منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 بين زيارة ومقابلة - البطريك ساكو ينثر بذور الحب /زيد غازي ميشو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4534
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: بين زيارة ومقابلة - البطريك ساكو ينثر بذور الحب /زيد غازي ميشو   2014-06-15, 6:56 am

زيد ميشو

 


بين زيارة ومقابلة - البطريك ساكو ينثر بذور الحب
« في:15.06.2014 في 11:07 »
بين زيارة ومقابلة - البطريك ساكو ينثر بذور الحب
زيد غازي ميشو
zaidmisho@gmail.com

طالما أفتخرت بقلمي ....كونه حر، أنتقد عندما يكون هناك ما يتستحق النقد من خلال وجهة نظري والتي تمثلني أنا فقط وليس هناك غيري يتحمّل المسؤولية، وأشيد بالمواقف الجميله والجيدة بأرتياح كامل دون تملّق، وإن أخطأت فأنا من أخطأ وأن أصبت فالفضل لي ولمن ساهم بأعطائي فكرة أو معلومة صحيحة.
زيارة غبطة أبينا البطريرك إلى كندا وأميركا مع الوفد المرافق المتكوّن من إخوته الأساقفة الأجلاء مار شليمون وردوني ومار يوسف توما ومار حبيب النوفلي، فتحت الأعين على كثير من الأمور الإيجابية، نوهنا في مقال سابق عن بعض الأشياء التي قد تبدو بسيطة بالنسبة لكثيرين إنما هي ليست كذلك لي، وفي هذا المقال لا يسعني إلا أن أشيد لزيارة غبطته مع الوفد المرافق مضافاً لهم الأسقف الجليل مار أبراهيم أبراهيم ومار جبرائيل كساب إلى شيكاغو لمقابلة البطرير مار دنخا الرابع يوم الخميس ١٢ حزيران ٢٠١٤ بطريرك كنيسة المشرق الآشورية، في مقره.
نشرت وقائع الزيارة في موقع البطريركية الكلدانية من قبل الأعلام البطريركي وتوضّح من خلالها الرغبة الصادقة لغبطته بالوحدة مع الفرع الآخر من كنيسة المشرق ليخطو خطوة عملية تجاه الوحدة والتي هي أمنية كل من يرسم علامة الصليب على جبينه بإيمان صادق. وغبطته قد أعلن سابقاً بأنه يسعى إلى الوحدة وأن كان الثمن ترك الكرسي البطريركي، لأن المهم له هو الوحدة وليس الكرسي، وهذا تجسيد لإيمانه الكاثوليكي القويم والسعي لتحقيق إرادة المسيح لكنيسته (ليكونوا بأجمعهم واحداً).
نشر مقطع فيديو للزيارة ونرى في بدايته وجود خلل في البروتوكول المعروف أثناء الزيارات، وقد يكون غير مقصود، حيث من المفروض أن يكون البطريرك دنخا في مقدمة المستقبلين للوفد، وأعتقد بأن المانع أكبر من تطبيق الأصول الدبلوماسية المتعارف عليها كزحمة سير خانقة مثلاً أدت إلى تأخير في الألتزام بالمواعيد، أو نوم هنيء بسبب تأخر الزائرين عن الحضور، أو أي سبب آخر، إذا ليس من المعقول أبداً أن يكون هذا الخلل مقصود كونه بعيد عن المنطق.
ذكر في خبر الزيارة:
اقترح غبطة البطريرك ساكو ان يتم عقد مجمع يضم أساقفة الكنيستين للحوار وإعداد خارطة طريق تحقق هذا المشروع المصيري ، وتجاوز العقبات بروح مسيحية . فأجاب قداسته : نحن واحد، ونحن نعمل من اجل وحدة كل المسيحيين، لكن من وجهة نظرنا ان وحدة شعبنا القومية هي التي تحقق وحدة كنيستينا . وقد أشار الى بعض الإشكاليات التي عثرت مشروع الحوار نحو الوحدة، الذي كان قد بدأ في تسعينيات القرن الماضي.
فرد عليه غبطة البطريرك ساكو: ان الوحدة القومية مسؤولية العلمانيين بالدرجة الأولى، بينما وحدة كنيستينا هي مسؤوليتنا، وان وحدة شعبنا ستأتي لاحقا . وعلق المطران ابراهيم قائلا: ان كنيسة المشرق كانت تضم شعوبا وقوميات عديدة فما الضرر ان تضم اليوم أقواما مختلفين لان الكنيسة جامعة.....إنتهى الأقتباس
قرأت هذه الفقرة من الخبر أكثر من مرة، وكم أعجبت بكلام البطريرك ساكو والمطران أبراهيم أبراهيم، كون جوابهما يحمل في طياته أبعاد الروحانية المسيحية وأشارة واضحة لإرادة المسيح على كنيسته بأن تكون كنيسة واحدة جامعة مقدسة رسولية، والتي أقرها مجمع نيقية والمعترف به في كافة الكنائس الرسولية. وما ذكراه فيه دروس كثيرة وعبر للمؤمنين قاطبة كمادة تعليمية نستشف منها أهمية تفعيل حوار الوحدة وأعطائه الأولية ليصبح قبل التسميات القومية والمناطقية والقروية والتي لا أهمية لها أمام وحدة الكنائس.
والهوية القومية الكلدانية يعتز بها الجميع الأكليروس والعلمانيين، والبطريرك ساكو جزء من الكل ورأسهم جميعاً، وقال أثناء لقاءه مع إذاعة صوت الكلدان يوم السبت 14-6-2014 وبما معناه: آنا هويتي كلدانية إنما أنا كاهن قبل كل شيء، وأيضاً قال: بطريك بابل على الكلدان، أي على شعب له هويته، وله مدلول قومي، فلست بحاجة لأصرح دائماً أنا قوميتي كلدانية.
وإن كان هذه الزيارة قد أنتهت دون نتيجة مرضية نتمناها، أناشد غبطة أبينا البطريرك وكل أساقفة وكهنة الكلدان والمؤمنون قاطبة، أن يرفعوا شعار لا يأس في طريق الوحدة، وأن تستمر المحاولات من أجل تحقيقها، وتستثمر كل الزيارات لغبطة ابينا البطريرك بلقاء على الأقل مع أساقفة الكنائس الشرقية كي يكون هناك على الدوام  رمي لبذار الوحدة على أمل أن تجد الأرض التي تنمو فيها تلك البذار لتعطي ثمارها، ومهم جداً التنسيق مع البطريرك دنخا، من أجل محاولات أخرى لتثبيت دعائم الوحدة.
شكراً غبطة أبينا البطريرك وشكراً لجميع الأساقفة الذي تكبدوا عناء السفر من أجل وحدة كنيسة المشرق الإيمانية قبل القومية.


http://saint-adday.com/permalink/6196.html


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك


عدل سابقا من قبل كلداني في 2014-06-15, 7:00 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4534
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: رد: بين زيارة ومقابلة - البطريك ساكو ينثر بذور الحب /زيد غازي ميشو   2014-06-15, 6:58 am

اقتباس :
  صباح قيا



رد: بين زيارة ومقابلة - البطريك ساكو ينثر بذور الحب
« رد #1 في: 15.06.2014 في 14:58 »
أخي زيد 
سلام المحبة
أعجبني المقال وطرحك للموضوع بهذا الإسلوب الرائع .  بذارك , للأسف , ستلقى في أرض جرداء . لم أجلس على كرسي الإعتراف منذ يوم زواجي . أعدك بالجلوس مجدداً لو أينعت وحتى لو لامست التربة فقط .
 تحياتي


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بين زيارة ومقابلة - البطريك ساكو ينثر بذور الحب /زيد غازي ميشو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني  :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني /زيد ميشو

-
انتقل الى: