منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 لا تكن ذبابيا .....يكشوك وترجع /زيد غازي ميشو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maria
عضو متألق
عضو متألق







البلد البلد : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 1149
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 07/05/2009
مزاجي : اكل شوكولاتة

مُساهمةموضوع: لا تكن ذبابيا .....يكشوك وترجع /زيد غازي ميشو   2014-05-28, 10:10 pm

زيد ميشو



لا تكن ذبابيا .....يكشوك وترجع
« في: 29.05.2014 في 04:53 »


لا تكن ذبابيا .....يكشوك وترجع
زيد غازي ميشو
zaidmisho@gmail.com

غريب هذا المصطلح الذي سمعته من أحد الدعاة وهو يطلب من الأبناء كنصيحة لهم أن يكونوا ذبابيين!! في علاقتهم مع ذويهم! لم أفهم التعبير باديء الأمر حتى أكمل قائلاً: مهما غضب عليكم والدكم، عودوا له كما هي الذبابة تحوم حوال المكان مهما فعلت!!
ومن هذا النصح الديني والإيماني والأجتماعي المضحك، وإذا بشريط يسير أمام نظري أرى فيه الكثير من الذبابيين الذين يحومون حول مصادر الأموال السياسية التي تحرك أجندات بأموالها، وكما هو معروف حجم السيئات التي تحملها الأجندات السياسية، ومع المثل القائل بان المال وسخ الدنيا، ومن ألتقاء سيئتين! يمكنني أن اصف مصادر الأموال السياسية التي يسيل لها لعاب الانتهازيين بالقمامة.... قمامة خمسة نجوم للذبابيين الذين لا حياة لهم في الأماكن النظيفة.
وأكثر الذبابيين هم من الكتّاب او الطامحين للسلطة .... الطامح للسلطة قمامة بحد ذاته، والكتّاب يرضون بالنزر النزير!  حتى أنهم ذبابيين في مقالاتهم ... تكرار لنفس الفكرة، حتى يمكننا ان نتبأ بمضمون المقال من العنوان ، لا بل حتى من صورتهم، على سبيل المثال، كتاب ديدنهم الأساءة للكنيسة الكاثوليكية  والقوميين الكلدان، ومهما كتبوا من عناوين رنانة لها وقعها النغمي، إلا أن المضمون لا بد ان يكون فيه اساءة للكنيسة الكاثوليكية الأم، وابرشية ساندييغو الكلدانية وقبل أنتخاب الباطريرك الحالي كانت مكارمهم الدونية تشمل الكنيسة الكلدانية، وبعد الشتم والقذف والتجريح والأفتراء، يدعون الإيمان!! وقد لحق بهم ذبابي آخر لكنه يتبنى التسمية القطارية لشعبنا ويذكرها مع كل مقال ورد، مثلما كما كان يجاهر سابقاً بذكر حفظه الله ورعاه كونه أحد ذيول أبنه البكر.
وذبابيين آخرين أختاروا لأنفسهم أسماء مستعارة نراهم في كل مقال كاتب كلداني وله معارضين، كونهم يتبعون أجندة من قمامة الحاضر السياسي مستندين على مزابل التاريخ والمزورين من مؤرخيهم (النص ردن) الميتين منهم والأحياء.
وبما أننا ما زلنا في جو الأنتخابات، ونشاطات المرشحين معروفة،  بوعود مسبوقة، تتلاشى متى ما اصبح لهم لقب نيابي قبل أسمهم، وأذا هذا الشريط يريني (عفَن – وجيف) يحوم حوله الذبابيين، حيث يكشف النقاب عن قمامتين، وهي السياسة والمال متجسدة معاً ليشكلا قوائم انتخابية تبدأ بكذاب وتنتهي بمراوغ، والشعب يريد أسقاط النظام لياتي بمثله!! أو يعيده بحله جديدة.... وما اسوءها من قمامتين أصبحت للذبابيين غاية وهدف.
المشكلة الحقيقة بالأنتخبات ليس بالذبابيين الذي ييسعون لمصالحهم، هناك اسوء من الذبابيين السياسيين بكثير، وهم... حشرات من نوع آخر تكتسي هيئة ذبابة، أو بتعبير أمني آخر تنتحل صفة ذبابة، وأقصد، القوائم الأنتخابية التي أمتلأت بأسماء لا علاقة لها بالسياسة لا من بعيد ولا من قريب، قرأوا كم مقال، وتعرفوا على كم مسؤول، وأخذوا بعض الوعود، ولشدة غباءهم ظنوا بأنهم سياسيين – ذبابيين وهم أدنى من ذلك بكثير ..والعراق ينهار يوماً بعد يوم...ومن له قضية سيصبح تحت رحمة الذبابيين!! وتباً لها من لعبة قذرة.
أغنية خاصة للذبابيين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا تكن ذبابيا .....يكشوك وترجع /زيد غازي ميشو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /زيد ميشو

-
انتقل الى: