وأخذ يكشف زيف هؤلاء الحالمين مع مرتزقتهم المأجورين .

شكرا لمرورك

تحية طيبة


اقتباس :

عبد قلو
رد: الجزء / السادس من ( مقتطفات وردود ) مع المحترم يعكوب أبونا والختم البطريركي الكلداني لكنيسة ال
« رد #3 في: 09.12.2013 في 05:58 »


الأخ فريد وردة ..مع التحية
تفنيدك لأجتهادات السيد يعكوب ابونا حول سر الختم الكلداني وغيرها ..كانت في محلها ورائعة..
ولكنني اسال عن ادعائهم بأن قداسة البابا اطلق على المتكثلكين بتسمية  الكلدان عليهم.. وأقول ان كانت كنيسة المشرق النسطورية اشورية وكما يدعون.. فلماذا لم يسمي البابا المتكثلكين بكنيسة المشرق الكاثوليكية للاشوريين ان كانوا فعلا اشوريين او بالاراميين او بالفارسيين او بالرومانيين وغيرها..
لذلك فهنالك سبب وجيه لتاكيدهم على مسمى الكلدان والتي كانت الشعوب الوطنية الوحيدة المتبقية بعد سقوط امبراطوريتهم بايدي الاخميديين الفرس  وقبل الميلاد..والذين تقبلوا رسالة المسيح من الرسل مع الاجانب الموجودين في بلاد مابين النهرين ومنهم اليهود السبايا والفرس وغيرهم.
بالاضافة الى نقطة مهمة وهي بان الكلدان في ظل وجودهم في بابل، فلهم الفخر بان يكتشفوا النجمة المميزة في سماء بابل الدالة على موقع مولد المسيح الرب في بيت لحم.
وكما ذكرت الاخت سوريتا عن التحريف وتزوير الجمل والوثائق والكتب .. فحدث ولا حرج في ذلك فكل مابُني على باطل فهو بباطل..ولنرى ماذا سيجنون.. تحياتي للجميع



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3440
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: رد: الجزء / السادس من ( مقتطفات وردود ) مع المحترم يعكوب أبونا والختم البطريركي الكلداني لكنيسة المشرق/فريد ورده   2013-12-12, 9:38 pm

اقتباس :

فريد وردة
رد: الجزء / السادس من ( مقتطفات وردود ) مع المحترم يعكوب أبونا والختم البطريركي الكلداني لكنيسة ال
« رد #4 في: 22:57 11/12/2013 »
العزيز المحترم  عبد قلو

 

 ما تقوله صحيح , مسؤلية الفاتيكان كانت ولا زالت القضاء على البدع والهرطقات وتوحيد الكنائس وضمها للكنيسة ألام  , ولا علاقة لها بتسمية ألاقوام  , والجملة التي يرددونها كاللببغاوات دون فهم [ بأن الفاتيكان أوجد الكلدان  ؟؟ لتمييزهم عن كنيسة المشرق ولأضعاف كنيسة المشرق  , والكلدان مذهب كنسي وسحرة  وأسرة ومنجمين  وطبقة  ومشعوذين وعلماء  وتجار  وراكبين البحار  ومزارعين وفلكيين ]   وغيرها من الصفات والمميزات التي تمتاز بها ألاقوام  في جميع البلدان  ؟  هذه  سمعوها من أبائهم وأجدادهم والذين بدورهم أجبروا على تلقنها  خوفا من العائلة الوارثة والمقربين والمنتفعين منهم  , لمعرفتهم جيدا  بأن ألاتحاد مع روما  يعني نهاية  الكرسي الوراثي  .
والدليل محاولة الفاتيكان المستمرة  بضم الشطر وألاقلية ألانعزالية في العقدين ألاخيرين دون التطرق الى ألاسم والتسمية  .

لذلك نحن دائما نقول أن عائلة أبونا العريقة وعلى مر التاريخ قد أنجبت خيرة الرهبان وألاباء وألاساقفة والذين أضافوا وأعطوا وخدموا شعبهم بكل أخلاص  .

والسيد يعكوب أبونا  يحاول  شخصنة كتاباته وبالتالي تحريفها وتزويرها  لكونه وحسب أدعائه من سلالة عائلة أبونا  ؟ 

فهو يحاول ألاستخفاف بعقول القراء  ,  بأخفاء حقائق وأخطاء  تاريخية كانت قد جرت في القرون الماضية  محاولا تحويرها وتلفيقها وتبريرها بطرق ساذجة دون أحترام  ذكاء القارئ . وحتى الوثائق التاريخية المحفوظة والتي هي دليل دامغ لمعرفة ماكان يجري في تلك الحقب الزمنية . يريد ويحاول تحويرها وتغيرها  لتخدم توجهاته  .  وخير دليل أليكم أعزائي القراء  هذا النموذج من أحدى الوثائق التاريخية  وتعليق المحترم يعكوب عليها

الوثيقة التاريخية هذه  . مقتبسة من بحث قيم وموسوم  لمطراننا الجليل سرهد جمو الجزيل ألاحترام حول كنيسة المشرق
و هي عبارة عن رسالة كان قد بعثها  مطران صيدا  [ ليوناردو هابيل ] الى الحبر ألاعظم البابا غريغوريوس الثالث عشر , يشرح فيها أوضاع المسيحيين في الشرق بتاريخ 1583 م  وهي محفوظة في أرشيف الفاتيكان  وقد تم ترجمة المقطع الذي يخص كنيسة المشرق من ألايطالية الى العربية  ,  ويقول فيه عن ألاوضاع في كنيسة المشرق في تلك الفترة وأليكم ألاقتباس   

(( كذلك زرت مار شمعون دنحا بطريرك الأمة الكلدانية في آثور ..." ثم يتابع التقرير شارحًا: "إن أولئك الذين من الأمة النسطورية يسكنون مدينة آمد وسعرد والبقاع والمدن القريبة، إذ تمرّدوا على بطريركهم، الذي ، حتى ذلك الحين، كان يسكن في دير الربّان هرمـزد قرب مدينة آثور- وهي تسمى اليوم بالموصل- في بلاد بابل، قدّموا الطاعة إلى الكنيسة الرومانية المقدسة على عهد حبرية البابا يوليـوس الثالث عشر الطيب الذكر واستعادوا اسمهم إذ اطلقوا على ذاتهم اسم كلدان آثور الشرقية" ))  أنتهى ألاقتباس

أذا عزيزي القارئ هذه فعلا وثيقة تاريخية مهمة جدا والمعلومات التي تحتويها تلخص الوضع والظروف في عام 1583 وتعطينا أنطباع على ما كان يجري في تلك الحقبة .

قبل أن نبين لكم ماذا قال المحترم يعكوب عن هذه الوثيقة التاريخية  المهمة

لنقرأ أولا تصريح السيد يعكوب عندما باشر بكتابة سلسلة مقالاته التي ينتقد بها بحث المطران سرهد جمو حول كنيسة المشرق والهوية الكلدانية . أليكم ألاقتباس من وعد المحامي يعكوب لقرائه
(( سوف اناقش واياكم كل فقرة من فقرات مقاله هذا ، وفق رؤية سوسيولوجية في البحث والتحليل للاستقراء المعرفي  وساكتب ملاحظاتي بالخط الاحمر ، ارجو من القارى العزيز ملاحظة ذلك)) . أنتهى ألاقتباس

وألان لنقرأ تعليق المحترم يعكوب أبونا على الوثيقة التاريخية  لتقرير مطران صيدا وهل كان صادقا وأمينا على الوعد الذي قطعه مع قرائه  اليكم ألاقتباس

(( لاحظوا فعلا مدى اهمية هذه الوثائق التي كانت غنيه بالمعلومات لدرجة ان كاتبها لا يعرف اين تقع بابل وماعلاقة الموصل بها ؟؟؟ لذلك لا تستحق المناقشه لافتقارها الى الموضوعية ولجهل كاتبها بواقع الخلاف الذي حصل بين شمعون دنخا مع ابن عمه بطريرك كنيسية المشرق الاثورية .. وكيف انتمى الى كنيسة روما ومن كان وراء ذلك )) .. أنتهى ألاقتباس

أذا حسب رؤية المحامي يعكوب السوسيولوجية في البحث والتحليل للآستقراء المعرفي؟ أن هذه الوثيقة لا تستحق المناقشة لجهل كاتبها  وهو طبعا مطران صيدا  بالجغرافية وبالخلاف الحاصل بين البطريرك شمعون دنحا مع أبن عمه ؟

عزيزي القارئ الوثيقة التاريخية هذه ولأهمية المعلومات التاريخية الصحيحة التي تحتويها !!  حاول المحترم يعكوب طمسها وأخفائها وأهمالها  لسبب في نفس يعكوب
لأن المطران ليونارد هابيل كان في ضيافة البطريرك شمعون دنحا ومصطلح بلاد بابل كان يطلق على بلاد النهرين في ذلك الوقت  وأثور  والموصل  هما  مدينتان تقع ضمن بلاد بابل  [ العراق الحالي ].
الحجة الوحيدة لكل من يريد أخفاء وتحوير وطمس الوثائق التاريخية  هي 
أما أن يثبت مختبريا أن هذه الوثائق مزورة  آو
أن يبرز لنا وثائق تاريخية في تلك الفترة  تفندها

وبهذا القدرأكتفي

طاب يومكم 


اقتباس :

عبد قلو
رد: الجزء / السادس من ( مقتطفات وردود ) مع المحترم يعكوب أبونا والختم البطريركي الكلداني لكنيسة ال
« رد #5 في: 13.12.2013 في 03:54 »

الاخ العزيز فريد وردة ..مع التحية
 وحسب اقتباسك للوثيقة التاريخية من بحث  المطران الجليل سرهد جمو  عن كنيسة المشرق حول ماكتبه
 مطران صيدا  [ ليوناردو هابيل ] برسالة الى الحبر ألاعظم البابا غريغوريوس الثالث عشر , يشرح فيها أوضاع المسيحيين في الشرق بتاريخ 1583 م التي ذكر فيها:  
(( كذلك زرت مار شمعون دنحا بطريرك الأمة الكلدانية في آثور ..." ثم يتابع التقرير شارحًا: "إن أولئك الذين من الأمة النسطورية يسكنون مدينة آمد وسعرد والبقاع والمدن القريبة، إذ تمرّدوا على بطريركهم، الذي كان يسكن في دير الربّان هرمـزد قرب مدينة آثور- وهي تسمى اليوم بالموصل- في بلاد بابل، قدّموا الطاعة إلى الكنيسة الرومانية المقدسة على عهد حبرية البابا يوليـوس الثالث عشر الطيب الذكر واستعادوا اسمهم إذ اطلقوا على ذاتهم اسم كلدان آثور الشرقية" ))  أنتهى ألاقتباس

وهذا يرجع وكما قلت في ردي السابق بأن الكلدان فهم الشعب الوطني الوحيد الذي بقي من الامبراطوريات المتقهقرة السابقة وقبل الميلاد الذي بقي شعبها فارشا بيت النهرين باكمله ولذلك كانت تسمى ببلاد بابل والتي شملت الموصل(من ضمنها اشور)  ومدن أمد وسعرد والبقاع وغيرها ايضا..وكما ذكرها المطران الزائر الذي سمع ورأى بأم عينه بأن النساطرة فيها قدما الطاعة للكنيسة الكاثوليكية واستعادوا اسمهم الكلداني بأطلاق تسمية كلدان اثور الشرقية..
 والاستاذ المحترم يعكوب يهمل هذه الوثيقة لأنها تخدش حيائه وكما يقول الشاعر ابو الحياء..ولكن لا ننسى بأن ربنا يمهل ولا يهمل.
ولكن الحق يجب ان يقال فان تاريخ كنيستنا لم يكن لكلمة الامة الاشورية بوجود طيلة 19 قرنا من وجودها.. ولكن بعدها انقلبت موازين الفئة الشمعونية المنعزلة، ليكتسبوا اشورية الانكليز وما ادراك من لصقة لم يكن من ورائها غير الدمار والضحايا ولازالت مخلفاتها راكبة الموجة كهرطقة جديدة بالرغم من ان زمن الهرطقات ولّى وانقضى.!
شكرا اخي العزيز فريد متمنيا لكم وللعائلة عيدا سعيدا وكل عام وانتم بخير



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجزء / السادس من ( مقتطفات وردود ) مع المحترم يعكوب أبونا والختم البطريركي الكلداني لكنيسة المشرق/فريد ورده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: