منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 أهمية تعبير رعاتنا الروحيين عن هويتهم القومية الكلدانية / يوسف يوحانا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 3153
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
مزاجي : عاشق
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

مُساهمةموضوع: أهمية تعبير رعاتنا الروحيين عن هويتهم القومية الكلدانية / يوسف يوحانا   2013-12-18, 9:26 am

17/12/2013

أهمية تعبير رعاتنا الروحيين عن هويتهم القومية الكلدانية

سيادة المطران مار سرهد جمو الجزيل الأحترام نموذجاً

وجهة نظر / يوسف يوحانا

المسار الصحيح لاعلاء كلمه الرب يسوع المسيح له المجد هو عن طريق زياده الوعي القومي لشعبنا الكلداني وتنبيه إلى تحاشي المدارس الهرطوقيه المتفرعة عن الانجيليه والبدعة النسطورية، التي تبث الافكارالبعيده عن المبادئ الاساسيه للكنيسه الكلدانيه الكاثوليكيه الرسولية الجامعه.

ومن خلال المحاضره القيمه التي قدمها سيدنا السامي الاحترام المطران الكبير مار سرهد يوسب جمو الجزيل الاحترام بتاريخ 12 / 11 / 2013 وعنوانها (النهضه الكلدانيه تنبع من المذبح)، التي اوضح فيها تاريخيا وعلميا وموضوعيا تاريخ شعبنا الكلداني الاصيل (شعب بلاد النهرين) الذي عرف بحضارته التاريخيه وامجاده العلميه في علم الفلك وعلم الرياضيات والحسابات الفلكيه ومعرفته تفاصيل السنه والشهر والاسبوع والساعه والدقيقه والثانيه، إضافة إلى بناء العشرات من المشاريع الهندسية والاروائيه مثل الجنائن المعلقه والزقوره وبرج بابل والأنهار والمبازل والسدود، ولكون شعبنا الكلداني يملك العقل الراجح لذلك كان السباق في تلقي بشارة وتعاليم سيدنا المسيح له المجد والالتزام بها الى هذا اليوم.

الامثله كثيره على ذلك وهي امتلاك كنيستنا الكلدانيه اعظم الذخائر التاريخيه في حوزتها، إضافة إلى الطقس الكلداني الكنسي الكاثوليكي الحافل بالقيم المسيحية الأصيلة، وكلها شواهد على ذلك، ومن الامثله الواقعية على نجاح هذه التجربه الحيه، نجاح المهرجان الرابع الذي اقامته ابريشيه مار بطرس في سان دييغو برعايه سيدنا وملهم الامه الكلدانيه الكاثوليكيه وكافه المسيحيين بكل اتجاهاتهم اللاهوتيه والقوميه، انه العملاق بالفكر والمحبه سيدنا المطران مار سرهد يوسب جمو، والذي حضره اكثر من 5000 الاف شخص ومشاركه العشرات من فنانينا المبدعين رافعين الاعلام الكلدانيه بكل تآخي ومحبه.

أتمنى من جميع أبرشياتنا أن تقتدي بهذه التجربة العظيمة في ترسيخ قيمنا المسيحية وهويتنا القومية الكلدانية الخالدة.

اعزائي الكلدان انظروا التجربه الثانيه والعظيمه ، اقامه القداس الالهي في مدينه اور الكلدانيه الواقعه جنوب مدينه بابل العظيمه - الناصريه - مدينه ابو الشعوب جميعا النبي ابراهيم (بابن اوراهم).

اخواني الاعزاء ان الترابط المصيري بين الوعي القومي وبين الوعي الكنسي في بلدنا الأم (العراق الحبيب)، سيعطي ثماره الكبيره في كافه المجالات  الاجتماعيه والثقافيه والاقتصاديه لشعبنا المسيحي العراقي الاصيل عامه والكلداني خاصه.

نتمنى من راعينا المبجل غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو الموقر ان ياخذ بنظر الاعتبارهذه القضيه المهمه والتفاعل مع الواقع المعاش حاليا ومع اصحاب القرار.

ان العمود الفقري والاساسي لمسيحي العراق العزيز هم الشعب الكلداني الابي لانه يمثل اكثر من 80 بالمائه من مسيحي العراق مع  تقديرنا الكبير لكل الطوائف المسيحيه الاخرى، علماً أن طوائف أخرى وأتباع ديانات أخرى من العراقيين يعترفون صراحة بكونهم كلدان من الناحية القومية، ولو تم إضافتهم إلى تعداد الكلدان لبلغ تعداد الكلدان رقماً كبيراً ضمن المكونات العراقية المتآخية.

اخواني المسيحيين العراقيين كافه ارجوا لكم كل الخير والمحبه واياما سعيده بمناسبه عيد الميلاد المجيد لطفل المغارة، سيدنا وربنا يسوع المسيح له المجد، تمنياتي هذه لكم جميعاً احبائي العراقيين النجباء، لتكن هذه السنه خاتمه للخلافات المذهبيه ومقدمة لاقامه نظام حكم يحترم حقوق جميع المكونات العراقيه المتآخيه على اساس مبدأ المواطنة ، بلا سيارات مفخخه ولا ارهاب ولا انتحاريين، وأن تكون سنه بناء المدارس والمستشفيات والسكن وتقديم الخدمات من ماء وكهرباء ونظافه في الشارع والقرية والمدينة، واعلاء شأن الشعب العراقي العزيزفي المحافل الدوليه، والله من وراء القصد وشكرا.


المصدر من هنا



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة






أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهمية تعبير رعاتنا الروحيين عن هويتهم القومية الكلدانية / يوسف يوحانا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات بآراء اصحابها
 :: كتابات ومقالات متفرقة

-
انتقل الى: