منتدى كلداني

ثقافي,سياسي,اجتماعي
 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالكتابة بالعربيةمركز  لتحميل الصورالتسجيلدخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر | 
 

 الكـرازة التأريخـية لأبونا نوئيل ﮔـورﮔـيس الراهـب الموقـر في سان ديـيـﮔـو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلداني
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)







البلد البلد : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 4403
التوقيت الان بالعراق :
تاريخ التسجيل : 16/06/2010
مزاجي : احب المنتدى
الموقع الموقع : في قلب بلدي المُحتَل
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : طالب جامعي

مُساهمةموضوع: الكـرازة التأريخـية لأبونا نوئيل ﮔـورﮔـيس الراهـب الموقـر في سان ديـيـﮔـو   2014-06-27, 11:17 pm

الكـرازة التأريخـية لأبونا نوئيل ﮔـورﮔـيس الراهـب الموقـر في سان ديـيـﮔـو



الأحـد الأول من سابوع الرسل
تعـريـب : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

بـدأ الأب نوئيل كـرازته في تهـنـئة للآباء بعـيـدهم المبارك قائلاً : نحـن في أميركا يجـب أن نـفـرح مع بقـية الشعـب في أميركا لأنـنا نعـتـبر أنـفـسنا مواطنين أميركـيّـين ولهـذا فـفي كـل عـيـد وطني ومناسبة مدنية نحـتـفـل ونـفـرح بكـل طاقـتـنا خاصة حـين تكـون للأب ، وطبعاً يُحـتـفـل للأمهات بصوت أعـلى ونـقـبلها منهـن أن نسمع تهـنـئـتهـن حـين يقـلـنَّ كلاماً جـميلاً ــ مبارك عـيـد الأب ــ مثـلما يقـولونها للكهـنة ، ولهـذا نهنىء قـبل كـل شيء أبونا الروحي راعي الرعـية مار سـرهـد يوسب جـمّو ، وشكـراً لكم فأنـتم تـقـولون ــ أبونا ــ لـنا الكهـنة نحـسب أنـفـسنا بحـق آباءاً روحـيّـين لكـل واحـد منكم ، فـنحـن جـميعـنا عائلة طيـبة نجـتمع في هـذا المكان الـذي نعـيش فـيه ، ونـصلي أيضاً للآباء المنـتـقـلين إلى الحـياة الأبـدية كي يرثـوا ملكـوت السماوات .
في هـذا الأحـد نحـن نـبـدأ بسابوع جـديـد بموجـب تـقـويم طخـسنا الكـلـداني نسمية ــ سابوع الرسُـل ــ لأنه بعـد أن حـل الروح القـدس عـلى الرسل في عـلية صهيون كما سمعـنا في إنجـيل عـيـد الـﭘـنـتيقـوسطي الفائت ، كان قـد وعـد يسوع تلاميـذه لكي يـبـقـوا في أورشـليم  حـتى يرسل لهم روح الـقـدس  ــ ﭘارقـليطا ــ ليكـون معـهم ويـذكــِّـرهم بكـل ما قاله معـلمهم ولـيـبـشـروا به شعـوب العالم قاطبة وكانت الـبـداية من أورشليم كـنـقـطة إنـطلاق ، ومن هـناك إنـتـشر الرسل إلى الـبلـدان ، وكانت حـصة منـطقـتـنا بـيث نهـرين شرق الفـرات إثـنين من الرسل : مار تـوما الرسول ومار أدّاي ـ تـدّاوس ـ واليوم هـو ذكـراه الـذي أتي وبشـرنا بـيسوع المسيح .... ولا نـنـسى أن الأوائل الـذين جاؤوا وسجـدوا للرب يسوع في مغارة بـيث لحـيم ــ  بـيت لحـم ــ كانـوا مجـوساً أتـوا من مشرق أورشليم الملقـبة بـ ــ بابل المقـدسة ــ  ولكـن كـنيسة المسيح التي يريـد أن يـبنيها وبناها عـلى الأرض تكـون عـن طريق رسله الإثـني عـشر ، أحـدهم قـتل نـفـسه فـعـين آخـراً بـدلاً عـنه وكان لهم سلطان لرعاية المؤمنين ، لأن لهم فـقـط أعـطى سلطان للحل والربط في السماء والأرض، وكل الرسل متحـدين برئاسة (شمعـون كـيـﭘا- الصخرة) وكل أسقـف هـو خليفة لرسول ، كل واحـد في رعـيته التي هي مخـصصة له وبإسمه ، ولا يمكن في الكنيسة الكاثوليكـية أن يكـون الأسقـف بدون رعـية ! ويمكـن أن تـكـون شرفا أبرشية تأريخـية خالية اليوم من المؤمنين فـكـنيستـنا هي رسولية . وهـكـذا فإن كنيسة بابل الكلدانية شفيعها هـو مار توما الرسول الـذي إنـتـقـل من منـطقـتـنا ووصل إلى الهند ، ومار أديّ كان في شمال العراق وكان تـلميذه مار ماري قـد نـزل إلى الجـنوب ووصل الى العاصمة (أرشخيتا) التي كانت في ذلك الزمان ساليق وقـطيسفون ــ المدائن ــ حـول بغـداد الـيوم . وهـذا (القـداس الإلهي) الذي يقام في كل الكـنائس الكلدانية في العالم هـو تحـت إسمَي مار أديّ ومار ماري الطوباويـين مبشري المشرق ، الذي هو أقـدم من القداديس الباقـية المقامة في الكـنائس الحـية الأخرى . لهـذا فإيمانـنا المسيحي هـو منـذ القرن الأول ولكـن زمناً قاسياً مر عـلينا من القـتل والتهجـير والهـروب والظلم والضعـف إلى هـذه اللحـظة في وطنـنا الأصيل (بـيث نهـرين) ، والذي يحـدث اليوم كان مشهوداً منذ أزمنة بعـيدة ، ولـدينا خـبرة به . ونـشـكـر الله نحـن هـنا في هـذا البلد المبارك (أميركا) وفي هـذه المدينة الجميلة (سان ديـيـﮔـو) وهي نعـمة لـنا ، وأنا شخـصياً مسرور في هـذه الحياة التي أعـيشها لأنـني حـر ومحـترم ، لأن هـذا البلد يحمي الحـقـوق لكل المواطنين تحـت القانون وشريعة الوطـن ، ولهـذا نـشكـر الرب لأن المسيح قال لنا (إذا اضطهدوكم في هـذه المدينة إهـربـوا إلى أخـرى) ونحـن مسيحـيون إضطهـدونا في وطنـنا والحـمد لله وجـدنا وطناً آخـر أفـضل ، ولم يقل لنا (إذا تركـتم بلـدكم تكـونون مذنبون) ، وإنَّ تـركَ الـوطـن ليست جـنحة ، وخاصة الوطن الـذي يحـسبنا فـيه أهل الـذمة ومن الـدرجة الثانية ، بل ووصلت الحالة إلى أن نـقـرأ سورة الفاتحة في الكنيسة !. إن أخـونا إبرام (إبراهـيم) ترك أور الكـلدانية ، ويسوع ومريم ومار يوسف هـربوا إلى مصر فالهجـرة موجـودة.... إذن أين الخـيانة في وجـودنا في بلاد المهجـر؟ وأولادكم وأحـفادكم المولودون هـنا في أميركا يَعـتـبرون أنِّ هـذا هـو الوطـن وكـلـنا نعـتـبر هـذا وطـنـنا ونكـون مواطـنين صالحـين فـيه . ولكـن لنستمع إلى ما تـقـوله صلاة الصبح (سهـذيه) للشهداء ليوم الثلاثاء (من بلاد إلى بلاد تحـولتم ، ولكن من إلهكم لا تـتحـولوا، وكل بلد تـدخـلوه ، تحـل فـيه سِـمة الحـياة .
نشكر الرب لوجـودنا هنا ، نحـرس إيمانـنا المسيحي الكاثوليكي متمسكين بكـنيستـنا (كـنيسة بابل الكـلدانية) وهـذا أعـظم فـخـر ، ونطلب لكل الناس المضطهدين فـك أسرهم وتحـريرهم .
أخواني وأخواتي : توجـد كـنيسة لاتينية كاثوليكـية كـبـيرة ، فـماذا كانت حاجـتـنا إلى كـنيسة كـلدانية في أميركا ؟ ولو كانت المسألة تـتعـلق بالإيمان فـقـط كان بإمكانـنا أن نـذهـب إلى الكـنيسة التي نرغـبها والكاهـن الـذي نـريـده ، أليس الكـثيرون منا يقـولـون : ما الفـرق !! كـلنا سورايي بمعـنى مسيحـيون (وليس شيئاً آخـراً) وكـثيرون يذهـبون الكـنائس الأخـرى . ألسنا نـقـول أن الشعـب الأميركي والأورﭘـي كـلهم سـورايي = مسيحـيون ! .
فـلماذا نـريـد كـنيسة كـلـدانية ؟ هـل بسبب اللغة الكـلـدانية ؟ نستطيع أن نـترجم الطخس اللاتيني إلى اللغة الكـلدانية ؟ أليس قسم منا يرغـب اللغات الغـريـبة ؟ وأنـتم الناس الأوائل الذين قـدمتم إلى هـنا ، لماذا أردتم أن تكـون لكم كـنيسة ؟ أكـيد كـنـتم تـذهـبون إلى الكـنائس الأخـرى القريـبة لكم قـبل أن يقـوم القس (ﭘـطرس كـتولا رحـمه الرب) بـبناء هـذه الكـنيسة بإسم مار ﭘـطرس التي هي اليوم كاتـدرائية كـبـيرة .
مرة أخـرى نـسأل لماذا لدينا كـنيسة كـلدانية هـنا في أميركا وخاصةً في سان ديـيـﮔـو؟ .
والجـواب هو في مجموعة القـوانين للكـنائس الشرقـية المتمتعة بحـكم ذاتي في الطـقـوس ــ قانون 28 البنـد 1: الطخـس هـو التراث الليتروجي واللاهـوتي والروحي والتـنظيمي المتسم بثـقافة الشعـوب وظروفها التأريخـية ويعـبر عـنه بالطريقة الخاصة التي تعـيش بها بالإيمان كل كـنيسة متمتـعة بالحكم الـذاتي . البند 2 : الطخـوس في هـذه المجـموعة هي المنحـدرة من التقـليد الأرمني والإسكـندراني والأنطاكي والقسطـنطيني والكـلداني ، ما لم يتـضح غـير ذلك .
فـلو كانت المسألة ــ إيمان ــ فـقـط ونسينا أنـنا شعـب تأريخي ، كـنا الآن قـد إنـصهـرنا في أميركا ... وحـين أقـرأ هـذا قانـون كـنائـسـنا الشرقـية ، كم يعـطي لي الفـخـر لأكـون ما أنا عـليه ؟ وكم يعـطي لي القـوة والـزخـم لأكـون كاثـوليكـيا وكـلـدانياً هـنا في أميركا ؟ ويعـطي لي الـقـوة كي أرفـض مقـولة : نحـن كـلـنا واحـد !! ..... وما الـذي يُـخـيفـنا لـنـقـول أنـنا لسنا واحـد ؟ ليس بحـقـد ولا بكـراهـية ولكـن بإحـتـرام كـل إنـسان وإحـتـرام كـل قـومية كـل شعـب كـل ثـقافة ... إنّ أخـوَين إثـنين ليسا واحـداً ... نحـن نـريـد أن نحافـظ عـلى هـويتـنا ووجـودنا ، وكـنيستي الكـلـدانية قالت لي أن أحـفـظ هـويتي ولا أنـصهـر .
وفي الخـتام ، لنكن نحن أيضاً رسلاً في هـذه البلاد المباركة مثـلما جاء في صلاة الشهداء لتـكـون لنا "سِـمة الحـياة" لبناء مدينـتـنا المقـدسة بابل الروحانية الجـديدة والتي هي كـنيسة بابل الكلدانية الكاثوليكـية وكـل الشعـب الذي بها وكل الميراث الذي فـيها . وهـذا هـو واجـبنا أن نـوصِـل صوتـنا كالرسل الـذين أعـطوا لـنا هـذاالتراث ومثـلما قال الرسول ﭘـولس لتـلمـيـذه طيموثاوس : سـلمـتـك هـذه الوديعة الإيمانية .


من يقف في صف كنّا وآغجان فأنه مشارك في تهميش وإستلاب حقوق الكلدان

يونادم كنّا وآغاجان كفتا ميزان لضرب مصالح مسيحيي العراق ولاسيما الكلدان

من يتعاون مع كنّا وآغجان فكأنه يطلق النار على الكلدان

To Yonadam Kanna & Sarkis Aghajan

You can put lipstick on a pig but it is still a pig

To Kanna & Aghajan

IF YOU WANT TO REPRESENT YOUR OWN PEOPLE,
YOU HAVE TO GO BACK TO HAKKARI, TURKEY & URMIA, IRAN





ياوطني يسعد صباحك
متى الحزن يطلق سراحك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكـرازة التأريخـية لأبونا نوئيل ﮔـورﮔـيس الراهـب الموقـر في سان ديـيـﮔـو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلداني :: 

مقالات للكتاب الكلدان
 :: مقالات الكاتب الكلداني/مايكل سـيـﭙـي

-
انتقل الى: